ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    511

    افتراضي ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..

    الشيخ عبدالكريم الحميد


    # ــ ولد ـ حفظه الله ـ في الخمسينات الهجرية أي في العقد الخامس من القرن الماضي 1300هـ ، وله من الأبناء ابنان وهما / محمد ـ النجل الأكبر ـ وأحمد .. وثلاث بنات أصغرهن / شريفة ، ولها من السن / سنة واحدة وثمانية أشهر ..

    # ــ درَس في معهد بريدة العلمي إبان تأسيسه وحيث كان بالفعل آنذاك معهداً للعلم والعلماء ، ثم تخرج منه ليصبح معلماً في شركة أرامكو في المنطقة الشرقية ثم بدأ في مستهل التسعينات الهجرية بحضور مجالس الإخوان في بريدة الذي كان يتزعمهم زاهد القصيم المعروف الشيخ / فهد بن عبيد آل عبدالمحسن ــ رحمه الله ــ حتى التحق بهم ليكون التلميذ الأبرز للشيخ / فهد العبيد ــ رحمه الله ــ ..

    # ــ طلب العلم بعد ذلك على فضيلة الشيخ / محمد بن صالح المطوع ـ رحمه الله ـ ولازمه كثيراً ، وكذلك فضيلة الشيخ / فهد العبيد ـ رحمه الله ــ ، وقد لازمه لأكثر من عشر سنوات ، وأيضاً فضيلة الشيخ / محمد السكيتي ـ رحمه الله ـ وآخرين ..

    # ــ الشيخ لايحرم الكهرباء ولا السيارات ـ كما يتوهم البعض ، وليتق اللهَ من ينسب إليه ذلك ـ وإنما هو فقط زاهد فيها ـ والزهد هو ترك مالا ينفع في الآخرة ، وكثيرٌ من السلف الصالح كانوا طيلة حياتهم يزهدون في بعض المباحات بل وكثير منها لبذل المزيد من التفرغ للدين ونصرته ـ وإلا فإن كل طلابه ومحبيه مستعملون للكهرباء في منازلهم مستعلمون للسيارات بينما هو يفضل على المراكب العصرية أحدَ مراكب الأنبياء والمرسلين ( الخيل ) الذي قال عنها رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ : ( الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة ) (1) بيْـد أن كبر سنه حفظه الله حال بينه وبين استعمالها الآن ، وكذلك تسابق طلابه والاخوة الأفاضل لخدمته مما جعله يستغني عنها الآن ويتفرغ للتأليف واستقبال الناس لتذكيرهم وإرشادهم ووعظهم ..

    # ــ الشيخ من أكثر المشايخ تورعاً في الفتيا ، ولايحب التصدر أو التميز بل إذا رأيته حسبته بهيئته المتواضعة أحد سائر الناس ، وأكثر ما يضايقه أن يرى الشباب يسيرون جماعات من خلفه ويحفون به خشية أن يفتن ، وكثير من السلف الكرام كانوا يفعلون ذلك ، وهو لايحب أن يُعظم أو يُغلا فيه ، وهيئته المتواضعة شاهدة على ذلك ، واللهَ نسأل له الثبات على قوله الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ..

    # ــ الشيخ هو إمام العصر في الزهد والورع بلا منازع ، وأما في العقيدة والسلوك الذي من أعظم ما تميز به شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه الإمام ابن القيم فلا يشق له غبار فيهما بالذات ..

    # ــ الشيخ نحسبه والله حسيـبه من مستجابي الدعوة فله قصص كثيرة في ذلك ، وقد رؤيت فيه بشائر كثيرة تدل بكل وضوح على أنه مستجابُ الدعوة ومن العلماء العاملين وأولياء الله وعباده الصالحين ، وواقعه شاهد على ذلك ، وليس لنا سوى الظاهر ونحن شهود الله في أرضه ، وقد شهدت الأمة له بالصلاح والعلم والله حسيـبه ولا نزكي على الله أحداً .. سائلين الله له الثبات حتى الممات ..

    # ــ له رسائل راسل بها العلماء والأمراء ، يذكرهم فيها بالله ويخوفهم من عدم القيام بشرعه وأن عدم القيام بدينه موجب للعقوبات والنقم الربانية .. وقد سبق وأن كتب خطاباً ربانياً من عدة صفحات كان قد وجهه إلى الأمير / عبدالله بن عبدالعزيز أيام حرب الخليج 1411هـ يذكره فيه بالله ويخوفه من عقابه إن لم يقم بدينه بين المسلمين ويحثه على تعزيز جانب الحسبة ومعاقبة الفجرة والعلمانيين والمنافقين ، وقد أجابه الأمير بخطاب جميل يحتوي على شكر الشيخ على نصيحته وقد وعده في كل ماطلب خيراً ـ وقد رأيتُ خطاب الأمير بنفسي لدى أحد طلاب الشيخ منذ سنوات ـ غير أن وعده لازلت آمل أن لايكون كمواعيد عرقوب ! ..

    # ــ له رسائل علمية بينه وبين بعض المشايخ في بعض المسائل كمسألة الصور ودوران الأرض والوصول إلى القمر حيث جرت بينه وبين شيخنا الإمام / ابن عثيمين ـ قدس الله روحه ـ مراسلات عدة في ذلك .. وله رسائل تذكيرية أخرى راسل بها بعض المثقفين والكتاب يذكرهم بالله ويخوفهم من أليم عقابه ويامرهم بالمعروف وينهاهم عما اقترفته أيديهم وكتبته أقلامهم من المنكر ، ومما لدي في ذلك مصورة رسالة كنت قد أخذتها منه العام الماضي وقد كان قد أرسلها لتركي الحمد ــ المعروف بتفوهه بكلمات كفرية شنيعة ــ وهذه مصورة مستهل الرسالة ، وهي بخط الشيخ حفظه الله وفك أسره :

    # ــ للشيخ في الأسبوع ثلاثة دروس في العقيدة والسلوك وبعض العلوم أحدها بعد صلاة العشاء لمدة ساعة من يوم / الجمعة في استراحة مجاورة من الجهة الغربية الجنوبية لمنزله ، ودرسان بعد صلاة العشاء من يومي الأحد والثلاثاء لمدة ساعة في استراحة تقع شمال منزله وشمال شرق مسجده ويحضره خلق كثير ، ولا أدري هل ستستمر دروسه هذه بعد هذا الاعتقال أم أنها قد تنقطع إلى أن يأذن الله بالفرج ..

    # ــ الشيخ إمامٌ منذ أعوام طويلة لمسجد كبير ومتواضع في حي الخبيبية غرب مدينة بريدة ، وله درس يومي فيه بين آذان العشاء والإقامة لمدة تتراوح بين الساعة إلى الساعة إلا ثلث .. وهو مَن يقرأ في هذا الدرس من كتاب منوع ويعلق عليه من تلقاء نفسه فتارة يقرأ في العقيدة وأخرى في الزهديات والسلوك وثالثة في السيرة النبوية وسير الصحابة وأحياناً في الأمور الفقهية ، ويعلق كثيراً على الأحداث والمستجدات غير أن هذا التعليق السياسي سيطوى بساطه هذه الأيام حتى يأتي الفرج من الله .. ويحضر هذا الدرس كل ليلةٍ المئاتُ من الناس مابين طلبة علم ومشايخ فضلاء وقضاة وعوام ..

    # ــ زاره الكثيرون من العلماء والقضاة والمشايخ وأستحضر ممن زاره من العلماء والمشايخ العلامة فضيلة الشيخ / عبدالرحمن البراك ، والمؤرخ المعروف وإمام علم الفرائض فضيلة الشيخ / إبراهيم بن عبيد آل عبدالمحسن ، وفضيلة الشيخ / علي الخضير ، ، وفضيلة الشيخ / حمد الريس ، وفضيلة الشيخ المحدث / عبدالله السعد ، وفضيلة الشيخ / ناصر الفهد ، وفضيلة الشيخ / ناصر العمر ، وفضيلة الشيخ / بشر البشر ، وفضيلة الشيخ / محمد الفراج ، وفضيلة الشيخ / عبدالكريم الخضير ، وفضيلة الشيخ / عبدالله الجعيثن ، وغيرهم كثير ، وآخر من زاره من العلماء فضيلة الشيخ / عبدالله الجلالي حيث قام بزيارته قبل أسبوعين تقريباً وجلس معه مايقرب من الساعة في أحد الاستراحات المجاورة لمنزل الشيخ والمخصصة للدروس ولاستقبال ضيوفه وقد تبادلا الأحاديث حول وضع الأمة المأساوي الراهن ، وكذلك فضيلة الشيخ القاريء المعروف / محمد المحيسني حيث هو من آخر من زاره من المشايخ ، وغيرهم كثير ــ فحفظ الله مشايخنا جميعهم وثبتهم وفك أسر أسراهم ــ ؛ وقد كان سماحة الشيخ / ابن باز يجل الشيخ عبدالكريم إجلالاً كبيراً وقد أعجب بقوة ردوده على أهل البدع ، وكان سماحته كثيراً ما يوصي طلابه إذا أرادوا زيارة الشيخ عبدالكريم بإبلاغ سلامه إليه ..

    كما قام بزيارة الشيخ عبدالكريم من الأمراء الأمير / ممدوح بن عبدالعزيز ، عام 1423هـ ، وقد أعجب الأمير بقوة الشيخ وزهده وعلمه وجلس معه مايقرب من الساعة حيث قام الشيخ بتذكير الأمير بالله والقيام بدينه وشرعه قبل أن يأتي أمر الله والناس في غفلة معرضون ..

    # ــ ابتلي الشيخ وامتحن كثيراً ، وقد سجن في مباحث بريدة عام 1407هـ لتطرقه لبعض الأمور السياسية ومكث في السجن عدة أسابيع ثم أفرج عنه ، وعلى الرغم من كونه في السن السبعين من العمر إلا أنه اعتقل قبل أيام عدة من الآن ثم أفرج عنه اليوم الإربعاء 11 / 4 / 1424هـ غير أنه منع فوراً من إمامة المسجد والدروس وإصدار الكتب والبيانات ولاحول ولاقوة إلا بالله ، وهو حسبنا ونعم الوكيل ! ..

    # ــ للشيخ ديوان شعري مخطوط وفيه العشرات من القصائد والمنظومات والالآف المؤلفة من الأبيات التي أوقفها على خدمة الدين والدعوة إليه والدفاع عنه ..

    ومن أبياته الرائعة ، قوله منادياً المسبل لثيابه ناصحاً له ( المخاطر الأربعة ، ص 24 ) :

    يا مسبــلاً لثيابــه متجمّــــلاً *** *** إن الجَمَـالَ بطاعةِ الرحمــنِ !

    يختالُ يحسبُ أن في أثـــوابه *** *** غير المكوّنِ من غذا الأبوَانِ

    يختالُ يحسبُ أن في أثـــوابه *** *** غير الـذي سيُـلفُّ بـالأكفــانِ

    هذي بدايتـــه وتلك نهايــــــة *** *** لابدّ منهـا في بني الإنســــانِ

    ومن أبياته الرائعة قوله منادياً المرأة المسلمة آمراً لها بالتحجب بالحجاب الشرعي والحذر من دعوة المنافقين لها بالخروج والاختلاط بالرجال ( جالب السرور لربات الخدور ط 1421هـ ، ص 5 ) :

    لا تخدعي إن الجمال لفي التقى *** *** وستذكرين نصيحتي يـــوم اللقا

    لكنـَّـــه ذكــرٌ يفـــوتُ أوانـُــــه *** *** إذ ماهناكَ سوى السعادةِ والشقا

    فتأهبي للموتِ قـبــل نــزولـِــهِ *** *** ماذا لديكِ مِنَ الوسائلِ للبقــــا !

    وقوله أيضاً محذراً المرأة المسلمة من الانخداع بدعوة المنافقين والعلمانيين لها بالتبرج والسفور :

    لا تقربي ركبَ الغواةِ فإنما *** *** ركبُ الغواةِ إلى الجحيم يسيرُ

    وقوله أيضاً ناصحاً للمرأة المسلمة ( جالب السرور ، ص 7 ) :

    دعي داعٍ دعاكِ إلى السعيرِ *** *** أفيقي قبل قاصمة الظهــورِ

    أمَا للقبر سعيكِ كل يـــــوم *** *** وبعد القبر صائحة النشـــورِ

    وقال أيضاً ناصحاً للمرأة المسلمة محذراً إياها من التبرج والسفور :

    قالوا : السفورُ تقدمٌ فتقدمــــي *** *** بشجاعةٍ فارم الحجابَ وأقدمي !

    مَن تستجيبُ لدعــــوةٍ هدامـــةٍ *** *** للدينِ فهي على طريــقِ جهنـمِ !

    وقال مادحاً هذا الدين :

    ما أجمل الدين الذي صرنا به *** *** بين الهدايةِ والضلال نفرقُ !

    وقال أيضاً متأسفاً على ماآلت إليه حال كثير من الناس اليوم من الانهماك في الدنيا والانشغال عن الدين معتبراً ذلك من نقص العقل :

    أينَ العقولُ وأين الديــــنُ أين همــا *** *** وهــل نعيش بلا عقل ولادينِ !

    لايرتجى الخيرُ من شرٍّ ولو كثرت *** *** فيه الأقاويلُ من مدحٍ وتهوينِ !

    ومن أبياته الرائعة قوله عن النار متمنياً أنه لم يخلق خشية منها :

    من ذا يطيق الشمس في حر الضحى *** *** كيـــف الجحيــــم نعـــوذ بالرحمـــنِ !

    ياليتَ أمــــي لم تلدنــــــي ليتنـــــــي *** *** ماكنتُ يوماً من بني الإنســــــــــ ـانِ !

    ومن أبياته التربوية محذراً فيها من حلق اللحى ( المخاطر الأربع ، ص 21 ) :

    حلقُ اللحى مهما تطيلُ بعيبِهِ *** *** مهما جهِدتَ خفتكَ منهُ عيوبُ !

    إن التشبهَ بالنساءِ نقيصــــــة *** *** لايرتضيه منَ الرجال نجيــبُ !

    ومن أبياته الرائعة قوله معظماً من غربة الدين في العصر الحاضر :

    ياغربة للدين ليس كمثلها *** *** من غربة في سائر الأزمانِ !

    ومن أبياته قوله عن أسرى كوبا وغيرهم من أسرى المسلمين داعياً لهم بالفرج العاجل ( منظومة الاستبشار بالانتصار على الكفار ، الصفحة الأخيرة ) :

    يا ربّ أسرى المسلمينَ تولهُـمْ *** *** برعايـــةٍ وعـنـايـــةٍ وأمــــانِ

    يا ربّ فرّج كربَهم وهمومَهُــمْ *** *** أنتَ الرجـا لإغاثـة اللهفـــــانِ

    وهناك أبيات لاتحصى وهي في الغاية من الروعة والبلاغة لعلها تكون مضمنة في كتاب يعمل فيه بعض الاخوة الآن لجمع ترجمة وافية للشيخ ــ حفظه الله ــ ..

    # ــ له ردود قوية تعد بالعشرات ، وكلها في الدفاع عن عقيدة أهل السنة والجماعة ، وبعضها في بعض المسائل الفقهية التي يسع فيها ـ من وجهة نظري ـ الأخذ والرد .. وسيأتي بإذن الله تعداد هذه الردود ضمن المؤلفات ..

    # ــ له الكثير من البيانات والمنظومات في الأحداث ، وهاك بعضها :

    ــ مناصرة الطالبان في تحطيمهم لأصنام بوذا ..

    ــ إن تنصروا الله ينصركم ( بيان حول نصرة الطالبان والمجاهدين العرب ) ــ طبع عبر الشبكة بعدة لغات / بشتو وفارسي وانجليزي وأخرى ، ووزع في أفغانستان وإيران وباكستان وفي دول الخليج ــ ..

    ــ مركب النجاة ( بيان حول أهمية ووجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ) ..

    ــ نداء إلى حكام العرب ..

    ــ ليس لنا مثل السوء . ( توطئة لعودة حكم الإسلام لمجاهدي الأفغان ) ..

    ــ حيل مقارنة لسوء العمل ..

    ــ أيها الزنادقة : مهلاً عن الجبار مهلاً ! ..

    ــ معرفة الحق لأهله .. ( رسالة إلى الإمارة الإسلامية في أفغانستان خصوصاً وإلى غيرها عموماً ) ــ طبعت عبر الشبكة بعدة لغات / بشتو وفارسي وانجليزي وأخرى ، ووزع في أفغانستان وإيران وباكستان وفي دول الخليج ــ ..

    ـ العز المفقود والأمل المنشود ( بيان حول قضية المسجد الأقصى وفلسطين ) ..

    ـ نصيحة وذكرى للفلسطينيين خصوصاً وللمسلمين والعرب عموماً ..

    ــ منظومة ( المنهج المسدد ) ــ أكثر من مائة بيت ــ ..

    ــ منظومة ( نداء التوبة ) ــ أكثر من مائة بيت ــ ..

    ــ منظومة ( جلاء الصراط المستقيم ) ــ أكثر من مائة بيت ــ ..

    ــ منظومة ( الاستبشار بالانتصار على الكفار ) ــ أكثر من مائة بيت ــ ..

    ومن أبيات هذه المنظومة قوله عن أمريكا :

    يادولة الجبـروتِ والطغيــانِ *** *** آنَ الآوانُ لتـرغمي وتهاني !

    والغيظ يُـشفى منكِ دونَ تمنع *** *** وتريْ عواقبَ صولةِ الطغيانِ

    يادولة بطِـرَت معيشتهـا ومـا *** *** خافت عقوبــاتٍ مِـنَ الديــــانِ

    وكــأنَّ ربكِ زائلٌ عن ملكـــهِ *** *** ومقلدٌ لكِ كاملَ السلطــــــانِ !

    # ــ له من المؤلفات التي أوقفها على نصرة الدين والدعوة إليه مايتجاوز المائة والعشرين مؤلفاً ـ قام بحصر مائتها الأخ الراحل / خالد المهيلب ـ ت 1419هـ ، رحمه الله ـ .. فمنها ماهو مطبوع ومنها ماهو في طريقه إلى الطبع ومنها ماهو مخطوط .. وهذا سرد لبعض منها ـ مرتبة حسب الحروف الأبجدية ـ :

    ــ إبطال دعوى الخروج ليأجوج ومأجوج ( رد على من تأول أوربا والصين وغيرهم بأنهم يأجوج ومأجوج ) ..

    ـ الإبطال والرفض على من تجرأ على ( كشف الشبهات ) بالنقض ــ ردّ على / حسن فرحان المالكي ــ .. ـ مجلد ـ ..

    ــ الإتحاف بعقيدة الأسلاف والتحذير من جهمية السقاف ــ مجلد كبير ــ ..

    ــ أحداث صحبة الأحداث .

    ــ إحسان سلوك العبد المملوك إلى ملك الملوك ــ مجلد كبير ــ ..

    ــ الأدب بين زخارف الأقوال وعبودية ذي الجلال ــ مجلد ــ ..

    ــ أضواء المسارج لبيان جور التعليقات على المدارج ( رد على تعليقات جزئية للفقي على مدارج السالكين لابن القيم ) ..

    ــ إعانة المتعالي لرد كيد الغزالي ..

    ــ إقامة الحجة والبرهان على من زعم أن الله في كل مكان ..

    ــ إلجام الأقلام عن التعرض للأمة الأعلام ..

    ــ إنارة الدرب لما في تفسير سيد قطب من آثار الغرب ..

    ــ الإنكار على من لم يعتقد خلود وتأبيد الكفار في النار ــ مجلد ــ ..

    ــ بيان العلم الأصيل والمزاحم الدخيل ..

    ــ تصحيح الأفهام لمراد شيخ الإسلام ( في مسألة الدخول في البرلمانات ) ..

    ــ التوسل بالقبور ضلال وغرور ..

    ــ التوطئة للدجال ..

    ــ ثمار يانعة وتعليقات نافعة ..

    ــ جالب السرور لربات الخدور ــ نصائح تربوية للنساء حول الحجاب والخروج للأسواق ــ ..

    ــ جواب الأمريكيين ببيان عزة المسلمين وذلة الكافرين ( رد على بيان المثقفين الأمريكيين / على أي أساس نقاتل ؟! ) ..

    ــ الحب في الله ..

    ــ الحضارة الغربية ..

    ــ الحق المستبين لبيان ضلال ( اللحيدي حسين ) ..

    ــ الحق الدامغ للدعوي لدحض مزاعم القرضاوي ــ مجلد متوسط ــ ..

    ــ دش ودين كيف يجتمعانِ ! ..

    ــ دعوى الإصلاح ..

    ــ دعوى وصول القمر ( الإبطال بالأدلة النقلية والعقلية للوصول إلى القمر ) ..

    ــ دواء العشاق ..

    ــ ذم التـفريط الباطل والإفراط العاطل ..

    ــ السراج لكشف ظلمات الشرك في مدخل ابن الحاج ..

    ــ الشناعة على من رد أحاديث الشفاعة ..

    ــ العلم الذي يستحق أن يسمى علماً ..

    ــ عوائق في طريق العبودية ..

    ــ عيوب تشييد البناء في دار الفناء ..

    ــ الفرقان في بيان إعجاز القرآن ــ مجلد كبير ــ ..

    ــ الكافي في التحذير من مضلات القوافي ( رد على أبيات شركية للشاعر أحمد شوقي ) ..

    ــ الكسوف والخسوف ..

    ــ المخاطر الأربع ..

    ــ مختصر تفسير المفصل ..

    ــ مطالب الطالب ومثالب الناكب ..

    ــ مقدمات الدجال ..

    ــ معاول الحق تهدم بنيان الباطل ..

    ــ معرفة الكبير المتعال بالعظمة والجلال والكمال ..

    ــ ملامح الجهمية ( رد على حسن فرحان المالكي وأتباعه) ..

    ــ نظرات في مؤلفات الغزالي ..

    ــ نور البصيرة والبصر في مسائل القضاء والقدر ( شرح تائية شيخ الإسلام ) ..

    ــ هداية الحيران في مسألة الدوران ( الإبطال بالأدلة النقلية والعقلية لنظرية دوران الأرض ) ..

    ــ وحدة الوجودالعصرية .. ( الإبطال بالأدلة النقلية والعقلية لنظرية داروين القاضية بأن أصل الإنسان من قرد ، والرد على كتاب الإنسان بين المادية والإسلام لمحمد قطب ) ــ ..

    ــ الوعيد على أهل الغلو والتشديد ..

    وأخيراً .. كما نحمد الله على إفراجه عن الشيخ فأننا نسأله باسمه الأعظم أن يعجل بالفرج في جميع بقاع الأرض لجميع علمائنا العاملين الآخرين وجميع المجاهدين والصالحين الذين هم قيد الأسر الآن .. كما نسأله سبحانه أن يرينا بمن يخدم الصليبيين ويكمم أفواه العلماء الربانيين عجائبَ قدرته .. إن ربنا ولي ذلك والقادر عليه ..

    كتبها أحد طلاب الشيخ
    فمن للأمةالغرقى إذاكناالغريقينا ***ومن للغايةالعظمى إذاضمرت أمانينا
    وداعاً ألوكتي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    291

    افتراضي رد: ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..

    حفــــــــــظ الله الشيـــخ وأسكنــه الله فسيـــح جناته وحشــره مع المتقــين أمثالـه

    بـارك الله في الشيخ وفي أمثاله وفي محبيه وفي طلابه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..

    بارك الله فيك

    على المجهود الطيب

    ونسأل الله ان يفرج عن الشيخ
    ^^^ قال الامام احمد رحمه الله ^^^
    " ان احببت ان يدوم الله لك على ماتحب
    فدم له على ما يحـــــــــب "
    (( البدايه والنهايه ( 10 / 330 ))

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    511

    افتراضي رد: ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..

    معاذ العتيبي .. فيصل الخالدي ..
    شكرا لمروركما ..
    فمن للأمةالغرقى إذاكناالغريقينا ***ومن للغايةالعظمى إذاضمرت أمانينا
    وداعاً ألوكتي


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..

    كثير من الناس يظنون أن الشيخ سافر إلى الخارج ودرس هنالك وقد سألناه عن ذلك أنا وبعض الاخوة أثاء زيارتنا له حفظه الله تعالى فأنكر ذلك وكذَّبه وقال: إذهبوا إلى المطار وانظروا هل ستجدون إسمي عندهم فهم كما يقولون يعلمون كل من سافر وخرج من البلاد.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    12

    افتراضي دعوة إلى تصحيح مفهوم الزهد

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    و الزهد المشروع: هو ترك الرغبة فيما لا ينفع في الدار الآخرة، وهو فضول المباح التي لا يستعان بها على طاعة الله، فأما ما ينفع في الدار الآخرة بنفسه، أو يعين على ما ينفع في الدار الآخرة، فالزهد فيه ليس من الدين. بل صاحبه داخل في قوله تعالى { يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين }.
    (التحفة العراقية)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,452

    افتراضي رد: ترجمة ( الشيخ الزاهد عبدالكريم الحميد ) بقلم أحد طلابه ..

    بارك الله فيك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •