بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين، وبعد:
فإن لكل دين من الأديان ولكل ملة من الملل ما تتميز به عن غيرها من المعتقدات والعبادات والعادات، ومن أهم هذه المميزات التي تختلف من ديانة إلى أخرى هي مسألة الأفراح والأعياد التي يحتفلون بها.
ولقد دلت الأدلة على أن الله تعالى شرع للمسلمين أعياداً يتميزون بها عن غيرهم من الملل والأديان، وهي الأعياد الشرعية المعروفة وهي: عيد الفطر وعيد الأضحى وأيام التشريق ويوم عرفة وعيد الجمعة.
ولقد انتشر لدى الكثير من المسلمين كثير من الأعياد المبتدعة والتي هي محاكاة للكفار في أعيادهم، ولا سيما في هذا العصر، وتأصلت – وللأسف – تلك الأعياد والمواسم في نفوسهم حتى أصبحت تعرف بالذكريات الإسلامية والتي يزعم البعض أنها من الدين وأن في الإحتفال بها الثواب الجزيل.
ومن هذه الإحتفالات والأعياد المبتدعة على سبيل المثال: الإحتفال بعيد ميلاد النبي وبليلة الإسراء والمعراج والنصف من شعبان... وغيرها كثير كما لا يخفى.
فمن خلال هذه المشاركة المتواضعة مع إخواني الفضلاء، أحببت أن نحاول استقصاء هذه الأعياد المبتدعة المنتشرة بين المسلمين، بذكرها وذكر شيءٍ من التفصيل عنها كنشأتها وصور الإحتفال بها والمنكرات التي تحصل فيها والشبه التي اعتمد عليها القائلون بها وغيرها من الأمور المتعلقة بها.
فأرجو من إخواني الكرام المشاركة بذكر هذه الأعياد والمواسم، لعل الله عزوجل أن ينفع بها.


فأنتظر مشاركتكم يا إخوان