ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    كيف الرد على من ينكر وجود الجن ويطالب بإثبات وجودهم ..

    وجزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,684

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    كولورادو,أمريكا
    المشاركات
    123

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    السلام عليكم.
    وده لوادي مهجور لعله أن يتعلم.
    -طالب علم مبتدئ-
    اللهم فقهني في الدين وعلمني التأويل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    السلام عليكم

    اخي الكريم

    إنكار وجود الجن كفر وردة عن الإسلام؛ لأنه إنكار لما تواتر في الكتاب والسنة من الأخبار عن وجودهم، فالإيمان بوجودهم من الإيمان بالغيب؛ لأننا لا نراهم وإنما نعتمد في إثبات وجودهم على الخبر الصادق، قال -تعالى- في إبليس وجنوده: إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ .
    أما إنكار دخولهم في الإنس فلا يقتضي الكفر، لكنه خطأ وتكذيب لما ثبت في الأدلة الشرعية والواقع المتكرر وجوده، لكن لخفاء هذه المسألة لا يكفر المخالف فيها، ولكن يخطَّأ لأنه لا يعتمد في إنكار ذلك على دليل وإنما يعتمد على عقله وإدراكه، والعقل لا يتخذ مقياسًا في الأمور الغيبية، وكذلك لا يكون العقل مقدَّمًا على أدلة الشرع إلا عند أهل الضلال، والفرق بين الجن والملائكة من وجوه:
    الوجه الأول: من وجهة أصل الخلقة؛ فالجن خلقوا من نار السموم، والملائكة خلقوا من نور.
    الوجه الثاني: أن الملائكة عباد مطيعون لله مقربون مكرمون، كما قال -تعالى- بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ وقال -تعالى- لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ .
    أما الجن فمنهم المؤمن ومنهم الكافر كما قال -تعالى- إخبارًا عنهم، قال -تعالى- وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ ومنهم المطيع ومنهم العاصي، قال -تعالى- وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا إلى غير ذلك من الآيات .
    ^^^ قال الامام احمد رحمه الله ^^^
    " ان احببت ان يدوم الله لك على ماتحب
    فدم له على ما يحـــــــــب "
    (( البدايه والنهايه ( 10 / 330 ))

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    685

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    يقول الشيخ حمود العقلاء الشعيبي رحمه الله عن اثبات وجود الخالق بعد كلام طويل :

    الصدفة لا تخلق

    وبعد أن هوى الصنم الأول (الطبيعة) وتحطم على صخرة الحقيقة وبعد أن احترق الحجاب الكثيف الذي نسجه الملاحدة الدهريون من الدعاية والأباطيل حول الطبيعة بشهب اليقين فإننا نعرض لصنم آخر هو الصدفة , أي دعوى الملاحدة بأن هذا العالم حدث صدفة لم يكن له فاعل مريد وحيث إن هذه الدعوى وهمٌ وخيال رسخت في أذهان الملحدين، فسوف نشرحها لك بإيجاز؛ لنبين بطلانها بطريقة لا تدع للشك مجالاً في أنها كذب وافتراء ....

    الى ان قال :

    ومثال آخر يذكره العلماء عند نقض شبهة دعوى المصادفة: وهو أن نسأل هؤلاء هذا السؤال:
    هل لو وضعنا في علبة من الخشب مثلاً مجموعة كبيرة من الحروف المعدنية التي تستعمل في الطباعة تكفي لتكوين فقرة تامة من الكلام المحكم الرصين، تصور حادثة وقعت تصويرًا صحيحًا وضعًا مشوشًا غير مرتب ثم هززنا العلبة هزًّا قويا يحرك جميع ما فيها من حروف وهي محكمة الغلق ثم فتحنا العلبة أيمكن أن تتضام الحروف المناسبة بعضها إلى بعض حتى تُكوّن كلمات ثم الكلمات المناسبة بعضها إلى بعض حتى تكون جملاً صحيحة ثم الجمل بعضها إلى بعض حتى تكون الفقرة المطلوبة، هل يجوز ذلك؟ فإذا جوزوا حدوثه مرة هل يجوز حدوثه ثانية، وإذا جوزوا حدوثه ثانية هل يجوز حدوثه ثالثة ورابعة وخامسة ومئات وآلاف وملايين المرات بحيث تصبح المصادفة البحتة تكفي لأن تصنع ذلك ملايين المرات، ولو بلغ بهم العناد والمكابرة حدًّا يقولون معه بجواز ذلك ......

    على هذا العنوان :

    http://www.al-oglaa.com/?section=subject&SubjectID=74

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,641

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    اخي الكريم جذيل
    سؤال الاخ كيف الرد على من ينكر وجود الجن ويطالب بإثبات وجودهم
    وليس الرد على من ينكر وجود الخالق سبحانه
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    كل يوم نسمع ونشاهد شيئا جديدا, والله المستعان,
    أنا اعرف ان هناك من ينكر مس الجن, ولكن ان ينكر وجود الجن بالكلية فهذا شيء عجيب.

    هل المنكر مسلم أم ملحد؟
    اذا كان مسلما فالجواب موجود بالقرآن, في آيات عديدة:
    قال تعالى:
    (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )
    (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ..)
    (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي..)
    (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ..)
    (وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ ..)
    ( قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آَتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ)
    (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ)

    أما ان كان علمانيا او ملحدا فهذه قضية أخرى.
    فهاذا ينكر وجود الخالق أصلا.
    وهذا يحتاج الى ألف باء الدعوة والتأصيل.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,188

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لك ... بارك الله فيك ... اخي الفاضل انصحك بكتاب قيم ان شاء الله ستجد بغيتك وهو برهان الشرع في اثبات المس والصرع لأخ الفاضل علي حسن الحلبي وكذلك كتاب وقاية الانسان من الجن والشياطين وكذللك كتاب جمعه الشيخ مشهور من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية في الجن فانه نفيس في هذا الباب اعانك الله
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    685

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    معليش ابو محمد الغامدي .. التعليق على وجود الله سبق ( تفكير ) , ( ابتسامة ) ..

    لكن :

    نحن لم نعرف الجن الا حينما ذكرهم الله تعالى في كتابه , وجاء الخبر في سنته , كما هي حال الملائكة , ومع هذا يقال :
    لا يخلوا منكر الجن إما ان يكون مسلما او كافرا :

    فإن كان مسلما لزمه شرعا وعقلا الايمان بوجودهم لتكرار ذكرهم في كتاب الله وسنة نبيه .
    وإن كان كافرا , فنفيه وجود الجن لا يغير من حقيقة كفره شيء , ولا سبيل لاقناعه لعدم الاتفاق معه على اصول التدليل .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    الباب الأول
    في بيان إثبات الجن والخلاف فيه


    قال إمام الحرمين في كتابه (الشامل): اعلموا رحمكم الله أن كثيرا من الفلاسفة وجماهير القدرية وكافة الزنادقة أنكروا الشياطين والجن رأسا، ولا يبعد لو أنكر ذلك من لا يتدبر ولا يتشبث بالشريعة؛ وإنما العجب من إنكار القدرية مع نصوص القرآن وتواتر الأخبار واستفاضة الآثار. ثم ساق جملة من نصوص الكتاب والسنة.
    وقال أبو قاسم الأنصاري في (شرح الإرشاد): وقد أنكرهم معظم المعتزلة، ودل إنكارهم إياهم على قلة مبالاتهم وركاكة دياناتهم، فليس في إثباتهم مستحيل عقلي، وقد دلت نصوص الكتاب والسنة على إثباتهم، وحق على اللبيب المعتصم بحبل الدين أن يثبت ما قضى العقل بجوازه ونص الشرع على ثبوته.
    وقال القاضي أبو بكر الباقلاني: وكثير من القدرية يثبتون وجود الجن قديما وينفون وجودهم ا لآن، ومنهم من يقر بوجودهم ويزعم أنهم لا يرون لرقة أجسامهم ونفوذ الشعاع فيها، ومنهم من قال: إنما لا يرون لأنهم لا ألوان لهم، ثم قال إمام الحرمين: والتمسك بالظواهر والآحاد تكلف منا مع إجماع كافة العلماء في عصر الصحابة والتابعين على وجود الجن والشياطين والاستعاذة بالله تعالى من شرورهم، ولا يراغم مثل هذا الاتفاق متدين متشبث بمسكة من الدين.
    ثم ساق عدة أحاديث؛ ثم قال: فمن لم يرتدع بهذا وأمثاله فينبغي أن يتهم في الدين، ويعترف بالانسلال منه، على أنه ليس في إثبات الشياطين ومردة الجن ما يقدح في أصل من أصول العقل، وقضية من قضاياه، وأكبر ما يستروحون إليه خطور الجن بنا ونحن لا نراهم، ولو شاءت أبدلت لنا أنفسها، وإنما يستبعد ذلك من لم يحط علما بعجائب المقدورات، وقولهم في الجن يجرهم إلى إنكار الحفظة من الملائكة عليهم السلام. ومن انتهى بهم المذهب إلى هذا وضح افتضاحه.
    قلت: وإنما طويت ذكر ما أورده إمام الحرمين من الآيات والأخبار لأن ذلك يأتي إن شاء الله تعالى مبسوطا في كل باب بحسبه.
    وقال القاضي عبد الجبار بن أحمد بن عبد الجبار الهمداني: إعلم أن الدليل على إثبات وجود الجن السمع دون العقل، وذلك أنه لا طريق للعقل إلى إثبات أجسام غائبة؛ لأن الشيء لا يدل على غيره من غير أن يكون بينهما تعلق كتعلق الفعل بالفاعل وتعلق الأعراض بالمحال، ألا ترى أن الدلالة لما دلت على حاجة الفعل في حدوثه إلى الفاعل وحاجته في كونه محكما إلى كون فاعله قادرا عالما وكونه قادرا عالما؛ يقتضى كونه حيا وكونه حيا لا آفة به؛ يقتضى كونه سميعا بصيرا، فدل الفعل على أن له فاعلا وأنه على أحوال مخصوصة على ما ذكرنا بينهما من التعلق.
    قال: ولا يعلم إثبات الجن باضطرار، ألا ترى أن العقلاء المكلفين قد اختلفوا: فمنهم من يصدق بوجود الجن، ومنهم من كذب ذلك من الفلاسفة والباطنية؛ وإن كانوا عقلاء بالغين مأمورين منهيين، ولو علم ذلك باضطرار لما جاز أن يختلفوا في ذلك، بل لم يجز أن يشكوا فيه لو شككهم فيه مشكك، ألا ترى أنه لا يجوز أن يختلف العقلاء في أن الأرض تحتهم ولا أن السماء فوقهم ولا يجوز أن يشكوا في ذلك لو شككهم فيه مشكك، وفي اختلافهم في إثبات الجن والأمر على ما هو عليه دلالة على أنه لا يجوز أن يعلم إثبات الجن ضرورة.
    ثم قال: والذي يدل على إثباتهم آي كثير في القرآن تغنى شهرتها عن ذكرها، وأجمع أهل التأويل على ما يذهب إليه من إثباتهم بظاهرها، ويدل أيضا على إثباتهم ما علمناه باضطرار من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتدين بإثباتهم وما روى عنه في ذلك من الأخبار والسنن الدالة على إثباتهم أشهر من أن يشتغل بذكرها.

    (فصل) قال الشيخ أبو العباس بن تيمية: لم يخالف أحد من طوائف المسلمين في وجود الجن، وجمهور طوائف الكفار على إثبات الجن، أما أهل الكتاب من اليهود والنصارى فهم مقرون بهم كإقرار المسلمين، وإن وجد فيهم من ينكر ذلك فكما يوجد في بعض طوائف المسلمين كالجهمية والمعتزلة من ينكر ذلك، وإن كان جمهور الطائفة وأئمتها مقرون بذلك وهذا لأن وجود الجن تواترت به أخبار الأنبياء عليهم السلام تواترا معلوما بالاضطرار، ومعلوم بالاضطرار أنهم أحياء عقلاء فاعلون بالإرادة مأمورون منهيون ليسوا صفات وأعراضا قائمة بالإنسان أو غيره كما يزعمه بعض الملاحدة، فلما كان أمر الجن متواترا عن الأنبياء عليهم السلام تواترا ظاهرا يعرفه العامة والخاصة لم يمكن طائفة من طوائف المؤمنين بالرسل أن ينكرهم، فالمقصود هنا: أن جميع طوائف المسلمين يقرون بوجود الجن، وكذلك جمهور الكفار كعامة أهل الكتاب، وكذلك عامة مشركي العرب وغيرهم من أولاد سام والهند، وغيرهم من أولاد حام، وكذلك جمهور الكنعانيين واليونانيين وغيرهم من أولاد يافث، فجماهير الطوائف تقر بوجود الجن بل يقرون بما يستجلبون به معاونة الجن من العزائم والطلاسم سواء كان ذلك سائغا عند أهل الأيمان أو كان شركا، فإن المشركين يقرؤون من العزائم والطلاسم والرقى ما فيه عبادة للجن وتعظيم لهم وعامة ما بأيدي الناس من العزائم والطلاسم والرقى التي لا تفقه بالعربية فيها ما هو شرك بالجن، ولهذا نهى علماء المسلمين عن الرقى التي لا يفقه بالعربية معناها لأنها مظنة الشرك وإن لم يعرف الراقي أنها شرك، وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رخص في الرقى ما لم تكن شركا وقال: "من استطاع أن ينفع أخاه فليفعل"، وقد كان للعرب ولسائر الأمم من ذلك أمور يطول وصفها، وأمور وأخبار العرب في ذلك متواترة عند من يعرف أخبارهم من علماء المسلمين، وكذلك عند غيرهم ولكن المسلمين أخبر بجاهلية العرب منهم بجاهلية سائر الأمم.

    (فصل) ولم ينكر الجن إلا شرذمة قليلة من جهال الفلاسفة والأطباء ونحوهم، أما أكابر القوم فالمأثور عنهم: إما الإقرار بهم، وإما أن يحكى عنهم قول في ذلك، وأما المعروف عن أبقراط أنه قال في بعض المياه: إنه ينفع من الصراع؛ لست أعني الصرع الذي يعالجه أصحاب الهياكل وإنما أعني الصرع الذي تعالجه الأطباء. وأنه قال: طبنا مع طب أهل الهياكل كطب العجائز مع طبنا.
    وليس لمن أنكر ذلك حجة يعتمد عليها تدل على النفي وإنما معه عدم العلم إذا كانت صناعته ليس فيها ما يدل على ذلك، كالطبيب الذي ينظر في البدن من جهة صحته ومرضه الذي يتعلق بمزاجه وليس في هذا تعرض لما يحصل من جهة النفس ولا من جهة الجن، وإن كان قد علم من طبه أن للنفس تأثيرا عظيما في البدن أعظم من تأثير الأسباب الطبية، وكذلك للجن تأثير في ذلك قال صلى الله عليه وسلم في الحديث: "إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم" أ ه

    الشبلي (آكام المرجان)
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟

    جزاكم الله خير ،
    وزادكم علماً وتقى ،
    كفيتم ووفيتم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: ما هو الرد على من ينكر وجود الجن ؟


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •