خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 26
1اعجابات

الموضوع: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    150

    افتراضي خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    السلام عليكم
    اخوتي للفائدة هناك خطأ شائع وهو استخدام كلمة "بسيط" مثل قول يعض الأخوة:
    "عندي طلب بسيط" وقول السائل للشيخ "عندي سؤال بسيط"
    والبسيط هو الواسع الكبير لذلك عندما ألف العلماء بعض الكتب كانوا يسمون المختصر "وجيزا" والذي يفوقه في الشرح " الوسيط" والذي فيه الشرح والبسط يسمونه "البسيط".
    ودليله من كتاب الله " وزاده بسطة في العلم والجسم"
    وقوله عن الارض " بسطناها"
    لذلك تسمى الأرض بسيطة.
    وعلى هذا الصواب أن يقال " طلب يسير"
    وسؤال يسير او صغير
    والله أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    الجهراء المحروسة
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    أنا ممن يستخدم هذه اللفظة ..

    فجزاك الله خير الجزاء على التنبيه ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    853

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    بارك الله فيك على تلك الإضافة البسيطة المبسوطة وكأنها من [ البسيط] لكنها من [الطويل ] وقد بلغت بنا شاطيء [المتقارب]
    فبارك لنا الله فيك على تلك المعلومات المحررة الوافرة من [ الوافر] الكاملة الجمال كأنها من [ الكامل ] ، ونتمنى منك الزيادة
    قناة روح الكتب على التيليجرام فوائد متجددة
    https://telegram.me/Qra2t

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    150

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السلفية النجدية مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    أنا ممن يستخدم هذه اللفظة ..
    فجزاك الله خير الجزاء على التنبيه ..
    واياك
    أسأل الله أن يوفقني واياك الى كل خير

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    150

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الطيب المتنبي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك على تلك الإضافة البسيطة المبسوطة وكأنها من [ البسيط] لكنها من [الطويل ] وقد بلغت بنا شاطيء [المتقارب]
    فبارك لنا الله فيك على تلك المعلومات المحررة الوافرة من [ الوافر] الكاملة الجمال كأنها من [ الكامل ] ، ونتمنى منك الزيادة
    اضحك الله سنك يبدو أن لك من اسمك نصيب
    وفيك بارك الله أخي الفاضل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    بارك الله فيك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    855

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    جزاك الله خيراً ، لكن عندي إشكال حول ما ذكرت .

    في كتب النحو نرى استعمال تعابير مثل "أفعال بسيطة وأفعال مركبة" .. ما يُفهم أن البسيط هنا بعكس المعقّد .

    فإن كان يصحّ هذا الاستعمال ، وهو أن البسيط من الشيء هو المجرّد عن كلّ تعقيد ، أفلا يصحّ حينئذ أن نقول : "طلب بسيط" أي : سهل الإنجاز ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    772

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو شعيب مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً ، لكن عندي إشكال حول ما ذكرت .
    في كتب النحو نرى استعمال تعابير مثل "أفعال بسيطة وأفعال مركبة" .. ما يُفهم أن البسيط هنا بعكس المعقّد .
    فإن كان يصحّ هذا الاستعمال ، وهو أن البسيط من الشيء هو المجرّد عن كلّ تعقيد ، أفلا يصحّ حينئذ أن نقول : "طلب بسيط" أي : سهل الإنجاز ؟
    بارك الله فيك أخي الكريم،
    لفظة البسيط بمعنى الجسم الغير مركب تستعمله الفلاسفة كثيراً ولعل النحويين أخذوا ذلك منهم..
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    ~¤ô¦¦ دار الممر ¦¦ô¤~
    المشاركات
    181

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    جزاك الله خير الجزاء على هذه الفائدة,
    ومن ذلك أيضا قوله تعالى:
    {مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }البقرة245
    {إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيراً بَصِيراً }الإسراء30
    {اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ }الروم48

