لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    972

    افتراضي لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    في كتابه معركة المصحف في العالم الاسلامي ص22
    والديمقراطية تعطي حرية للايمان والالحاد معا وللعفة وللعهر جميعا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    972

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    لكنه يرجع فياخذ من الديمقراطية لفظها المرتبط في شعور الكثرة الكاثرة من البشر بانها المساواة بين البشر فيقول في كتابه مع الله ص299
    وهو دين ديمقراطي دين المساواة الكاملة بين البشر باعتبارهم من خلق الله والاسلام عبارة عن جملة من المتعقدات التي تدور حول مبدا التوحيد

    فاستعمل الشائع في حس الناس عنها وجعله من الاسلام ورد مايعلمه كعالم من قواعدها الرافضة للدين وشرائعه في المقطع الثاني من كلامه
    ولاشك اننا مع شيخ الاسلام في قبول المعني الصحيح من كلام الغزالي عن المساواة في الاسلام ورد اللفظ المحمل بكثير من معاني الباطل بل وهدم الاسلام من اساسه
    واستعمال هذا اللفظ لاشك انه ملبس لكن كما تري ففي ازمنة ظهور مصطلحات الكفر وسيطرتها علي المفاهيم تجد بعض العلماء يلجئون اليها لقطع الطريق عليها احيانا وقد يندمون احيانا علي استعمال اللفظ لان ابعاده خطيرة مهما حمل من معان حق ونذر يسير من العدل
    كما راينا من ندم صاحب كتاب اشتراكية الاسلام والغزالي ايضا من استخدام هذا اللفظ-الاشتراكية - في الاسلام
    هل تذكرون عنوان اشتراكية الاسلام للسباعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وهل الديموقراطية عار بحد ذاتها ، أم أنها قالب من قوالب تصريف أحوال الناس ، قد يكون في هذا القالب خير وقد يكون شر،

  4. #4
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    بورك فيكم ..

    ( تحطيم الصنم الديمقراطي )
    http://www.saaid.net/book/open.php?cat=88&book=1287

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    972

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    انا اعيش في الغرب واعرف ان الديمقراطية لاتتح مجالا في عالم التشريع ولا الاخلاق والقيم للوحي ايا كان هذا الوحي-طبعا هم يقولون للانجيل وحي وللتوراة المحرفين- اي للدين اياكان هذا الدين فالديمقراطية تخلصت منه كما يتفوهون مع ان الاسلام مهيمن عليها بحمد الله وهو الذي تخلص منها وفضحها
    اما مافيها من حق وعدل فهذا لانها خدعة شيطانية من اكبر خدع الفلاسفة وعمالها الواقعيين
    امامافيها من صور او اطارات تنظيمية فهو جهد انساني استخدمته الديمقراطية وتستخدمه ويعمل فيه عقول من كل الاديان والشعوب فهو من هذا الجانب كالطب والدواء يعمل في مجاله دكاترة من كل الشعوب ويصب لصالح الانسان لكن هل الاطار الديمقراطي التنظيمي يصب في صالح الانسان كالدواء لا والله انه ينظم الكفر والعهر وكل باطل مع تنظيمه ايضا للحق والخير والعدل في جوانب وهذا جانب فتنتها الذي يراه االبعض ولايري جانب اضلالها للبشرية
    وللغزالي كلمة قدمتها وهي تنظيم الديمقراطية للعهر كما تنظم صور من صور الخير
    الديمقراطية بتعريف اهلها ليست قالب فارغ ككوب الماء وانما هو الماء نفسه الذي سكبت بعض قطراته الشارحه انفا اخي ابو العبد بارك الله فيك
    جزاكم الله خيرا الشيخ سليمان ونفع بكم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    لكن بعيدا عن محمولات الديموقراطية العقائدية ألا يبقى النظام الديموقراطي من الناحية الادارية البحتة الأصلح الآن من جهة فصل السلط و أن لا تحتكر سلطة من السلط القدرة و التحكم و توفير أكبر قدر ممكن من الرقابة الذاتية و القدرة على التغيير و بالتالي أقل قدر من الاستبداد و الهوة بين الحاكم و المحكوم و التي لم نستطع التخلص من لعنتها من أيام الكواكبي الى اليوم.؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    752

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    النظام الإسلامي هو نظام متكامل العناصر
    فالمسلمون عندهم آليـة الشورى ، وهناك فرق كبير بين الشورى في الإسلام والديمقراطية طاغوت العصر .
    والنظام الإسلامي يوجد به ما يسمّى بـ ( الحسبة ) وهي آلية لمراقبة الخارجين عن الشرع بأنواع من الظلم والجور
    فالنظـام الإسلام لا نحتاج إلى من أساليب من الكفار في طريقة الحكم .
    والحمد لله أولاً وآخراً .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    الديمقراطية الغربية محكومة بقانون محدد فهناك خطوط حمراء تكون اليمقراطية تحتها ولايمكن أن تتجاوزها سواء كان قانون ديني أو غيره ،
    فلم لايكون هناك صوت إسلامي ينادي بمبادئ الديمقراطية التي لاتخالف مبادئ الإسلام الأساسية فتكون ديمقراطية تحت قبة الشريعة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    972

    افتراضي رد: لااعرف موقف الشيخ الغزالي من الديمقراطية ولكنه يقول:---

    قد يكون في الديمقراطية او غيرها اخي مايوافقه الاسلام ويؤيده ولكن هل نفتت الاسلام ونسميه ديمقراطي راسمالي شيوعي ليبرالي علماني فلسفي وجودي مادي جدلي-علي فكرة الدكتور العلماني محمود اسماعيل وطيب تيزيني قالوا بهذه الاخيرة وجمال البنا وغيره قالوا بالعلمانية الاسلامية ومن قبل ذكي نجيب محمود -يعني كثير من ذا- وانه تفكيكية -المذهب التفكيكي!- وواقعية-المذهب الواقعي وهلم جرا
    وانه قدرية جبرية شيعية خارجية يونانية-فعند الجبريةة ماليس عند القدرية من الحق والعكس صحيح وكما قال ابن القيم فان الاسلام وسط بين الطوائف والملل والنحل والفرق


    الاسلام مهيمن وهو لاياخذ من هذه الفلسفات الضالة وان كان فيها حق غير ضال الا انه يضل في المجموع ويضلل من لايعرف الباطل الاكبر الذي يحتويه
    نعم هناك قواعد في الديمقراطية وليس اطار تنظيمي فيها بعض الحق لكن بناؤها علي اساسات باطلة وقد يكون معها( اساس حق)-مبني علي اصل غير الهي!!!؟- لكن ليس لاجل الحق الذي فيه ان نتجرعه كالخمر فيها منافع لكن هل ديننا خمر وهل نشربه ونسمي الماء الذي نشربه خمر ونقول خمر حلال الا انه غير مسكر وهو في الاصل ماء زلال ولبن خالصا لذة للشاربين
    لقد اباحت الدمقراطية بقوانينها وقوة نظمها واطرها الحرام واكبر الحرام الشرك بل جعلت قادتها كلهم فوق الله والله هو الاعلي وهو العلي القدير سبحانه جل جلاله اما هؤلاء فهم في غمرتهم ساهون كما وصفهم الله ووصف الاسماء الباطلة ومذاهبها السافلة التي اخترعوها ضلالة ووهما
    ولاالضالين نعبد

    اما النظام الاداري اخي ابن الرومية فهم لايسعون الي ان نقف عند حدوده وكا قال الغزالي فانهم لايريدون اللفظ وانما يتعدونه ولن يتركوك عند حدود السطح ثم لما لاتبذل انت مجهود في انشاء تنظيمات واطر ثم لو اخذت علب واطارات من هنا ومن هناك فهل تسمي نظامك باسم اطار ام تجعل الاطار لامسمي له الا انه اطار والا فعليك كلما وجدت اطارا صالحا ان تسمي الاسلام به وتغير الاسماء الاسلامية الي حيث ترمي بك الاطر الجزئية
    وهل سيقف بك العالم عند اطار ام انه يريد المعني!

    وقد نضيف نظم اسلامية جديدة تتفتق عنها اذهان صحيحة مؤمنة كما اشار اخي الامام الدهلوي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •