ما صحة هذا الحديث ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 16 من 16
1اعجابات
  • 1 Post By ابن السائح

الموضوع: ما صحة هذا الحديث ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    283

    Post ما صحة هذا الحديث ؟

    أورد ابن قدامة رحمه الله في " المغـني " حديثًا فقال : [ روى المقدام بن شريح عن عائشة قالت : " كن المعتكفات إذا حضن ، أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بإخراجهن من المسجد ، وأن يضربن الأخبية في رحـبة المسجد حتى يطهرن " رواه أبـو حفص بإسـناده ] ، وقـد ذكره ابن مفلح في " الفروع " نقلا عن ابن بطة بإسناده ، هو هذا : [ قَالَ ابْنُ بَطَّةَ : حَدَّثَنَا إسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الرَّمَادِيُّ قَالَا : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ حَدَّثَنَا الثَّوْرِيُّ عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : " كُنَّ الْمُعْتَكِفَات ُ إذَا حِضْنَ أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِإِخْرَاجِهِنّ َ عَنْ الْمَسْجِدِ وَأَنْ يَضْرِبْنَ الْأَخْبِيَةَ فِي رَحَبَةِ الْمَسْجِدِ حَتَّى يَطْهُرْنَ " ] ، وقال : " إسْنَادٌ جَيِّدٌ " .

    فأرجو بيان درجة هذا الحديث ، وحبذا لو شفَّعه المجيب بتخريج مختصر ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    283

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    للرفـع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    لعلنا نحتاج إلى النظر في سماع أحمد الرمادي من عبد الرزاق ، هل هو بعد عماه وتغيّره أو قبل ذلك ؟
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  4. #4
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟


    لم أقف على هذا الأثر وإسناده إلا من طريق ابن بطة، ونقله ابن مفلح رحمه الله

    ويراعى في الحكم على هذا الإسناد أمران:
    1-حكم رواية أحمد بن منصور الرمادي عن عبدالرزاق، وهل سمع منه قبل التغيُّر أم بعده؟
    وقد أشار إلى هذا أخي حمد وفقه الله
    2-تفرُّد عبدالرزاق عن الثوري، فقد تُكُلِّم في روايته عنه، وليس من أصحاب سفيان المتقنين لحديثه

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    353

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    جزاكم الله خيرا ووفقكم
    وابن بطة فيه لينٌ وضعفٌ ولم يكن متقنا
    أما العلم والاتباع والإمامة في السنة فغير مدفوع عن ذلك كله
    وليس يصح في الأذهان شيء *** إذا احتاج النهار إلى دليل
    ولا بد من اعتبار الحديث وتتبعه
    فإن لم يُوجد من غير جهة ابن بطة
    فليس مثله (مع ضعفه وتأخر زمانه) ممن يُحتمل تفرده
    خاصة إن ثبت أن هذا الحديث مما خلت منه الأصول
    وأنتم تعلمون أن ذلك من أمارات الحديث المصنوع
    والله أعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة سلمان بن محمد

  6. #6
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,550

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    بارك الله فيكم
    الحديث سئل عنه أحمد رحمه الله فليس هو بمتأخر
    ولعلّ في نقل كلام ابن مفلح بتمامه زيادة فائدة
    قال ابن مفلح : لِمَا رَوَى ابْنُ بَطَّةَ : حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إسْمَاعِيلَ حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ وَأَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ ، قَالَ ابْنُ بَطَّةَ : حَدَّثَنَا إسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الرَّمَادِيُّ قَالَا : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ حَدَّثَنَا الثَّوْرِيُّ عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ { : كُنَّ الْمُعْتَكِفَات ُ إذَا حِضْنَ أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِإِخْرَاجِهِنّ َ عَنْ الْمَسْجِدِ وَأَنْ يَضْرِبْنَ الْأَخْبِيَةَ فِي رَحَبَةِ الْمَسْجِدِ حَتَّى يَطْهُرْنَ } ، إسْنَادٌ جَيِّدٌ ، وَرَوَاهُ أَبُو حَفْصٍ الْعُكْبَرِيُّ أَيْضًا ، وَنَقَلَهُ يَعْقُوبُ بْنُ بُخْتَانَ عَنْ أَحْمَدَ ، وَقَالَ أَحْمَدُ : { النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أَمَرَ أَنْ تُضْرَبَ قُبَّةٌ فِي رَحَبَةِ الْمَسْجِدِ } ، رَوَاهُ ابْنُ بَطَّةَ بِإِسْنَادِهِ عَنْ يَعْقُوبَ ، قَالَ صَاحِبُ الْمُحَرَّرِ : وَهَذَا مِنْ أَحْمَدَ دَلِيلٌ عَلَى ثُبُوتِ الْخَبَرِ عِنْدَهُ
    فلم يتفرد به ابن بطة تابعه صاحبه أبو حفص العكبري قال الخطيب عن العكبري "وكان عبدا صالحا دينا صدوقا" وصفه الذهبي بـ :شيخ الحنابلة
    ويبقى النظر في ما ذكر من حال الرمادي في عبد الرزاق وحال عبدالرزاق في الثوري
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  7. #7
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,550

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    وقد سافر أحمد الرمادي مع يحيى بن معين وأحمد بن حنبل إلى عبد الرزاق يخدمهما في قصة ذكرها الخطيب بإسناده في التاريخ
    وأحمد ويحيى سمعا من عبد الرزاق قبل المائتين
    فيبعد أن لا يكون سمع منه قبل المائتين وقد سماه ابن عدي بـ : "صاحب عبد الرزاق" والله أعلم
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    353

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    الحديث سئل عنه أحمد رحمه الله فليس هو بمتأخر
    ولعلّ في نقل كلام ابن مفلح بتمامه زيادة فائدة
    قال ابن مفلح : لِمَا رَوَى ابْنُ بَطَّةَ : حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إسْمَاعِيلَ حَدَّثَنَا زُهَيْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ وَأَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ ، قَالَ ابْنُ بَطَّةَ : حَدَّثَنَا إسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الرَّمَادِيُّ قَالَا : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ حَدَّثَنَا الثَّوْرِيُّ عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ { : كُنَّ الْمُعْتَكِفَات ُ إذَا حِضْنَ أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِإِخْرَاجِهِنّ َ عَنْ الْمَسْجِدِ وَأَنْ يَضْرِبْنَ الْأَخْبِيَةَ فِي رَحَبَةِ الْمَسْجِدِ حَتَّى يَطْهُرْنَ } ، إسْنَادٌ جَيِّدٌ ، وَرَوَاهُ أَبُو حَفْصٍ الْعُكْبَرِيُّ أَيْضًا ، وَنَقَلَهُ يَعْقُوبُ بْنُ بُخْتَانَ عَنْ أَحْمَدَ ، وَقَالَ أَحْمَدُ : { النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أَمَرَ أَنْ تُضْرَبَ قُبَّةٌ فِي رَحَبَةِ الْمَسْجِدِ } ، رَوَاهُ ابْنُ بَطَّةَ بِإِسْنَادِهِ عَنْ يَعْقُوبَ ، قَالَ صَاحِبُ الْمُحَرَّرِ : وَهَذَا مِنْ أَحْمَدَ دَلِيلٌ عَلَى ثُبُوتِ الْخَبَرِ عِنْدَهُ
    فلم يتفرد به ابن بطة تابعه صاحبه أبو حفص العكبري قال الخطيب عن العكبري "وكان عبدا صالحا دينا صدوقا" وصفه الذهبي بـ :شيخ الحنابلة
    ويبقى النظر في ما ذكر من حال الرمادي في عبد الرزاق وحال عبدالرزاق في الثوري
    وفقك الله وبارك فيك
    كيف علمت أن أبا حفص تابع شيخه ابن بطة؟ أوقفت على ما يدل على أنه سمع الحديث من الحسين بن إسماعيل؟
    واحتمال أخذه الحديث عن ابن بطة قائم
    وقد كان أبو حفص أكثر من ملازمة ابن بطة
    والله يعلم أنني كنت سأنبه على تلمذة أبي حفص لابن بطة في المشاركة السابقة لئلا يُورد مُورد مسألة المتابعة
    لكنني انصرفت عن ذلك وأرجأت الأمر إلى حين الحاجة إلى البيان
    ولله الحكمة البالغة
    على أنه لا يصح البتة الحكم بصحة الحديث بناء على ظن لا يعدو أن يكون احتمالا مرجوحا
    وقد حفظ الله دينه وقيض لسنة نبيه أئمة حفاظا وجهابذة نقادا
    وقد أغنانا سبحانه بالإسناد عن تطريق الاحتمالات وتوليد الظنون
    ولو لا الإسناد لقال من شاء ما شاء
    أما ما روي عن يعقوب بن بختان عن الإمام أحمد فمن رواية ابن بطة
    والله أعلم بمن أخبر ابن بطة به عن يعقوب
    فلم يثبت هذا عن الإمام
    ثم لو ثبت (ولم يثبت) فلسنا على يقين أنه أخذه عن عبد الرزاق بذاك السند
    ويغلب على ظني أنه لو كان عنده بذاك السند لأثبته في مسنده الذي جعله للناس إماما
    إذن
    لو سُلِّم أن الإمام أحمد سئل عنه فلسنا على يقين أنه بلغ الإمام بالسند الذي ساقه ابن بطة
    ثم إنه يكفي اللبيب ويُغنيه: يقينُه أن الله حفظ السنة بأسانيدها
    ولو أن عبد الرزاق روى هذا الحديث بذاك السند لانتشر عنه
    وإن خلا منه مصنّفه فلا يكاد يخلو منه معجم تلميذ تلامذته الطبراني
    والحاصل أن تفرد ابن بطة بهذا السند يُلقي سُحُبًا كثيفة تحول دون ثبوت صحته عن عبد الرزاق بله النبي الكريم
    والله أعلم
    ــــــــــــــ
    أما تصحيح الحديث فمن أبعد شيء يكون
    ثم أين أصحاب الثوري من روايته عنه لو كان حقا قد رواه!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    353

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن السائح مشاهدة المشاركة
    أما تصحيح الحديث فمن أبعد شيء يكون
    ثم أين أصحاب الثوري من روايته عنه لو كان حقا قد رواه!
    وهذا يُقال لو ثبت أن عبد الرزاق قد رواه عن الثوري
    ومقصودي من هذا كله أن دون إثبات صحة الحديث قطعُ مراحل
    لا يكاد الباحث قطع مرحلة إلا وجد أمامه أخرى أصعب تجاوزا
    والله الموفق

  10. #10
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,550

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    أحسنت أحسن الله إليك
    يعلم الله أني لم أرد تصحيح الحديث بما ذكرت
    ولكن أردت أن بعض ماذكر من العلل قد يجاب عنه
    والإجابة عن بعضها لا يلزم منه تصحيح الحديث
    ولذلك كانت علة تفرد عبد الرزاق به دون أصحاب الثوري هي العلة المانعة _ عندي _من الحكم على الحديث بالصحة
    أما باقي ماذكر من التعليلات فعليها إعتراضات وإشكالات
    وأبو حفص وابن بطة قرينان استفاد كل واحد منهما من الآخر
    وقد روى ابن بطة عن أبي حفص

    قال أبو يعلى وأنبأنا على البندار عن ابن بطة قال: سمعت شيخنا أبا حفص رحمه الله لا مرة ولا مرات إلا مالا أحصيه يقول سمعت إبراهيم الحربي يقول...
    وقال أخبرنا على البندار قراءة عن ابن بطة حدثنا عمر بن رجاء حدثنا محمد بن داود البصري...
    وقال أنبأنا أبو القاسم البندار عن ابن بطة حدثنا أبو حفص بن رجاء حدثنا عصمة ابن أبي عصمة حدثنا العباس بن الحسين القنطري
    وأبو حفص معروف بالرواية عن عصمة
    وتوفي أبو حفص وابن بطة في سنة واحدة
    وقد سمع أبو حفص من عبد الله بن الإمام أحمد وله رواية كثيرة ولذلك يكثر في كتب الحنابلة قولهم رواه أبو حفص العكبري
    وهنا قال ابن مفلح " رواه أبو حفص أيضا" أي رواه مع ابن بطة
    فاحتمال أن يكون أبو حفص متابعا لابن بطة قائم والله أعلم
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  11. #11
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,550

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    وَنَقَلَهُ يَعْقُوبُ بْنُ بُخْتَانَ عَنْ أَحْمَدَ
    لايظهر منه أن ابن بطة الناقل عن يعقوب
    بل الذي يظهر أن ابن مفلح أو من قبله وهو صاحب المحرر نقلا ذلك عن يعقوب إما بإسناد أو وقفا على مسائل له عن أحمد وقد كان ليعقوب مسائل عن أحمد كما في طبقات أبي يعلى وغيرها والله أعلم
    وعلى التنزل
    فابن بطة وإن تكلم فيه بكلام صعب إلا أن هذا لا يشمل ما ينقله عن أحمد إمام مذهبه لأنه حنبلي عارف بأقوال إمامه والرويات عنه
    وقد يكون الرجل ضعيفا فيما يرويه ولكنه ثقة في شىء آخر كما هو الحال هنا والله أعلم
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    353

    افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
    وقد روى ابن بطة عن أبي حفص
    قال أبو يعلى وأنبأنا على البندار عن ابن بطة قال: سمعت شيخنا أبا حفص رحمه الله لا مرة ولا مرات إلا مالا أحصيه يقول سمعت إبراهيم الحربي يقول...
    وقال أخبرنا على البندار قراءة عن ابن بطة حدثنا عمر بن رجاء حدثنا محمد بن داود البصري...
    وقال أنبأنا أبو القاسم البندار عن ابن بطة حدثنا أبو حفص بن رجاء حدثنا عصمة ابن أبي عصمة حدثنا العباس بن الحسين القنطري
    وأبو حفص معروف بالرواية عن عصمة
    وتوفي أبو حفص وابن بطة في سنة واحدة
    وقد سمع أبو حفص من عبد الله بن الإمام أحمد وله رواية كثيرة ولذلك يكثر في كتب الحنابلة قولهم رواه أبو حفص العكبري
    أثابك الله وجزاك خيرا
    أبو حفص الذي روى عن عبد الله بن أحمد وروى عنه ابن بطة ليس أبا حفص عمر بن إبراهيم بن عبد الله العكبري الذي يعرف بابن المسلم
    بل هو أبو حفص عمر بن أحمد بن عبد الله بن شهاب
    وسأذكر لك رواية من روايات أبي حفص هذا عن عبد الله بن أحمد مما رواه عنه ابن بطة
    قال في الإبانة (1281): حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد بن عبد الله بن شهاب قال: (أبنا) عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثني أبي قال: حدثنا وكيع قال: حدثنا جعفر يعني ابن برقان عن ميمون بن مهران قال: ثلاث ارفضوهن: ما شجر بين أصحاب رسول الله والنجوم والنظر في القدر

    أما أبو حفص عمر بن إبراهيم بن عبد الله العكبري فلم يدرك إبراهيم الحربي ولا عبد الله بن أحمد ولا غيرهما ممن هو قريب من طبقتهما
    بل روى عن بعض أصحابهما
    وقد يروي عن رجل عن آخر عن إبراهيم الحربي

    ولو أن أبا حفص عمر بن إبراهيم هذا سمع من إبراهيم الحربي لكان من كبار المعمّرين ممن عاش بعد سماعه من شيخه أكثر من مئة سنة
    فيكون على شرط الذهبي في جزئه المشهور الذي جمعه فيما دون ذلك = أسماء من عاش ثمانين سنة بعد شيخه أو بعد سماعه

    ومن أعلى ما عند أبي حفص عمر بن إبراهيم: أبو علي ابن الصواف وأبو بكر النجاد وأبو عمرو بن السماك ودعلج السجزي

    وخذ هذا المثال نموذجا وتجد فيه قوله: وسئل شيخنا ابن بطة ــ
    قال أبو حفص العكبري: سألني سائل عن رجل حلف بالطلاق الثلاث أن معاوية رحمه الله في الجنة فأجبته إن زوجته لم تطلق فليُقم على نكاحه وذكرت له أن أبا بكر محمد بن عسكر سئل عن هذه المسألة بعينها فأجاب بهذا الجواب
    قال: وسئل شيخنا ابن بطة عن هذه المسألة بحضرتي فأظنه ذكر جواب محمد بن عسكر فيها
    وسمعت الشيخ ابن بطة يقول: سمعت أبا بكر بن أيوب يقول: سمعت إبراهيم الحربي وسئل عن هذه المسألة فقال: لم تطلق زوجته فليُقم على نكاحه
    قال: والدليل على ذلك ما روى العرباض بن سارية أنه سمع النبي يقول لمعاوية بن أبي سفيان: " اللهم علمه الكتاب والحساب وقِه العذاب " فالنبي مجاب الدعاء فإذا وُقِيَ العذاب فهو من أهل الجنة ــ

    وإذا وجدت نصا عن ابن بطة يقول فيه: سمعت شيخنا أبا حفص
    يقصد به عمر بن إبراهيم بن عبد الله العكبري فأنا بالأشواق إلى إفادتك إياي بنصه
    لكن لا بد من التبين والتثبت والاحتراس من الخلط بين عمر بن إبراهيم بن عبد الله وعمر بن أحمد بن عبد الله بن شهاب

    ثم إن قول ابن بطة: حدثنا أبو حفص بن رجاء
    وقوله: حدثنا عمر بن رجاء
    لا يقصد به عمر بن إبراهيم بن عبد الله

    أما نقولك عن أبي يعلى فإن كنت نقلتها من بعض تصانيفه فبها ونعمت
    وإن كنت نقلتها عن الطبقات فخطأ ظاهر منتشر
    والطبقات من تأليف أبي الحسين بن أبي يعلى لا من تصنيف أبيه القاضي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    3

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها الأحبة الكرام.
    وبعد فقد أحببت أن أتحفكم بهذه المشاركة المتواضعة حول هذا الحديث المسؤول عنه ،والله أسأله التوفيق واسداد لي ولكم ، قأقول:
    هذا سندٌ ظاهره الصِّحة، رجاله كلُّهم ثقاتٌ، غير
    عبيد الله بن محمد ابن بطة العكبريِّ، فهو: ذو أوهامٍ ضعيفٌ من قبل حفظه،([1]) لا يقبلُ تفرُّد مثله، وإن كان إماماً في السَّنة والإتباع.
    ضعفه أبو القاسم الأزهريِّ([2])، والإمام الذهبيٍّ، وذكر له الأخيرُ جملةً من أوهامه في عدَّة أحاديثَ، ثمَّ قال: (ومع قلِّة إتقان ابن بطَّة في الرِّواية، فكان إماماً في السُّنة، إماماً في الفقه، صاحب أحوالٍ وإجابة دعوةٍ رضي الله عنه ) . ([3])
    وقال أيضا- وقد ذكر حديثا مما وهِم فيه ابن بطة- قال: (قَالَ الخطيب: هذا باطلٌ، والحمل فيهِ عَلَى ابن بطة ): قال الذهبي:( يعني...لقلّة إتقانه، لا أنّه تعمّد وضعه ). ([4])
    وهكذا قال الحافظ ابن حجر- بعدما نقل كلام الذهبيِّ مقرّاً له- قال:(وقد وَقفْتُ لابن بطَّة على أمرٍ استعظمتُه، واقشعرَّ جلدي منه)،([5]) يعني من شدة نكارته، فذكره .
    وعليه فالذي يظهر أنَّ الحديثَ: ضعيفٌ منكرٌ؛ لتفرُّد ابن بطَّة به . والعلم عند الله كلُّه .
    أخوكم/ حسين الفرضي الصومالي.
    طالب في مرحلة الدكتوراه في كلية الحديث بالمدينة النبوية ، على صاحبها أفضل الصلاة والسلام .
    وعفوا أيها الأحبة .



    ([1]) ميزان الاعتدال (3/15)، تاريخ الإسلام (8/612) .
    ([2]) تاريخ الإسلام (8/612) .
    ([3]) ميزان الاعتدال (3/15) .
    ([4]) تاريخ الإسلام (8/612) .
    ([5]) لسان الميزان (5/342) .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    المشاركات
    160

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكرياء توناني مشاهدة المشاركة
    أورد ابن قدامة رحمه الله في " المغـني " حديثًا فقال : [ روى المقدام بن شريح عن عائشة قالت : " كن المعتكفات إذا حضن ، أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بإخراجهن من المسجد ، وأن يضربن الأخبية في رحـبة المسجد حتى يطهرن " رواه أبـو حفص بإسـناده ] ، وقـد ذكره ابن مفلح في " الفروع " نقلا عن ابن بطة بإسناده ، هو هذا : [ قَالَ ابْنُ بَطَّةَ : حَدَّثَنَا إسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ الرَّمَادِيُّ قَالَا : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ حَدَّثَنَا الثَّوْرِيُّ عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : " كُنَّ الْمُعْتَكِفَات ُ إذَا حِضْنَ أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِإِخْرَاجِهِنّ َ عَنْ الْمَسْجِدِ وَأَنْ يَضْرِبْنَ الْأَخْبِيَةَ فِي رَحَبَةِ الْمَسْجِدِ حَتَّى يَطْهُرْنَ " ] ، وقال : " إسْنَادٌ جَيِّدٌ " .

    فأرجو بيان درجة هذا الحديث ، وحبذا لو شفَّعه المجيب بتخريج مختصر ؟
    1)من خلال الردود لم يتم التطرق لمتن الحديث--هل يوجد أصول صحيحه ثابتة في معناه أو ضد معناه؟ (على شاكلة: إن حيضتك ليست في يدك-كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف فيخرج إلى رأسه رأسه من المسجد فأغسله وأنا حائض)
    2) رواية المقدام بن شريح عن ابيه عن عائشة؟؟ فالمتن اعلاه محرف عن الأصل الصحيح, عندما ضربت بعض ازواج النبي قبابهن في المسجد, كأنه تنافس بينهن--فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: البر أردتن بهذا؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,233

    افتراضي

    تفرد به ابن بطة ، وهو ذو أوهام في روايته الحديث :
    قال الذهبي في الميزان :
    5394 - عبيدالله بن محمد بن بطة العكبرى الفقيه.
    إمام لكنه ذو أوهام.
    لحق البغوي، وابن صاعد.
    قال ابن أبي الفوارس: روى ابن بطة، عن البغوي، عن مصعب، عن مالك، عن الزهري، عن أنس - مرفوعا: طلب العلم فريضة على كل مسلم.
    وهذا باطل.
    العتيقي، حدثنا ابن بطة، حدثنا البغوي، حدثنا مصعب، حدثنا مالك، عن هشام، عن أبيه...فذكر حديث قبض العلم.
    وهو بهذا الاسناد باطل.
    وقد روى ابن بطة عن النجاد، عن العطاردي، فأنكر عليه على بن ينال، وأساء القول فيه حتى همت العامة بابن ينال فاختفى.
    وقال أبو القاسم الازهرى: ابن بطة ضعيف ضعيف.
    قلت: ومع قلة إتقان ابن بطة في الرواية - فكان إماما في السنة، إماما في الفقه، صاحب أحوال وإجابة دعوة رضي الله عنه.اهــ

    وأبو حفص العكبري من الرواة عن ابن بطة ومن الآخذين عنه ، فاحتمال أخذه عنه هذا الحديث قوي .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,233

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    فيبعد أن لا يكون سمع منه قبل المائتين وقد سماه ابن عدي بـ : "صاحب عبد الرزاق" والله أعلم
    لكن الذهبي قال في السير :
    حَدَّثَ عَنْ: عَبْدِ الرَّزَّاقِ بكُتُبِهِ .

    وذكر الأبناسي في الشذا الفياح أن الرمادي سمع من عبد الرزاق بعد عماه فقال : واقتصر المصنف ( أي ابن الصلاح ) على من سمع منه بعد تغيره على إسحاق الدبري مع أنه سمع منه بعد عماه جماعة منهم أحمد بن محمد بن شبويه قاله أحمد بن حنبلومنهم محمد بن حماد الطهراني
    وإبراهيم ( كذا ) بن منصور الرمادي .. اهــ



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •