قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح - الصفحة 3
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 54 من 54

الموضوع: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    كلام مهم للإمام الألباني في الموضوع :

    قال في تحريم آلات الطرب - (ج 1 / ص 20)
    " فهو إذا صادم رأيه حديث صحيح نسفه بدعوى باطلة من دعاويه الكثيرة فيقول مثلا : ضعفه فلان وهو يعلم أن غيره ممن هو أعلم منه أو أكثر عددا صححه كما هو موقفه من حديث البخاري الآتي في ( المعازف ) وتارة يرده بدعوى أنه حديث آحاد وهو يعلم أيضا أن خبر الآحاد حجة في الفقهيات والعمليات بالاتفاق وإذا لم يستطع رفضه لسبب أو آخر رد العمل به بقوله : ليس قطعي الدلالة وهو يعلم أيضا أنه لا يشترط ذلك عند العلماء وإنما يكفي فيها الظن الراجح عندهم وإلا قلبنا عليه دعواه ورددنا عليه كل مخالفاته لأنها لم تبن يقينا على دليل قطعي الثبوت قطعي الدلالة وإلا لم يكن هناك خلاف وإن كان الحديث في العمليات والغيبيات رده بقوله : " لا يتصل بعقيدة ولا يرتبط به عمل " أو قد يختلق له معنى من فكره هو في نفسه باطل فيلصقه بالحديث وهو منه بريء "

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    كلام للإمام ابن القيم في الموضوع

    إعلام الموقعين - (ج 3 / ص 288)
    "والصواب ما عليه الأئمة إن مسائل الاجتهاد ما لم يكن فيها دليل يجب العمل به وجوبا ظاهرا مثل حديث صحيح لا معارض له من جنسه فيسوغ فيها إذا عدم فيها الدليل الظاهر الذي يجب العمل به الاجتهاد لتعارض الأدلة أو لخفاء الأدلة فيها وليس في قول العالم إن هذه المسألة قطعية أو يقينية ولا يسوغ فيها الاجتهاد طعن على من خالفها ولا نسبة له إلى تعمد خلاف الصواب"انتهى .

    فهذا الكلام من ابن القيم- رحمه الله- ينافي قول من جعل مناط الخلاف السائغ من عدمه القطعي والظني .
    لأنه يجعل المناط الدليل الظاهر الذي يجب العمل به .
    والظاهر ليس معناه نفس معنى القطعي فالظاهر في الاصطلاح ما يدل على المعنى مع وجود احتمال ولكن ما دام أن الاحتمال المرجوح لا دليل عليه فالواجب هو التمسك بالظاهر بالمعنى الراجح ومن خرج عنه بدون دليل فخلافه غير سائغ مع أنه لم يخالف قطعي الدلالة .
    وكذلك من خرج عنه لمعنى لا يحتمله اللفظ له الحكم نفسه مع كونه لم يخالف قطعي الدلالة الذي هو في الاصطلاح ما لا يحتمل غير المعنى المفهوم منه .
    ثم هو يذكر المسائل الاجتهادية أنها التي ليس فيها دليل ظاهر يجب العمل به أو فيها دليل له معارض من جنسه أو الأدلة فيها تخفى .
    فالأمر إذا معلق على الوضوح الذي هو الظهور والخلاف السائغ معلق بالخفاء وعدم الوضوح .

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    الحمد لله وحده...

    فيما نقلتُه آنفاً عن أهل العلم كفاية وغنية لمن تأمله ...أما ما تفضلتَ به من النقولات فهو في استبانة الحجة..ولا نزاع أن الحجة إذا استبانت للمجتهد لا يجوز له الإعراض عنها ولو كانت ظنية الثبوت ظنية الدلالة...وليس لأحد ظهرت له دلالة النص فلم يكن في نفسه ما يُعارضها = أن يردها بدعوى أنها ليست قطعية..وليس لأحد ظهرت له أسباب صحة النص أن يُعرض عنه بدعوى أنه ليس قطعي الثبوت ..كل ذلك لا نزاع فيه هاهنا...ولسنا نبحثه لتنقل هذه النقولات...

    محل البحث : إذا زعم أن الدلالة أو أسباب صحة الخبر لم تستبن له ولم يُسلم بدلالاتها وكان معه في هذا التسليم معارض أو احتمال يحتمله النص = هل يُسلم له قوله أبداً ، وما الضابط في ذلك ،وهل كل من زعم أن الحجة لم تستبن له وأن الدلالة لم تظهر له = يُقبل قوله ويُعد خلافه معتبراً ؟؟

    الجواب : لا نزاع فيما أعلم بين أهل العلم على ضبط ذلك بالقطعية والظنية ...على الوجه الذي نقلته عنهم ثم يختلفون في تفاريع ذلك الضبط أما أصل ضبط ذلك بما ذُكر فلا نزاع فيه بينهم..

    والحمد لله وحده...
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    قد نبه الفاضل رياض الى موضع الاشتباه في هذا الخلاف...فلو حرر معنى القطعي و الواضح لتبين الأمر..ذلك أن أي مسألة قد يطرق لها الوضوح و الخفاء و القطع والظن من الجهتين..جهة المجتهد..و جهة الدليل...فمن زعم أن الأدلة كلها على درجة واحدة من الوضوح و القطعية هو في الخطأ سواء مع من زعم أن كل المجتهدين على درجة واحدة من تبين الأدلة و تحصيل قطعيتها...و الأمر في كل هذا نسبي بحسب البعد الزمكاني عن نور النبوة المرجع الأساس في تحديد الصواب من الخطأ ووجود الجماعة بحسبها..فها هنا 1-المجتهد2- الدليل3- الجماعة4- الموقع الزمكاني من المرجع النبوي...و بحسب العلاقة بين هذه الأطراف يختلف القطع و الظن و الوضوح و الخفاء.و بالتالي تسويغ الخلاف والانكار و الاعذار و الاثم و النجاة...فقد يكون ما هو قطعي في زمن عند قوم ظنيا عند الواحد..و ظنيا عن قوم في زمن أو مكان ثان...و ما يكون ظنيا خفيا عند قوم قد يكون قطعيا واضحا عند الواحد ...قطعيا وواضحا عند قوم آخرين في زمان او مكان ثان و الله أعلم

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    القول بأن الوضوح أمر نسبي مخالف للواقع ونصوص الكتاب والسنة التي توضح أن القرآن والسنة حصل بها البيان للناس فمثلا : كلامك الآن هل هو واضح أم لا ؟
    فهل يحق لي أن أقول هو واضح عند قوم وليس واضحا عند آخرين وقد أجبت على هذه الشبهة فيما مضى من الكلام فلا داعي للإعادة

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    هو واضح بالنسبة لك و لكن بالنسبة لأعجمي غير متمكن من العربية ما هو بواضح أو لرجل لم يتابع سياق النقاش و لم يدره ليس بواضح له مثل وضوحه لك...فانكار النسبية في الوضوح بحسب النص نفسه من جهة و بحسب القارئ من جهة هو انكار ما هو واضح فعلا

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    هو واضح بالنسبة لك و لكن بالنسبة لأعجمي غير متمكن من العربية ما هو بواضح أو لرجل لم يتابع سياق النقاش و لم يدره ليس بواضح له مثل وضوحه لك...فانكار النسبية في الوضوح بحسب النص نفسه من جهة و بحسب القارئ من جهة هو انكار ما هو واضح فعلا
    إذا كيف فهمت كلامي ورددت عليه إن لم يكن واضحا في الحقيقة لم لم تفهم منه شيئا آخر وما أدراك أنني قلت الشيء الذي أنت ترد عليه قد أكون قلت عكسه ولكنك فهمت ما فهمت فيسقط الاستفادة من نعمة التخاطب إذا مع أن الله سبحانه جعلها نعمة من أجل النعم ولم يكون المدلس مذموما ما دام أن الكلام لا يكون له وضوح أصلا في الحقيقة فكله كالتدليس والتمويه لا يفهم منه شيء إلا بصورة إضافية يختلف فيها الناس فما هو مفهوم واضح لقوم هو غير مفهوم وواضح لآخرين إذا كيف تخاطب أهلك وزملاءك كيف يفهمون عليك ما تريد وكيف فهمت عليك أنا الآن ما دام أن الكلام لا يكون واضحا في الحقيقة وكيف يفهم الناس نشرة الأخبار إذا سمعوها وكيف كان الناس يفهمون الرسول صلى الله عليه وسلم حين يدعوهم إلى الإسلام وكيف قامت الحجة بالقرآن على البشر إذا كان الوضوح نسبيا ليس حقيقيا ويلزمك حينئذ أن تجعل القرآن كله متشابهات وليس منه محكمات وأن الكلام لا يكون واضحا أبدا وإنما الوضوح لا يكون في ذات الكلام وإنما يكون في ذهن السامع مع كون سامع آخر يخالفه وليس في الحقيقة فهم واضح للكلام يمكن أن يرجع إليه
    وإذا الكلام لا يكون واضحا في الحقيقة وكل ما هو واضح عند قوم غير واضح عند آخرين بل الآخرون قد يفهمون منه معنى آخر فلا يكون القرآن حينئذ بيانا للناس ولا يصلح لأن يكون مرجعا لأن الوضوح هو بالنسبة لأشخاص دون أشخاص وكل ما هو واضح عند شخص ليس واضحا عند الآخر فيقع التعارض في الأفهام ويسقط الاحتجاج من أصله ونحن نتكلم عن العرب لا نتكلم عن العجم فالعجم عندهم لغة واضحة يفهمونها وهم يفهمون الترجمة والحجة لا تقوم عليهم بلغة لا يفهمونها وإنما تقوم عليهم حين يكون الكلام معهم بلغتهم لذلك ما أرسل الله رسولا إلا بلسان قومه ليبين لهم . والعجمي لا يفهم الكلام من أصله لكون الكلام في غير لغته لا لكونه ليس واضحا والنقص ليس في ذات الكلام ولكن النقص عند العجمي في علمه وفهمه لتلك اللغة
    فلا داعي للخلط بين اللغات فمن آية الله اختلاف ألسنتكم وألوانكم .
    وكل أمة لهم لغة مفهومة وواضحة لديهم ولو لم يكن لديهم لغة واضحة ما استطاعوا التفاهم ولم يستطع أحد منهم أن يبين للآخر
    والكتب التي تقرأها أيضا هل أنت تفهمها وهل هي واضحة
    سبحان الله الشيطان سول لبعض الناس أن كل كلام واضح من كلام شيوخهم وأنفسهم وإخوانهم إلا كلام الله ورسوله ففهمه لا يقدر عليه إلا المجتهد ثم ما يفهمه مجتهد يفهم آخر منه شيئا آخر .
    ولو قيل لك إن كلامك غير مفهوم لغضبت ولكن يقال عن كلام الله ليس فيه بينات ليس فيها آيات واضحات جليات بل كله واضح حين يفسر المتشابه بالمحكم كما قال سبحانه ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر .
    فالكلام في ذاته واضح ومن لم يتضح له شيء فهو لنقص عنده لا لكون الكلام ليس واضحا كالشمس تكون في رائعة النهار فمن الناس من لا يراها لعلة في بصره لا لأن الشمس طالعة طلوعا نسبيا بالنسبة لبعض الناس هي طالعة وبالنسبة لغيرهم هي غائبة .
    وإنما الكلام الذي يفهم على غير مراد المتكلم هو كلام الملبس الذي يتكلم بكلام وهو يريد خلاف ظاهره دون أن يبين ذلك بيانا جليا .

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    ولم يكون المدلس مذموما ما دام أن الكلام لا يكون له وضوح أصلا في الحقيقة
    أين قلت أن النص او الكلام لا يكون له وضوح أصلا؟؟؟
    وإنما الوضوح لا يكون في ذات الكلام وإنما يكون في ذهن السامع
    و هذا مثله...فلو تأملت كلامي.... لو تأملته لرأيت أني قلت ان الوضوح والخفاء يتطرق للدليل كما بتطرق للمستدل....فقد يكون النص واضحا و لم يتضح عند مجتهد كما اتضح عند غيره....و قد يكون النص خفيا و قد اتضح عند مجتهد ما لم يتضح عند غيره...و هذا بين بمثال الأعجمي مع كلامك اذ انه لم يقدر على تفهم النص كما تفهمه أنت لتطرق الخفاء اليه لا الى النص ...و قد يكون النص مرمزا فلا تفهمه لا انت و لا الأعجمي ...فالخفاء متطرق الى النص.....

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    بارك الله في جهودكم ... و لكن ؟!
    أليس من شرط المجتهد - و قل المناقش و الداعية إلى أمر و المرجح و .... - أن يكون عالما بزمانه ؟!
    فإن شئتم أن أبين لكم خصائص هذا الزمان من هذه الجهة فعلت و إلا تركتكم داعيا لكم بالخير .

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    يا شيخنا الكريم بل هو من أبرز ما ميزالنظام المعرفي الاسلامي عن غيره ..اعتبار الزمان والمكان ...

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    يا سيدي العزيز ما النظام قصدت بل المجتهدين !

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    و ما النظام و ما المجتهدين يا شيخ..؟؟ ذكرتني باخوة يلقون اللوم على الأنظمة الحاكمة و حين تسألهم عن انفسهم ينفون أن يكونوا جزءا من هذا النظام و لهم نصيب من فشله او نجاحه

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    و ما النظام و ما المجتهدين يا شيخ..؟؟ ذكرتني باخوة يلقون اللوم على الأنظمة الحاكمة و حين تسألهم عن انفسهم ينفون أن يكونوا جزءا من هذا النظام و لهم نصيب من فشله او نجاحه
    لك و الله يا سيدي في أحيان نادرة بؤول : أكيد هادا مو رد الأستاذ ابن الرومية !!

    يا حبيب القلب أنت كيف تفهمني ؟! كأنك سهرت البارحة كثيرا !؟

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: قولهم "إن مسائل الخلاف لا إنكار فيها" ليس بصحيح

    هو كما قلتم...

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •