التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22

الموضوع: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    تزخر المكتبة الفكرية الإسلامية بتراث فكري أصيل يعالج كثير من القضايا الفكرية التي عصفت بالأمة الإسلامية في فترات تاريخية سابقة ، ويظهر جليا من خلال هذا التراث الفكري جهود علماء الأمة المخلصين في التصدي لهذه الأفكار التي تنخر بجسد الأمة .
    وقد دارت رحى حرب فكرية بين هؤلاء العلماء وبين من تبنى هذه الأفكار ، أخرجت هذه السجالات دراسات فكرية إسلامية تدل على تبحر علماء الأمة في هذا الجانب العلمي .
    والتاريخ يعيد نفسه كما يقال ، فقد عادت هذه السجالات في أوقات متفرقة من تاريخ الأمة ولكنها تأخذ طابعا معينا يناسب كل مرحلة تطل فيها على بلاد المسلمين
    ولكن ، وللأسف
    مع قوة هذه الدراسات الفكرية الإسلامية التراثية للتصدي للرياح الهيمنة الاستعمارية المتشحة بوشاح التغيير تكاد تختفي من الأدبيات التربوية الفكرية الإسلامية المعاصرة حتى أن من يستعرض البرامج الفكرية للعمل الإسلامي المعاصر يشعر بأن الفكر الإسلامي ليس له تراث إسلامي يستند عليه ، بل هو نتاج إسلامي معاصر ليس له امتداد تاريخي ، والمكتبة الفكرية تشهد بخلاف ذلك،
    ومع اختفاء هذا التراث نجد أن الإنتاج الفكري السائد لايتجاوز أن تكون دراسات فكرية حديثة تدعمها في الإنتشار شخصية صاحبها في الوسط الإسلامي المعاصر ،
    وهذه المنهجية لاتسهم في بناء الفرد المسلم فكريا وإن كانت قد تساهم في بناء شخصية المسلم العاطفية ،،،،،،

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    ممتاز
    ليتك توضح أكثر استنفارا لمشاركات الاخوة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,684

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    هناك تيارات اسلامية و منهما من يدعوا الى الرجوع الى الاثر فهذا التيار يعتمد في الأساس على ما خلفته الامة الاسلامية من ثرات يمتد على اربعة عشر قرنا
    و يشهد على ما نقول حديث رسول الله عليه الصلاة و السلام لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي قَائِمَةً بِأَمْرِ اللَّهِ، لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ .

    فهذا الحديث يدل على وجود هذه الطائفة التي تستمد فكرهها من فكر سلف هذه الامة و ان كانت الساحة تعج بتيارات مختلفة ( الشيئ الغير مستغرب لتنبؤ الرسول عليه الصلاة و السلام بكل هذه الطوائف) إلا ان المسلمين اتجهوا نحو احياء التراث الاسلامي و يظهر ذلك جليا في طباعة كتب السلف و كثرة المحقيق و المشتغلين في علم الحديث.
    المسألة مسألة وقت فقط لكن الامة في الاتجاه الصحيح ان شاء الله


    اما وجود هذه التيارات العاطفية فمؤسف جدا و امثال هؤلاء هم الذين يسدون الطريق امام العلماء و يفسدون اكثر مما يصلحون

    بل اشد ما يهدد الامة اليوم هو الفكر الخارجي لأنه يقطع الطريق امام تكوين المسلم المتعلم و هو استعجال لقطف الثمار قبل نضجها و من استعجل الشيئ قبل اوانه عوقب بحرمانه
    لذلك علينا ان نعمل يدا في يد لكشف امثال هؤلاء

    و يمكن تقسيم التيارات الموجودة حاليا عند اهل السنة :

    التيار الأثري و هو الداعي للرجوع الى الاثر و الدليل و التيار منقسم الى قسمين رئيسيين الظاهرية و اصحاب القياس
    التيار العاطفي الخارجي يستغلون العاطفة لتهييج المسلمين اغلبهم يشتغلون تحت غطاء اهل الاثر الا ان فكرهم الخارجي يحول دون ذلك
    التيار العقلي و هو تيار ينجذب نحو الغرب يزينون العقل و ما تهواه عقولهم ينقسم الى قسمين اصحاب الرأي العقلي و العلمانيون تحت غطاء اسلامي
    التيار التقليدي و هم من دعاة الجمود و التقليد ينقسم الى قسمين : الطرقية و الصوفية و القسم الثاني التعصب المذهبي للمذاهب الاربعة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    خالد المرسى
    شكرا على مرورك

    التقرتي
    ((أشد مايهدد الأمة هو كل فكر يخرج عن المسار الصحيح ))

    شكرا على مرورك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    يا أخى أريدك أن تستنفرنا للمشاركة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    أعتقد أن أفضل من حاول من المعاصرين الإستفادة من موروث الأمة وتنزيله على الواقع المعاصر وطرح حلول لذلك
    (أنور الجندي) رحمه الله في محاولة ناجحة نوعا ما في أطروحاته.
    وكذلك (محمد قطب) في نظرته المستقبلية للواقع الإسلامي وللأمراض التي قد تهدد العمل الإسلامي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    لفتة ممتازة أخي الكريم..و لعلي أدرك ما تقصد و هو ملاحظ كثيرا ..اذ قليلا ما يتم الرجوع الى المكتبة الفكرية الاسلامية المعاصرة في هذا القرن و قد يقوم الراد من المسلمين بالرد على أصل لأحد المهاجمين فتجده بدأ البحث و الرد من الأساس فيخرج رده ضعيفا و قد يكون في هذه المكتبة الكثير ممن تطرقوا للموضوع فلا يقوم بالاستفادة من جهودهم و تراكم الخبرات على مر السنين ...و هو راجع الى قلة ذكاء في ادارة الصراع فمن رجع لكتب المنافحين الكبار كابن حزم و ابن تيمية يجدهم يقتبسون جهودا كاملة وخبرات سابقة لمفكرين سبقوهم و يضمنونها كتبهم و يؤلفون بين الحق الذي فيها فيخرج الرد وافيا قويا ...

  8. #8
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التقرتي مشاهدة المشاركة

    و يمكن تقسيم التيارات الموجودة حاليا عند اهل السنة :

    التيار الأثري و هو الداعي للرجوع الى الاثر و الدليل و التيار منقسم الى قسمين رئيسيين الظاهرية و اصحاب القياس
    التيار العاطفي الخارجي يستغلون العاطفة لتهييج المسلمين اغلبهم يشتغلون تحت غطاء اهل الاثر الا ان فكرهم الخارجي يحول دون ذلك
    التيار العقلي و هو تيار ينجذب نحو الغرب يزينون العقل و ما تهواه عقولهم ينقسم الى قسمين اصحاب الرأي العقلي و العلمانيون تحت غطاء اسلامي
    التيار التقليدي و هم من دعاة الجمود و التقليد ينقسم الى قسمين : الطرقية و الصوفية و القسم الثاني التعصب المذهبي للمذاهب الاربعة
    التعصب ليس مقصورا على بعض الأفراد في المذاهب الأربعة
    بل التعصب موجود في أغلب الطوائف
    بل إن التعصب للمذاهب الأربعة قد خف كثيرا عما كان عليه من قبل
    والتعصب المنتشر السائد اليوم هو التعصب للشيوخ
    كتعصب كثير ممن يتسمى بالسلفية للشيخ الألباني
    وتعصب كثير ممن يدعي الظاهرية لأبي محمد بن حزم
    وهناك مشايخ غيرهم تعفرفونهم المتعصبون لهم كثر


    أما من ظن أن التيار الأثري هو من يدعو إلى الرجوع إلى الكتاب والسنة فقط دون الرجوع إلى باقي التراث الإسلامي الذي هو المجهود العلمي لعلمائنا السابقين ويدخل فيهم تراث المذاهب الأربعة
    فقد جانب الصواب
    فهذا التراث العلمي للعلماء قبلنا إنما هو تفسير للكتاب والسنة وما خالفهما ترك لكن الغالب عليه أنه موافق لهما ومفسر
    ومن ظن أن السلفية الأثرية هي التخلص من التراث المذهبي فقد نادى على نفسه بالتناقض وقلة العلم

    إذا تقرر هذا لم يصح عد الظاهرية الجدد من الفرقة الأثرية الداعية إلى الرجوع إلى الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة
    كيف ذلك وهم يحذرون من هذا التراث (تراث أسلافنا) ولا يرون أن فهم السلف حجة في فهم النصوص

    وكذلك لم يصح عد أتباع المذاهب الأربعة غير المتعصبين في مقابل الفرقة الأثرية
    إذ كما هو معلوم عنهم أنهم يدعون إلى التمسك بفهم أسلافهم وأئمة مذاهبهم للنصوص
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,732

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الرومية مشاهدة المشاركة
    لفتة ممتازة أخي الكريم..و لعلي أدرك ما تقصد و هو ملاحظ كثيرا ..اذ قليلا ما يتم الرجوع الى المكتبة الفكرية الاسلامية المعاصرة في هذا القرن و قد يقوم الراد من المسلمين بالرد على أصل لأحد المهاجمين فتجده بدأ البحث و الرد من الأساس فيخرج رده ضعيفا و قد يكون في هذه المكتبة الكثير ممن تطرقوا للموضوع فلا يقوم بالاستفادة من جهودهم و تراكم الخبرات على مر السنين ...و هو راجع الى قلة ذكاء في ادارة الصراع فمن رجع لكتب المنافحين الكبار كابن حزم و ابن تيمية يجدهم يقتبسون جهودا كاملة وخبرات سابقة لمفكرين سبقوهم و يضمنونها كتبهم و يؤلفون بين الحق الذي فيها فيخرج الرد وافيا قويا ...
    لله درك يا ابن الرومية على هذا الكلام الرائع

    والاستفادة من تراث الامة هو ضرورة وحتى نبداء حيث انتهى الغير وليس ان نبداء من الصفر وتراث ونتاج الغير معروض على القران والسنة اولاً واخيراً فما وافقهما اخذنا به ومن خالفهما تركناه. مثال على ذلك كتب الطواتف والمذاهب للباقلاني وعبد القاهر البغدادي والشهرستاني هذه الكتب لا يستغنى عنها مع انه اصحابها ليسوا من اهل السنة ولكنه كتب ماثؤرة عند العلماء ويكثرون النقل عنها ما لم تخالف القرآن والسنة هذا مثال واحد والامثلة كثيرة جداً
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    و فيك بارك الله أخي الكريم فقد صدقت فلشيخ الاسلام مثلا اعتماد يكاد يكون بالحرف على جهود لمعتزلة أو أشاعرة أو حتى فلاسفة في كلام أصابوا فيه كما في رده على النصارى و في رده على الرافضة...دع عنك اعتماده على كلام كبار العلماء من أهل السنة ممن يعرف أن خطأهم قليل...يعني ما يسمى الآن في دوائر البحث بالعقلية الأكاديمية...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    الأخوة الكرام :
    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا
    ابن الرومية :
    شكرا على مشاركتك المفيدة
    (ابوحامد الغزالي ) له كتابات فكرية مفيدة في الرد على الفلاسفة ولكنها للأسف غائبة عن الساحة ، المفكرين الذين عاصروا سقوط الخلافة العثمانية لهم كتابات قوية ولكنها أيضا هي غائبة عن ساحتنا الفكرية المعاصرة ،،

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,732

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    واضيف لكلام اخي ابو عبد الاخير الكتب الرسائل عن المشروع العلماني المعاصر في مصر نفس المشروع يطبق بحذافيره في السعودية وغيرها من البلدان ونحن بحاجة شديدة لاطلاع على تلك الكتب والرسائل -حتى كما قالت سابقاً- نبداء من حيث انتهى اولئك الرجال والنساء الغيورين.
    واحب ان اشير ان الشيخ سليمان الخراشي وفقه الله اعتنى بنشر كتاب مهم جداً اسمه (إهابة) لكاتب مصرية اسلامية اسمها عزيزة عصفور كانت وقفات مشرفة في وجه دعاة انحلال المراه بالرغم من ان الكاتبه حينها كانت طالبة في الجامعة في عهد الملك فاروق والكتاب من اصدار دار القاسم, وجميعنا يعرف كتاب (قضية تحرير المراه) للاستاذ محمد قطب وهذا الكتاب يعتبر حجر زاوية في معرفة المؤامرة ضد المراه المسلمة وينبغي الاهتمام به
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً


    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    106

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التقرتي مشاهدة المشاركة
    هناك تيارات اسلامية و منهما من يدعوا الى الرجوع الى الاثر فهذا التيار يعتمد في الأساس على ما خلفته الامة الاسلامية من ثرات يمتد على اربعة عشر قرنا
    و يشهد على ما نقول حديث رسول الله عليه الصلاة و السلام لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي قَائِمَةً بِأَمْرِ اللَّهِ، لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ .

    فهذا الحديث يدل على وجود هذه الطائفة التي تستمد فكرهها من فكر سلف هذه الامة و ان كانت الساحة تعج بتيارات مختلفة ( الشيئ الغير مستغرب لتنبؤ الرسول عليه الصلاة و السلام بكل هذه الطوائف) إلا ان المسلمين اتجهوا نحو احياء التراث الاسلامي و يظهر ذلك جليا في طباعة كتب السلف و كثرة المحقيق و المشتغلين في علم الحديث.
    المسألة مسألة وقت فقط لكن الامة في الاتجاه الصحيح ان شاء الله


    اما وجود هذه التيارات العاطفية فمؤسف جدا و امثال هؤلاء هم الذين يسدون الطريق امام العلماء و يفسدون اكثر مما يصلحون

    بل اشد ما يهدد الامة اليوم هو الفكر الخارجي لأنه يقطع الطريق امام تكوين المسلم المتعلم و هو استعجال لقطف الثمار قبل نضجها و من استعجل الشيئ قبل اوانه عوقب بحرمانه
    لذلك علينا ان نعمل يدا في يد لكشف امثال هؤلاء

    و يمكن تقسيم التيارات الموجودة حاليا عند اهل السنة :

    التيار الأثري و هو الداعي للرجوع الى الاثر و الدليل و التيار منقسم الى قسمين رئيسيين الظاهرية و اصحاب القياس
    التيار العاطفي الخارجي يستغلون العاطفة لتهييج المسلمين اغلبهم يشتغلون تحت غطاء اهل الاثر الا ان فكرهم الخارجي يحول دون ذلك
    التيار العقلي و هو تيار ينجذب نحو الغرب يزينون العقل و ما تهواه عقولهم ينقسم الى قسمين اصحاب الرأي العقلي و العلمانيون تحت غطاء اسلامي
    التيار التقليدي و هم من دعاة الجمود و التقليد ينقسم الى قسمين : الطرقية و الصوفية و القسم الثاني التعصب المذهبي للمذاهب الاربعة
    التيار الأثري هو الصحيح فقط وغيره هراء، ولكن هذا هذا التيار يعاني من عيوب يجب إصلاحها حتى يكون عمليا:

    1- الاهتمام بالنص وعدم الاهتمام ببلورة فكرة تخدم الواقع من خلال النص، ثم الازدراء بمن تخصص في دراسة الواقع وبلورة الأفكار، واعتبارهم أعداء، والافتئات عليهم وعدم سؤالهم، والتعجل في الحكم على الواقع بطريقة سطحية، والتقصير في إنتاج الفكر والقوانين والأنظمة المحققة لأهداف النص والأثر.

    2- برود العاطفة وعدم الاهتمام بالعمل والتقصير فيه لدرجة مخيفة ثم رمي كل من يعمل ويغار ويغضب بالتهييج واستغلال العواطف والأثر! وعدم استشارته أو احترامه، والافتئات عليه، ثم اقتراح آراء سطحية مستعجلة.

    3- الإخلال بالقضايا الوعظية والسلوكية والدعوية والتقصير فيها ثم رمي من يعمل بذلك بمسميات سيئة، وعدم احترامهم أو استشارتهم في الأساليب الدعوية والوعظية والإقناعية بل الافتئات عليهم وذمهم وادعاء أن شهرتهم من باب قوله تعالى: {وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله}!

    4- الإخلال بالقضايا المنهجية والتعليمية ثم رمي من يعمل بذلك والافتئات عليه وعدم استشارته واحترامه!

    وبهذا يظهر أتباع الأثر وكأنهم قنابل هجوم أو صخور جامدة لا تتحرك إلا للسقوط!

    وسؤالي:

    أين القانون السلفي الإسلامي البديل عن الديموقراطية؟

    أين المناهج التعليمية والتربوية البديلة عن النظم الغربية؟

    أين الجهاد السلفي؟ والعالم الإسلامي يعاني من الضغوط الدولية أكثر من مائة سنة!! والخلافة غائبة عنا منذ زمن بعيد!!

    أين الدعوة والموعظة السلفية المنافِسة لعمرو خالد والسويدان؟

    أين الكتب الفكرية السلفية التي تناقش القضايا الفكرية؟

    مشكلتنا أننا نحتقر الخبرات ولذا لا نجتهد في العمل بها ونحتقر كل ما هو قانوني وإقناعي وسياسي وعملي وعاطفي وفكري وعسكري باسم السلفية والرجوع إلى الأثر! وننسب كل آرائنا السطحية للأثر ونطعن بكل أعمال الآخرين باسم الأثر!

    وهكذا تحولت حياتنا من العمل السلفي إلى النقد السلفي والمنافسة السلفية المؤقتة!!

    وصديقُك من صدَقك لا من صدّقك

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,684

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    حتى التيار الاثري له عيوبه لا يسلم تيار من عيوب كما افتتت بذلك اللجنة الدائمة

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    130

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    ان تعامل الامة اليوم مع تراثها للأسف الشديد تعامل نظري فقط الا من رحم ربي ، بمعنى اننا نقرأ ولا نطبق ما نقرأ وهذا هو الخلل الموجود في هذه الزمن والله المستعان . ولهذا السبب تجد ان الذين يتبعون المنهج الصحيح هم قلة قليلة .
    والامر المهم ان الامة في الحقيقة لم تهتم بتراثها الاهتمام المطلوب ، يقول الشيخ بكر بن عبدالله ابو زيد ان عدد المخطوطات الموجودة الآن (3000000) الذي حقق منها اقل من الربع .
    انظر قلة الاهتمام بالتراث .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    سماحة..كلام في الصميم ..و ما دام مثل هذا الوعي موجودا و يحول ما أمكن الى أفعال...فهناك أمل ...و كما قلت أخي أبو عبد...الناس عيال على الغزالي رحمه الله في هذا فقد أعلن موت الجناح الأفلاطوني المعرفي بمؤلفاته و ان قرأت لشيخ الاسلام تجد بصمات الغزالي واضحة في نقده لهذا الجناح..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    الأخوة :
    ماجد مسفر العتيبي
    ابوعبدالملك الجهني
    ابن الرومية
    الأخوة الكرام
    شكرا على مشاركاتكم المفيدة والممتعة

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    موضوع رائع ومهم
    من الرجال الكبار الذين لم تعطهم الحركة الاسلامية حقهم من التدبر والعناية الدكتور عبد الله دراز فهو رجل يجمع الى العلم السلفي الاصيل معرفة غير سطحية بالحضارة الغربية والمطلع على كتابيه دستور الاخلاق في القران وكتابه النبأ العظيم يرى قدرته الرائعة على مخاطبة العقل واثارة العطفة و التحقيق العلمي المجهد
    وللكاتب الاسلامي عبد المنعم بن صالح العلي العزي كتاب رائع اسمه دفاع عن ابي هريرة كتب في مقدمته الكتب التي تناولت نفس موضوعة ومدى استفادته منها وما يمكن له ان يقدمه في كتابه الجديد ومع ان هذا الاسلوب بديهة علمية يعرفها كل طالب مبتدئ في الدراسات العليا الا اننا نهملها ونحن نكتب في اهم القضايا وهي قضايانا الفكرية والواقعية مما ادى الى اعراض الكثيرين عن هذه النوعية من الكتب لعدم تقديمها للجديد واعادة اجترار ما قيل باسلوب انشائي غير علمي حتى اعتبرت الكتب الفكرية هي الوجه المقابل للكتب العلمية المنضبطة
    وقد ادى هذا التساهل الى تزايد اعداد طلاب العلم الذين يولون وجوههم عن هذا المجال لتزيد الهوة بين النخبة التي نرجو خيرها وهم طلبة العلم والواقع الذي يعيشوه ويسعون الى اصلاحه وتغييره

    هذه المقدمة- مقدمة كتاب دفاع عن ابي هريرة-تعد درساً علميا جميلا في الاستفادة من السابقين والاشادة بجهودهم وعدم البدأ دائما من نقطة الصفر
    جزاكم الله خيرا على التنبيه على هذه الملاحظات المهمة
    واقترح ان يرشح الاخوة الكتب الفكرية التي يرونها مستفيدة من كتب خبرات السابقين ومضيفة اليها

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    يعنى يا اخ ابو عبد هل تقصد بموضوعك التنويه على ان التيار المعاصر لم يستفد من التراث الفكرى بمعنى أن التيار المعاصر لم يقرأ وطبعا لم يعرض التراث الفكرى بثقافة العصر الذى نحيا فيه؟

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: التيار الإسلامي المعاصر ومدى استفادته من تراثه الفكري

    واحد مسلم
    جزاك الله خيرا على هذه المشاركة المفيدة ،
    ولعل اقتراحك يتبناه بعض الأخوة المتضلعين بهذا الجانب ،،،

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •