عشرة أحاديث في فضل الشام
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: عشرة أحاديث في فضل الشام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6

    افتراضي عشرة أحاديث في فضل الشام

    عشرة أحاديث في فضل الشام
    1-عن زيد بن ثابت الأنصاري -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه سلم:
    "يا طوبَى للشام، يا طوبَى للشام، يا طوبَى للشام, قالوا: يا رسول الله! وبِمَ ذلك؟ قال: تلك ملائكة الله باسطو أجنحتها على الشام".
    2- عن عبد الله بن حوالة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:
    "ستنجدون أجنادًا، جُنْدًا بالشام، وجُنْدًا بالعراق، وجندًا باليَمَنِ", قال عبد الله: فقمت، قلت: خِرْ لي يا رسول الله! فقال: "وعليكم بالشام، فمن أبى فليلحق بيمنه، وليستق من غُدُرِه، فإن الله -عز وجل- قد تكفَّل لي بالشام وأهله".
    3- عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:
    "إني رأيت عمودَ الكتاب انْتُزِعَ من تحت وسادتي، فنظرتُ فإذا هو نورٌ ساطعٌ عُمِدَ به إلى الشام، ألا إنّ الإيمان -إذا وقعت الفتن- بالشام".
    4- عن أبي ذر -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:
    "الشام أرض المحشر والمنشر".
    5- عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:$
    "لن تَبْرَحَ هذه الأمةُ منصورين أينما توجهوا، لا يضرُّهم من خَذَلَهم من الناس حتى يأتي أمر الله، أكثرهم أهلُ الشام".
    6- عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: صلَّى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الفجر، ثم أقبل على القوم، فقال:
    "اللهم بارك لنا في مدينتنا، وبارك لنا في مُدِّنَا وصاعِنَا، اللهم بارك لنا في حَرَمِنَا، وبارك لنا في شَامِنَا".
    فقال رجل: وفي العراق؟ فسكت, ثم أعاد, قال الرجل: وفي عراقنا, فسكت، ثم قال:
    "اللهم بارك لنا في مدينتا، وبارك لنا في مُدِّنَا وصاعِنَا، اللهم بارك لنا في شامِنَا، اللهم اجعل مع البركة بركةً، والذي نفسي بيده, ما من المدينة شِعْبٌ ولا نَقْبٌ, إلا وعليه ملكان يحرسانها تقدموا عليها..."
    7- عن عبد الله بن حوالة أنه قال: يا رسول الله! اكتب لي بلدًا أكون فيه، فلو أعلم أنك تبقى لم أختر على قربك.
    قال:
    "عليك بالشام "ثلاثًا".
    فلما رأي النبي -صلى الله عليه وسلم- كراهيته للشام فقال:
    "هل تدرون ما يقول الله -عز وجل؟ يقول: يا شامُ يا شامُ! يدي عليم يا شامُ, أنت صفوتي من بلادي، أُدخِلُ فيكِ خيرتي من عبادي، أنت سيفُ نقمتي، وسوطُ عذابي، أنت الأندرُ، وإليك المحشرُ.
    ورأيت ليلة أسرى بي عمودًا أبيض كأنه لؤلؤٌ تحملُه الملائكةُ, قلتُ: ما تحملون؟ قالوا: نحملُ عمودَ الإسلامِ، أُمرنا أن نضعَه بالشامِ. وبينا أنا نائم رأيت كتابًا اخْتُلِسَ من تحت وسادتي، فظننت أن الله تخلَّى من أهل الأرض، فأتبعت بصري، فإذا هو نور ساطع بين يدي، حتى وُضِعَ بالشام، فمن أبى أن يلحق بالشام، فليلحق بيمنه، وليستق من غُدُرِهِ، فإن الله قد تكفَّل لي بالشام وأهله".1
    8- عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: قال لنا النبي -صلى الله عليه وسلم- يومًا:
    "إني رأيتُ الملائكة في المنامِ أخذوا عمود الكتاب، فعمدوا به إلى الشام، فإذا وقعت الفتنُ فإن الإيمان بالشام".
    9- عن سالم بن عبد الله عن أبيه -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: "ستخرج نار في آخر الزمان من حَضْرَمَوْت تحشرُ الناس، قلنا: فماذا تأمرنا يا رسول الله؟ قال: عليكم بالشام".
    10- عن أبي الدرداء -رضي الله عنه: أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم قال: "فُسطاطُ2 المسلمين يوم الملحمةِ بـ"الغوطة"، إلى جانب مدينةٍ يُقال لها: "دمشق"؛ من خيرِ مدائنِ الشامِ".
    وفي رواية ثانية قال: سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم يقول:
    "يومُ الملحمةِ الكبرى؛ فُسطاطُ المسلمين بأرضٍ يقالُ لها:"الغوطة"، فيها مدينةٌ يقالُ لها "دمشق"؛ خير منازِل المسلمين يومئذٍ".
    ****************************** ******************** ***************
    1* قلت: حديث صحيح دون قوله: "يا شام يا شام! يدي عليك يا شام!"، وقوله "أنت سيف نقمتي، وسوط عذابي، أنت الأندر"، فإن هذا القدر مما لم أقف عليه في غير هذا الحديث.
    وفي إسناده أبو عليّ خفيف بن عبد الله الغازي.
    وقد ذكره ابن عساكر في "تاريخه"، ولم يذكر فيه تعديلًا؛ فهو علة الحديث, وساق له هذا الحديث وحده من طريق المُصنف.
    2* الفُسطاط بالضم والكسر، المدينة التي فيها مجتمع الناس، وكل مدينة.
    ****************************** ******************** ***************
    منقول من الجامع الميسر للشيخ الأباني رحمه الله
    مكتبة المعارف للنشر والتوزيع
    الطبعة الأولى للطبعة الجديدة 1420هـ- 2000م

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,668

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    سنن الترمذي الجامع الصحيح - الذبائح
    أبواب المناقب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم - باب
    حديث:‏3970‏
    حدثنا محمد بن بشار قال : حدثنا وهب بن جرير قال : حدثنا أبي ، قال : سمعت يحيى بن أيوب ، يحدث عن يزيد بن أبي حبيب ، عن عبد الرحمن بن شماسة ، عن زيد بن ثابت ، قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم نؤلف القرآن من الرقاع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " " طوبى للشام " " ، فقلنا : لأي ذلك يا رسول الله ؟ قال : " " لأن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليها " " : " " هذا حديث حسن غريب إنما نعرفه من حديث يحيى بن أيوب

    صحيح سنن الترمذي رقم 3954

    2- سنن أبي داود - كتاب الجهاد
    باب في سكنى الشام - حديث:‏2137‏
    حدثنا حيوة بن شريح الحضرمي ، حدثنا بقية ، حدثني بحير ، عن خالد يعني ابن معدان ، عن ابن أبي قتيلة ، عن ابن حوالة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنودا مجندة جند بالشام ، وجند باليمن ، وجند بالعراق " ، قال ابن حوالة : خر لي يا رسول الله إن أدركت ذلك ، فقال : " عليك بالشام ، فإنها خيرة الله من أرضه ، يجتبي إليها خيرته من عباده ، فأما إن أبيتم ، فعليكم بيمنكم ، واسقوا من غدركم ، فإن الله توكل لي بالشام وأهله "
    صحيح سنن ابي داود رقم 2483

    3- المستدرك على الصحيحين للحاكم - كتاب الفتن والملاحم
    أما حديث أبي عوانة - حديث:‏8632‏
    حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا أحمد بن عيسى اللخمي ، بتنيس ، ثنا عمرو بن أبي سلمة ، ثنا سعيد بن عبد العزيز ، عن يونس بن ميسرة بن حلبس ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني رأيت كأن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام " " هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه "

    صحيح الترغيب و الترهيب 3092


    4- البحر الزخار مسند البزار - أبو عمران الجوني
    حديث:‏3358‏
    - حدثنا إبراهيم بن المستمر ، قال : نا محمد بن بكار بن بلال الدمشقي ، قال : نا سعيد بن بشير ، عن قتادة ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبي ذر ، رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الشام أرض المحشر والمنشر " وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن أبي ذر إلا بهذا الإسناد إلا رجلا حدث به لم يتابع عليه فرواه عن معاذ بن هشام ، عن أبيه ، عن قتادة ، عن سعيد بن أبي الحسن ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبي ذر"

    و في سنن بن ماجة :

    سنن ابن ماجه - كتاب إقامة الصلاة
    باب ما جاء في الصلاة في مسجد بيت المقدس - حديث:‏1403‏
    حدثنا إسماعيل بن عبد الله الرقي قال : حدثنا عيسى بن يونس قال : حدثنا ثور بن يزيد ، عن زياد بن أبي سودة ، عن أخيه عثمان بن أبي سودة ، عن ميمونة ، مولاة النبي صلى الله عليه وسلم قالت : قلت : يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس قال : " أرض المحشر والمنشر ائتوه فصلوا فيه ، فإن صلاة فيه كألف صلاة في غيره " قلت : أرأيت إن لم أستطع أن أتحمل إليه ؟ قال : " فتهدي له زيتا يسرج فيه ، فمن فعل ذلك فهو كمن أتاه"

    منكر ضعيف سنن بن ماجة 1428


    5- صحيح البخاري - كتاب المناقب
    باب سؤال المشركين أن يريهم النبي صلى الله عليه وسلم آية - حديث:‏3462‏
    حدثنا الحميدي ، حدثنا الوليد ، قال : حدثني ابن جابر ، قال : حدثني عمير بن هانئ ، أنه سمع معاوية ، يقول : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم ، يقول : " لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله ، لا يضرهم من خذلهم ، ولا من خالفهم ، حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك " قال عمير : فقال مالك بن يخامر : قال معاذ : وهم بالشأم ، فقال معاوية : هذا مالك يزعم أنه سمع معاذا يقول : وهم بالشأم"

    و عليه زيادة و هم في الشام لا تصح

    سنحاول تخريج البقية لاحقا ان شاء الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    721

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    السلام عليكم ،

    وهذان حديثان أخريان :

    الحديث الأول :

    روى الإمام أحمد في مسنده (3/436) :
    ‏حَدَّثَنَا ‏‏يَزِيدُ ،‏ ‏أَخْبَرَنَا ‏‏شُعْبَةُ ‏، ‏عَنْ ‏مُعَاوِيَةَ بْنِ قُرَّةَ ،‏ ‏عَنْ ‏‏أَبِيهِ ‏‏قَالَ :‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " ‏إِذَا فَسَدَ أَهْلُ ‏الشَّامِ ، فَلَا خَيْرَ فِيكُمْ ، وَلَا يَزَالُ أُنَاسٌ مِنْ أُمَّتِي مَنْصُورِينَ لَا يُبَالُونَ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ " .

    ورواه الترمذي في سننه (2192) وقال :
    ‏قَالَ ‏‏مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ :‏ ‏قَالَ ‏عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ ‏: ‏هُمْ أَصْحَابُ الْحَدِيثِ ..... ‏وَهَذَا ‏‏حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .

    قال صاحب تحفة الأحوذي :
    ( هُمْ أَصْحَابُ الْحَدِيثِ ) ‏
    ‏وَقَالَ الْبُخَارِيُّ فِي صَحِيحِهِ : وَهُمْ أَهْلُ الْعِلْمِ . وَقَالَ الْحَافِظُ فِي الْفَتْحِ : وَأَخْرَجَ الْحَكَمُ فِي عُلُومِ الْحَدِيثِ بِسَنَدٍ صَحِيحٍ عَنْ أَحْمَدَ : إِنْ لَمْ يَكُونُوا أَهْلَ الْحَدِيثِ فَلَا أَدْرِي مَنْ هُمْ . وَمِنْ طَرِيقِ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ مِثْلُهُ اِنْتَهَى .

    قَالَ الْقَاضِي عِيَاضٌ : إِنَّمَا أَرَادَ أَحْمَدُ أَهْلَ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ وَمَنْ يَعْتَقِدُ مَذْهَبَ أَهْلِ الْحَدِيثِ .

    وَقَالَ النَّوَوِيُّ : وَيُحْتَمَلُ أَنَّ هَذِهِ الطَّائِفَةَ مُتَفَرِّقَةٌ بَيْنَ أَنْوَاعِ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُمْ شُجْعَانٌ مُقَاتِلُونَ , وَمِنْهُمْ فُقَهَاءُ , وَمِنْهُمْ مُحَدِّثُونَ , وَمِنْهُمْ زُهَّادٌ وَآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَنَاهُونَ عَنْ الْمُنْكَرِ , وَمِنْهُمْ أَهْلُ أَنْوَاعٍ أُخْرَى مِنْ الْخَيْرِ وَلَا يَلْزَمُ أَنْ يَكُونُوا مُجْتَمِعِينَ بَلْ قَدْ يَكُونُونَ مُتَفَرِّقِينَ فِي أَقْطَارِ الْأَرْضِ .ا.هـ.
    والحديث صححه الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني في الصحيحة (403) ‏.

    http://www.saaid.net/Doat/Zugail/132.htm

    -----------

    الحديث الثاني :

    عن سلمة بن نفيل الكندي رضي الله عنه قال:

    كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رجل: (يا رسول الله؛ أذال الناس الخيل، ووضعوا السلاح، وقالوا؛ لاجهاد، قد وضعت الحرب أوزارها)!!

    فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه وقال: (كذبوا، الآن جاء دور القتال، ولايزال من أمتي أمَّةٌ يقاتلون على الحق، ويزيغ الله لهم قلوب أقوام، ويرزقهم منهم حتى تقوم الساعة، وحتى يأتي وعد الله، والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة، وهو يوحى إليّ أني مقبوض غير ملَبَّث، وأنتم تتبعونني أفناداً، يضرب بعضكم رقاب بعض، وعقر دار المؤمنين بالشام).


    الحديث صحيح رواه النسائي وغيره

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,668

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    6- صحيح البخاري - كتاب الفتن
    باب قول النبي صلى الله عليه وسلم : " الفتنة من - حديث:‏6699‏
    حدثنا علي بن عبد الله ، حدثنا أزهر بن سعد ، عن ابن عون ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : ذكر النبي صلى الله عليه وسلم : " اللهم بارك لنا في شأمنا ، اللهم بارك لنا في يمننا " قالوا : يا رسول الله ، وفي نجدنا ؟ قال : " اللهم بارك لنا في شأمنا ، اللهم بارك لنا في يمننا " قالوا : يا رسول الله ، وفي نجدنا ؟ فأظنه قال في الثالثة : " هناك الزلازل والفتن ، وبها يطلع قرن الشيطان.

    صحيح البخاري - كتاب الفتن
    باب قول النبي صلى الله عليه وسلم : " الفتنة من - حديث:‏6699‏
    حدثنا علي بن عبد الله ، حدثنا أزهر بن سعد ، عن ابن عون ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : ذكر النبي صلى الله عليه وسلم : " اللهم بارك لنا في شأمنا ، اللهم بارك لنا في يمننا " قالوا : يا رسول الله ، وفي نجدنا ؟ قال : " اللهم بارك لنا في شأمنا ، اللهم بارك لنا في يمننا " قالوا : يا رسول الله ، وفي نجدنا ؟ فأظنه قال في الثالثة : " هناك الزلازل والفتن ، وبها يطلع قرن الشيطان.

    انظر السلسلة الصحيحة " 5 / 302

    7- الكنى والأسماء للدولابي - حرف الياء في العين
    من كنيته أبو عبد السلام - حديث:‏1507‏
    أخبرني أحمد بن شعيب ، قال : أخبرنا هشام بن عمار ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ، قال : حدثني صالح بن رستم أبو عبد السلام مولى بني هاشم عن عبد الله بن حوالة الأزدي أنه قال : يا رسول الله خر لي بلدا أكون فيه فلو علمت أنك تبقى لم أختره على قربك قال : " عليك بالشام " ثلاثا مختصر ، حدثنا العباس بن محمد قال : سمعت يحيى بن معين يقول : " قد روى حماد بن سلمة ، عن الزبير أبي عبد السلام " ،
    حدثنا علي بن عبد العزيز قال : حدثنا حجاج بن المنهال قال : حدثنا حماد ، عن الزبير أبي عبد السلام ، عن أيوب بن عبد الله بن مكرز ، وكان رجلا خطيبا من بني عامر بن لؤي.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    الحديث الرابع:

    "الشام أرض المحشر والمنشر"

    حديث صحيح

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,668

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد السلفي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    الحديث الرابع:
    "الشام أرض المحشر والمنشر"
    حديث صحيح

    قد نقلنا تضعيف الشيخ الالباني له و بالرقم أما ما اتيت به فهو طرف حديث فوضح ما الصحيح هات الحديث كاملا.


    البحر الزخار مسند البزار - أبو عمران الجوني
    حديث:‏3358‏
    - حدثنا إبراهيم بن المستمر ، قال : نا محمد بن بكار بن بلال الدمشقي ، قال : نا سعيد بن بشير ، عن قتادة ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبي ذر ، رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الشام أرض المحشر والمنشر " وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن أبي ذر إلا بهذا الإسناد إلا رجلا حدث به لم يتابع عليه فرواه عن معاذ بن هشام ، عن أبيه ، عن قتادة ، عن سعيد بن أبي الحسن ، عن عبد الله بن الصامت ، عن أبي ذر *


    سعيد بن بشير: قال بن حجر ضعيف

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,496

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    جزاكم الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,707

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    هل حشر الناس يوم القيامة سيكون في عرفات ؟.


    الحمد لله
    ليس هناك دليل صحيح يدل على ذلك .
    الشيخ سعد الحميد .
    بل قد ثبت في الحديث الصحيح أن الحشر سيكون إلى الشام فعن أبي ذر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الشام أرض المحشر والمنشر ) رواه أحمد .
    قال المناوي في فتح القدير : " أي البقعة التي يجمع الناس فيها إلى الحساب وينشرون من قبورهم ثم يساقون إليها ، وخصت بذلك لأنها الأرض التي قال الله فيها : ( باركنا فيها للعالمين ) وأكثر الأنبياء بعثوا منها فانتشرت في العالمين شرائعهم فناسب كونها أرض المحشر والمنشر " انتهى . فيض القدير للمناوي - م / 4 ، ص / 171 .
    ولكن اجتماع الناس في الحج في عرفات يذكّر المسلم بالمحشر واجتماع العباد كلهم للحساب والجزاء .
    والله أعلم .
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    179

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    موضوع رائع ...... جزاكم الله خيراً .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    اعتقد جازما انه لا بد من التفريق بين شيئين الشام وبلاد الشام
    الشام هي القدس ثالث الحرمين الشريفين
    بلاد الشام هي المحيطة بالقدس من دمشق وغيرها

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,233

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بنعلي مشاهدة المشاركة
    ا
    الشام هي القدس ثالث الحرمين الشريفين
    بارك الله فيك أخي وفيكم جميعا على الطرح السابق ، وإن كنت أذهب إلى خلاف بعض ما ذكرتم من تصحيح بعض الأحاديث ، لكن أخي الكريم القدس ليس حرما ، وهذه العبارة مشهور على الألسن ، وليس عليها دليل صحيح . ويمكن أن يقال : ثالث المسجدين أعني : المساجد التي تشد إليها الرحال.
    وقد قال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع 7 / 215 : قوله: «الحرم» ، أل هنا للعهد الذهني، يعني بذلك حرم مكة والمدينة، وعلى هذا فـ «أل» هنا للجنس، أي: باب صيد ما يسمى حرماً، وليس في الدنيا شيء حرم إلا هذان الحرمان، حرم مكة، وحرم المدينة، وأما ما نسمع في كلام الناس حرم المسجد الأقصى، والحرم الإبراهيمي، فكله لا صحة له ولا أصل له، ولهذا يوهم كلام بعض الناس يقول عن المسجد الأقصى: ثالث الحرمين؛ لأن الذي يسمع العبارة يقول: إنه حرم، ولكن الصواب أن تقول: ثالث المسجدين يعني المساجد التي تشد إليها الرحال.
    واختلف العلماء في وادي وج في الطائف ، والصحيح أنه ليس بحرم.أهـ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,233

    افتراضي رد: عشرة أحاديث في فضل الشام

    وقال رحمه الله أيضا في مجموع فتاويه : نسمع تعبيراً عن المسجد الأقصى : ( إنه ثالث الحرمين وأولى القبلتين ) وهذا التعبير يحتاج إلى فهم إذا قلنا ثالث الحرمين فإنه ربما يفهم السامع أن المسجد الأقصى له حرم ، أو أنه حرم ، وليس كذلك فإن المسلمين أجمعوا على أنه لا حرم إلا في مكة والمدينة ، واختلفوا في وادي وج وهو واد في الطائف ، والصحيح أنه ليس بحرم ، أما المسجد الأقصى فليس بحرم ، لكنه مسجد معظم تشد الرحال إليه ، وأما أولى القبلتين فإنه قد يفهم السامع أن هناك قبلتين باقيتين ، وأن أولاهما المسجد الأقصى فيظن السامع أن الاتجاه إلى المسجد الأقصى ليس بمنسوخ من أنه منسوخ ، والذي ينبغي أن يتجنب الإنسان كل عبارة فيها إبهام ، ونقول في المسجد الأقصى إنه أحد المساجد الثلاثة التي تشد الرحال إليها وكفى به شرفاً أن تشد الرحال إليه .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,496

    افتراضي

    حديث طوبى للشام حديث صحيح
    السؤال: ما صحة حديث : ( طوبي للشام ، إن ملائكة الرحمن باسطةٌ أجنحتها عليها ) ؟ جزاكم الله خيرا .
    تم النشر بتاريخ: 2010-05-11


    الجواب :
    الحمد لله

    هذا الحديث من الأحاديث الصحيحة التي جاءت في فضائل بلاد الشام ، يرويه الصحابي الجليل زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ رضي الله عنه قَالَ : كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نُؤَلِّفُ – أي نجمع - الْقُرْآنَ مِنْ الرِّقَاعِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

    ( طُوبَى لِلشَّامِ . فَقُلْنَا : لِأَيٍّ ذَلِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : لِأَنَّ مَلَائِكَةَ الرَّحْمَنِ بَاسِطَةٌ أَجْنِحَتَهَا عَلَيْهَا )

    رواه الترمذي (رقم/3954) وقال : حسن غريب . والإمام أحمد في " المسند " (35/483) طبعة مؤسسة الرسالة ، وصححه المحققون . وصححه الشيخ الألباني في " السلسلة الصحيحة " (رقم/503)

    يقول ابن الأثير رحمه الله :

    " ( طوبى ) المراد بها ههنا : فُعلَى من الطيب ، لا الجنة ، ولا الشجرة " انتهى.

    " النهاية " (3/318)

    ويقول المباركفوري رحمه الله :

    " ( طوبى للشام ) تأنيث أطيب ، أي : راحة وطيب عيش حاصل لها ولأهلها .

    وقال الطيبي : ( طوبى ) مصدر من طاب ، كبشرى ، وزلفى ، ومعنى : طوبى لك : أصبت خيرا وطيبا ( فقلنا : لأيٍّ ذلك يا رسول الله ) قال القاري : بتنوين العِوَض في ( أي ) ، أي : لأي شيء ، كما في بعض نسخ المصابيح .

    ( لأن ملائكة الرحمن ) فيه إيماء إلى أن المراد بهم ملائكة الرحمة .

    ( باسطة أجنحتها عليها ) أي : على بقعة الشام وأهلها بالمحافظة عن الكفر ، قاله القاري ، وقال المناوي : أي تحفها وتحولها بإنزال البركة ، ودفع المهالك والمؤذيات " انتهى.

    " تحفة الأحوذي " (10/315)

    والله أعلم .

    الإسلام سؤال وجواب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •