فتاوى تهم المرأة
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: فتاوى تهم المرأة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي فتاوى تهم المرأة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.......
    أمابعد:
    أخواتي الكريمات ,فهذه بعض الفتاوى التي تخص المرأة-قد أخرج عن المرأة إذا رأيت مصلحة-, سأطرحها تباعاً, وضابط اختيارها أمران:
    الأول: كثرة السؤال عنها.
    الثاني: يكثر الانكار فيها بخلاف الصحيح.
    وشرطي لمن تشارك في الموضع, أن تضيف فائدة, إما فتوى جديدة, أو تنبيه مهم.....
    الفتوى الأول: حكم لبس القفازين في الصلاة
    أسأل سماحة الشيخ عن حكم لبس القفاز لليدين في الصلاة في المسجد أثناء شهر رمضان المبارك؟
    نعم هذا هو الأفضل أن تستر كفيها في البيت, وفي المسجد هذا هو الأفضل, ولو صلت مكشوفة الكفين, ولكن لا يراها الرجال صح، والسنة كشف الوجه إذا كان لا يراها الرجال كشف الوجه، أما إذا كان يراها الرجال تستر وجهها وكفيها جمعيا مع بقية بدنها، أما إذا كانت في البيت فإنها تستر بقية البدن ما عدا الوجه فالسنة كشف الوجه، إذا كانت عند النساء أو ما عندها أحد, وأما الكفان فالأفضل سترهما إذا كان ما عندها أحد كالقفازين, وإن كشفتهما فلا حرج إذا كان ما عندها إلا نساء أو ما عندها أحد.

    رابط الفتوى:http://www.binbaz.org.sa/mat/15259

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    أحسن الله اليك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    هل يجوز للحائض قراءة القرآن ؟
    الاجابة:
    يجوز للحائض أن تقرأ القرآن للحاجة مثل أن تكون معلمة وتقرأ للتعليم أو تكون طالبة وتقرأ القرآن للتعلم أو تكون تعلم أولادها الصغار أو الكبار وترد عليهم وتقرأ الآية قبلهم المهم إذا دعت الحاجة إلى قراءة القرآن تقرأه فإنه لا حرج عليها ولو كانت حائضاً على أن بعض أهل العلم قال : أنه يجوز للمرأة الحائض أن تقرا القرآن مطلقاً بلا حاجة . وقال آخرون : أنه يحرم عليها أن تقرأ القرآن ولو كان لحاجة ، فالأقوال ثلاثة والذي ينبغي أن يقال وهو : أنه إذا احتاجت إلى قراءة القرآن لتعليمه أو تعلمه أو خوف نسيانه فإنه لا حرج عليها (1)

    (1) فتاوى ورسائل الشيخ العثيمين 4/273

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    مسألة في وقت صلاة المرأة للظهر يوم الجمعة
    صلاة المرأة يوم الجمعة وخاصة الظهر هل تصلي عندما يؤذن الأذان الأول أم الثاني أو تصلي متى شاءت أم مع صلاة الجمعة في التلفاز؟[1]


    الواجب على المرأة أن تصلي صلاة الظهر يوم الجمعة بعد الزوال كسائر الأيام.
    [1] جواب صدر من مكتب سماحته برقم 13553/1/ وتاريخ 25/12/1414هـ.
    http://www.binbaz.org.sa/mat/4703

    قلت-البتول-:سبب ذكر الفتوى هذه, أن بعض الأئمة يدخل لخطبة الجمعة قبل دخول وقت الظهر, بعض النساء مباشرة تصلي الظهر تظن أن الوقت دخل بمجرد دخول الإمام, لذلك لابد من التنبه لوقت الظهر هل دخل أم لا, بعضهم يدخل قبل الوقت بربع ساعة, أو عشر دقائق.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    سئل الشيخ عبد الرحمن بن حسن: عن قوله صلى الله عليه وسلم: " كنت نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها "، هل عمت الرخصة النساء؟ أم الخطاب خاص للرجال؟
    فأجاب: هذا من العام المخصوص بقوله: " لعن الله زائرات القبور، والمتخذين عليها المساجد والسرج ". وهذا الحديث رواه الإمام أحمد، وابن ماجة والترمذي. واحتج شيخ الإسلام ابن تيمية، رحمه الله، على تحريمه بلعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوارات القبور، وصحح الحديث؛ فعلى هذا، يكون الإذن مخصوصاً بالرجال دون النساء، والمعارض لا تقوم به حجة ولا يفيد النسخ.
    وسئل الشيخ عبد الله أبا بطين: إذا كان طريق على حد المقبرة، هل يكره للنساء المرور معه؟
    فأجاب: إذا كان للناس طريق على حد المقبرة، ومرت معه امرأة وسلمت فلا بأس، لأنها لا تسمى زائرة. كتاب العبادات – القسم الثاني – صـ162
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    648

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    سئل الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد: عن السفر بالأجنبية... إلخ؟
    فأجاب: الرجل الذي يسافر بامرأة أجنبية يؤدب، لأنه لا يجوز أن يسافر بها بلا محرم.
    وسئل الشيخ سعد بن حمد بن عتيق: ماذا على المرأة إذا سافرت مسافة قصر بغير محرم؟
    فأجاب: إن تابت فالتوبة تجُبُّ ما قبلها، وإن لم تتب زجرت بما يردعها هي وأمثالها. كتاب العبادات – القسم الثاني – صـ 370
    سُبْحَانَ رَبّكَ رَبّ الْعِزّةِ عَمّا يَصِفُونَ * وَسَلاَمٌ عَلَىَ الْمُرْسَلِينَ * وَالْحَمْدُ للّهِ رَبّ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    مرور المرأة بين يدي المصلي في الحرم لا تبطل الصلاة

    لقد وجدت حديثا هذا نصه: (إذا كان أحدكم يصلي في صلاة فمر أمامه حمار أو كلب أسود أو امرأة فإن صلاته باطلة) فإذا كان نص الحديث صحيحا فما رأيكم في الذين يصلون في الحرم الشريف وتمر النساء أمامهم وهن طائفات؟

    الحديث صحيح، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((يقطع صلاة الرجل إذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل المرأة والحمار والكلب الأسود)) رواه الإمام مسلم في صحيحه، وروي مثله عن أبي هريرة رضي الله عنه لكن ليس فيه تقييد الكلب بالأسود، والمقصود أن هذا ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم. والقاعدة أن المطلق يحمل على المقيد فإن مر بين يدي المصلي أو بينه وبين سترته كلب أسود أو حمار أو امرأة، كل واحد يقطع صلاته. هكذا جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو الأصح من أقوال أهل العلم وفي ذلك خلاف بين أهل العلم:
    - منهم من يؤوله على أن المراد قطع الثواب، أو قطع الكمال.
    - ولكن الصواب أنها تقطع الصلاة وأنها تبطل بذلك.
    لكن ما يقع في المسجد الحرام معفو عنه عند أهل العلم؛ لأن في المسجد الحرام لا يمكن للإنسان أن يتقي ذلك بسبب الزحام ولا سيما في أيام الحج ورمضان. فهذا مما يعفى عنه في المسجد الحرام ويستثنى من عموم الأحاديث فما يقع من مرور بعض النساء أو الطائفات بين يدي المصلين في المسجد الحرام لا يضرهم وصلاتهم صحيحة: النافلة والفريضة، هذا هو المعتمد عند أهل العلم. والله ولي التوفيق.
    -الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-


    برنامج ( نور على الدرب ) ، الشريط رقم ( 8 ) - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    حكم ملابس الأطفال التي فيها صور لذوات الأرواح

    هناك كثير من ملابس الأطفال فيها صور لذوات الأرواح ، وبعض هذه الملابس مما يمتهن مثل الحذاء والملابس الداخلية للأطفال دون الثالثة ، ومنها ما لا يمتهن بل يحافظ عليها وعلى نظافتها ، فما حكم هذه الملابس ؟
    الجواب:يقول أهل العلم : إنه يحرم إلباس الصبي ما يحرم إلباسه كبير ، وما كان فيه صور فإلباسه الكبير حرام .
    فيكون إلباسه الصغير حراما أيضا ، وهو كذلك . والذي ينبغي للمسلمين أن يقاطعوا مثل هذه الثياب والأحذية حتى لا يدخل علينا أهل الشر والفساد من هذه النواحي ، وهي إذا قوطعت فلن يجدوا سبيلا إلي إيصالها إلي هذه البلاد وتهوين أمرها بينهم .

    الشيخ: محمد بن صالح العثيمين.
    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=3962

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أختي الكريمة
    اللهم أعزَّ الإسلام. اللهم أعز المسلمين بدينهم. وأقر أعيننا بنصرة الإسلام والمسلمين في كل مكان، برحمتك يا أرحم الراحمين!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    س2/ ما حكم تدريس المرأة المسلمة لتلاميذ ذكور في المرحلة التأسيسية ؟
    ج2/
    إذا كان الذكور غير بالغين , أي لم يتجاوزوا سن العاشرة – لأنها مظنة البلوغ الشرعي عند بعضهم – وعادة ما يكون ذلك في الصفوف الأولى من دراستهم , فإن الأصل هو جواز تدريسهم من قبل المعلمات لعدم وجود المانع الشرعي من ذلك , لكننا نقول : إن اشتغال النساء بتعليم البنات , واشتغال الرجال بتعليم الفتيان أسلم وأجدى على الفريقين , علمياً وشرعياً , فإن من المعلوم أن الصغار يتقلدون صفات أنثوية من معلماتهم , كما أن النساء غير قادرات بطبعهن على السيطرة على الفتيان , وتلقينهم المعلومات كما يفعل الرجال , مما يترك آثاراً سلبية من الناحيتين العلمية والأخلاقية .
    ونرى منعه سداً لذريعة التوسع في هذا الباب , فإن العادة أن الضوابط التي توضع لا تنفذ كما أنه قد يكون في الصغار من مرج طبعه , وقد يكون في المعلمات من تسول لها نفسها استدراج الصغار , خصوصاً إذا كانوا حسان الوجوه , وهي غير متزوجة أو مطلقة , فإذا تذكرنا أن وسائل الإعلام اليوم قد طبعت الثقافة الجنسية , التي كانت إلى عهد قريب محجوبة عن الصغار .. إذا تذكرنا ذلك , فإن تدريس المرأة الصغار تكتنفه جملة مخاطر , أما الإذن فهو فتح باب فيه من المفاسد ما فيه , والسلامة لا يعدلها شيء .


    http://www.saaid.net/female/f9.htm
    اللهم أعزَّ الإسلام. اللهم أعز المسلمين بدينهم. وأقر أعيننا بنصرة الإسلام والمسلمين في كل مكان، برحمتك يا أرحم الراحمين!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    س9/ هل يجوز للمرأة الخروج للعمل بضوابط شرعية والعمل سيكون في مكان مختلط ولكن مكان عملي سيكون في غرفة مع النساء مع العلم أنني ملتزمة بالحجاب الشرعي وأغطي وجهي ولله الحمد ؟
    ج9/ يجوز للمرأة أن تخرج للعمل , إذا كان ثم حاجة لها , أو كان المجتمع بحاجة إلى عملها ولو لم تكن هي بحاجة إلى العمل , كعملها طبيبة أو مدرسة . ويشترط لذلك أن تخرج إلى عملها بلباسها الشرعي غير متطيبة , وتتجنب العمل في الأماكن المختلطة قدر طاقتها , وكذا الحديث مع الرجال فيما لم تدع الحاجة إليه . ومنه يعلم أنه لا حرج في عملك هذا ما دمت في مكان مخصص للنساء مع التزامك بالحجاب الشرعي , ولا يضر كونك تدخلين إلى هذه الغرفة وتصلين إليها من أماكن مختلطة حولك , مع الحذر أن يدخل عليكن أحد من الرجال من غير تنبيه مسبق , حتى تستطعن التستر حال دخوله
    اللهم أعزَّ الإسلام. اللهم أعز المسلمين بدينهم. وأقر أعيننا بنصرة الإسلام والمسلمين في كل مكان، برحمتك يا أرحم الراحمين!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: فتاوى تهم المرأة

    جزاك الله خيرا
    ونفع الله بك

    السؤال:
    إذا طهرت المرأة بعد الفجر مباشرة هل تمسك وتصوم هذا اليوم؟ ويكون يومها لها، أم عليها قضاء ذلك اليوم؟


    الجواب:
    إذا طهرت المرأة بعد طلوع الفجر فللعلماء في إمساكها ذلك اليوم قولان:
    القول الأول: إنه يلزمها الإمساك بقية ذلك اليوم ولكنه لا يحسب لها بل يجب عليها القضاء، وهذا هو المشهور من مذهب الإمام أحمد ـ رحمه الله ـ.
    والقول الثاني: إنه لا يلزمها أن تمسك بقية ذلك اليوم؛ ْلأنه يوم لا يصح صومها فيه لكونها في أوله حائضة ليست من أهل الصيام، وإذا لم يصح لم يبق للإمساك فائدة، وهذا الزمن زمن غير محترم بالنسبة لها؛ لأنها مأمورة بفطره في أول النهار، بل محرم عليها صومه في أول النهار، والصوم الشرعي هو: «الإمساك عن المفطرات تعبداً لله عز وجل من طلوع الفجر إلى غروب الشمس» وهذا القول كما تراه أرجح من القول بلزوم الإمساك، وعلى كلا القولين يلزمها قضاء هذا اليوم.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •