بسم الله الرحمن الرحيم

هل للإنسان اختيار ؟

لقد خلق الله سبحانه للإنسان عقلا وسمعا وبصرا و قدرة وإرادة ومشيئة واختيارا ولكن مشيئة العبد مربوطة بمشيئة الرب مسبوقة بها فلا يمكن للعبد أن تغلب مشيئته مشيئة الرب ولا يمكن أن يقع في ملك الله ما لا يريد قال تعالى :{إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ * لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ }[التكوير].
وقال- تبارك وتعالى- : {كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ (54) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (55) وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ (56)}[المدثر].
وقال- سبحانه- : {مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآَخِرَةَ (152)}[آل عمران].وقال- جل شأنه-:{وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ (20)}[الواقعة].وقال-أيضا- : {وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ (25)}[القلم].وقال- تبارك وتعالى- : {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97)}[آل عمران].
وقَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - " الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ مَا لَمْ يَتَفَرَّقَا ، أَوْ يَقُولُ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ اخْتَرْ " رواه البخاري .
وعن فيروز الديلمي قال:" أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني أسلمت وتحتي أختان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" اختر أيتهما شئت"رواه الترمذي وغيره وحسنه الألباني .
وكون الإنسان قد خلق الله له قدرة وإرادة واختيارا في أفعاله الاختيارية هو أمر محسوس فالإنسان يفرق بين حركته الإرادية وغير الإرادية بحسه وشعوره فحين يحرك يده مثلا باختياره يعلم ذلك ويحس به وحين تتحرك يده بغير إرادته كالمرتعش فهو يعلم أن حركته هذه لم تكن بإرادته .
فالتفريق بين الحركة الاختيارية وغير الاختيارية هو أمر محسوس لا يحتاج إلى إقامة أدلة وبراهين .
فمن أنكر اختيار الإنسان وقدرته وإرادته في أفعاله الاختيارية يكون مكابرا منكرا للحس.
والله سبحانه بعد أن خلق للعبد قدرة ومشيئة واختيارا كلفه بطاعته ونهاه عن معصيته وجعل طاعته سببا لنيل محبته ورحمته ودخول جنته ودار كرامته ومعصيته سببا لحلول سخطه ودخول ناره ودار إهانته قال تعالى : {وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (43)}[الأعراف].وقال-أيضا-:{فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8)}[الزلزلة].وقال -سبحانه-:{قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآَيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156)}[الأعراف].
كتبه أبو معاوية غالب الساقي المشرف على موقع روضة السلفيين www.salafien.com