نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    136

    Lightbulb نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    نصيحة ذهبية إلى كل من احترف تصنيف الناس , أو صنف من قبل غيره ؟!
    قال العلامة بكر أبو زيد –رحمه الله- في كتابه الماتع النافع : (تصنيف الناس بين الظن واليقين) :
    "إلى كُل مسلم . إلى كُل من احترف التصنيف فتاب . إلى من رُمي بالتصنيف فصبر . إلى كُل عبد مسلم شحيح بدينه ، يخشى الله ، والدار الآخرة . إلى هؤلاء جميعاً مسلمين ، قانتين ، باحثين عن الحق على منهاج النبوة ، وأنوار الرسالة - أسوق التذكير والنصيحة - علماً وعملاً - بالأصول الآتية :
    1- الأصل الشرعي : تحريم النيل من عرض المسلم .
    وهذا أمر معلوم من الدين بالضرورة في إطار الضروريات الخمس التي جاءت من أجلها الشرائع ، ومنها : " حفظُ العرض " .
    فيجب على كل مسلم قدر الله حق قدره ، وعظم دينه وشرعه ، أن تعظم في نفسه حرمة المسلم : في دينه . ودمه . وماله . ونسبه . وعرضه .
    2- والأصل : بناء حال المسلم على السلامة ، والستر ، لأن اليقين لا يزيله الشك ، وإنما يُزالُ بيقين مثله .
    فاحذر - رحمك الله - ظاهرة التصنيف هذه ، واحذر
    الاتهامات الباطلة ، واستسهال الرمي بها هنا وهناك ، وانفض يدك منها ، يخل لك وجه الحق ، وأنت به قرير العين ، رضي النفس .
    3- لا يُخرجُ عن هذين الأصلين إلا بدليل مثل الشمس في رائعة النهار على مثلها فاشهد أو دع . فالتزام واجب "التبين " للأخبار ، والتثبت منها ، إذ الأصل البراءة .
    وكم من خبر لا يصح أصلاً .
    وكم من خبر صحيح لكن حصل عليه من الإضافات مالا يصح أصلاً ، أو حرف ، وغير ، وبدل . وهكذا .
    وبالجملة فلا تُقرر المؤاخذة إلا بعد أن تأذن لك الحُجة ، ويقوم عندك قائم البرهان كقائم الظهيرة .
    وقد أمرنا الله تعالى بالتبيُن فقال سبحانه : ( يا أيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسقٌ بنبأٍ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالةٍ فتصبحوا على مافعلتم نادمين ) [ الحجرات :6] .
    وقال تعالى : ( وإذا جآءهُم أمرٌ من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمهُ الذين يستنبطونه منهم ولولا فضلُ الله عليكم ورحمتهُ لأتبعتُمُ الشيطان إلا
    قليلاً )[ النساء: 83 ] .
    قال السيوطي - رحمه الله تعالى - : ( نزلت الآية في جماعة من المنافقين ، أو في ضعفاء المؤمنين كانوا يفعلون ذلك فتضعف قلوب المؤمنين ، ويتأذى النبيُ - - صلى الله عليه وسلم --) .
    4- من تجاوزهما بغير حق مُتيقن فهو خارقٌ حُرمة الشرع بالنيل ظلماً من "عرض أخيه المسلم " وهذا " مفتون " .
    5- يجب أن يكون المسلم على جانب كريم من سُمُو الخلق وعلو الهمة ، وأن لا يكون معبراً تمررُ عليه الواردات والمُختلقات .
    6 - يوجد أفراد شُغلهم الشاغل : " تطيير الأخبار كُل مطار " يتلقى لسان عن لسان بلا تثبت ولا روية ، ثم ينشره بفمه ولسانه بلا وعي ولا تعقل ، فتراه يقذف بالكلام ، ويطير به هنا وهناك ، فاحذر طريقتهم ، وادفع في وجهها ، واعمل على استصلاح حالهم .
    ومن وقع في حبالهم فعليه سل يده من رابطتهم هذه .
    7 - التزم " الإنصاف الأدبي " بأن لا تجحد ما للإنسان من فضل ، وإذا أذنب فلا تفرح بذنبه ، ولا تتخذ الوقائع العارضة منهية لحال الشخص ، واتخاذها رصيداً يُنفق منه الجراح في الثلب ، والطعن . وأن تدعو له بالهداية ، أما التزيد عليه ، وأما البحث عن هفواته ، وتصيدها ، فذنوب مضافة أخرى .
    والرسوخ في الإنصاف بحاجة إلى قدر كبير من خلق رفيع ، ودين متين .
    وعليه فاحذر قلة الإنصاف :
    ولم تزل قلة الإنصاف قاطعة
    بين الرجال وإن كانوا ذوي رحم .
    8 - احذر " الفتانين " دعاة " الفتنة " الذين يتصيدون العثرات وسيماهُم :
    جعل الدعاة تحت مطارق النقد ، وقوارع التصنيف ، موظفين لذلك : الحرص على تصيد الخطأ ، وحمل المحتملات على المؤاخذات ، والفرح بالزلات والعثرات ، ليمسكوا بها بالحسد والثلب ، واتخاذها ديدناً .
    وهذا من أعظم التجني على أعراض المسلمين عامة ، وعلى الدعاة منهم خاصة .
    وسيماهم أيضاً : توظيف النصوص في غير مجالها ، وإخراجها في غير براقعها ، لتكثير الجمع ، والبحث عن الأنصار ، وتغرير الناس بذلك .
    فإذا رأيت هذا القطيع فكبر عليهم ، وولهم ظهرك ، وإن استطعت صد هجومهم وصيالهم فهو من دفع الصائل .
    9 - اعلم أن " تصنيف العالم الداعية " - وهو من أهل السنة - ورميهُ بالنقائص : ناقض من نواقض الدعوة وإسهام في تقويض الدعوة ، ونكث الثقة ، وصرف الناس عن الخير ، وبقدر هذا الصد ، ينفتح السبيل للزائغين .
    فاحذر الوقوع في ذلك ... .
    10- قد ترى الرجل العظيم يشار إليه بالعلم والدين، وققز القنطرة في أبواب التوحيد على أصول الإسلام والسنة وجادة سلف الأمة ، ثم يحصل منه هفوة ، أو هفوات، أو زلة، أو زلات.
    فلتعلم هنا : أنه ماكل عالم ولا داعية كذلك يؤخذ بهفوته ، ولا يُتبع بزلته ، فلو عُمل ذلك لما بقي معنا داعية قط ، وكُلٌ رادٌ ومردُودٌ عليه ، والعصمة لأنبياء الله ورسله .
    نعم : يُنبه على خطئه ، ولا يُجرم به ، فيُحرمُ الناسُ من علمه ودعوته ، وما يحصل على يديه من الخير .
    ومن جرم المخطئ في خطئه الصادر عن اجتهاد له فيه مسرحٌ
    شرعاً ، فهو صاحب هوى يحمل التبعة مرتين :
    تبعة التجريم ، وتبعة حرمان الناس من علمه ، بل عليه عدة تبعات معلومة لمن تأملها .
    11 - قد ترى الرجل العظيم ، يشار إليه بالعلم والدين ، وقد ينضاف إلى ذلك نزاله في ساحات الجهاد ، وشُهود سنابك الجياد ، وبارقة السيوف ، ويكون له بجانب ذلك هنات وهنات في توحيد العبادة ، أو توحيد الأسماء والصفات ، ومع هذا فترى نظراءه من أهل العلم والإيمان ممن سلم من هذه الهنات ، يشهدون بفضله ويقرون بعلمه، ويدينون لفقهه ، وعلو كعبه، فيعتمدون كتبه وأقواله، ولا يصرفهم هذا عن هذا : " وإذا بلغ الماء قُلتين لم يحمل الخبث" .
    ولا تمنعه الاستفادة منه من البيان بلطف عما حصل له من عثرات ، بل يبينونها ويسألون الله أن يُقيل عثرته ، وأن يغفرها بجانب فضله وفضيلته .
    وخذ شاهداً في حال المعاصرة : إن شداة اعتقاد السلف - كثر الله جمعهم - يكُدُون ليلهم ، ونهارهم ، ويبذلون وُكدهم في تحضير الرسائل الجامعية لعدد من وجوه أهل العلم في دراسة حياتهم ، وسيرهم ، وجمع شمائلهم ، وتحقيق كتبهم ، ونشرها بين الناس، ويرون هذا قربة بعلمٍ يُنتفع به.
    وتتسابق كلمة علماء العصر بالمدح والثناء .
    وبهذا تعلم أن تلك البادرة " الملعونة " من تكفير الأئمة : النووي ، وابن دقيق العيد ، وابن حجر العسقلاني - رحمهم الله تعالى - أو الحط من أقدارهم ، أو أنهم مبتدعة ضلال . كل هذا من عمل الشيطان ، وباب ضلالة وإضلال ، وفساد وإفساد ، وإذا جُرح شهود الشرع جُرح المشهود به ، لكن الأغرار لا يفقهون ولا يتثبتون ، فهل من مُنفذٍ في الواقعين نصيحة زياد فيما ساقه ابن عبد البر - رحمه الله تعالى - بسنده أن زياداً خطب على منبر الكوفة فقال : " أيها الناس إني بُتُ ليلتي هذه مُهتماً بخلال ثلاث رأيت أن أتقدم إليكم فيهن بالنصيحة :
    رأيت إعظام ذوي الشرف ، وإجلال ذوي العلم ، وتوقير ذوي الأسنان .
    والله لا أوتى برجل رد على ذي علم ليضع بذلك منه إلا
    عاقبته ....... إلى أن قال :
    إنما الناس بأعلامهم ، وعلمائهم ، وذوي أسنانهم " .
    12 - وإن سألت عن الموقف الشرعي من انشقاق هؤلاء بظاهرة التجريح ، فأقول :
    أ - احذر هذا الانشقاق لا تقع في مثله مع " المنشقين الجراحين " المبذرين للوقت والجهد والنشاط في قيل وقال ، وكثرة السؤال عن " تصنيف العباد "، وذلك فيما انشقوا فيه، فهو ذنب تلبسوا به ، وبلوى وقعوا فيها ، وادع لهم بالعافية.
    ب - إذا بُليت بالذين يأتون في مجالسهم هذا المنكر " تصنيف الناس بغير حق " واللهث وراءه ، فبادر بإنفاذ أمر الله في مثل من قال الله فيهم : (( وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديثٍ غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين )) [ الأنعام : 68 ] .
    وفي هذا القدر كفاية - إن شاء الله تعالى - وفيما كتبت في : " حلية طالب العلم " ، و "التعالم " ، و "هجر المبتدع" و "حكم الانتماء " ، و "الرد على المخالف " أصول نافعة .
    والله تعالى أعلم" .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    رحم الله شيخنا بكر أبو زيد على كلماته التي تمثل لنا نجوم نهتدي يها في متلاطم الحياة وظلمات التصنيف وفتنة التكفير
    ربي ارحم الشيخ بكر أبو زياد واعف عنه
    شكر الله لك أخي الكريم

    مشبب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    580

    افتراضي رد: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    كلمات حقها أن تدرس للأجيال، وتنشر في كل مكان، ويعيها كل من أغواه الشيطان
    وركب موجة التجريح لأهل السنة، رحم الله العلامة بكر أبوزيد فقد شخص الحال
    وأحسن النصح والتوجيه، نفعنا الله بما قال، وكتب ذلك في ميزان حسناته.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,662

    افتراضي رد: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    رحم الله الشيخ العلامة بكر ابو زيد وغفر له نحسبه والله حسيبه من الناصحين المخلصين
    ونسأل الله ان يهدي من ابتلي بفتنة تصنيف الناس واكل لحوم العلماء والدعاة او ان يكفي شره
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزى الله شيخنا - رحمه الله - خير الجزاء وعلينا أن نذكّر تلك الشرذمة من ضعاف النفوس أن لحوم علمائنا مسمومة فليتقوا النيل منها وليتقوا الله في أنفسهم وفي غيرهم فيكونوا سبب فتنة بين الناس فيبوؤوا بالإثم العظيم
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    رحم الله الشيخ بكر ابو زيد رحمة واسعة .
    وكلام الشيخ فيمن هم داخل صف اهل السنة اما من زاغ عن منهج اهل السنة في الاصول او الفروع فيُصنَّف و يحذر منه .
    أليس هو نفسه الذي الف كتاب " تحريف النصوص من مآخذ أهل الأهواء" و ذكر فيه أسماءاً لو ذكرت الآن للنصيحة لشُنِّع على صاحبها !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    136

    افتراضي رد: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    بارك الله بكم ونفعنا الله واياكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: نصيحة تكتب بماء الذهب للعلامة بكر ابو زيد الى كل من احترف في تصنيف الناس

    رحم الله الشيخ بكر ابو زيد واسكنه فسيح جناته

    لقد تصدى الشيخ لظاهرة الطعن بالعلماء والمشايخ وقد ألف كتب قيمه نافعه

    وهناك كتاب لفضيلة الشيخ عبدالمحسن العباد وأسمه ^ الحث على اتباع السنه ^

    كتاب قيم في هذا الباب
    ^^^ قال الامام احمد رحمه الله ^^^
    " ان احببت ان يدوم الله لك على ماتحب
    فدم له على ما يحـــــــــب "
    (( البدايه والنهايه ( 10 / 330 ))

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •