وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    وفاة موظف


    ذات مساء رائع كانإيفان ديمتريفيتش تشرفياكوف، الموظف الذي لا يقل روعة، جالسا في الصف الثاني منمقاعد الصالة، يتطلع في المنظار إلى " أجراس كورنيفيل" .
    وراح يتطلع وهو يشعربنفسه في قمة المتعة . وفجأة ... وكثيرا ما تقابلنا "وفجأة" هذه في القصص . والكتابعلى حق، فما أحفل الحياة بالمفاجآت ! فجأة تقلص وجهه، وزاغ بصره، واحتبست أنفاسه .. وحول عينيه عن المنظار وانحنى و ... أتش !!! عطس كما ترون . والعطس ليس محظورا علىأحد في أي مكان . إذ يعطس الفلاحون ورجال الشرطة، بل وحتى أحيانا المستشارونالسريون .
    الجميع يعطس، ولم يشعر تشرفياكوف بأي حرج، ومسح أنفه بمنديله، وكشخصمهذب نظر حوله ليرى ما إذا كان قد أزعج أحدا بعطسه . وعلى الفور أحس بالحرج . فقدرأى العجوز الجالس أمامه في الصف الأول يمسح صلعته ورقبته بقفازه بعناية ويدمدمبشيء ما . وعرف تشرفياكوف في شخص العجوز الجنرال بريزجالوف الذي يعمل في مصلحةالسكك الحديدية . وقال تشرفياكوف لنفسه : " لقد بللته . إنه ليس رئيسي بل غريب، ومعذلك فشيء محرج . ينبغي أن أعتذر".
    وتنحنح تشرفياكوف ومال بجسده إلىالأمام وهمسفي أذن الجنرال :
    -
    عفوا يا صاحب السعادة، لقد بللتكم ..لم أقصد .
    -
    لا شيء، لا شيء .
    -
    أستحلفكم بالله العفو . إنني .. لم أكن أريد !
    -
    أوه، اسكت منفضلك ! دعني أصغي !
    وأحرج تشرفياكوف فابتسم ببلاهة وراح ينظر إلى المسرح، كانينظر ولكنه لم يعد يحس بالمتعة . لقد بدأ القلق يعذبه . وأثناء الاستراحة اقترب منيريزجالوف وتمشى قليلا بجواره، وبعد أن تغلب على وجله دمدم :
    -
    لقد بللتكم ياصاحب السعادة .. اعذروني .. إنني لم أكن أقصد أن ...
    فقال الجنرال :
    -
    أوهكفاك ! أنا قد نسيت وأنت ما زلت تتحدث عن نفس الأمر !.. وحرك شفته السفلى بنفاد صبر .
    وقال تشرفياكوف لنفسه وهو يتطلع إلى الجنرال بشك : " يقول نسيت بينما الخبثيطل من عينيه . ولا يريد أن يتحدث . ينبغي أن أوضح له أنني لم أكن أرغب على الإطلاق .. وأن هذا قانون الطبيعة، وإلا ظن أنني أردت أن أبصق عليه .. فإذا لم يظن الآنفسيظن فيما بعد ! ..." .
    وعندما عاد تشرفياكوف إلى المنزل روى لزوجته ما بدرعنه من سوء تصرف . وخيل إليه أن زوجته نظرت إلى الأمر باستخفاف فقد جزعت فقط،ولكنها اطمأنت عندما علمت أن بريزجالوف "غريب" .
    وقالت : - ومع ذلك اذهب إليهواعتذر وإلا ظن أنك لا تعرف كيف تتصرف في المجتمعات .
    -
    تلك هي المسألة ! لقداعتذرت له، لكنه ... كان غريبا .. لم يقل كلمة مفهومة واحدة، ثم إنه لم يكن هناكمتسع للحديث .
    وفي اليوم التالي ارتدى تشرفياكوف حلة جديدة، وقص شعره وذهب إلىبريزجالوف لتوضيح الأمر .. وعندما دخل غرفة استقبال الجنرال رأى هناك كثيرا منالزوار ورأى بينهم الجنرال نفسه الذي بدأ يستقبل الزوار . وبعد أن سأل عدة أشخاصرفع عينيه إلى تشرفياكو . فراح الموظف يشرح له :
    -
    بالأمس في "أركاديا" لوتذكرون يا صاحب السعادة عسطت و .. بللتكم عن غير قصد .. اعذر ..
    -
    يا للتفاهات .. الله يعلم ما هذا ! – وتوجه الجنرال إلى الزائر التالي – ماذا تريدون ؟
    وفكرتشرفياكوف ووجهه يشحب : " لا يريد أن يتحدث أذن فهو غاضب .. كلا لا يمكن أن أدعالأمر هكذا ... سوف أشرح له ..."
    وبعد أن انتهى الجنرال حديثه مع آخر زائرواتجه إلى الغرفة الداخلية، خطا تشرفياكوف خلفه ودمدم :
    -
    يا صاحب السعادة ! إذا كنت أتجاسر على إزعاج سعادتكم فإنما من واقع الإحساس بالندم ! . لم أكن أقصد،كما تعلمون سعادتكم ! .
    -
    فقال الجنرال وهو يختفي خلف الباب :
    -
    إنك تسخريا سيدي الكريم !
    وفكر تشرفياكوف : "أية سخرية يمكن أن تكون ؟
    ليس هنا أيةسخرية على الإطلاق ! جنرال ومع ذلك لا يستطيع أن يفهم ! إذا كان الأمر كذلك فلنأعتذر بعد لهذا المتغطرس . ليذهب إلى الشيطان ! سأكتب له رسالة ولكن لن آتي إليه . أقسم لن آتي !".
    هكذا فكر تشرفياكوف وهو عائد إلى المنزل . ولكنه لم يكتبللجنرال رسالة . فقد فكر ولم يستطع أن يدبج الرسالة . واضطر في اليوم التالي إلىالذهاب بنفسه لشرح الأمر ..
    ودمدم عندما رفع إليه الجنرال عينين متسائلتين :
    -
    جئت بالأمس فأزعجتكم يا صاحب السعادة، لا لكي أسخر منكم كما تفضلتم سعادتكمفقلتم . بل كنت أعتذر لأني عطست فبللتكم ... ولكنه لم يدر بخاطري أبدا أن أسخر وهلأجسر على السخرية ؟ فلو رحنا نسخر فلن يكون هناك احترام للشخصيات إذن ...
    -
    وفجأة زأر الجنرال وقد أربد وارتعد :
    -
    اخرج من هنا !!
    فسأل تشرفياكوفهامسا وهو يذوب رعبا :
    -
    ماذا ؟
    فردد الجنرال ودق بقدمه :
    -
    اخرج منهنا !!
    -
    وتمزق شيء ما في بطن تشرفياكوف . وتراجع إلى الباب وهو لا يرى ولايسمع شيئا . وخرج إلى الشارع وهو يجرجر ساقيه .. وعندما وصل آليا إلى المنزل استلقىعلى الكنبة دون أن يخلع حلته ... ومات
    .


    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    بارك الله فيك..

    وله قصة أخرى هي أنسب شيء قرأته لأحوال نفر من السياسيين بل والدعاة في هذا الزمان..

    فلو وصلتَ إليها ونشرتها = لأحسنتَ..
    واسمها : المعطف
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    أحسن الله إليك يا شيخنا..سعدت بمروركم.

    قد بذلت قصارى جهدي لتحقيق طلبكم فما استطعت لكنني أرى أن قصة "الكلب" (أعزكم الله) معبرة أيضا فما رأيك (ابتسامة)؟
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    عندي مجموع قصص له في مجلد واحد قرأته قديماً وهو في بيت والدتي فإذا ذهبتُ إلى هناك لعلي أنقل قصة المعطف منه أما قصة (الكلب) فلا أذكرها..

    بالمناسبة : أهل المغرب أعلم من أهل المشرق باللغات الأجنبية في الجملة ولكني أظن أن اسم أبو القصة القصيرة : أنطون وليس أنطوان..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    لا أدري ...(كيف كيف الله يرزقنا الصحة والسلامة) .
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    ولكني أظن أن اسم أبي القصة القصيرة : أنطون وليس أنطوان..
    بارك الله فيكم.
    هو كذلك، وإن كان الأمر كما قال الأخ عبد الرحمن (كيف كيف)، لأنها ترجع إلى أصل واحد هو اللاتيني (أنطونيوس)، ثم تحرفت إلى أنطوان، وأنطوني، وطوني، الخ.
    وفي المرفقات طريقة النطق الروسية:

    وعذرا على هذا التطفل.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    بل أبدعت يابن البلد ...بارك الله فيك على المعلومة (يعني لاداعي للواو ولا للألف : قسمة عادلة)
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    المهم إني عرفت يعني إيه : كيف كيف !

    بارك الله فيك أبا محمد..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    تعني يا مولانا : مثل مثل
    إذا تغلغل فكر المرء في طرف ** من مجده غرقت فيه خواطره

    رحم الله ابن حزم



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: وفاة موظف (لانطوان تشيكوف) قصة تضمت فوائد لمن يفهم

    عندي مجموع قصص له في مجلد واحد قرأته قديماً وهو في بيت والدتي فإذا ذهبتُ إلى هناك لعلي أنقل قصة المعطف منه أما قصة (الكلب) فلا أذكرها..


    ثم وجدتها ..واسمها (الحرباء) وليس المعطف وأنا الذي كتبتُ عليها : لو سميت المعطف = لكان أحسن..

    والغريب أنها تتلو في نسختي (ترجمة الأستاذ محمد القصاص) قصة وفاة موظف وهما أول قصتين في النسخة !!
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •