خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

    .. جزاك الله عنَّا خير الجزاء ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

    السلام عليكم
    أعظم الله أجركم وجمعكم مع نبيه في جنته

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

    فوائد ودرر عزيزة
    جزاكم الله خيرا وفتح لكم

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

    جزيتم خيرا

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم


  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

    جزاكم الله خيرا

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

    وإياك , أخي : نور على الدرب.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    528

    افتراضي رد: خواطر وجواهر من ابن الجوزي إلى طلاب العلم

    {16}
    ( التحقق من صحة الحديث قبل العمل به)


    علم الحديث هو الشريعة ، لأنه مبين للقرآن و موضح للحلال و الحرام ,و كاشف عن سيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم , و سير أصحابه .
    و قد مزجوه بالكذب ، و أدخلوا في المنقولات كل قبيح .
    فإذا وفق الزاهد و الواعظ لم يذكرا إلا ما شهد بصحته .
    و إن حرما التوفيق ، عمل الزاهد بكل حديث يسمعه لحسن ظنه بالرواة ، و قال الواعظ كل شيء يراه لجهلة بالتصحيح ، ففسدت أحوال الزاهد ، و انحرف عن جادة الهدى ، و هو لا يعلم .
    وكيف لا , وعموم الأحاديث الدالة على الزاهد لا تثبت (!!)،
    مثل حديث ابن عمر رضي الله عنهما :" أيما امرىء مسلم اشتهى شهوة فرد شهوته و آثر على نفسه غفر له" . و هذا حديث موضوع ، يمنع الإنسان ما أبيح له , مما يتقوى به على الطاعة .

    و مثل قوله : "من وضع ثياباً حسناً.." .
    و كذلك ما رووا أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قدم له أدمان فقال :" أدمان في قدح ، لا حاجة لي فيه ، أكره أن يسألني الله عن فضول الدنيا" .
    و في الصحيح : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم :" أكل البطريخ بالرطب".
    و مثل هذا إذا تتبع كثير , فقد بنوا على فساده ، ففسدت أحوال الواعظ و الموعوظ ، لأنه يبني كلامه على أشياء فاسدة و محالات .
    و لقد كان جماعة من المتزهدين يعملون على أحاديث و منقولات لا تصح , فيضيع زمانهم في غير المشروع , ثم ينكرون على العلماء استعمالهم للمباحات ، و يرون أن التجفف هو الدين
    و كذلك الوعاظ يحدثون الناس بما لا يصح عن الرسول صلى الله عليه و سلم و لا أصحابه ، فقد صار المحال عندهم شريعة .
    فسبحان من حفظ هذه الشريعة بأخيار ينفون عنها تحريف الغالين , و انتحال المبطلين .
    {348}

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •