بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله القائل ((وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله )) ، والصلاة والسلام على نبيه القائل:(( إذا همّ _أراد_ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة...))، وعلى آله وصحبه أجمعين .أما بعد.
السلام عليكم ورحمة الله
باحثـــون ولكـــن !


أولا: تمهيد
بالأمس القريب كنا نسمع من هنا وهناك ما يدور في أروقة الجامعات من استغلال البعض لوظيفته مكلفا بعض الطلبة المميزين بإنجاز بحوث خاصة له ثم ينشرها دون إشارة إلى جهود العقول الأخرى ومعلوم العقل ليس كالعقلين فكيف بالأربعة أو الخمسة ؟!

ثانيا : وللــه سنن فاحذروها

وكعادة السنن إن لم يوقف النخب وغيرهم للظواهر السلبية تنتشر قد تتسرب إلى أشخاص أو أماكن كنا نعدها حصينة ومحصنة ، ويبدو أن هذا الداء صار نازلة بعد تسربه إلى طلبة العلم ، هذا الذي لم يستطع الشيخ البيضاني إخفاءه في بحثه (( هل الشكوى تتنافى مع الصبر على البلاء ؟)) حيث وصفها بنازلة (( يبحثون لــه)) ، وكان يشير إلى قصة مع الدكتور خالد المصلح في هذه المسألة ،والبحث موجود موقع صيد الفوائد على الرابط :
http://www.saaid.net/book/open.php?cat=8&book=5318


والملفت أيضا بحق هناك بحثان متشابهان إلى درجة تصل إلى التطابق ، والله المستعان :
" (( النعي وصوره المعاصرة )) للدكتور خالد المصلح .
" (( نعي الأموات .. حكمه وبعض المسائل المتعلقة به )) للدكتور أبي معاذ ظافر آل جبعان
ومايدعو إلى القلق أن هذه الظاهرة قد تحولت إلى عمل مؤسسي بحيث يقوم رب عمل بتوظيف باحثين يبحثون بأجرة ثم قد يتصرف بها بقليل أو كثير وينسبها إلى نفسه ، أو قد يكتبون البحوث ثم لاتنشر ولايسمح بنشرها .
ولفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالعزيز المسند فتوى بهذا الشأن .
http://www.islamlight.net/index.php?...=1266&id=30828

ثالثا : وقفة وأسئلة إيمانية لمكاشفة أنفسنا

" ماذا يستفيد رب العمل من دفع المال للباحثين ثم لاينشرها ؟
" هل حب الشهرة ؟ أم تحمل مسئوليات لايستطيع الوفاء بأعبائها ؟
" أم الجهل بدقائق الرياء ؟ وما أعظمها من آفة ،وأين الخلل ، وهل لمثل هذه الاختلالات أثر في سبب قلة بركة المخرجات مقارنة مع كثرة المدخلات الشرعية اليوم؟؟.
وأسأل المولى أن يحفظ لنا ديننا الذي عصمة أمرنا ويصلح لنا دنيانا ، والحمد لله رب العالمين .
منقول بتصرف يسير واستخارة .
التوقيع
اللهــم فهـذه غايـة قدرتـي فأرنـي قدرتـك واجعـل أفئـدة المسلميـن تهـوي إليهـا وأرنـي ثوابهــا في الدنيــا والآخــرة..اللهم آمين ، اللهم آمين ، اللهم آمين .