تلخيص الباب الخامس
الباطنية

- تعتبر الباطنية من أخبث وأردأ المذاهب وهم أعدى أعداء المسلمين قديما وحديثا وقد ذكر العلماء أن الباطنيةظهر مذهبهم في سنة 205 هـ .وذكر أصحاب التاريخ أنها ظهرت في عهد المأمون وأنتشرت في زمن المعتصم .
- وكان الغرض من إقامة هذا المذهب اعتمادهم على تأويل النصوص وإظهار التشيع ثم وضعوا الحيل التي يسيرون عليها لتحقيق أهدافهم ومنها :
- التظاهر بالإسلام وحب آل البيت .
- دعوى أن النصوص لها ظاهر وباطن .
- وللباطنية اسماء عديدة منها :
- الإسماعيلية و السبعية والتعليمية والإباحية والقرامطة والملاحدة والمزدكيه والبابكية والخرمية والمحمرة .
- ومن الحيل التي يستعملها الباطنيون للإغواء الناس :
- حيلة الرزق والتفرس وحيلة التأسيس وحيلة التشكيك وحيلة ا لتعليق وحيلة الربط وحيلة التدليس وحيلة التاسيس وحيلة الخلع من الدين وحيلة السلخ .
- ومن عقائد الباطنية 1) إنكار وجود الله تعالى 2) حجد اسمائه وصفاته . 3) تحريف شرائع النبين .
- وعقائدهم في الألوهية منبني على درجات الكفر والإلحاد .
- وعقائدهم في النبوات إنكارها والزعم بأنها سحر وطلاسم .
- واعتقادهم في الآخرة مبني على إنكارها بتفاصيلها جميعا .
- وعقائدهم في التكاليف الشرعية فهو من أشد المذاهب إستحلالا للمحرمات .
- ولقد كان للرافضة عليهم دور كبير فقد أخذوا عنهم الخوج عن الإمة وتحريف الآيات على حسب هواهم فأنتفعوا بمثل هذه الإعتقادات التي كونوا منها مذهبهم .

محمد الظفيري
كلية الشريعة \ الكويت