تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 54 من 54
1اعجابات

الموضوع: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    قال الشيخ الالباني -رحمه الله-

    حديث : ( إن أبا بكر رضي ألله عنه أعطى عدي بن حاتم والزبرقان بن بدر مع حسن نياتهما وإسلامهما رجاء إسلام نظرائهما ) . ( 208 ) .

    لم أقف له على إسناده وقد ذكره الرافعي في شرحه على ( الوجيز ) مرفوعا : ( أنه
    ( صلى الله عليه وسلم ) أعطى عدي بن حاتم والزبرقان بن بدر " فقال ابن الملقن في " الخلاصة " ( 126 / 1 ) : ( غريب ) . أي لا أصل له ونحوه قول الحافظ ......)).......

    نعم ذكر بعضه الإمام الشافعي بدون إسناد : " أن عدي بن حاتم جاء إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه أحسبه قال : بثلاثمائة من الإبل من صدقات قومه ) فأعطاه . أبو بكر رضي الله عنه ثلاثين بعيرا وأمره أن يلحق بخالد بن الوليد بمن أطاعه من قومه فجاء بزهاء ألف رجل وأبلى بلاء حسنا " . رواه عنه البيهقي ( 7 / 19 - 20 ) والله أعلم . وقال الحافظ عقبه ( 277 ) : ( وذكر أبو الربيع بن سالم في السيرة له أن عديا لما أسلم وأراد الرجوع إلى بلاده اعتذر إليه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) من الزاد . وقال : ولكن ترجع فيكون خير . فلذلك أعطاه الصديق ثلاثين من إبل الصدقة )



    "تكميل البناء......"

    جاء في "تكميل البناء......":

    لم أجد أثر " الزبرقان " .. وإن كنت قد وجدت أن أبا بكر قد أقطع له ..

    وأما أثر " عدي " .. فقد وجدت في الطبقات " لابن سعد " ..

    أخبرنا محمد بن عمر قال : حدثني منصور بن أبي الأسود , عن إسماعيل بن أبي خالد , عن الشعبي قال : لما كانت الردة قال القوم لعدي بن حاتم ، أمسك ما في يديك من الصدقة , فإنك إن تفعل تسد الحليفين ، فقال : " ما كنت لأفعل حتى أدفعه إلى أبي بكر بن أبي قحافة........... ولما أسلم عدي بن حاتم أراد أن يرجع إلى بلاده ، فبعث إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعذر من الزاد ، ويقول : " ما أصبح عند آل محمد شفة من طعام ، ولكنك ترجع ويكون خيرا " ، فلما قدم على أبي بكر أعطاه ثلاثين فريضة.....))


    وفيه الواقدي وهو متروك ....

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    قال المصنف رحمه الله
    (( وعدم إعطاء عمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم، للمؤلفة لعدم الحاجة إليه، لا لسقوط سهمهم، لأنه ثابت بالكتاب والسنة، ولا يثبت النسخ بالاحتمال.))



    "تكميل البناء......"



    جاء في "تكميل البناء......":

    أما أثر عمر .. فقد جا في :

    " السنن الكبرى للبيهقي "

    أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان ببغداد ، أنبأ عبد الله بن جعفر بن درستويه ، ثنا أبو يوسف يعقوب بن سفيان ، ثنا هارون بن إسحاق الهمداني ، ثنا المحاربي ، عن حجاج بن دينار الواسطي ، عن ابن سيرين ، عن عبيدة قال : جاء عيينة بن حصن ، والأقرع بن حابس إلى أبي بكر رضي الله عنه ، فقالا : يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عندنا أرضا سبخة ليس فيها كلأ ولا منفعة ، فإن رأيت أن تقطعناها لعلنا نزرعها ونحرثها ، فذكر الحديث في الإقطاع ، وإشهاد عمر رضي الله عنه عليه ومحوه إياه قال : فقال عمر رضي الله عنه : " إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتألفكما والإسلام يومئذ ذليل ، وإن الله قد أعز الإسلام فاذهبا ، فأجهدا جهدكما لا أرعى الله عليكما إن رعيتما " ويذكر عن الشعبي أنه قال : لم يبق من المؤلفة قلوبهم أحد ، إنما كانوا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما استخلف أبو بكر رضي الله عنه انقطعت الرشا ، وعن الحسن قال : أما المؤلفة قلوبهم فليس اليوم "

    وأما أثر عثمان وعلي :

    فلم أجده ..
    ولعله من باب عدم النقل عنهم ..كما قال بن قدامة:
    " وَلَمْ يُنْقَلْ عَنْ عُمَرَ وَلَا عُثْمَانَ وَلَا عَلِيٍّ أَنَّهُمْ أَعْطَوْا شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ"

    والله أعلم...





    قال المصنف -رحمه الله-

    [ويجزئ دفعها إلى الخوارج والبغاة] لأن ابن عمر كان يدفع زكاته إلى من جاءه من سعاة ابن الزبير، أو نجدة الحروري

    قال الشيخ الالباني -رحمه الله-

    لم أقف على إسناده الآن وإنما أورده الشيخ ابن قدامة في " المغني " ( 2 / 642 ) هكذا كما أورده المصنف بدون تخريج ))

    وأما " أبو قتيبة " فنسبه للمدونة.. و الطحاوي في مختصر اختلاف الفقهاء..




    "تكميل البناء......"


    جاء في "تكميل البناء......":

    وأما ما نسبه " أبو قتيبة " للمدونة.. و الطحاوي في مختصر اختلاف الفقهاء..

    فليس هو هذا الأثر !!

    وإنما فيه " أن دفعها للخوارج يجزء " .. ورحم الله الشيخ الالباني فقد كان أدق أمانة ..فقد قال في موطن آخر :
    (( لم أقف عليه و قد أخرج أبو عبيد فى " الأموال " ( 575/1828 ) :
    حدثنا عبد الله بن صالح عن الليث عن يونس عن ابن شهاب فى رجل زكت الحرورية ماله
    هل عليه حرج ? فقال : " كان ابن عمر يرى أن ذلك يقضى عنه . و الله أعلم " .

    ولم ينسبه كما فعل "أبو قتيبة " حفظه الله ..

    والذي في مختصر اختلاف الفقهاء ..هو الأثر المطلوب ..

    ولكنه بدون إسناد ...


    وقد جدته ولله الحمد في :

    " الأموال لابن زنجويه "
    أخبرنا حميد أنا الحجاج بن المنهال ، أخبرنا حماد بن سلمة ، عن حميد ، عن حبان السلمي قال : قلت لابن عمر : يجيئني مصدق ابن الزبير ومصدق نجدة ، قال : " إلى أيهما دفعت أجزأك "


    والله أعلم

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    قال المصنف رحمه الله

    (( فإن أخره لغير عذر حتى أدركه رمضان آخر فعليه مع القضاء إطعام مسكين لكل يوم. يروى ذلك عن ابن عباس وابن عمر وأبي هريرة، ولم يرو عن غيرهم خلافهم. قاله في الشرح.))




    "تكميل البناء......"


    جاء في "تكميل البناء......":

    لم أجد أحدا تكلم على هذه الآثار ....

    أما أثر أبي هريرة ررر ..فقد جاء في :

    " سنن الدارقطني " من طريق :

    (( أبو إسحاق عن مجاهد , عن أبي هريرة فيمن فرط في قضاء رمضان حتى أدركه رمضان آخر , قال : " يصوم هذا مع الناس ويصوم الذي فرط فيه ويطعم لكل يوم مسكينا " . إسناد صحيح موقوف ))


    ولكن مع ذلك فأبو هريرة يخص القضاء بالمفرط !!

    فقد جاء في :

    " سنن الدارقطني " من طريق :
    ((قيس بن سعد , يحدث عن عطاء , عن أبي هريرة , أنه قال : " إذا لم يصح بين الرمضانين صام عن هذا وأطعم عن الماضي ولا قضاء عليه , وإذا صح ولم يصم حتى أدركه رمضان آخر صام هذا وأطعم عن الماضي فإذا أفطر قضاه " . هذا إسناد صحيح ))

    وجاء أيضا في :
    سنن الدارقطني " من طريق :

    ابن جريج , عن عطاء , عن أبي هريرة , في رجل مرض في رمضان ثم صح ولم يصم حتى أدركه رمضان آخر , قال : " يصوم الذي أدركه ويطعم عن الأول لكل يوم مدا من حنطة لكل مسكين , فإذا فرغ في هذا صام الذي فرط فيه " . إسناد صحيح موقوف






    وأما أثر ابن عباس ررر ...

    " سنن الدارقطني " من طريق :
    سفيان بن عيينة , عن أبي إسحاق , عن مجاهد , عن ابن عباس , قال : " من فرط في صيام شهر رمضان حتى يدركه رمضان آخر فليصم هذا الذي أدركه , ثم ليصم ما فاته ويطعم مع كل يوم مسكينا " . خالفه مطرف , عن أبي إسحاق , عن مجاهد , عن أبي هريرة وقد تقدم

    وجاء أيضا كما في :

    " السنن الصغير للبيهقي " من طريق :
    شعبة ، عن الحكم ، عن ميمون بن مهران ، عن ابن عباس ، في رجل أدركه رمضان وعليه رمضان آخر ، قال : " يصوم هذا ويطعم عن ذلك ، كل يوم مسكينا ويقضيه "






    وأما أثر ابن عمر ررر ...فقد جاء في :

    " مصنف عبد الرزاق الصنعاني " من طريق :

    ابن جريج ، عن يحيى بن سعيد عن ابن عمر قال : " من مرض في رمضان فأدركه رمضان آخر مريضا ، فلم يصم هذا الآخر ثم يصوم الأول ويطعم عن كل يوم من رمضان الأول مدا قال : وبلغني ذلك عن عمر بن الخطاب ))
    وقوله " فلم يصم هذا الآخر " .. لعله تصحيف ...

    والصواب :بدون الميم " فليصم هذا ..." والله أعلم

    وجاء عن ابن عمر أنه ليس عليه قضاء ..

    كما في :

    " سنن الدارقطني " من طريق:

    أحمد بن صالح , ثنا عنبسة , ثنا يونس , قال : سأل سعيد بن يزيد - قال عنبسة : وهو أخو يونس بن يزيد - نافعا مولى ابن عمر عن رجل مرض فطال به مرضه حتى مر به رمضانان أو ثلاثة , فقال نافع : كان ابن عمر يقول : " من أدركه رمضان ولم يكن صام رمضان الخالي فليطعم مكان كل يوم مسكينا مدا من حنطة , ثم ليس عليه قضاء "

    وهذا اسناد صحيح من اسانيد البخاري ..



    "سنن الدارقطني "

    الحسن بن الحر , عن نافع , أن عبد الله كان يقول : " من أدركه رمضان وعليه من رمضان شيء فليطعم مكان كل يوم مسكينا مدا من حنطة "


    والله أعلم ....

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين..

    اعتذر للأخوة جميعا -من مشرفين فضلاء قاموا بما يجب عليهم في هذا المنتدى فأسأل الله لهم الثبات والتوفيق وحسن النية والذرية, ومن أعضاء كرام يجودون بكل خير زادهم الله من كل خير وأذكرهم بتجديد النية والصبر والعفو- اعتدر لهم جميعا عن هذا الانقطاع ..وذلك إنما كان لإكمال دراستي..

    ولم أكن بعيدا عنكم بقلبي بل أتابع درركم في هذا الملتقى المبارك..



    وإن شاء الله سوف أكمل هذه السلسلة .."تكميل البناء, لما في كتب الفضلاء, من نقص وأخطاء"((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    قال المصنف

    قال المصنف في منار السبيل وهو يتكلم عن ادخال العمرة على الحج :


    [فإن أحرم به، ثم بها لم يصح] ولم يصر قارناً، وهو قول علي، رضي الله عنه. رواه الأثرم، لأنه لم يرد به أثر، ولم يستفد به فائدة، بخلاف ما سبق، ويبقى على إحرامه بالحج" (1 / 244)



    "تكميل البناء......"


    جاء في "تكميل البناء......":

    لم أجد أحدا من "المخرجين الأربعة" تكلم على هذ الأثر ....

    وقد وجدته ولله الحمد..


    فقد أخرج البيهقي في سننه الكبرى (4 / 348) من طريق:
    شعبة عن منصور سمع مالك بن الحارث ، عن أبي نصر السلمي ، أنه لقي عليا وقد أهل علي رضي الله عنه بالحج والعمرة فأهل هو بالحج , قال : فقلت : لعلي أهل بهما جميعا ؟ فقال علي رضي الله عنه : " إنما ذلك لو كنت حين ابتدأت دعوت بإدواتك فاغتسلت ثم أهللت بهما جميعا ثم طفت طوافين طوافا بحجك وطوافا بعمرتك ثم لم يحل منك شيء إلى يوم النحر " ورواه الثوري عن منصور حدثني إبراهيم عن مالك بن الحارث أو مالك حدثنيه وقال : لا ذاك لو كنت بدأت بالعمرة ، قال علي رضي الله عنه : فإذا قرنت فافعل كذا فذكره بمعناه ، وكان منصور يشك في سماعه من مالك نفسه أو من إبراهيم عنه"

    وقد ذكره الطحاوي في شرح معاني الآثار بأصرح من ذلك :
    حدثنا يونس , قال ثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم أو مالك بن الحارث , عن أبي نصر قال أهللت بالحج , فأدركت عليا رضي الله عنه فقلت : إني أهللت بالحج , أفأستطيع أن أضم إليه ؟ فقال لا , لو كنت أهللت بالعمرة , ثم أردت أن تضيف إليها الحج , فعلت "

    قال مقيده:
    إسناده صحيح, إلا أن "أبا نصر" هذا غير معروف كما ذكره البيهقي في سننه الكبرى(4 / 348)..ومرة قال مجهول (5 / 108)

    لكن لا يضره ذلك لعدة أسباب:

    1-أن هذا تابعي كبير أدرك عليا رضي الله عنه ولم يأت بشيء ينكر عليه فيه

    2-أنه يروي قصة حدثت له وهذا في العادة يكون الراوي لها ضابطا لما يرويه بخلاف ما ينقله عن غيره تحملا للرواية

    3-أن هذا كان بسؤال منه صدره لعلي رضي الله عنه وهذا مما يزيد الرواية تماسكا

    4-أن في إسناد هذا الأثر شعبة بن الحجاج وهذا مما يجعل للأثر قوة حينما يُرمى أحد رواته بالجهالة فإن وجود شعبة في الإسناد يعطي قوة لدفع تلك الجهالة عن ذلك الراوي..كما ذكر ذلك أبو حاتم

    5-أن الدارقطني قد ذكر هذا الأثر في سننه..ولم يتعرض له بشيء كعادته إذا كان يخالف مذهب الشافعي..فإن هذا الأثر من حجج الحنفية بأن القارن يطوف طوافين وقد احتج به الطحاوي ..وذلك خلاف مذهب الجمهور..

    6-أن من الرواة عنه إبراهيم النخعي وقد قيل عنه أنه لا يروي إلا عن ثقة

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    نفع الله بكم...
    وعودا حميدا...
    لا إله إلا الله


  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    نفع الله بك وشكر الله لك حسن أدبك.

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    100

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    أحسن الله إليك ونفع بك

    ويالت أحد إخواننا يحولها لنا إلى صفحة ورد ليعم النفع
    موقع الشيخ هشام البيلى حفظه الله


  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    أشكر الأخوة عبد العزيز النجدي والكابري وابو وسام



    قال المصنف


    قال المصنف في منار السبيل


    "ويغسل رأسه بالماء بلا تسريح. روي عن عمر وابنه وعلي وجابر وغيرهم." (1 / 246)

    قال الشيخ الطريفي في التحجيل :
    وأما أثر علي:
    فأخرجه ابن حزم في «المحلى»: (5/151) من طريق حماد بن سلمة عن الحجاج بن أرطاة عن أبي إسحاق السبيعي عن الحارث عن علي بن أبي طالب قال في المحرم: يغسل رأسه بالماء والسدر ولا يغطي رأسه، ولا يمس طيباً.
    وإسناده ضعيف، الحجاج والحارث ضعيفان.
    وسماع أبي إسحاق من الحارث الأعور قليل، وقد أكثر الحديث عنه وجله لم يسمعه." انتهى





    "تكميل البناء......"


    جاء في "تكميل البناء......":


    وكذا عزاه أبو قتيبة..

    والحقيقة أن هذا الأثر في الأوسط لابن المنذر ..إلا أنه في المحرم الميت وليس فيه غسل رأسه..

    ولذا وضعه في باب الجنازة

    وقد وجدت لابن حزم شيء من هذا ..فربما طوى في بعض الآثار بعض الجمل من غير قصد..

    قال ابن المنذر كما في الأوسط :كتاب الجنائز ذكر ما يفعل بالمحرم إذا مات
    حدثنا علي بن عبد العزيز ، قال : ثنا حجاج ، قال : ثنا حماد ، عن الحجاج ، عن أبي إسحاق ، عن الحارث ، عن علي ، قال : " يغسل بالماء والسدر ، ولا يغطى رأسه ، ولا يمس طيبا " *






    قال المصنف


    قال المصنف في منار السبيل

    "فصل في صيد الحرم ونباته
    [والصيد الذي له مثل من النعم كالنعامة وفيها بدنة] قضى بها عمر وعثمان وعلي وزيد وابن عباس ومعاوية."(1 / 254)

    قال الشيخ الطريفي في التحجيل :
    (النعامة فيها بدنة، قضى بها عمر وعثمان وعلي وزيد وابن عباس ومعاوية) انتهى.

    أخرجه الشافعي في"الأم": (2/162- ط. بولاق) ومن طريقه البيهقي في "الكبرى": (5/182) وفي "المعرفة": (7/402) وعبد الرزاق في "المصنف": (4/398، 399) وابن حزم في "المحلى": (7/227) من طريق ابن جريج عن عطاء الخراساني أن عمر بن الخطاب وعثمان وعلي وزيد وابن عباس ومعاوية قالوا في النعامة يقتلها المحرم بدنة من الإبل.
    وهذا اللفظ للشافعي، ولم يذكر عبد الرزاق: معاوية.
    وإسناده ضعيف، فيه انقطاع، عطاء لم يسمع من أحد من هؤلاء الصحابة رضي الله عنهم."انتهى






    "تكميل البناء......"



    جاء في "تكميل البناء......":


    أما أثر ابن عباس:

    فقد قال البيهقي كم في
    معرفة السنن والآثار:
    "وقد روينا عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس ، أنه قال ذلك ، وفيه أيضا إرسال ، وروي من وجه آخر عن عطاء بن أبي رباح ، عن ابن عباس ، وإسناده حسن "انتهى

    وقد جاء مسندا كما عند الدارقطني ومن طريقه البيهقي :

    قال الدارقطني كما في سننه:
    نا محمد بن القاسم بن زكريا , نا عباد بن يعقوب , نا أبو ملك الجنبي , عن عبد الملك , عن عطاء , عن ابن عباس , في حمام الحرم : " في الحمام شاة , وفي بيضتين درهم , وفي النعامة جزور , وفي البقرة بقرة , وفي الحمار بقرة "

    وقد حسن هذا الطريق البيهقي كما مر معنا قبل قليل..


    وجاء من طريق آخر عن ابن عباس:

    قال البيهقي كما في سننه الكبرى:
    أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق , أنبأ أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبدوس , ثنا عثمان بن سعيد , ثنا عبد الله بن صالح , عن معاوية بن صالح , عن علي بن أبي طلحة , عن ابن عباس رضي الله عنه , قال : " إن قتل نعامة فعليه بدنة من الإبل " *


    وهو في تفسير الطبري:
    حدثني المثنى ، قال : ثنا عبد الله بن صالح ، قال : ثني معاوية بن صالح ، عن علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم قال : " إذا قتل المحرم شيئا من الصيد حكم عليه ، فإن قتل ظبيا أو نحوه فعليه شاة تذبح بمكة ، فإن لم يجد فإطعام ستة مساكين ، فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ، فإن قتل أيلا أو نحوه فعليه بقرة ، وإن قتل نعامة أو حمار وحش أو نحوه فعليه بدنة من الإبل " *

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    قال المصنف

    قال المصنف في منار السبيل
    (1 / 292)
    "لقول سعيد بن المسيب. كان الصبيان والعبيد يحذون من الغنيمة إذا حضروا الغزو في صدر هذه الأمة"
    قال الشيخ الطريفي في التحجيل :
    قال المصنف (1/275):
    (قول سعيد بن المسيب: إن الصبيان والعبيد يحذون من الغنيمة إذا حضروا الغزو في صدر هذه الأمة) انتهى.
    أخرج عبد الرزاق في «مصنفه»: (5/227،228) من طريق ابن جريج قال: أخبرني أبو بكر عمن أخبره عن ابن المسيب قال: كان يحذى العبد والمرأة من غنائم القوم، قال: وأقول قول ابن عباس في العبد والمرأة يحضران البأس: ليس لهما سهم معلوم، إلا أن يحذيا من غنائم القوم.
    وإسناده ضعيف.




    "تكميل البناء......"


    جاء في "تكميل البناء......":

    لم يأت ذكر الصبيان فيما ذكره الشيخ من هذا الأثر..
    وقد جاء في الأوسط لابن المنذر بذكر الصبيان :
    حدثنا محمد بن علي ، قال : حدثنا سعيد بن منصور ، قال : حدثنا إسماعيل بن عياش ، عن ابن أمية ، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن ابن عباس ، في المرأة والعبد يحضران البأس ، قال : ليس لهما سهم ، وقد يرضخ لهما وقال سعيد بن المسيب : كان الصبيان والعبيد يحذون من الغنائم إذا حضروا الغزو في سلف هذه الأمة ..."

    ولعل القائل "ابن أمية"اسماعيل فإنهم ذكروا من مشايخه سعيد..

    ويحتمل أنه غير مسند لسعيد بن المسيب..وأنه من قول ابن المنذر



    قال المصنف

    قال المصنف في منار السبيل

    (1 / 346)

    "[ولا يصح أخذ رهن أو كفيل بمسلم فيه] رويت كراهته عن علي وابن عباس وابن عمر"

    قال الشيخ الطريفي في التحجيل :
    وأما أثر ابن عباس:
    فأخرجه ابن أبي شيبة: (6/21) من طريق يزيد وسالم عن مجاهد عن ابن عباس: أنه كان يكره الرهن في السَّلَم.
    ويزيد بن أبي زياد ضعيف، وسالم أحسن حالاً منه، مع ضعف فيه والأثر بهما حسن ان شاء الله"



    "تكميل البناء......"


    جاء في "تكميل البناء......":


    ربما كان يحتمل التحسين لولا لم يرد عن ابن عباس ما يخالفه..

    فقد ورد عنه جواز ذلك بإسنادين أحدهما حسن والآخر فيه يزيد ابن ابي زياد:

    جاء في مصنف ابن أبي شيبة:
    نا ابن عيينة عن أيوب عن قتادة ، عن أبي حسان ، عن ابن عباس ، قال : " لا بأس بالرهن في السلم " نا ابن عيينة ، عن أيوب ، عن قتادة ، عن أبي حسان ، عن ابن عباس ، بنحوه "

    نا وكيع ، قال نا سفيان ، عن يزيد عن مقسم ، عن ابن عباس ، قال " لا بأس بالرهن والكفيل في السلم "

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    180

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرجل الرجل مشاهدة المشاركة
    قال الشيخ الطريفي:
    قال المصنف (1/40):
    (قول ابن عباس في الدم: إذا كان فاحشاً فعليه الإعادة) انتهى.
    أخرجه ابن المنذر في «الأوسط»: (2/152) والأثرم في «سننه»: (219/أ) والبيهقي في «الكبرى»: (2/405) من طريق عبد العزيز بن عبد الصمد العَمِّي أبي عبد الصمد ثنا سليمان التيمي عن عمار عن ابن عباس قال: إذا كان الدم فاحشاً فعليه الإعادة وإن كان قليلاً فلا إعادة عليه.
    وإسناده صحيح )) انتهى.ص27


    جاء في التكميل:
    في نفسي من هذا الإسناد شيء!!
    " عبد العزيز بن عبد الصمد العَمِّي أبي عبد الصمد ثنا سليمان التيمي" ولعله حصل في السند تصحيف!! فلعل الصحيح "عبد العزيز بن عبد الصمد عن سليمان(الاعمش) عن التيمي (ابراهيم التيمي)!! -مع التنبيه أنه قد جاء في الاوسط ايضا حدثنا سليمان عن عمار!! ولم يذكر التيمي!!-
    وذلك لأسباب:
    أولا:لا تعرف لعبد الصمد رواية عن سليمان التيمي!!
    ثانيا:أنه قد جاء في الأوسط هكذا "عبد الصمد عن سليمان عن التيمي!! وأستبعد أن يكون في هذا السند تصحيف!!
    وذلك لسببين:
    1-أن التصحيف غالباً ما يكون بسبب لفظة "ابن" فتصحف إلى "عن" وسليمان التيمي ليس فيه "بن" فيبعد التصحيف فيه!! مثلا: "محمد بن خالد" تصحف "محمد عن خالد" بخلاف "محمد التميمي" فلا يقال "محمد عن التميمي" لأن سبب التصحيف غير موجود
    2-أن من ذكر "سليمان التيمي" قد اتبع الجادة!! وهذا سبب عظيم للتصحيفات الكثيرة!!
    ثالثا:أن عبد الصمد يروي عن الأعمش كما في النسائي!! ويسميه باسمه فقط فيقول "سليمان" وهذه كأنها عادة له!! فلعل هذا سبب التصحيف
    انظر هذا على سبيل المثال:
    السنن الكبرى للنسائي
    أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال : حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد قال : حدثنا سليمان ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن كريب ، عن ابن عباس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لو أن الرجل إذا أتى أهله قال : بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فإن قدر بينهما في ذلك ولد لم يضر ذلك الولد الشيطان))
    فكأن المسألة بدت تتضح!! ويتضح أيضا أسباب التصحيف!!
    والتيمي هو ابراهيم التيمي ورواية الاعمش له في الكتب الستة!!
    رابعا: أن رواية عبد الصمد عن سليمان التيمي بعيدة نوعا ما فإن عبد العزيز من الطبقة التاسعة وسليمان من الطبقة الرابعة!! وما بين وفاتيهما ما يقارب 43سنة


    ولست جازما بشيء!! وانما هذا ما ظهر لي والله أعلم!!
    القول بنفي التصحيف مدفوع بما روى البيهقي في الكبرى 2/405 قال : أخبرنا أبو الحسين بن بشران ببغداد أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار أخبرنا إسماعيل بن إسحاق حدثنا على بن عبد الله حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد حدثنا سليمان التيمى عن عمار بن أبى عمار عن ابن عباس به.

    وما روى الأثرم في سننه (270): قِيلَ لأَبِي عَبْدِ اللَّهِ مَنْ كَانَ يَقُولُ إِذَا كَانَ فَاحِشًا أَعَادَ فَقَالَ سَمِعْتُهُ مِنْ أَبِي عَبْدِ الصَّمَد الْعَمِّيِّ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عَبْدِ الصَّمَد عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ عَنْ عَمَّارٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي الدَّمِ يَخْرُجُ مِنَ الْجُرْحِ فِي بَابٍ حَدَّثَنَا فِيهِ بأحاديث.

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    180

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    ثم وقفت بفضل الله تعالى على روايةٍ لأبي عبد الصمد عن سليمان بن طرخان في التاريخ الكبير 4/47:وقال بن المثنى حدثنا أبو عبد الصمد نا سليمان التيمي عن أبي عمرو أكثر من يفتي من أصحاب بن مسعود فيما زعموا قال بن مسعود سباب المسلم فسوق وقتاله كفر.
    والتيمي هنا هو ابن طرخان أبو المعتمر بلا ريب كما نص عليه الدارقطني فقد سئل كما في العلل (5/335-929) عن حديث أبي عمرو الشيباني عن بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم سباب المسلم فسوق وقتاله كفر فقال يرويه سليمان التيمي عن أبي عمرو ورفعه عنه ابنه معتمر ووقفه يحيى القطان وحماد بن سلمة ورفعه صحيح.
    فالذي يظهر أن التيمي في الإسناد الذي بين أيدينا (أقصد أثر ابن عباس) هو الإمام سليمان بن طرخان أبو المعتمر والله أعلم.

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    62

    افتراضي رد: تكميل البناء!!لما في كتب الفضلاء!! من نقص وأخطاء!!((1)) "التحجيل" للشيخ الطريفي

    جزاكم الله جميعا خيرا .

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرجل الرجل مشاهدة المشاركة

    قال الشيخ الطريفي:
    قال المصنف (1/39):
    (روى الأثرم عن ابن عمر: أنه خرج بإِبْهَامِهِ قُرْحَةٌ فَأَلْقَمَهَا مَرَارة، فكان يتوضأ عليها) انتهى.
    أخرجه ابن المنذر في «الأوسط»: (2/24) والبيهقي في «الكبرى»: (1/228) والحربي في «غريب الحديث»: (1/81) من طريق الوليد ثنا سعيد بن أبي عروبة حدثني سليمان بن موسى عن نافع قال: جُرِحَت إِبْهَامُ رِجْلِ ابن عمر فألقمها مرارة فكان يتوضأ عليها.
    وإسناده صحيح.)) انتهى ص26

    جاء في "تكميل البناء.....":
    ليس هو "سعيد بن أبي عروبة"!! فيما يظهر والله أعلم!! وإن كان قد ذكر "انه هو" كما في الأوسط!! ولكن لعلك ذلك وهما!! وإنما هو "سعيد بن عبد العزيز" وذلك لسببين:
    السبب الأول: أنه قد جاء مصرحا بنسبته إلى "عبد العزيز" !!كما في غريب الحديث لابراهيم الحربي!!
    السبب الثاني: أن "سعيد بن ابي عروبة" لم يذكروا أن من تلاميذه "الوليد بن مسلم" ولا من شيوخه "سليمان بن موسى"!! وذلك بخلاف "سعيد بن عبد العزيز"!! فقد ذكروا من تلاميذه الوليد ومن شيوخه سليمان بن موسى!!

    انتهى......
    أقول: وقد أخرجه أيضا أبو نعيم الأصبهاني في الطب النبوي (470) من طريق الوليد بن مسلم، حَدَّثَنا سعيد بن عبد العزيز، عَن سليمان بن موسى، عَن نافع قال: انكسر إصبع ابن عُمَر فألقمها مرارة فكان يتوضأ ويمسح عليها.
    فصرح هنا أيضا أنه سعيد بن عبد العزيز . والله أعلم
    والرب ليس يضيع ما يتحمل ... المتحملون لأجله من شان
    فتحمل العبد الوحيد رضاه مع ... فيض العدو وقلة الأعوان
    مما يدل على يقين صادق ... ومحبة وحقيقة العرفان

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •