هل أحد تعقب نهج البردة لشوقي بشرح ما فيها ونقد باطلها
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل أحد تعقب نهج البردة لشوقي بشرح ما فيها ونقد باطلها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    103

    افتراضي هل أحد تعقب نهج البردة لشوقي بشرح ما فيها ونقد باطلها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد سأالي هو هل أحد تعرض لي نهج البردة بالشرح والنقد وبينا ما فيها من مخالفات عقدية
    مهم جدا بارك الله فيكم
    وكم انا سعيد بإنضمامي لي منتداكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    449

    افتراضي رد: هل أحد تعقب نهج البردة لشوقي بشرح ما فيها ونقد باطلها

    شرحها الشيخ سليم البشري ـ عليه الرحمة ـ شيخ الجامع الأزهر ، ويقول في ذلك الشيخ محمد رشيد بن علي رضا بن محمد شمس الدين بن محمد بهاء الدين بن منلا بن علي خليفة القلموني البغدادي الحسيني الطرابلسي المصري القاهري الشافعي :{1354:ت}:
    وقد عني شيخ الجامع الأزهر ( الشيخ سليم
    البشري ) بشرح القصيدة ؛ عناية بنشر مديح الممدوح الأعظم صلى الله عليه وآله
    وسلم ؛ وعناية بما جعلت تذكارًا له من حج الأمير المعظم ، على حين ترك ملوك
    المسلمين وأمراؤهم هذا الركن الديني المحتم ، ثم عناية بالناظم نابغة الشعراء في
    مصر ، ولك أن تقول نابغتهم في هذا العصر ، وقد طبعت القصيدة مع شرحها في
    كتاب وضع له فاتحة في الشعر وضروبه محمد بك المويلحي نابغة الكتاب في هذا
    القطر ، فتم بذلك التناسب ومراعاة النظير بالجمع بين كلام أشهر العلماء والشعراء
    والكُتاب ، وإنها مزية قلما تجتمع في كتاب . اهـ مجلة المنار ( 148/14)
    هذا بخصوص البردة ولا أدرى أتعقبها شيخ الجامع الأزهر آنذاك أم لا ومن مخالفاتها قوله :
    أَلقى رَجائي إِذا عَزَّ المُجيرُ عَلى ** مُفَرِّجِ الكَرَبِ في الدارَينِ وَالغَمَمِ
    إِذا خَفَضتُ جَناحَ الذُلِّ أَسأَلُهُ ** عِزَّ الشَفاعَةِ لَم أَسأَل سِوى أُمَمِ
    والأبيات واضحة ....
    ============================== ===
    وقوله:
    وَهَل تَمَثَّلَ نَسجُ العَنكَبوتِ لَهُم كَالغابِ وَالحائِماتُ وَالزُغبُ كَالرُخَمِ
    وذلك لما عرف عن كذب تلك القصة التي أخرجها الطبراني في الكبير ج20/ص443 ح1082من حديث ابن عباس، ورواه ابن سعد ( 1/228 - 229 ) والمخلص في " الفوائد المنتقاة " ( 17/13/1 - 2 ) والبزار في " مسنده " ( 2/299/1741 " كشف الأستار ) والطبراني في " الكبير " ( 20/443/1082 ) والعقيلي ( 346 ) وخيثمة الأطرابلسي في "فضائل الصديق "
    ( 16/5/2 ) وكذا الشريف أبو علي الهاشمي في " الفوائد المنتقاة " ( 108/1 ) وأبو نعيم في " الدلائل " ( 2/111 ) وكذا البيهقي ( 2/481 - 482 ) عن عوف بن عمرو أبي عمرو القيسي ويلقب ( عوين ) قال : حدثنا أبو مصعب المكي قال : أدركت زيد بن أرقم والمغيرة بن شعبة وأنس بن مالك يذكرون أن النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الغار.. وقال الهاشمي :
    " تفرد به أنس ومن ذكر معه، لا نعرفه إلا من حديث مسلم بن إبراهيم عن عون بن عمرو القيسي عن أبي مصعب ".
    وقال العقيلي :
    " لا يتابع عليه عون، وأبو مصعب رجل مجهول ".
    قلت : وأشار البزار إلى جهالته بقوله :
    لا نعلم رواه إلا عون بن عمير، وأبو مصعب فلا نعلم حدث عنه إلا عوين ".
    وقال ابن معين في عون : " لا شيء ".
    وقال البخاري :
    " منكر الحديث مجهول ".
    ذكره الذهبي في " الميزان "، وساق له حديثين مما أنكر عليه هذا أحدهما.
    وقال الحافظ ابن كثير في تاريخه " البداية " ( 3/182 ) :
    " وهذا حديث غريب جدا ".
    وقال الهيثمي في " المجمع " ( 6/53 ) :
    " رواه البزار والطبراني، وفيه جماعة لم أعرفهم ".
    قلت : يشير إلى عون وأبي مصعب، فإن من دونهما ثقات معروفون، فهي غفلة عجيبة منه عن هذه النقول. فسبحان من لا يضل ولا ينسى. اهـ السلسلة الضعيفة للألباني رحمه الله .
    ===
    والرخم كما في المعجم الوسيط :( الرخم ) طائر غزير الريش أبيض اللون مبقع بسواد له منقار طويل قليل التقوس رمادي اللون إلى الحمرة وأكثر من نصفه مغطى بجلد رقيق وفتحة الأنف مستطيلة عارية من الريش وله جناح طويل مذبب يبلغ طوله نحو نصف متر والذنب طويل به أربع عشرة ريشة والقدم ضعيفة والمخالب متوسطة الطول سوداء اللون واللبن الغليظ.
    قلنا : والرخم طير من فصيلة العقبان يسقط على الجيف وهو أبقع أسود يشبه النسر وهو مثله لا يأبه ذلك ولا يعافاه معافة الأُسد ، يرقد على خمسين بيضة ، ولا تخشاه الإبل ولا الغنم لمعرفتها بخسته ووقوعه على الجيف ، ويضع ذلك الطائر بيضه في أعالي الجبال حتى أرسل ذلك مثلا للأمر الذي يتعذر دركه قال معاوية:
    طلب الأبلق العقوق فلما ... لم ينله أراد بيض الأنوق
    يقول :أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر النمري القرطبي المالكي :{463:ت}: معقباً على بيت معاوية:
    فالأبلق لا يكون عقوقاً أبداً، يقال: أعقت الدابة إذا عظم بطنها للحمل، والذكر لا يكون
    عقوقاً، والأنوق الرخم لا يكاد يرى بيضة ولا يوجد لأنه في صدوع الصخر من الجبال
    الشامخة، ولا منفعة فيه، ولا يصاب إلا بمشقة ونيل مكروه.
    يقول: أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب الكناني الليثي البصري الجاحظ المعتزلي:{255:ت}
    والرَّخم والنَّسر سباع، وإنما قصَّر بها عدم السلاح. فأما البدن والقوّة ففوق جميع الجوارح، ولكنها في معنى الدّجاج، لمكان البراثن ولعدم المخالب. اهـ " الحيوان"
    يقول : محمد بن إبراهيم بن يحي علي الأنصاري الكتبي الوطواط: {718:ت}:
    في طبع الرخم :
    ويسميه العرب الأنوق، ويقال أنه اسم للذكر، وهو يشارك العقاب، والنسر في ارتفاعه حين الطيران، وصفته أنه طائر ضخم أبيض، وربما خالط لونه لون الإنغماس، وهو النقط الصغار، وهو زهم سهل يأكل الجيف، ولا يصطاد، وفي طبعه أنه لا يرضى من الجبال إلا بالوحشي منها، ومن الأماكن إلا بأسحقها وأبعدها عن مواضع أعدائه، ثم من هذه الجبال في رؤوس هضابها، ثم من الهضاب في صدوع صخورها، ولذلك تضرب العرب المثل بامتناع بيضها فيقولون: أعز من بيض الأنوق، ويقال أن الأنثى منه لا تمكن من نفسها غير ذكرها، وإنها لا تبيض من سفاد بل بالمذاقة، كما يقال في الغربان، وهي تبيض بيضة واحدة وربما أتأمت في النادر، ومن عاداتها أنها تحضن بيضها وتحمي فرخها، وتحبه، وتقول العرب في أكاذيبها، قيل للرخمة: ما أحمقك؟ قالت وما حمقي؟ وأنا أقطع في أول القواطع، وأرجع في أول الرواجع، ولا أطير في التحسير ولا أغتر بالشكير ولا أسقط على الحقير، ولم أجد لأحد من الشعراء في وصفها شيئاً إذ الحال فيها كالحال في النسر. " مناخج الفكر ومباهج العبر "
    ===================
    وقوله
    فَاِلطُف لِأَجلِ رَسولِ العالَمينَ بِنا وَلا تَزِد قَومَهُ خَسفاً وَلا تُسِمِ
    =========
    ونتمنى أن نرى رسالة ماجستير أو دكتوارة في دراسة وتحليل وشرح نهج البردة لغويا وحديثيا وعقديا
    أحبابنا كلّ عضوٍ في محبَّتكِم *** كليمُ وجدٍ فهل للوصلِ ميقات
    يا حبَّذا في الصَّبا عن حيّكم خبرٌ ***وفي بروقِ الغضَا منكم إشارات

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    103

    افتراضي رد: هل أحد تعقب نهج البردة لشوقي بشرح ما فيها ونقد باطلها

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •