الانتقال من غرض إلى غرض في القصيدة عند العرب
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الانتقال من غرض إلى غرض في القصيدة عند العرب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي الانتقال من غرض إلى غرض في القصيدة عند العرب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سؤالي: ما مذاهب العرب في الانتقال من غرض إلى غرض في القصيدة الواحدة عند العرب؟


    هل يوجد بحث في هذا الموضوع؟ أو هل يوجد أحد تطرق لهذه المذاهب وفصَّل فيها؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: الانتقال من غرض إلى غرض في القصيدة عند العرب

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    إن أردت من أفرد ذلك بكتاب فلا أعلم، وإن أردت من تطرق للموضوع، فأغلب كتب البلاغة تتعرض لهذه المسألة، ويسمونه الاقتضاب وهو الانتقال مباشرة من غرض إلى غرض، خلافا لمذهب المولدين من التخلص من غرض إلى غرض.
    وكلامهم في هذا أغلبي كما هو واضح، لأنه لا يخلو كلام العرب من التخلص الحسن أحيانا، ولا يخلو كلام المولدين أيضا من الاقتضاب.
    والمصنفون في علوم القرآن أيضا تعرضوا لهذه المسألة، واختلفوا فيها أيضا، فذكر بعضهم أن القرآن جاء بالاقتضاب على مذهب العرب الأوائل، وذكر آخرون أن فيه من أنواع التخلص أحسنها.
    والمقصود بالتخلص الخلوص والانتقال، وليس بالمعنى الشائع عند العامة، وإنما ذكرت ذلك لأن بعض المعاصرين استشكل إطلاق هذا الاصطلاح على ما جاء في القرآن.
    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,695

    افتراضي رد: الانتقال من غرض إلى غرض في القصيدة عند العرب

    اقرأ ما كتبه أبو فهر عن هذا الموضوع في كتابه : ((نمط صعب ونمط مخيف))..ولو كمل مراده هناك لنجونا من سطحية البحث البلاغي القديم وعبث البحث البلاغي الجديد..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    229

    افتراضي رد: الانتقال من غرض إلى غرض في القصيدة عند العرب

    بارك الله فيكما
    أستاذي أبا مالك، الاقتضاب ليس خاصا بشعراء الاحتجاج، وليس التخلص مقصورا على المولدين، وإنما هذا مذهب وهذا مذهب والشاعر يقدر الأصلح لفكرته، والموافق لطبيعته، ولكنني أريد منك أن توضح لي معنى قولك : ( ليس بالمعنى الشائع عند العامة ).
    أستاذي أبا فهر السلفي، ما رأيك في هذا الموضوع؟ ولي طلب آخر: أرجو أن تجلي رأي الشيخ محمود شاكر - رحمه الله - من كتابه (نمط صعب نمط مخيف) إن لم تكن عليك كلفة.

    ويحضرني الآن أنَّ الدكتور محمد أبو موسى - حفظه الله - تطرق لهذا الأمر في كتابه ( قراءة في الأدب القديم )، عندما تحدث عن طريقة الفرزدق في الانتقال من غرض إلى غرض، وأشار إلى طريقة زهير بن أبي سلمى في الانتقال من غرض إلى غرض، وهي: الاقتضاب، ولم يسلك مذهبهم الآخر في التخلص.

    أظن أنَّ هذا الموضوع جميل جدا، فما رأيكم أن نكمل فيه بنقل نص من كتاب، وذكر رأي لأحد العلماء، وسرد للكتب التي تحدثت عن هذا الموضوع؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •