من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    191

    افتراضي من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لقد أمرنا ديننا الإسلام وهو الدين المقبول عند الله يوم القيامة، أمرنا بالضرب وأقصد بذلك ضرب الأولاد والزوجات وذلك إذا دعت الحاجة إلى ذلك..
    ولكن أمر أن يكون الضرب أيضا غير مبرح..
    فمثلا: فالمرأة تضرب بعد الموعظة والهجران..
    والولد مثلا: إذا بلغ العاشرة من عمره يضرب بسبب الصلاة..
    وأنا سؤالي:
    هل من الإخوة الخبراء يبين لنا فقه الضرب الغير المبرح؟
    مثلا إن كان الولد:
    بماذا يضرب..بالعصا..بال يد..بالسوط؟
    كيف يضرب..ضربا مصحوبا بالشتم..مباشرة أو بعد فترة من خطإه..؟
    أي عضو من أعضاءه يضرب..ظهره ..ذراعه..رأسه..إست ه..؟
    هل يقاطعه بعد الضرب لمدة ..أم يهديه حلوى ليسكت..؟
    وكذالك الشأن في المرأة.
    ولعل الأمر يحتاج إلى رسالة..لاأدري.!!
    لكني في الحقيقة أريد من خبير-سماحة جدو-
    بهذا الأمر أن يتكرم علينا وجزاكم الله خيرا..
    يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلما ** كعود زاده الإحراق طيبا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    الإكثار من الضرب له تأثير سيء على نفسية الطفل وعدمه نهائيا يفسد الطفل .
    فعلى الوالد والوالدة الابتعاد عن الضرب بقدر الاستطاعة مع إيجاد في ذهن الطفل أن الضرب أمر محتمل عند الخطأ والعدول عن الضرب يكون إلى العقوبة إذا كان في أمر لا بد من العقوبة عليه بالوقوف دقائق بدون لعب أو الجلوس بدون لعب فترة أو الحرمان من مشوار أو مصروف أو مشاهدة برامج الأطفال .
    فإن لم يجد شيء واحتاج إلى الضرب فليكن الضرب نادرا غير شديد لا يكسر عضوا ولا يؤثر شينا مع اجتناب الوجه والأماكن الحساسة كالرأس والأذن والعين والبطن فليكن على بطن الكف مثلا كما يضرب المدرس الطالب بالعصا أو نحو ذلك من الأماكن التي لا تتضرر عادة بالضرب مع الانتباه إلى عدم وصول ضرر للطفل بسبب الضرب .
    ولا نتصور الضرب في العادة بدون الشتم ولكن ليكن الشتم بالألفاظ المناسة ليس فيه ما لا يجوز فيتسامح ببعض الألفاظ كقوله يا غبي يا أحمق يا متعب وبعد إتمام العقوبة الكافية التي يرى أنها رادعة للطفل عن الخطأ الذي يمكن أن يرتدع عنه ويعرف أنه خطأ لا ينبغي الاستمرار على التأنيب يهمل الأمر وكأنه لم يكن .
    فالعقوبة لا ينبغي أن تكون طويلة المدى ولا يحسن الاستمرار في التأنيب لما لذلك من آثار سلبية .
    ولا يجدر ترك أسلوب المدح في التربية والتشجيع فالمدح على فعل الصواب والتشجيع عليه ينبغي أن يسبق العقوبة على الخطأ وكذلك يحسن العفو عن كثير من الأخطاء والتغافل عنها دون أن لا يكون حاسما .
    فالعفو والتغافل لا يعني ترك الحسم وتحيير الطفل .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    لو كان في هذه التسمية العامة المعممة خير...فلا بد ان يسبقك الى هذا التصنيف احد....ابدل العنوان اخي و لا تساوي بين النساء و الأولاد في التعميم و كانهما بمرتبة واحدة و تعلم من قصدت بالضرب و تعلم ان قصدها لم يقصد به الجنس بل جنسها قد اعطي الحق ان ضرب ان ينفصل فانظر من حولك فان النبي صلى الله عليه وسلم لم يشأ هدم الكعبة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    لا يلجأ للضرب في الغالب إلا ضعيف!..

    في الحديث ((واضربوهم عليها لعشر)), أما ما يفعله الكثير فهو ضرب ما دون ذلك, وهذا مخالف للحديث, حيث أثبتت الدراسات أن ذلك يؤثر سلباً على الطفل, ويفقده الثقة في نفسه.
    والضرب في كل أحواله لا يصح أن يكون مبرحاً, إذ الغاية منه التأديب لا التشفي, والتأديب يحصل غالباً بالضرب اللطيف مع التقريع بالكلام.
    والإسلام دين رحمة لا دين عنف وشدة, ويجب علينا التوسط في ذلك, واقرؤوا إن شئتم كلام فقهائنا في صفة إقامة حد الجلد على النساء والرجال, تجدوا كثيراً من بغيتكم.
    ومثال ذلك ما قاله ابن قدامة في العمدة ((ويضرب في الجلد بسوط لا جديد ولا خلق ولا يمد ولا يربط ولا يجرد ويتقي وجهه ورأسه وفرجه
    ويضرب الرجل قائما والمرأة جالسة وتشد عليها ثيابها وتمسك يداها ومن كان مريضا يرجى برؤه أخر حتى يبرأ لما روي عن علي رضي الله عنه : [ أن أمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم زنت فأمرني أن أجلدها فإذا هي حديثة عهد بنفاس فخشيت إن أنا جلدتها أن أقتلها فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : أحسنت ] فإن لم يرج برؤه وخشي عليه من السوط جلد بضغث فيه عيدان بعدد ما يجب عليه مرة واحدة)).

    أما ضرب النساء؛ فلا أتكلم فيه [لأني لست متزوجا (ابتسامة)], ومن حج حجة على من لم يحج!.

    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    191

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب الساقي مشاهدة المشاركة
    الإكثار من الضرب له تأثير سيء على نفسية الطفل وعدمه نهائيا يفسد الطفل .
    فعلى الوالد والوالدة الابتعاد عن الضرب بقدر الاستطاعة مع إيجاد في ذهن الطفل أن الضرب أمر محتمل عند الخطأ والعدول عن الضرب يكون إلى العقوبة إذا كان في أمر لا بد من العقوبة عليه بالوقوف دقائق بدون لعب أو الجلوس بدون لعب فترة أو الحرمان من مشوار أو مصروف أو مشاهدة برامج الأطفال .
    فإن لم يجد شيء واحتاج إلى الضرب فليكن الضرب نادرا غير شديد لا يكسر عضوا ولا يؤثر شينا مع اجتناب الوجه والأماكن الحساسة كالرأس والأذن والعين والبطن فليكن على بطن الكف مثلا كما يضرب المدرس الطالب بالعصا أو نحو ذلك من الأماكن التي لا تتضرر عادة بالضرب مع الانتباه إلى عدم وصول ضرر للطفل بسبب الضرب .
    ولا نتصور الضرب في العادة بدون الشتم ولكن ليكن الشتم بالألفاظ المناسة ليس فيه ما لا يجوز فيتسامح ببعض الألفاظ كقوله يا غبي يا أحمق يا متعب وبعد إتمام العقوبة الكافية التي يرى أنها رادعة للطفل عن الخطأ الذي يمكن أن يرتدع عنه ويعرف أنه خطأ لا ينبغي الاستمرار على التأنيب يهمل الأمر وكأنه لم يكن .
    فالعقوبة لا ينبغي أن تكون طويلة المدى ولا يحسن الاستمرار في التأنيب لما لذلك من آثار سلبية .
    ولا يجدر ترك أسلوب المدح في التربية والتشجيع فالمدح على فعل الصواب والتشجيع عليه ينبغي أن يسبق العقوبة على الخطأ وكذلك يحسن العفو عن كثير من الأخطاء والتغافل عنها دون أن لا يكون حاسما .
    فالعفو والتغافل لا يعني ترك الحسم وتحيير الطفل .
    جزاك الله خيرا
    إلا أنه من الأولاد أذكياء ذكاءا عجيبا لا ينزجرون بالتغافل أو الشتم ، وهذا ابني يقول إذا ضرب ضربا خفيفا قال : لا يتألم من هذا الضرب ويتغافل تماما الضرب،..
    ولعل الحيلة حينئذ هي الحبس كما ذكرت لكنه بذلك يملئ جنبات البيت صراخا وبكاءا فما الحيلة؟
    والعجيب أخي!
    أن يتكرر من بعض الأولاد تعمدا نفس الخطأ ولو ضرب بعد كل واحد منه وحبس، فما الحيلة؟
    أم أن هناك سنا معينا لا بد أن يترك الولد عندها يفعل ما يشاء؟
    يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلما ** كعود زاده الإحراق طيبا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    191

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    لو كان في هذه التسمية العامة المعممة خير...فلا بد ان يسبقك الى هذا التصنيف احد....ابدل العنوان اخي و لا تساوي بين النساء و الأولاد في التعميم و كانهما بمرتبة واحدة و تعلم من قصدت بالضرب و تعلم ان قصدها لم يقصد به الجنس بل جنسها قد اعطي الحق ان ضرب ان ينفصل فانظر من حولك فان النبي صلى الله عليه وسلم لم يشأ هدم الكعبة
    أخي وصاحبي ابن الرومية!
    هل هذا كل ما عندك بخصوص ما نحن بصدده؟
    إذا كان الجواب بنعم فاسمح لي أن أقول لحضرتك أنك خارج موضوعنا بارك الله فيك .
    وإلا فعلمني مما علمك الله وجزاك الله خيرا
    يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلما ** كعود زاده الإحراق طيبا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    191

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالليث الشيراني مشاهدة المشاركة
    لا يلجأ للضرب في الغالب إلا ضعيف!..

    في الحديث ((واضربوهم عليها لعشر)), أما ما يفعله الكثير فهو ضرب ما دون ذلك, وهذا مخالف للحديث, حيث أثبتت الدراسات أن ذلك يؤثر سلباً على الطفل, ويفقده الثقة في نفسه.
    والضرب في كل أحواله لا يصح أن يكون مبرحاً, إذ الغاية منه التأديب لا التشفي, والتأديب يحصل غالباً بالضرب اللطيف مع التقريع بالكلام.
    والإسلام دين رحمة لا دين عنف وشدة, ويجب علينا التوسط في ذلك, واقرؤوا إن شئتم كلام فقهائنا في صفة إقامة حد الجلد على النساء والرجال, تجدوا كثيراً من بغيتكم.
    ومثال ذلك ما قاله ابن قدامة في العمدة ((ويضرب في الجلد بسوط لا جديد ولا خلق ولا يمد ولا يربط ولا يجرد ويتقي وجهه ورأسه وفرجه
    ويضرب الرجل قائما والمرأة جالسة وتشد عليها ثيابها وتمسك يداها ومن كان مريضا يرجى برؤه أخر حتى يبرأ لما روي عن علي رضي الله عنه : [ أن أمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم زنت فأمرني أن أجلدها فإذا هي حديثة عهد بنفاس فخشيت إن أنا جلدتها أن أقتلها فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : أحسنت ] فإن لم يرج برؤه وخشي عليه من السوط جلد بضغث فيه عيدان بعدد ما يجب عليه مرة واحدة)).


    أما ضرب النساء؛ فلا أتكلم فيه [لأني لست متزوجا (ابتسامة)], ومن حج حجة على من لم يحج!.
    أحسنت أخي!
    إن كنت قد امتنعت عن الكلام بخصوص النساء بحجة عدم الزواج، فعلى ماذا بنيت في كلامك بخصوص الأولاد؟
    أم اكتسبت الخبرة من طرف أولاد الإخوة والأخوات!!!
    وأرجو منك توضيحا أيضا لما لونته أعلاه وبارك الله فيك.
    يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلما ** كعود زاده الإحراق طيبا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    بالنسبة للأولى, فمقصدي أن من لجأ للضرب, فقد ضعف عن التربية بالكلمة الطيبة, والتوجيه الحسن!..

    وما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من تعامله مع الصغار واضح جليّ, حيث يقول أنس رضي الله عنه: ((صحبته عشر سنين, فما قال لي لشيء فعلته لم فعلته, ولا لي لشيء لم أفعله لم لم تفعله!..))

    وكان صلى الله عليه وسلم يعلم الصغار بالتوجيه غير المباشر والمباشر, كقوله لذلكم الصحابي عندما كان صغيراً, وأراد أخذ شيء يضر: كخ!..

    والأمثلة في ذلك واضحة, وينبغي التوسط كما ذكرت!..

    أما بالنسبة للأمر الثاني, فالطفل عندما يواجه بالضرب دائماً, يفقد الثقة في نفسه عندما يكبر, فتجده في أغلب الحالات لا يقدم على أي شيء إلا بتخوف وثقة منعدمة!..

    وهذا حصل لكثيرين أعرفهم..
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر

    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر

    أبوالليث

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    ما قصدته اخي الحبيب هو هذا الجمع في التعميم و الحالة حالة استثناء و قد انكرت امنا عائشة معنى الجمع المعمم المخل في حديث قطع الصلاة و ان كان الحديث لا يصح حمله على ما انكرته و لكن انكارها للتعميم انكارصحيح و فقه عميق لما في الشرع من تقدير كل شيء بقدره و البعد عن التعميم فأن يكون بعض أفراد جنس من الأجناس مستحقا لوصف معين و مشاركا فيه لجنس غيره يستحقه على العموم في كافة أفراده لا يلزم منه المساواة بين الجنسين و الجمع بينهما بما يوهم تلك المساواة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    191

    افتراضي رد: من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    ما قصدته اخي الحبيب هو هذا الجمع في التعميم و الحالة حالة استثناء و قد انكرت امنا عائشة معنى الجمع المعمم المخل في حديث قطع الصلاة و ان كان الحديث لا يصح حمله على ما انكرته و لكن انكارها للتعميم انكارصحيح و فقه عميق لما في الشرع من تقدير كل شيء بقدره و البعد عن التعميم فأن يكون بعض أفراد جنس من الأجناس مستحقا لوصف معين و مشاركا فيه لجنس غيره يستحقه على العموم في كافة أفراده لا يلزم منه المساواة بين الجنسين و الجمع بينهما بما يوهم تلك المساواة
    ياأخي يا حبيبي ياابن الرومية!
    همسة في أذنك ليس قصدي ما تظن أخي الكريم وليس فيما كتبت ما يدل على ما تظن أيضا ولا أريد أن تجبرني للمد والجزر فيما تظن بارك الله فيك..
    قلت من يعلمنا فقه الضرب للأولاد والزوجات!!!؟
    وفي صميم الموضوع فيه بيان يسير لمرادي..فأنى لرياض النضرة أن يساوي بين الولد والأم!!!
    يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلما ** كعود زاده الإحراق طيبا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •