الجسم او الحيز او الجسد والعرض والجوهر
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الجسم او الحيز او الجسد والعرض والجوهر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    962

    افتراضي الجسم او الحيز او الجسد والعرض والجوهر

    لماذا استعمل شيخ الاسلام هذه الالفاظ مع انه كان بامكانه عدم النزول اليها لو صح التعبير ومناقشة اهلها بها؟
    هناك نصوص كثيرة يوضح بها ابن تيمية رحمه الله الاسباب التي دعته لذلك ونصنا الذي نضعه هنا يضيء اضاءة بالغة عن مقصد السيخ الحواري والغرض منه
    يقول عن الجسم والعرض والجوهر والمتحيز وحلول الحوادث
    فان هذه الالفاظ يدخلون في مسماها الذي ينفونه امورا مما وصف الله بها نفسه ووصفه به رسوله --- واذا كانت هذه الالفاظ مجملة –كما ذكر- فالمخاطب لهم لابد ان يفصل ويقول ماتريدون بهذه الالفاظ فان فسروها بالمعني الذي يوافق القرآن قبلت وان فسروها بخلاف ذلك ردت وإما ان يمتنع عن موافقتهم في التكلم بهذه الالفاظ نفيا واثباتا فان امتنع عن التكلم بها معهم فقد ينسبونه الي العجز والانقطاع وان تكلم بها معهم نسبوه الي انه اطلق تلك الالفاظ التي تحتمل حقا وباطلا واوهموا الجهال باصطلاحهم : ان اطلاق تلك الالفاظ يتناول المعاني الباطلة التي ينزه الله عنها فحنئذ تختلف المصلحة فان كانوا في مقام دعوة الناس الي اقوالهم والزامهم به امكن ان يقال لهم لايجب علي احد ان يجيب داعيا الا الي مادعا اليه رسول الله فما لم يثبت ان الرسول دعا الناس اليه لم يكن علي الناس اجابة من دعا اليه ولو قدر ان ذلك المعني حق وهذه الطريق تكون اصلح اذا لبس ملبس منهم علي ولاة الامور -درء تعارض العقل والنقل(1\228-229)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    962

    افتراضي رد: الجسم او الحيز او الجسد والعرض والجوهر

    ثم قال ص 231
    فان كان الكلام في المعاني المجردة من غير تقييد بلفظ كما تسلكه المتفلسفة ونحوهم ممن لايتقيد باسماء الله وصفاته بالشرائع بل يسميه علة وعاشقا ومعشوقا ونحو ذلك فهؤلاء ان امكن نقل معانيهم الي العبارة الشرعية كان حسنا ان وان لم يمكن مخاطبتهم الا بلغتهم فبيان ضلالهم ودفع صيالهم عن الاسلام بلغتهم اولي من الامساك عن ذلك لاجل مجرد اللفظ كما لوجاء جيش كفار ولايمكن دفع شرهم عن المسلمين الا بلبس ثيابهم فدفعهم بلبس ثيابهم خير من ترك الكفار يجولون في الديار خوفا من التشبه بهم في الثياب واما اذا كان الكلام مع من قد يتقيد بالشريعة فان يقال له اطلاق هذه الالفاظ نفيا واثباتا بدعة وفي كل منهما تلبيس وابهام فلابد من الاستفسار والاستفصال او الامتناع عن اطلاق كلا الامرين في النفي والاثبات

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •