تل أبيب: كشفت مصادر إسرائيلية أن السلطات الأمنية الإيرانية تجري تحقيقات مع عشرات أصحاب المصالح والعمال وموظفي الجمارك، حول وجود البرتقال وغيره من صنوف الحمضيات القادمة من "إسرائيل" في الأسواق الإيرانية. وقالت هذه المصادر إن هذه الحمضيات حملت طوابع إسرائيلية كتب عليها باللغة العبرية "يافا".
وتبين من التحقيقات أن هذه الحمضيات أحضرت من الصين، ويشتبه بأن العديد من البضائع الإسرائيلية تصل إلى إيران بهذه الطريقة وعبر دولة الإمارات، من دون اعتراض السلطات الإيرانية، ولكن الاعتراض اليوم جاء لأن المصدرين الإسرائيليين أو الوسطاء الصينيين "نسوا" هذه المرة إزالة الكلمات العبرية.
الشرق الأوسط، 26/4/2009

-------------
هذا الخبر يفيدنا فى معرفة العلاقة الحقيقية بين ايران واسرائيل
وذكر الشيخ محمد المهنا فى احدى مقالاته ان شارون ذكر فى مذكراته ان الشيعة لايبغضون اليهود