    وأيضا حديث ذو اليدين في صحيح مسلم ((...سَلَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي ثَلَاثِ رَكَعَاتٍ مِنْ الْعَصْرِ ثُمَّ قَامَ فَدَخَلَ الْحُجْرَةَ فَقَامَ رَجُلٌ بَسِيطُ الْيَدَيْنِ فَقَالَ أَقُصِرَتْ الصَّلَاةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ...))
    قال النووي في شرحه:
    قَوْله : ( فَقَامَ ذُو الْيَدَيْنِ )
    وَفِي رِوَايَة : ( رَجُل مِنْ بَنِي سَلِيم ) ، وَفِي رِوَايَة : ( رَجُل يُقَال لَهُ : الْخِرْبَاق ، وَكَانَ فِي يَده طُول ) ، وَفِي رِوَايَة : ( رَجُل بَسِيط الْيَدَيْنِ ) . هَذَا كُلّه رَجُل وَاحِد اِسْمه الْخِرْبَاق بْن عَمْرو بِكَسْرِ الْخَاء الْمُعْجَمَة وَالْبَاء الْمُوَحَّدَة وَآخِره قَاف ، وَلَقَبه ذُو الْيَدَيْنِ ، لِطُولٍ كَانَ فِي يَدَيْهِ ، وَهُوَ مَعْنَى قَوْله : بَسِيط الْيَدَيْنِ .
    ومن أسماء الله تعالى "الباسط" فهو الذي يوسع على عباده ويبسط أو يضيق.
    من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    ~¤ô¦¦ دار الممر ¦¦ô¤~
    المشاركات
    181

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    ( بسط ) في أَسماء اللّه تعالى الباسطُ هو الذي يَبْسُطُ الرزق لعباده ويوسّعه عليهم بجُوده ورحمته ويبسُط الأَرواح في الأَجساد عند الحياة والبَسْطُ نقيض القَبْضِ بسَطَه يبسُطه بَسْطاً فانبسَط وبَسَّطَه فتبَسَّط قال بعض الأَغفال إِذا الصَّحيحُ غَلَّ كَفّاً غَلاّ بَسَّطَ كَفَّيْهِ مَعاً وبَلاّ وبسَط الشيءَ نشره وبالصاد أَيضاً وبَسْطُ العُذْرِ قَبوله وانبسَط الشيءُ على الأَرض والبَسِيطُ من الأَرض كالبِساطِ من الثياب والجمع البُسُطُ والبِساطُ ما بُسِط وأَرض بَساطٌ وبَسِيطةٌ مُنْبَسطة مستويَة قال ذو الرمة ودَوٍّ ككَفِّ المُشْتَرِي غيرَ أَنه بَساطٌ لأَخْفافِ المَراسِيل واسِعُ وقال آخر ولو كان في الأَرضِ البَسيطةِ منهمُ لِمُخْتَبِطٍ عافٍ لَما عُرِفَ الفَقْرُ وقيل البَسِيطةُ الأَرض اسم لها أَبو عبيد وغيره البَساطُ والبَسيطة الأَرض العَريضة الواسعة وتبَسَّط في البلاد أَي سار فيها طولاً وعَرْضاً ويقال مكان بَساط وبسِيط قال العُدَيْلُ بن الفَرْخِ ودُونَ يَدِ الحَجّاجِ من أَنْ تَنالَني بَساطٌ لأَيْدِي الناعجات عَرِيضُ قال وقال غير واحد من العرب بيننا وبين الماء مِيلٌ بَساطٌ أَي مِيلٌ مَتَّاحٌ وقال الفرّاء أَرض بَساطٌ وبِساط مستوية لا نَبَل فيها ابن الأَعرابي التبسُّطُ التنزُّه يقال خرج يتبسَّطُ مأْخوذ من البَساط وهي الأَرضُ ذاتُ الرَّياحين ابن السكيت فرَشَ لي فلان فِراشاً لا يَبْسُطُني إِذا ضاقَ عنك وهذا فِراشٌ يبسُطني إِذا كان سابِغاً وهذا فراش يبسُطك إِذا كان واسعاً وهذا بِساطٌ يبسُطك أَي يَسَعُك والبِساطُ ورقُ السَّمُرِ يُبْسَطُ له ثوب ثم يضرب فيَنْحَتُّ عليه ورجل بَسِيطٌ مُنْبَسِطٌ بلسانه وقد بسُط بساطةً الليث البَسِيطُ الرجل المُنْبَسِط اللسان والمرأَة بَسِيطٌ ورجل بَسِيطُ اليدين مُنْبَسِطٌ بالمعروف وبَسِيطُ الوجهِ مُتَهَلِّلٌ وجمعها بُسُطٌ قال الشاعر في فِتْيةٍ بُسُطِ الأَكُفِّ مَسامِحٍ عند الفِصالِ قدِيمُهم لم يَدْثُرِ ويد بِسْطٌ أَي مُطْلَقةٌ وروي عن الحكم قال في قراءة عبد اللّه بل يداه بِسْطانِ قال ابن الأَنباري معنى بِسْطانِ مَبْسُوطَتانِ وروي عن عروة أَنه قال مكتوب في الحِكمة ليكن وجْهُك بِسْطاً تكن أَحَبّ إِلى الناسِ ممن يُعْطِيهم العَطاء أَي مُتبسِّطاً منطلقاً قال وبِسْطٌ وبُسْطٌ بمعنى مبسوطَتَين والانْبِساطُ ترك الاحْتِشام ويقال بسَطْتُ من فلان فانبسَط قال والأَشبه في قوله بل يداه بُسْطان
    ( * قوله « بل يداه بسطان » سبق انها بالكسر وفي القاموس وقرئ بل يداه بسطان بالكسر والضم )
    أَن تكون الباء مفتوحة حملاً على باقي الصفات كالرحْمن والغَضْبان فأَما بالضم ففي المصادر كالغُفْرانِ والرُّضْوان وقال الزمخشري يدا اللّه بُسْطانِ تثنيةُ بُسُطٍ مثل رَوْضة أُنُفٍ ثم يخفف فيقال بُسْطٌ كأُذُنٍ وأُذْنٍ وفي قراءة عبد اللّه بل يداه بُسْطانِ جُعل بَسْطُ اليدِ كنايةً عن الجُود وتمثيلاً ولا يد ثم ولا بَسْطَ تعالى اللّه وتقدس عن ذلك وإِنه ليَبْسُطُني ما بسَطَك ويَقْبِضُني ما قبَضَك أَي يَسُرُّني ما سَرَّك ويسُوءُني ما ساءك وفي حديث فاطمة رِضْوانُ اللّه عليها يبسُطُني ما يبسُطُها أَي يسُرُّني ما يسُرُّها لأَن الإِنسان إِذا سُرَّ انبسط وجهُه واستَبْشر وفي الحديث لا تَبْسُطْ ذِراعَيْكَ انْبِساطَ الكلب أَي لا تَفْرُشْهما على الأَرض في الصلاة والانْبِساطُ مصدر انبسط لا بَسَطَ فحمَله عليه والبَسِيط جِنْس من العَرُوضِ سمي به لانْبِساط أَسبابه قال أَبو إِسحق انبسطت فيه الأَسباب فصار أَوّله مستفعلن فيه سببان متصلان في أَوّله وبسط فلان يده بما يحب ويكره وبسَط إِليَّ يده بما أُحِبّ وأَكره وبسطُها مَدُّها وفي التنزيل العزيز لئن بسطْتَ إِليَّ يدك لتقتلني وأُذن بَسْطاء عريضة عَظيمة وانبسط النهار وغيره امتدّ وطال وفي الحديث في وصف الغَيْثِ فوقع بَسِيطاً مُتدارِكاً أَي انبسط في الأَرض واتسع والمُتدارِك المتتابع والبَسْطةُ الفضيلة وفي التنزيل العزيز قال إِنَّ اللّه اصطفاه عليكم وزاده بَسْطةً في العلم والجسم وقرئ بَصْطةً قال الزجاج أَعلمهم أَن اللّه اصطفاه عليهم وزاده بسطة في العلم والجسم فأَعْلَمَ أَن العلم الذي به يجب أَن يقَع الاخْتيارُ لا المالَ وأَعلم أَن الزيادة في الجسم مما يَهيبُ
    ( * قوله « يهيب » من باب ضرب لغة في يهابه كما في المصباح )
    العَدُوُّ والبَسْطةُ الزيادة والبَصْطةُ بالصاد لغة في البَسْطة والبَسْطةُ السِّعةُ وفلان بَسِيطُ الجِسْمِ والباع وامرأَة بَسْطةٌ حسَنةُ الجسمِ سَهْلَتُه وظَبْية بَسْطةٌ كذلك والبِسْطُ والبُسْطُ الناقةُ المُخَلاَّةُ على أَولادِها المتروكةُ معها لا تمنع منها والجمع أَبْساط وبُساطٌ الأَخيرة من الجمع العزيز وحكى ابن الأَعرابي في جمعها بُسْطٌ وأَنشد للمَرّار مَتابِيعُ بُسْطٌ مُتْئِماتٌ رَواجِعٌ كما رَجَعَت في لَيْلِها أُمُّ حائلِ وقيل البُسْطُ هنا المُنْبَسطةُ على أَولادها لا تنقبضُ عنها قال ابن سيده وليس هذا بقويّ ورواجعُ مُرْجِعةٌ على أَولادها وتَرْبَع عليها وتنزع إِليها كأَنه توهّم طرح الزائد ولو أَتم لقال مَراجِعُ ومتئمات معها حُوارٌ وابن مَخاض كأَنها ولدت اثنين اثنين من كثرة نَسْلها وروي عن النبي صلّى اللّه عليه وسلّم أَنه كتب لوفْد كَلْب وقيل لوفد بني عُلَيْمٍ كتاباً فيه عليهم في الهَمُولةِ الرَّاعِيةِ البِساطِ الظُّؤارِ في كل خمسين من الإِبل ناقةٌ غيرُ ذاتِ عَوارٍ البساط يروى بالفتح والضم والكسر والهَمُولةُ الإِبل الراعِيةُ والحَمُولةُ التي يُحْمل عليها والبِساطُ جمع بِسْط وهي الناقة التي تركت وولدَها لا يُمْنَعُ منها ولا تعطف على غيره وهي عند العرب بِسْط وبَسُوطٌ وجمع بِسْط بِساطٌ وجمع بَسُوط بُسُطٌ هكذا سمع من العرب وقال أَبو النجم يَدْفَعُ عنها الجُوعَ كلَّ مَدْفَعِ خَمسون بُسْطاً في خَلايا أَرْبَعِ البساط بالفتح والكسر والضم وقال الأَزهري هو بالكسر جمع بِسْطٍ وبِسْطٌ بمعنى مَبْسوطة كالطِّحن والقِطْفِ أَي بُسِطَتْ على أَولادها وبالضم جمع بِسْطٍ كظِئْرٍ وظُؤار وكذلك قال الجوهري فأَما بالفتح فهو الأَرض الواسعة فإِن صحت الرواية فيكون المعنى في الهمولة التي ترعى الأَرض الواسعة وحينئذ تكون الطاء منصوبة على المفعول والظُّؤار جمع ظئر وهي التي تُرْضِع وقد أُبْسِطَت أَي تُركت مع ولدها قال أَبو منصور بَسُوطٌ فَعُول بمعنى مَفْعولٍ كما يقال حَلُوبٌ ورَكُوبٌ للتي تُحْلَبُ وتُرْكَب وبِسْطٌ بمعنى مَبْسوطة كالطِّحْن بمعنى المَطْحون والقِطْفِ بمعنى المَقْطُوفِ وعَقَبة باسِطةٌ بينها وبين الماء ليلتان قال ابن السكيت سِرْنا عَقبةً جواداً وعقبةً باسِطةً وعقبة حَجُوناً أَي بعيدة طويلة وقال أَبو زيد حفر الرجل قامةً باسِطةً إِذا حفَرَ مَدَى قامتِه ومدَّ يَدِه وقال غيره الباسُوطُ من الأَقْتابِ ضدّ المَفْروق ويقال أَيضاً قَتَبٌ مَبسوطٌ والجمع مَباسِيطُ كما يُجمع المَفْرُوقُ مفارِيقَ وماء باسِطٌ بعيد من الكلإِ وهو دون المُطْلِب وبُسَيْطةُ اسم موضع وكذلك بُسَيِّطةُ قال ما أَنْتِ يا بُسَيِّطَ التي التي أَنْذَرَنِيكِ في المَقِيلِ صُحْبَتي قال ابن سيده أَراد يا بُسَيِّطةُ فرخَّم على لغة من قال يا حارِ ولو أَراد لغة من قال يا حارُ لقال يا بُسَيِّطُ لكن الشاعر اختار الترخيم على لغة من قال يا حارِ ليعلم أَنه أَراد يا بسيطةُ ولو قال يا بُسَيِّطُ لجاز أَن يُظن أَنه بلد يسمى بَسيطاً غير مصغّر فاحتاج إِليه فحقّره وأَن يظن أَن اسم هذا المكان بُسَيّط فأَزال اللبس بالترخيم على لغة من قال يا حارِ فالكسر أَشْيَعُ وأَذْيَع ابن بري بُسَيْطةُ اسم موضع ربما سلكه الحُجّاج إِلى بيت اللّه ولا تدخله الأَلف واللام والبَسِيطةُ
    ( * قوله « والبسيطة إلخ » ضبطه ياقوت بفتح الياء وكسر السين ) وهو غير هذا الموضع بين الكوفة ومكة قال ابن بري وقول الراجز إِنَّكِ يا بسيطةُ التي التي أَنْذَرَنِيكِ في الطَّريقِ إِخْوتي قال يحتمل الموضعين.

    من لسان العرب
    من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    جزاكم الله خيرا ..ونفع بكم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    الجهراء المحروسة
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر العروي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي الكريم،
    لفظة البسيط بمعنى الجسم الغير مركب تستعمله الفلاسفة كثيراً ولعل النحويين أخذوا ذلك منهم..
    الصحيح بارك الله فيك : غير الـمركب ، لا كما كتبتَ ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    بارك الله فيكم
    أول من نبه لهذا - فيما أعلم - العلامة تقي الدين الهلالي رحمه الله في (تقويم اللسانين).
    ولعل منشأ هذا الاستعمال أن البسط في الكلام إنما يكون للتيسير، كما أن الإيجاز قد يعسر معه الفهم حتى يصل إلى حد الإلغاز.
    فالبسط والتيسير متلازمان - في الغالب.

    والله أعلم.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    138

    Arrow رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    جزاكم الله خيرًا على هذه الملاحظة .
    # Black widow #
    # مغلق #

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    باركَ الله فيـكَ ..

    وجزاكَ الله خيـرًا .. انا ايضًا ممن يستخدم هذه اللفظـة ..

    شكر الله لكَ ...
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    أخي الكريم .. مع موافقتي لك فيما قلت، إلا أني أقول: لعلَّّّّ في استعمال كلمة بسيط بهذا المعنى المشهور اليوم = وجهاً بعيدا، وهو أنَّ الأرض السهلة التي لا حزن فيها ولا مرتفع تسمَّى بسيطة، وهي يسهل المشي عليها، ولذا سميت سهلة، فكأن استعمال بسيط بمعناه اليوم يَشي بذلك. والله أعلم.
    من كان مَرْعَى عَزْمه وهمومه
    روضَ الأماني لم يَزَل مهزولا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    بارك الله فيكم, موضوع جيد للبحث, ولعلنا نتوسع فيه, إلى دلالات وألفاظ أخرى
    هل تبقى دلالة الألفاظ, دون تغير؟ باختلاف الأزمان والمكان!
    فيحكم على اللفظ بأن اللفظ لا يعني المعنى المشاع واصطلح عليه الناس؟
    وهل يتغير ضبط الاسم,( أو يتغير اسم المكان كمثال) وهل يصح هذا التغيير, ويقر به أم أن هذا التغيير يُعتبر خطأ؟


    ولست أتحدث عن نصوص في أزمان أخرى , بل مقصودي عن النصوص المعاصرة, وكذلك أن اللفظ يجب أن يُفهم على ما اصطلح عليه أهل الزمان, ولا يتم تركيب دلالات زمن على ألفاظ زمن آخر_ إن جازت التغييرات-

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    150

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    أخي أبو عمر بحث طيب لكن حبذا لو تذكر بعض الأمثلة على ذلك ليتبين الأمر

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    بسيط الارض التي لا اكمة بها ولا مرتفعات فهي مثل البساط من الثياب وغيره ومعلوم ان هذا البساط لا مرتفع به
    ويقال ارض بسيطة منكشفة لا يوجد بها شيء
    اذن لا توجد أجزاء أخرى على الجزء المنبسط هذا فلو وجدت لاصبح مركبا معقدا
    ولهذا يكون التقسيم بين البسيط والمركب فالبسيط جزء واحد هو هذا المنبسسط والمركب اكثر من جزء ومن هنا ينشأ التعقد
    اذن كلمة بسيط تطلق على الشيء السهل بهذا الاعتبار
    وقد عرف مجمع اللغة ايضا البسيط بالمنبسط وضد المركب وما لا تعقيد فيه

    والله اعلم

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: خطأ شائع استخدام كلمة "بسيط" بدل "يسير"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحارث السلفي مشاهدة المشاركة
    أخي أبو عمر بحث طيب لكن حبذا لو تذكر بعض الأمثلة على ذلك ليتبين الأمر
    من أمثلة الألفظ التي بقيت كما هي وتغيرت دلالتها هي الألفاظ الشرعية-كما لا يخفى عنكم- من صلاة وعمرة وحج ووضوء..., وبالطبع عند قرائتنا للنصوص الجاهلية فنحن نستبعد الدلالة الشرعية, والتي هي الشائعة والتي تعارف عليها الناس, بل (الجاهلية) كلفظ صارت له دلالة تدل على زمان محدد, إلا أن توضع تحت قيود بيانية أخرى كخلق الجاهلية, طبائع الجاهلية.

    أما (الجاهلية) في النصوص الشرعية, والتي جائت في القرآن الكريم, وسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم.فليست هي الشائعة بين الناس في هذا الزمان.

    وهناك كلمة (تشمير , وشمّر) لها دلالة معروفة لدينا الآن, وهي طيّ كم القميص أو السروال, ولا تتناسب هذه الدلالة مع من كان يلبس الإزار والرداء, ولا حتي الحلل والطيلسان, وهناك بعض الفهوم التي التي تناولت هذا عند بعض الناس عندما سأله شخص قائلا: ابتلاني الله بلبس البنطلون وفيه إسبال, لكنني أشمره وقت الصلاة, فهل في ذلك شيء؟
    فرد عليه بأن ذلك لا يجوز واستدل بحديث(( أُمرت بالسجود..))
    وسمعت بأذني في مجلس كان فيه بعض من كبار علماء المملكة في نوع من الاستنكار على إنزال ألفاظ الحديث على دلالات شائعة اليوم.

    أما أسماء المكان فهي كثيرة جدا مثل الضبط في (جدة , الهدى) أو القاهرة وتونس وبغداد

    ومن الألفاظ التي نعتبرها شرعية واصطلح الناس عليها وقبلوها, ولم تأتِ في مصادر النصوص الشرعية: العقيدة, المعجزة.

    ومن المباحث الجيدة في هذا ما كتبه الشيخ محمود شاكر (أبو فهر) في أباطيل وأسمّار في مقالة: (ليس الطريق هناك) وما بعدها.


    ولعلي أطلت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •