هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    ابو ظبي
    المشاركات
    173

    افتراضي هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    على غير عادتها , طلبت منه إنهاء علاقة المحادثة التي بينهما , واستطردت قائلة أنها تحس بالعذاب النفسي كلما تحدثت إليه فهي بذلك تخون حبيبها الأول الذي أملها بالزواج بعد إنهاء الدراسة الجامعية !!.
    لم تكتف الفتاة بهذا بل قالت إني أتحدث إليك فقط لأفرج عن نفسي مابها من الهم والغم والألم فهيا فاقدة لأبيها وتعيش تحت رحمة أخيها الذي يريد لها الزواج بأي طريقة كانت !! .
    استغربت من كلامه فقال لا تندهش إني اعرف أسماء أخواتها واعرف أحوالهم الشخصية بل لا تستغرب إذا قلت لك إني دخلت برنامج المحادثة ذات مرة فإذا هي موجودة فتحدثت إليها فقالت أنا أختها !! .
    .............................. ..............
    هذه صورة مبكية لما تعانيه هذه الفتاة التي تحدثت بكل عفوية عن ما بداخلها وأظهرت ما تخفيه في قلبها .
    هذه صورة من العذاب والألم النفسي الذي تشكوا منه فتياتنا .
    هذه صورة واحدة وغيرها كثير تصور صورة وترسم رسمه وتكبر صرخة تقول فيها إني فــتـــاة .
    الحب , الفراغ العاطفي , الحنان , الصداقة , الإعجاب وغيرها مما تفكر فيه الفتيات خصوصاً . جميعها يجب أن يحمل على محمل الجدية ويؤخذ بعين الواقع بعيداً عن الخجل الممقوت .
    الفتاة في مجملها كتلة من المشاعر والأحاسيس فهي مليارات الذرات التي اجتمعت أولاً فكونت هذا الأعضاء ثم اجتمعت هذه الأعضاء فأخرجت للعالم هذا الكائن الذي أودع الله فيه صفات تفرد بها من الجمال والحنان والعاطفة والرقة ونختمها بالحب .
    .............................. .............
    هنا نريد الصراحة , فالكلام قد يكون جريئاً في محتواه ولكني أظن أنه مهم في مضمونه , فالتلميح قد لاينفع أحييانا .
    عندما نتكلم عن قضية كهذه التي بين أيدينا يجب أن نتكلم بكل صراحة . لذا نقول :- اعراض مسلمة أخطأت الطريق وهي تسبح في بحر الدنيا فأين القبطان الشجاع الذي سوف ينقذها من الموت.

    اخيتي ....
    يا من تحملين في قلبك من الهم والغم وتريدين المخفف عن آلامك وإحزانك .........
    يا من تبحثين عن الفراغ العاطفي الذي قتله زوجك , أباك , أمك, أختك .......... اياً كانوا ولكن تبحثين عنه إلى كل من يبحث عن الحب , تلك الكلمة الجميلة التي تدل على علاقة حميمة ولكن سرعان ما أجهضوها ثم قتلوها بسكين الصداقة.
    أقول ......... هل المكان المناسب البحث في الشبكة العنكبوتية عن ذئب بشري, أو التنزه في الأسواق وتصيد الأرقام من هنا وهناك ؟؟؟؟!!!!!
    هل أسرارك وهمومك تافهة لكي تأمنيها عند هؤلاء ؟؟

    أخيتي...
    هل تأمنين نفسك مع هؤلاء ؟؟ إن الذئاب لاتعرف الوفاء كلمة ذكرناها مراراً ونذكرها تذكيراً.
    ماذا تفعلين اذا دنس شرفك وانتزع عرضك وقتلت نفسك ؟؟ إن من هان عليه أن يهاتف أو يتحدث مع فتاة لاتحل له عن مواضيع شخصية واخرى ساخنة ليلية وبين ذلك وتلك هموم وغموم ألقتها هذه المسكينة التي ظنت أنه يخفف عنها ويطفىء نارها . وما علمت أنه يريدها لنفسه وهواه (والله هذه هي الحقيقة) .............................. ...نذكرك أن الذئاب لاتعرف الذئاب طبيعتها وحشية ولا تعرف الوفاء فهي تنهش في اللحم الطري ولو كان ذلك يميتها .
    لاأريد ان أطيل في ماسوف تجنيه الفتاة من محادثة الأجنبي ..........

    .............................. .
    الفراغ العاطفي كلمة كثيراً مانسمع عنها فى الشكاوى الأسرية أو قضايا هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ............. عندما تأتي الفتاة وتصرخ لاأحد يسمعني ولا أحد يوليني اهتمام.......... فما الحل ياترى ؟؟؟ الحب كلمة دنستها العلاقات الكاذبة فأصبحت كلمة الحب في زماننا جريمة ......... فما الحل ياترى ؟؟ وسلسلة من القضايا الإجتماعية التي تمس طهر وشرف المجتمع بأسره وليست الفتاة بحد ذاتها ....
    نكتب هنا لكي نناقشها بهدؤء وروية وبعيداً عن فكر العلمانية الذي اجازالوقوع في الحب والإكتواء بناره فيما دون الجماع .
    أن كل موضوع من مواضيع هذه الرسالة كفيل بأن يكتب عنه ولكن احببنا الفائدة والإستفادة .

    رسالة :-
    اجعل لك زيارة اسبوعية سواء كانت عن طريق الشبكة العنكبوتية أو وقوف على أرض الواقع لهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وللسجون وللمستشفيات حتى تعلم نعمة الله عليك .
    دعهم واستمع لهم , والله انهم ليكتبون الواقع ولكنه بحبر الدم.

    صيد الفوائد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه وبعد
    فبداية حياك الله يا أمة الله أم عبد الله
    أما بالنسبة لموضوعك الذي طرحت فإذا سمحت لي أن أبدي رأيي حوله فإني أرى من آلام الفتيات ما لا يصدقه العقل وذلك بسبب طبيعة عملي
    وكانت تلجأ إلي كثير من الفتيات اللواتي يعانين من الفراغ العاطفي و يشكين لي وقد كنت ألاحظ أن السبب هو يعود على الأهل في أغلب الأحيان وذلك لانشغال الأم عن بناتها وأولادها إما بسبب عمل أو بسبب الزيارات أو غيرها من الأسباب الكثيرة ...
    ناهيك عن انشغال الأب في عمله فهو لا يعود إلى البيت إلا متأخرا ويكاد لا يرى أبناءه إلا ما ندر
    بحجة أنه يكد ويتعب من أجل أبنائه وليته لا يفعل ... لأنه بعمله ذاك وبعد الرقابة عن أسرته لا يعلم أنه يتسبب بتدميرها لا بنائها ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    فوالله يأتي بعض الآباء كي يسألوا عن بناتهم ونفاجأ بأنهم لا يعلمون أسماءهن أو حتى الصف الدراسي الذي يدرسون فيه ( السنة الدراسية ) فنطلب ساعتها الهوية الشخصية للتأكد من حقيقة أبوته فإذا بنا نصعق أنه هو الأب ونعتقد حينها أنه قد تكون الأم مطلقة فإذا بالمفاجأة المؤلمة أن الابنة تعيش تحت جناحي والديها ...
    فبرأيك هل هؤلاء الآباء الذين شغلتهم دنياهم عن آخرتهم والذين تناسوا حديث رسول الله
    : " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته .."
    لا أدري والله أحيانا أبكي عندما أتذكر قول الله تبارك وتعالى " وقرن في بيوتكن " أزدد يقينا بأن مكان المرأة ومقرها هو بيتها وخاصة متى ما تكونت أسرتها وأصبح لديها أطفال
    وأتعجب من أولئك النسوة اللاتي يتسببن بتدمير أسرتهن وأطفالهن من خلال تغييب الرقابة عليهم فتراها لا تأبه إن تأخرت ابنتها في المدرسة أو لا تأبه من هن رفيقاتها بل كيف هي دراستها المهم أن توفر لها المال والملبس وكأن الحياة فيهما وتتناسى ذلك الحب والحنان الذي تحتاجه الابنة والتي متى شعرت بالحب العميق من والديها فهي من المحال أن تشعر بالفراغ العاطفي أبدا
    ناهيك عن سوء التربية والبعد عن الدين فمتى ما كان الوالدان بعيدين عن الدين فلا بد وأنه سينعكس تلقائيا على الأبناء تحت غياب الرقابة الأبوية وغياب الرقابة الذاتية فكيف بالله عليك سيشعرون بالرقابة الإلهية والله المستعان فما الأبناء ( لا أعمم ) إلا مرآة تعكس صورة آبائهم
    ناهيك عن أوقات الفراغ والتي تفسد شبابنا فالفراغ مفسدة فتجعلهم يقضون أوقاتهم بما ليس فيه خير أو صلاح في الدنيا ولا حتى الآخرة فيملؤون أوقاتهم بالمعاصي عوضا عن الطاعات
    أما عن وسائل التكنولوجيا الحديثة والتي يستغلها بعض الشباب بما يضر ولا ينفع عكس النصارى واليهود فحدثي أختاه ولا حرج

    فماذا تتوقعين أختاه من أولئك الشباب إذا كبروا وكونوا أسرا فهل سيقدمون لهم الحب والحنان أم سيتركونهم يتخبطون في بحر الحياة المائج باحثين عن منقذ ينقذهم من الغرق في قعرها والعياذ بالله ففاقد الشيء لا يعطيه ولا حول ولا قوة إلا بالله

    وفاقد الشيء أبدا لا يعطيه وأكرر أنني لا أعمم أبدا وهذا الكلام الذي كتبت والله هو من الواقع الذي نعيش وأسأل الله جل وعلا أن يرحمنا برحمته وأن يرد بنات وشباب المسلمين إليه ردا طيبا وجميلا فوالله إن الإسلام بحاجتهم
    هذا مجرد رأي شخصي لي أخيتي الغالية رعاك الله
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    أهم علاج للفراغ العاطفي أن تتعرف الفتاة على ربها بأسمائه وصفاته وتتحبب إليه بالطاعات وتأنس به وتكثر التأمل في نعمائه وآلائه، وتطيل النظر في آياته السمعية والكونية.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    138

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    شكرًا أمة الله على طرح هذا الموضوع
    وأنا أوافق الأخت راجية رحمة الله والأخت شذى الجنوب في رأييهما
    لكن أضيف أيضًا أن الصحبة الصالحة التي تعين على طاعة الله هي أداة فعّالة لحل مشكلة الفراغ العاطفي ..
    ووالله إن الأخت الصالحة التي تعين أختها على طاعة الله هي نعمة كبيرة نحمد الله عليها
    يعني التي لها أخت في الله مثلكن لماذا تكلم شاب غريب والعياذ بالله؟؟
    # Black widow #
    # مغلق #

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حبيبتي الغالية أم شهد رعاك الله ويسر على طريق الخير خطانا وخطاك
    ماذل تفعل تلك الفتاة في حال عدم وجود صديقة ترشد لطريق الخير فقد أصبحت تلك الصديقة عملة يندر وجودها في زمننا زمن الفتن و الغفلات
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    138

    Lightbulb رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حبيبتي الغالية أم شهد رعاك الله ويسر على طريق الخير خطانا وخطاك
    ماذا تفعل تلك الفتاة في حال عدم وجود صديقة ترشد لطريق الخير ؟
    فقد أصبحت تلك الصديقة عملة يندر وجودها في زمننا زمن الفتن و الغفلات
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الإجابة : تأتي إلى هنا بيننا !
    أو تنضم لأي ملتقى ديني فيه أخوات صالحات وتندمج معهن .
    وليس المقصود صديقة بشحم ولحم ؛
    أحيانًا تكون الصديقة الالكترونية أفضل من الصديقة العادية ؛
    فقد تكون الصديقة العادية صديقة سوء ، والصديقة الالكترونية تعين على طاعة الله.
    # Black widow #
    # مغلق #

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    ابو ظبي
    المشاركات
    173

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    ماشاء الله بارك الله فيكن أخواتي الحبيبات على هذا المرور الرائع

    أخواتي إذا ارنا الإلتزام بشرع الله وصدقنا النيه مع الله فسوف ييسر لنا الله الطريق قال تعالى " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" ولابد من تغيير الصحبة إن كانت سيئة ، والبحث عن صحبة صالحه قد نجدها في دار تحفيظ قرآن تكون أخت فاضلة وعلى خلق ودين تساعدني على الطاعة والثبات عليها ، او على ملتقى إسلامي أو مجلس علمي مثل إجتماعنا هنا واحسبكن على خير ولا أزكي على الله احدا .. نسأل الله الهدايه لنا وللمسلمين والمسلمات

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    tunis
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم شهد مشاهدة المشاركة
    شكرًا أمة الله على طرح هذا الموضوع
    وأنا أوافق الأخت راجية رحمة الله والأخت شذى الجنوب في رأييهما
    لكن أضيف أيضًا أن الصحبة الصالحة التي تعين على طاعة الله هي أداة فعّالة لحل مشكلة الفراغ العاطفي ..
    ووالله إن الأخت الصالحة التي تعين أختها على طاعة الله هي نعمة كبيرة نحمد الله عليها
    يعني التي لها أخت في الله مثلكن لماذا تكلم شاب غريب والعياذ بالله؟؟
    كلام صحيح اخيتي

    وخير الخطائين التوابين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    84

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    الغالية أمة لله أم عبد الله
    لامستي وترًا حساسًا , بورك فيك
    كنت قد كتبت كلامًا مطولًا لكن آثرت مسحه فالمقال لا يرقى للمقام !!
    ما أريد قوله هو بالفعل قد تجد الفتاة محاضن أخرى تميل لها كي تشبع الفراغ الداخلي بها لكنّ السؤال هل هذا صحيح؟
    وإلى أيّ مدى؟
    وفيما طرحت الأخوات خير عميم نفع الله بالجميع
    أكرر شكري لكِ , تقبلي مروري.
    أختكـ
    ..لا إله إلا الله..

    من تفقّه في شبابه, تعلّقت السياده في أهدابه.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: هل تبحثين عن الحب والحنان؟ (للكبار فقط)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    جزاك الله خيراً أختنا ,,أمة الله ,,على هذا الموضوع الذي صار يقلق مضاجعنا إن ما نحن فيه من الفتن والبلايا تكاد تفتك ببناتنا ونحن حين نقول بناتنا فهي رسالة لكل بنت تعلم أنها مسلمة وتعرف معنى الإسلام والإستسلام ، فإن من فقدت حب الناس فتتذكر أن رب الناس موجود ولكل من تبحث عن الراحة الأبدية فهي لاتكون إلا في دار الخلود ، ولكن كل مقام بحسب التفضيل والتوفير ، فإذا أرادت راحة في قصور وزينة وحبور ، فهذا لايكون إلا بجعل الدنيا وسيلة لاغاية ، واعملي على توفير عافيتك وعقلك فيما لايفيد ،فخذي من الدنيا مايوصلك إلى تلك الدار الغالية ، إلا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة ولا تتركي عينيك تتقلب في هذا المتاع الزائل فإنه ليس بمقام لكل من أراد الدوام في نعيم دائم، أما إذا أبيت إلا الزائلة العاجلة فإن الله لايبخس فيها الناس شيئا ثم يأتي أحدنا بكفيه فارغة وقد نهك عقله وعافيته وهامت حوله الهموم والغموم .
    فإن نظرنا بأن الجاني هم الأبوان ، فمن الجان في دار جمعت أطفال بين زوايا أركان وحيطان ليس لهم فيها إلا لقمة عيش من هنا وهناك ، ثم يخرجون إلى الدنيا والمجتمع ، حاقدون يريدون أن يدمروا كل من حولهم لأنهم فقدو ا حتى كلمة أبي أو أمي بسبب غدر تلك الذئاب البشرية ، ثم عقل تلك البنت التي تبحث عن طريق يوصلها لحب أوعاطفة مزورة ليس فيها من الحقيقة شئ ، وقد تعلم هي ذلك ولكن تأبى إلا أن تسير وراء سراب قد لايكون إلا وعود وأكاذيب .
    إن والله مانراه من صور في الفيس بوك مزرية من تلك الشباب الذين يضعوها شعاراً أو رمزاً دليل على ماوصلوا إليه أبنائنا فهي من مسلمين وليس من اليهود أو من الأوربيون ، بل هم بعينهم أبناء المسلمون .

    أقول لأبنتي الحبيبة إياك أن تنخدعي وراء الأوهام إذا كنت ابتليت بأب وأم مهملان فاعلمي أن علام الغيوب لاينام فأقبلي عليه يحبك الله وما أعظمه حب حين تتذوقيه . والسلام عليكم ورحمة الله .
    ودائما أردد تلك العبارات الجميلة لبعض الشباب الذي يفتقد الطريق :
    لاتسل من أين أبدأ ؟ طاعة الله البداية .
    لاتسل أين طريقي ؟ شرعة الله الهداية .
    لاتسل أين نعيمي ؟ جنة الله كفاية .
    لاتقل في الغد أبدأ ! ربما تأتي النهاية .نسأل الله أن يحفظ بناتنا وأبنائنا وأن يردهم إلى ديننا مرداً جميلا . آمين
    وجزاكم الله خيرا لكل من شارك في هذا الموضوع .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •