وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري - الصفحة 5
صفحة 5 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 100 من 107

الموضوع: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواحدي مشاهدة المشاركة
    جوزيت خيرا عن التعقيب والتصويب...
    أمّا "السهو" الذي أشرتَ إليه، فقصته أنّ "كأنّا" لم تكن من البيت، بل من صدر بيت آخر حذفتُ منه وأبقيت، ثم دمجته بالبيت الذي تفضّلت بتعديله...
    ومشاركتك تشي أن في الألوكة شعراء يخفون مواهبهم...
    وهذا من بركات أخينا المليجي، حفظه الله!

    وإياك أخي الكريم،
    كلنا ذاك الرجل، وكثيرا ما نضطر إلى أن يراجع شعرَنا شاعرٌ آخَر؛ بسبب تعديلاتنا على بعض الأبيات وتغييرنا بعض الكلمات..

    أما ما تتحدث عنه - وفقك الله - من المواهب، فلا إخفاء ؛ حيث لا مواهب غير القراءة في أدب الأدباء هنا وهناك.
    تحياتي
    تواضعْ تكنْ كالنجم لاحَ لناظرٍ * على صفحات الماء وهْوَ رفيعُ

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    9

    Lightbulb رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الواحدي مشاهدة المشاركة
    لك مني شكر الممتن، أخي ذا الوزارتين.
    شوّقتنا إلى أمجاد العدْوتين..
    وذكّرتنا بسِفر للفخر، لم يعد إلا حلُمًا يختلسنا اختلاسًا، عنوانه: "زمان الوصل"...
    أَمْسَك النعمانُ عن الرواية، مذ صدّ عن ماء السما. وولّى عهد أُنس قد مضى، ليتركنا نتلاشى نفَسًا في نفَسِ...
    وها نحن الآن أشتات، منبثّون في أرض الله الواسعة؛ لكن يضيق بنا رحب الفضا، ولا تقر أعيننا إلا الزهراء أو الزاهرة...
    وقد أبكت الداخلَ نخلةٌ في رصافة قرطبة، ذكّرته بالمشرق؛ فكيف عسانا نكفكف الدمع، وكلّ ما في أجمل بقاع الأرض يذكّرنا بالأندلس؟! يذكّرنا بأنفسنا.. بتلك النفحة السماوية التي ماتت فينا...

    بل الشكر لك موصولٌ أيها الواحديّ..
    أما أخبار العدوتين، فكما عهدتَ مُذ قضى الدهر بالفراق، فعسى أن يقضي الله مرة أخرى بتلاق.

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    للأسف الشديد ...

    سنعود ونواصل هذا الموضوع.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المليجي مشاهدة المشاركة
    للأسف الشديد ...

    سنعود ونواصل هذا الموضوع.
    يا للأسف!!!!! هههههه أكمل يا شيخ أكمل، أبياتك جميلة وكذا أبيات من دخلوا في موضوعك!

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    عودة ... أبيات في الغزل لكنها ليست قديمة، بل كُتبت في عز الصيف الماضي.
    لا تَسَلْني عاتبًا لِمْ لَمْ أَنَمْ * * * إنَّ ترْكَ العُتْب لِلمُضْنَى كَرَمْ
    مُقلتي أجهَدتُها ما استسْلَمَتْ * * * طِيلةَ اللَّيل وَلا النَّومُ احتَكَمْ

    قَبضةُ السُّهْد على عَيْنَيْ فَتًى * * * في الهَوَى أَحْنَى مِنَ النَّوم هَجَمْ
    يا فتاةً أهدَتِ القَلْبَ هَوًى * * * ثَائِرًا مِنْ بَعْدِ شَيْبٍ وَهَرَمْ
    هلْ علِمْتِ الآنَ مَنْ أوْقَعْتِهِ * * * في شِباكٍ أوْ مَنِ اليَومَ انْهَزَمْ
    أَنَا كَمْ قاومتُ أخْشَى صَبْوَةً * * * وَفُؤادِي كَمْ مِنَ الميْل اعتَصَمْ
    كَمْ تأبَّيْتُ أُرَانِي سَالِمًا * * * وتَبجَّحْتُ بِما لِي مِنْ شَمَمْ
    ثُمَّ أقبلْتِ فمَرْحَى مَرْحَبًا * * * يا هَلا، تَهْتفُ أعْماقِي: نَعَمْ
    لَمْ أُقاوِم ليْس لي مِنْ حِيلَةٍ * * * جَحْفلُ السِّحْرِ بِعَيْنَيْكِ احْتَدَمْ
    أَنَا مُمتَنٌّ لعيْنَيْكِ ولا * * * أَتَشَكَّى أَنَا لَمْ أُبْدِ النَّدَمْ
    لَكِ مَا شِئْتِ منَامِي يقْظتِي * * * وسُهادِي وَحَيَاتي لا جَرَمْ
    أنتِ أَحْيَيْتِ مَوَاتًا فَاغْنَمِي * * * عِيشَتِي منْ قَبْلِ لُقْيَاكِ عَدَمْ
    اهْنَئِي بالنَّومِ إنِّي مُسْهَدٌ * * * وَاضْحَكِي أنتِ دَعِينِي للألَمْ
    وامْلَئِي عَينَيْكِ غُمْضًا حَانيًا * * * أَنَا أَلْتَذُّ بِدَمْعِي فِي الظُّلَمْ
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    ثم جاءت على أثرها هذه الأبيات:
    الحُبُّ يَبني والعذولُ يقوِّض * * * ويظلُّ يدعو للنَّوى ويحرّضُ
    والعقلُ يُلزمُنا الوقارَ وإنَّنا * * * هيهات نُذعن للذي هو يفرِضُ
    يا قلبُ لا تَسمعْ له أو تبصرَنْ * * * وإذا ألحَّ فقد أرى لك تغمِضُ
    = = =
    يا عاذلي يا ناصحي فيما جرى * * * فلْتُقْصِرا فكلاكما هو مغرِضُ
    المستهام يظنُّ أنَّ فؤاده * * * حيٌّ وأنَّ قلوبهم لا تنبِضُ
    أيُفاخرون بما لهم من قوَّةٍ * * * إني بضَعْفي في الهوى أستعرِضُ
    هذا فؤادي إن تعثَّر خطوُهُ * * * لم يرضَ غيرَ ودادها يستنهِضُ
    هيهات أن أرضى بغيركِ سلوةً * * * كلُّ الأطبَّة دون قربك تُمرِضُ
    = = =
    لا ينظمُ المتفاصحون قصيدةً * * * وأنا بأدْنى نظرةٍ لك أقرِضُ
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    عودٌ حميد بعد إجازة العيد ، وإن كان انتظارنا قد طال إلى ارتشاف المزيد، فإذا بك تأتينا بالجديد ، وعدت إلى غزلياتك وقد كنت عنها لا تحيد،،،
    ننتظر القول السديد، والشعر المديد، وتقريب البعيد، واهتداء الشريد...

    تحياتي العاطرة
    تواضعْ تكنْ كالنجم لاحَ لناظرٍ * على صفحات الماء وهْوَ رفيعُ

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    لنا سيّدٌ كهْلٌ يروقُك وجهُه * * * وأوْجُه مَن في سنِّه الآن شاحبَهْ
    أديبٌ أريبٌ ليس فيه معايبٌ * * * لطلابه لكنْ إليكَ معايبَهْ
    يُساق إلى الحسناء من طالباتِه * * * ويُلقي إليها نبْلَهُ ومخالبَهْ
    عشيقانِ باتا في الضَّلال كلاهُما * * * فلا هو أستاذٌ ولا هيَ طالبَهْ
    تؤنِّبه طورًا وتَعصيه تارةً * * * ويَجري إلى الأمر الَّذي هي راغبهْ
    يُضحِّي لأجل العلم قومٌ أفاضلٌ * * * وهذا بدعوى العلمِ يَقضي مآربَه
    لَحى الله أُستاذينَ في الدَّرس سادةٌ * * * ولكنَّهم عند الخلاء ثعالبَه
    وتبًّا لظبيٍ ليس يقْنَى حياءَهُ * * * لعوبٍ بألبابِ الرِّجال مُلاعِبَهْ
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المليجي مشاهدة المشاركة
    لنا سيّدٌ كهْلٌ يروقُك وجهُه * * * وأوْجُه مَن في سنِّه الآن شاحبَهْ

    أديبٌ أريبٌ ليس فيه معايبٌ * * * لطلابه لكنْ إليكَ معايبَهْ
    يُساق إلى الحسناء من طالباتِه * * * ويُلقي إليها نبْلَهُ ومخالبَهْ
    عشيقانِ باتا في الضَّلال كلاهُما * * * فلا هو أستاذٌ ولا هيَ طالبَهْ
    تؤنِّبه طورًا وتَعصيه تارةً * * * ويَجري إلى الأمر الَّذي هي راغبهْ
    يُضحِّي لأجل العلم قومٌ أفاضلٌ * * * وهذا بدعوى العلمِ يَقضي مآربَه
    لَحى الله أُستاذينَ في الدَّرس سادةٌ * * * ولكنَّهم عند الخلاء ثعالبَه

    وتبًّا لظبيٍ ليس يقْنَى حياءَهُ * * * لعوبٍ بألبابِ الرِّجال مُلاعِبَهْ
    حمدًا لله أني لست بِكَهل بعْدُ؛ لكي أخرج من جملة المشكوك فيهم أن هذه الأبيات تَعنيهم!

    ألفاظ راقية، ومعانٍ رائعة، وهجاء ظريف.
    تواضعْ تكنْ كالنجم لاحَ لناظرٍ * على صفحات الماء وهْوَ رفيعُ

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    لا شيءَ عنديَ في لُقياك ميْسورُ * * * يا غادةً صِنوُها في حسنِها الحُورُ
    لم يصنعِ الدَّهرُ من شيءٍ ليشفعَ لي * * * عند اللِّقاءِ أهذا منه مقدورُ
    فالفقْرُ دنَّسني والسَّعيُ أركسني * * * والكِبْرُ عنيَ معروفٌ ومشْهورُ
    ومن حَماقةِ قلبي حين ضيَّعني * * * سعْيِي وأنِّي أمام القلب مقْهورُ
    رأيتُ أنَّ نَجاتي في مفارقةٍ * * * يظلُّ يَحجزُ فيها بيْننا سورُ
    حتَّى ظللتُ وإنَّ الشَّوقَ يدفعُني * * * والخوفَ يَمنعُني والقلبُ معذورُ
    زعمتُ أنَّ سلوِّي عنك يُمكنُني * * * فكيف بِي والهوى في القلب مسْطورُ
    لا يُطفئ النَّارَ نارٌ مثلُها أبدًا * * * وإنَّما يَجمعُ النَّارَينِ تنُّورُ
    فذاك قلبي إلى أَن نلتقي ويُرى * * * منَّا العتابُ وأنَّ الذنبَ مَغفورُ
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحُبُّ يَبني والعذولُ يقوِّض * * * ويظلُّ يدعو للنَّوى ويحرّضُ
    ما أبدع المطلع والاستهلال ، وما أرشقَ المقابلة بين بناء الحب وتقويض العذول .. لكأنها غزالة تخطر في ميدان الشعر
    والعقلُ يُلزمُنا الوقارَ وإنَّنا * * * هيهات نُذعن للذي هو يفرِضُ
    قل بربك من أين تأتي بألفاظك .. غزالةٌ أخرى
    = = =
    أيُفاخرون بما لهم من قوَّةٍ * * * إني بضَعْفي في الهوى أستعرِضُ
    ثقة العاشق المفاخر بضعفه .. لتسمعوا يا من سلف من العشاق ، اسمع يا بن أبي ربيعة ويا بن زيدون ويا صريع الغواني ويا أيها الشريف الرضي .. اسمعوا ففيمن خَلَفَكم من يبزّكم عشقاً
    = = =
    لا ينظمُ المتفاصحون قصيدةً * * * وأنا بأدْنى نظرةٍ لك أقرِضُ
    حُقَّ لك يا شيخنا

    وعذراً للغياب .. فقد غلبنا عليه شؤونٌ وشجون

  12. #92
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    قُل لِمَن يستخفُّ بالحبِّ مهْلاً * * * جلَّ قدْرُ الغرامِ عنْ أن يُحَدَّا
    عبَراتُ الأحرارِ أثْمَنُ شيءٍ * * * غير أنَّ الهوى بهنَّ استبدَّا
    جلَّ قدرُ الحبيب عنديَ أن يُلْـ * * * ـحى وأهوِنْ بأدمُعي أن تُعَدَّا
    أنا من لَهفتي وشوقي إليْها * * * أتَمنَّى لو أنَّني كنتُ عبدا
    فأراها أميرتِي وتَرانِي * * * حيثُ شاءتْ وذاك عنديَ أجدى
    أتَمنَّى لو متُّ والموت حقٌّ * * * أن يُسوَّى الترابُ فوقيَ لحْدا
    كي يَمرَّ الحبيبُ يومًا عليهِ * * * فيصير الثَّرى سلامًا وبَرْدا


    يوليو أو أغسطس 1995
    وأستغفر الله مما طغى به القلم.
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  13. #93
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    شارع البحر
    كمْ عنْ أحبَّتيَ استمرَّ غيابِي * * * طيروا بنا يا قومِ للأحبابِ
    همْ في مليجَ بيوتُهم معمورةٌ * * * بهمُ وإنِّي مُبعَدٌ بِيَبَابِ
    بنتُ الملوكِ أحبُّها وتحبُّني * * * لكنَّني مُقصًى عن الأبوابِ
    ماذا جنَيتُ أأَنْ عشِقتُ أميرةً * * * وأنا الفقيرُ يكون ذاك عِتابي
    قد كان لي في غيرِهمْ بدَلٌ بهمْ * * * لو كنتُ أملِكُ في الغرام صوابي
    أو كان يَكفي أنْ أُعذَّب بالهوى * * * فلِمَ النَّوى يَكفي الهوى لِعذابي
    لا لَن أعودَ أقول ذا لأحبَّتي * * * وأنا المحبُّ الوالهُ المُتصابي
    أو أن أقول وإن فنِيتُ بِحبِّهمْ * * * إني لأرضَى منهمُ بإيابي
    حسْبي وحسبُك يا فؤاديَ أنَّهمْ * * * إن يُذكَروا قُلنا همُ أحبابي
    يا شارعَ البحرِ الذي كم ضمَّنا * * * أإذا أعود أكون كالأغراب
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  14. #94
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي أنا النيـل

    طويلة ... أضعها على أجزاء

    أخبِرُوا عنِّي الَّذي يَجهَلُني أنَّني النِّيلُ وهذا زمَني
    الحضاراتُ الَّتي يشهَدُها ذلِك العصْرُ نَمَتْ في فَنَني
    والحضاراتُ التي قد بلَغَتْ قِمَّة العُلْيا لفضْلي تَنحني
    فَلَكَمْ أعددتُ نفْسي حِقبًا لصراعٍ حانَ أَوْ لَمْ يَحِن
    بِرجالٍ أتَحدَّى بِهمُ أُممَ الدُّنيا فخورًا لا أنِي
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  15. #95
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي تابع ... أنا النيـل

    سِرتُ والتَّاريخَ في رِحلتِهِ نَقتفِي آثارَ تِلك المُدُنِ
    فإذا مصرُ وأهلوها لَهُمْ ذِرْوةُ المَجدِ التي تُدْهِشُني
    في سجلٍّ حافلٍ قد سطَروا قِصَّةً بين ضُروبِ المِحَنِ
    ولَكَمْ مَرَّتْ عليْهِمْ أُمَمٌ وعجِبْنا لاختِلافِ الألسُنِ
    فأنا النِّيلُ وقِدْمًا بلغَتْ شُهْرتِي في البذْلِ مَن لَم يرَني
    فترى القومَ تنادَوا بيْنهُم كيفَ نبْقى رهْنَ عيْشٍ خشِنِ
    وإلى مِصرَ استثاروا جحْفلاً وأتَوْا كالحاقِدِ المُضطغِنِ
    وأرادُوا غِرَّةً من فارسٍ بِلِقا الدُّنيا جَميعًا قمِنِ
    فإذا المصريُّ مصريٌّ - كمَا كانَ - يبْقى شامِخًا لا يَنثني
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  16. #96
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي تابع ... أنا النيـل

    إنَّني النِّيلُ وهذا ولَدي ولِذا أُعطي بغيْرِ الثَّمَنِ
    ولَقدْ برَّ أبَاهُ فادَّعَى أنَّهُ ما كان لو لَمْ أكُنِ
    وعقوقٌ مِن فتًى أعشَقُه دونَ ذنبٍ رُبَّما يَخنقُني
    وإذا عقَّ فتًى والدَهُ فهْوَ وغْدٌ خائِنٌ لَم يصُنِ
    إنَّني آمُلُ من إخوتِهِ أن يردُّوهُ لِخيْرِ السَّنَنِ
    إنَّ مائي طاهرٌ من زمَنٍ فاحفظوهُ نِعمةً للبدَنِ
    هذه عُتبى وليستْ غَضبةً واعْذُروني إن تكُن في العَلَنِ
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  17. #97
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    ماشاء الله
    جزيتـم خيرا
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  18. #98
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي تابع ... أنا النيـل

    جزيتـم خيرا
    وإياكم، وشكرًا لمروركم الكريم.
    ...

    أيُّها المصريُّ سِرْ مُرتفِعًا أنت نَجْلي أنت نَجْلُ الوطَنِ
    أيُّها الماردُ حقِّقْ أمَلي كيف نَبقى عُرضةً للحزَنِ
    دارتِ الدُّنيا على أبنائِها لم يعُدْ عهْدَ بُكاءِ الدِّمَن
    ذاكمُ العهدُ الذي في ظِلِّه يتعدَّى كلُّ وغْدٍ عفِنِ
    فاستعدُّوا ثمَّ شدُّوا شدَّةً لِتُبيدوا كلَّ داءٍ زمِنِ
    لا يَطُلْ نَومُكُمُ بيْن الورَى إنَّهُ ليس زمانَ الوسَنِ
    اعبُروا الأعْصُر حتَّى تلْحقوا غالِبوا الموْجَ وهاكُمْ سُفُني
    نافِسوا الغربَ ولا تَسْتَسْلِموا إنَّ هذا الغربَ بادي الوهَنِ
    ما لهُ فضلٌ عليْكُمْ إنَّما لكُمُ الفضْلُ وكلُّ المِنَنِ
    لعِبتْ بالغربِ أهواءٌ به فَغَدَا الغرْبِيُّ مأْوى الشَّجَنِ
    وأرانِي بِكُمُ مُستَبْشِرًا إنْ أفقْتُم من ظلامِ الفِتَنِ
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  19. #99
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,754

    افتراضي تابع ... أنا النيـل

    ولقدْ زِدتُمْ فَخارًا أنَّكُمْ عَرَبٌ أبناءُ أهْلِ اليمَنِ
    فإذا اشتدَّتْ عليْكُمْ كُربةٌ فانْهضوا أَنتُم بَنو ذِي يزَنِ
    وصلاحُ الدِّينِ مِن قلْعتِكُمْ حاربَ الكُفْرَ ولَم يَستَكِنِ
    أخرجَ المقْدسَ مِن ربْقتِهِ بِجهادٍ خالدٍ شرَّفَنِي
    والمماليكُ قفَوا في إثْرِه في قِراعِ البَغْيِ خيرَ السُّنَن
    لِمَ عادَ القُدسُ يَبْكي باحثًا عنْ أبِيٍّ من بَنيكُمْ طَبِنِ
    إنَّنِي النِّيلُ وفيكُمْ ولدي عُدَّتِي عندَ اشتِدادِ المِحَنِ
    إنَّهُ الواعِدُ في يقْظتِهِ كيفَ يبْقى في قُيودِ الإحَنِ
    إنَّهُ نَجْلي الذي أدَّبتُهُ يا لَنجْلي من نَجيبٍ فطِنِ

    انتهت
    مساء الخميس 2 - 1 - 1997 م
    صورة إجازتي في القراءات العشر من الشيخ مصباح الدسوقي


  20. #100
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    امريكا
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: وصيتي إلى ذوي الألباب وطائفة من أشعاري

    أسال الله الكريم , لك شيخنا الحبيب السداد والتوفيق في كل ما تقدمه على صفحات المجلس العلمي وأن تستمر على هذا النهج ما حييت سائلا الله عزوجل لنا ولك ولسائر المسلمين والمسلمات في مشارق الأرض ومغاربها أن يُحيينا على طاعته ويقبضنا على طاعته , غير ضالين ولا مضلين ولا مبتدعين, وان يجمعنا جميعا في جناته العلى على سرر متقابلين , انه وحده عزوجل وليُّ ذلك والقادر عليه , ورحم الله من قال هذا البيت من الشعر
    يا من لطفتَ بحالي حين تكويني............... لا تجعل النار يوم الحشر تكويني

صفحة 5 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •