كتابة بعض الآيات على جسم المريض
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30

الموضوع: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي كتابة بعض الآيات على جسم المريض


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    انقل لكم من التسجيل الصوتي والحوار الذي دار بين الشيخ محمد صالح بن عثيمين رحمه الله وبين طلابه


    الكتابة باللون البني ,, هي من تعليقاتي انا !!

    يبدأ الحوار بتوقيت الشريط حسب الساعة التي تظهر لك وهو لب الموضوع

    هذا هو التوقيت

    35-33




    السائل يسأل : الرقية تشمل لكل مرض ؟



    الشيخ : كل ايش ؟



    السائل: كل مرض ؟



    الشيخ: أي نعم , كيف !



    السائل : حتى الجروح ؟



    الشيخ:كل شي , حتى الجروح , حتى الجروح هذه التي تسمى القوبة - النملة هذه - تكتُب عليها قوله تعالى " فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ ", وتبرا وتجف الا اسبوع او اسبوعن وجافة ورايحه , وهذا شيء مجرب



    السائل : كيف .. كيف ( مازال ملتبس عليه الأمر ؟ )



    27-34

    سائل آخر يسأل: ما في عندنا هذا!! ( يقصد في كِتابِه في الدرس- عن النملة والحزازة )


    الشيخ: ايش ؟


    السائل : النملة ,, القوبة !


    الشيخ: ( ضحك الشيخ – رحمه الله ) وقال ,,, هذه قروح تصيب الجلدية , أمراض جلدية , تحك الإنسان جدا وتنفر ويكون فيها حبيبات حمراء وربما يكون جوانبه ايضا صفرة وتؤذي الانسان


    احد الطلاب يقول: يمكن حزلة !


    الشيخ: ايه نحن نسميها الحزلة ما تعرفونها ولا لا ؟


    احد الطلاب يقول: الحزازة القصيبية


    طالب آخر يقول:القوبة غير ياشيخ , القوبة ماله اثر بس


    الشيخ:حتى القوبة تنفعها , يقول واحد استعملناها ثلاثا ونفعتنا ( ماذا يقصد الشيخ استعملناها ثلاثا ؟
    هل يقصد كتب عليها ثلاثة مرات
    ؟! )


    احد الطلاب يقول:يكتبون ,, ( بقية السؤال غير واضح .. ولكن يُفهم من جواب الشيخ رحمه الله )


    الشيخ: الآية المجربة , جربتها انا "فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ" يُكتب عليها وبأذن الله ماتمر اسبوع الا متقشرة مرة


    احد الطلاب يستفسر:كيف تدخل الحمام ؟؟؟


    الشيخ:ها


    السائل :تدخل الحمام وهي بيده ؟! ( يقصد الطالب !! يدخل الحمام وهي مكتوبه على يدهُ )


    الشيخ: ما يضر هذه آية ماهو قران , آية على عضو , مثل احدنا يكون معك كتاب احيانا يكون معك نقود ( لعل قصد الشيخ يكون مكتوب بعض الايات في كتاب او على العملة النقدية وتدخل بهما الحمام- لعل الشيخ هذا قصده )


    السائل يسأل عن اية الكرسي ( السؤال غير واضح ,, كأنه يسأل هل يجوز دخول الحمام بكتابة آية الكرسي .. او قصده كتابتها على الجلد )


    الشيخ: لا اعلم

    هنا لتنزيل المادة الصوتية على جهازك


    http://www.binothaimeen.com/sound/snd/c0001/C0001-6B.rm

    وهنا للاستماع فقط

    http://www.ibnothaimeen.com/publish/cat_index_96.shtml

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: الشيخ ابن عثيمين تعالج بآية من القران ..


    عنوان الفتوى - كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    رقم الفتوى 31158


    29/3/1430 هـ -- 2009-03-26


    السؤال


    انتشر في المنتديات مسألة كتابة بعض الآيات على جسم المريض لإخراج الجن من الجسد.

    قال لي أحد الرقاة: اكتب على بطنك "اخرج منها فإنك رجيم وإن عليك لعنتي إلى يوم الدين" ويستشهدون بأقوال شيخ الإسلام ابن تيمية. يستشهد البعض بقول ابن القيم –رحمه الله تعالى- عن شيخه ابن تيمية –رحمه الله- أنه كان يكتب على جبهته: "وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر" [هود: 44]. فما حكم هذا العمل ؟ نريد تفصيل في المسألة حتى يتبصر العوام




    الجواب

    الحمد لله. لا أعلم في العلاج بكتابة الآيات أو الأدعية على بعض بدن المريض أصلاً من فعل السلف؛ أعني الصحابة والتابعين.

    ومن يفعل ذلك يعتمد على ما ذكرت عن ابن القيم وشيخ الإسلام ابن تيمية –رحمهما الله-، ولا أذكر مستنداً لهما من النقل في العلاج بهذه الطريقة. والذي يظهر أن تعويلهما على التجربة وعلم الطب أساسه التجربة.

    فإذا ثبت بالتجربة أن كتابة بعض الآيات تنفع في حالات فلا أعلم مانعاً يمنع من كتابتها، وهو يشبه الرقية بالآيات التي تناسب المقام مما لم يرد تخصيصه
    . فمن ذلك قوله تعالى: (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين)، وقوله: (وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو)، إلى غير ذلك.

    أما الرقية بالفاتحة، وآية الكرسي، وسورة الإخلاص، والمعوذتين فقد دلت السنة على الاستشفاء بها. ومما يدل على التوسعة في الرقية قوله -صلى الله عليه وسلم-: "اعرضوا عليّ رقاكم. لا بأس بالرقى ما لم تكن شركاً". ويمكن أن يستدل لذلك أيضاً بالإطلاق في قوله تعالى: (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين).

    ولكن يجب ألا يترتب على كتابة الآيات على بدن المريض محظور كالامتهان بكتابة الآيات في مواضع غير لائقة كالقبل والدبر والآباط وأسفل القدم، ومن الامتهان كتابتها على الظهر إن كان يستلقي عليه.

    وينبغي أن يراعى عند غسل الكتابة أن تكون في موضع طاهر. وكذا ترك سبب الجنابة إذا كانت الكتابة باقية، والمبادرة لغسلها إذا حصلت، فإن بقاء الآيات مع الجنابة يتضمن نوعاً من الامتهان، هذا والله أعلم.

    الشيخ عبدالرحمن بن ناصر بن براك بن إبراهيم البراك،

    http://albrrak.net/index.php?option=com_ftawa&tas k=view&id=31158



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    434

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزيت خيرا أيها الشيخ الفاضل: -أبو نوره-
    كما قال الشيخ البراك: والذي يظهر أن تعويلهما على التجربة وعلم الطب أساسه التجربة.
    وفقكم الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    189

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    مجهود كبير بارك الله فيك....
    ولكن هناك بعض المعالجين أيضا يكتبون على جبهة المريض بغرض حبس الجني من الفرار فهل هذا داخل في هذا الباب أيضا؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض


    حمدان الجزائري
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك ,, ووقاك ربي عذاب السموم

    رياض النضرة
    لا اعرف


    10-5-1429هـ

    حكم الكتابة للأمراض

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه وبعد...

    فقد وردت أدلة تبيح أن يكتب للمريض آيات من القرآن، أو أدعية من السنة، بمداد الزعفران، وتغسل له ويشربها، وذلك دليل على الاستشفاء بكتاب الله تعالى، وذكر ابن القيم في كتاب الطب من زاد المعاد بعض الأدعية وبعض الآيات منها ما ذكر الخلال عن عبد الله بن أحمد قال:

    ((رأيت أبي يكتب للمرأة إذا عسرت عليها ولادتها في جام أبيض، أو شيء نظيف: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، ((كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا)) النازعات:46، ((فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلا تَسْتَعْجِلْ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلا سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ بَلاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ)) الأحقاف:35، ونقل الخلال عن المروذي أن أحمد جاءه رجل، وذكر له أن امرأة عسرت عليها ولادتها، فقال أحمد: ((يجيء بجام واسع وزعفران) ورأيته يكتب لغير واحد، وعن ابن عباس قال: (مر عيسى على بقرة قد اعترض ولدها في بطنها، فقال: يا خالق النفس من النفس، ويا مخلص النفس من النفس، ويا مخرج النفس من النفس خلصها) فرمت بولدها، قال: (فإذا عسر على المرأة ولدها فاكتبه لها، يعني بزعفران، ويغسل وتشربه

    ورخص جماعة من السلف في كتابة بعض القرآن وشربه، لقوله تعالى: ((وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا)) الإسراء:82، ويكتب في إناء نظيف: ((إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ)) الانشقاق:1، إلى قوله: ((وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ)) الانشقاق:4، ويغسل وتشرب منه الحامل، ويرش على بطنها

    وكان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يكتب على جبهة من أصابه الرعاف: ((وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ)) هود:44، ولا تكتب بدم الرعاف فإنه نجس،

    ويكتب على الحزاز في الجلد: ((فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ)) البقرة:268، بحول الله وقوته،

    ويكتب للحزاز عند اصفرار الشمس يكتب عليه: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)) الحديد:28،

    ويكتب للحمى المثلثة على ثلاث ورقات لطاف: ((بسم الله فرت، بسم الله مرت، بسم الله قلت)) ويأخذ كل يوم ورقة ويجعلها في فمه ويبتلعها بماء، ويكتب لعرق النسا: ((بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم رب كل شيء، ومليك كل شيء، وخالق كل شيء)) إلى آخر ما ذكره

    وذكر أيضًا ما يكتب للعرق الضارب، ولوجع الضرس، وللخراج، وأما تعليق الكتابات على المريض فالصحيح أنه لا يجوز ولو كانت من القرآن، وما نقل ابن القيم عن المروذي عن أحمد، وكذا ما نقل عن محمد بن علي الباقر وغيرهما من إباحة هذه التعاليق، فذلك اجتهاد منهم، وقد نقل عن ابن مسعود أنه كان يكرهه كراهة شديدة، ورجح أئمة الدعوة عدم التعليق ولو كان من القرآن لعموم الأدلة، ولأن المعلق قد يتعلق قلبه بها، وقد يمتهنها فيدخل بها الكنف والمراحيض، ونقلوا عن إبراهيم النخعي عن أصحاب ابن مسعود أنهم كانوا يكرهون التمائم كلها من القرآن وغير القرآن، فهناك فرق بين تعليقها على الرقبة أو العضد أو الأطفال أو الدواب أو المنازل، فإنه لا يجوز، وبين كتابتها وغسلها للمريض وشربها، فإنه يجوز. والله أعلم.

    http://www.ibn-jebreen.com/article2.php?id=17
    قاله وأملاه
    عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    موقع إسلام ويب

    رقـم الفتوى : 106308


    عنوان الفتوى : رقية المريض بكتابة القرآن على جسده


    تاريخ الفتوى :19 ربيع الأول 1429 / 27-03-2008


    السؤال كتابة القرآن على الأمراض الجلدية والرقىعليها؟


    الفتوى




    الحمد لله والصلاة والسلامعلى رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:



    فلا نرى بأساً في فعل ذلك بشرط أن يكتب القرآن بمداد طاهر، وعلى شيء طاهر، قال ابن مفلح الحنبلي في الآداب الشرعية: وكان الشيخ تقي الدين -أي ابن تيمية رحمه الله- يكتب على جبهة الراعف: (وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر). قال: ولا يجوز كتابتها بدم كما يفعله الجهال. فإن الدم نجس فلا يجوز أن يكتب به كلام الله. انتهى


    والأصل في هذا الباب ما أخرجه مسلم وأبو داود عن عوف بن مالك قال: كنا نرقي في الجاهلية، فقلنا: يا رسول الله كيف ترى في ذلك؟ فقال: اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك. قال الشوكاني في نيل الأوطار: فيه دليل على جواز الرقى والتطبيب بما لا ضرر فيه، ولا منع من جهة الشرع. انتهى.
    والله أعلم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض


    قول ابن تيمية وابن القيم في كتابة الآيات للرقية


    السؤال: ذكر ابن القيم و ابن تيمية رحمهما الله جواز كتابة الآيات على عضو كالجبهة من أجل الرقية ، فهل يصح هذا ؟
    الجواب: ابن تيمية و ابن القيم أجازا أن يكتب القرآن في شيء ويغسل أو يمحى ثم يشرب ، وهذا موجود في كتاب الطب من (زاد المعاد) لـابن القيم ، وفي كتاب (توضيح الدلالة في عموم الرسالة) لشيخ الإسلام ابن تيمية .

    http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=Full*******&aud ioid=173014
    العلامة عبد المحسن العباد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    Lightbulb رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    لم افهم الدليل الذي يبيح كتابة الا يات القرانية على الجسم
    اليس الا فضل ان تعلق كتعاويذ ...
    صونا وتعظيما للقران...
    ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب
    وهذا كان حال السلف
    سئل سعيد بن المسيب سيد التابعين بالمد ينة عن الا ستعاذة تكون على الحائض و الجنب
    فقال لا بأس به اذا كان في قصبة ( السندصحيح )

    ============================== ===========

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    476

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    بارك الله فيك ياهشام
    عرفتنا علما جديدا
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)
    الإمام الغزالي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    حارث البديع
    وفيك بارك

    جمانة انس
    أين الدليل على المنع !
    هل جلد الحيوان اطهر من جلد الانسان ؟
    شيخ الاسلام ابن تيمية , وابن عثيمين , والعباد , وبن جبرين , والبراك , وغيرهم من أجاز ذلك , فهم بلا شك اكثر تعظيما مني ومنك لكلام الله تعالى


    يقول تلمذه القيم ابن القيم رحمه الله : أنه كان يكتب على جبهته : ( وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِى مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِى وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِىَ الأَمْرُ ) ( سورة هود – الآية 44 )


    وقال : سمعته يقول - ابن تيمية - كتبتها لغير واحد فبرأ ، فقال : ولا يجوز كتابتها بدم الراعف ، كما يفعله الجهال ، فإن الدم نجس ، فلا يجوز أن يكتب به كلام الله تعالى )
    ( الطب النبوي - ص 358 ) 0

    قلت ( هشام ) ...
    لو تمعنا في نهاية كلام شيخ الإسلام وهو يقول : ولا يجوز كتابتها بدم الراعف !!! نفهم من كلام شيخ الإسلام إنه كثر في زمانه الكتابة على الجسد واشتهر وتوسع الناس في الكتابة حتى وصل الخبر لشيخ الإسلام بهذا التوسع كما يفعله الجهال .


    فوجد من الناس من استغل الكتابة ,, واستبدل المداد الطاهر بالدم , وشيخ الإسلام لم يتكلم عن فرد معين وإنما تكلم عن جماعة بقوله : ( الجهال !! ) فلا يجوز أن يكتب به كلام الله تعالى ,, وقد أصبحت فئة من الناس – الجهال - تكتب كلام الله تعالى بدم الرعاف .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    أخي هشام جهدك طيب مبارك

    جزاك الله خيراً

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام الهاشمي مشاهدة المشاركة
    جمانة انس

    أين الدليل على المنع !
    هل جلد الحيوان اطهر من جلد الانسان ؟
    شيخ الاسلام ابن تيمية , وابن عثيمين , والعباد , وبن جبرين , والبراك , وغيرهم من أجاز ذلك , فهم بلا شك اكثر تعظيما مني ومنك لكلام الله تعالى
    لم اقل بالمنع
    ولاشك بتعظيم العلماء لكلام الله و مثل هذا لا نقاش فيه
    لكن سؤالي هو
    لم افهم الدليل الذي يبيح كتابة الا يات القرانية على الجسم
    و هو سؤال علمي
    فلا بأس ان يعلم ان هناك دليل يبيح وهو كذا
    فهذا من هدي العلماء

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قابض على الجمر , وجزاك , ووقاك ربي عذاب السموم
    جمانة انس, أنقل لكم فعل بعض السلف في هذا الباب


    حدثنا وكيع عن أبيه عن عبد الله بن حنش قال : (( رأيتهم عند البراء يكتبون على أكفهم بالقصب )) (25).


    أخبرنا محمد بن سعيد أخبرنا أبو وكيع عن عبد الله بن حنش قال : (( رأيتهم يكتبون عند البراء بأطراف القصب على أكفهم ))(26).



    فماذا بعد هذا التصريح (؟!) وهل يكتبون عنده إلا العلم (؟!) وهل العلم إلا ( قال الله ، قال رسوله ، قال الصحابة ليس بالتمويه )(؟!)


    أخبرنا مالك بن إسماعيل ثنا مندل بن علي العنزي حدثني جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير قال : (( كنت أجلس إلى ابن عباس ؛ فأكتب في الصحيفة حتى تمتلىء ثم أقلب نعلي ، فأكتب في ظهورهما )) 27).




    فماذا بعد النعال (؟!) أَوَلَيْسَ جلد المؤمن بأطهر لآيات الله ، وسنة رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ؛ من نعلي سعيد بن جبير رضي الله عنه (؟) وأين ابن عباس رضي الله عنه ألم ير تلميذه يمتهن العلم بكتابته على ظهور نعليه (؟) أم ربما أن الأمر لا يعنيه (؟) لو رآك الشيخ تكتب بين يديه على النعال ؛ لضربك بالنعال ، ولم يُبَال بعدها أنت في أي حال (!) لعل نعال سعيد من جلد البعير ، أو العُيَيْر ـ سِيَّان ـ لذا لم ير حرجاً أن يكتب العلم في ظهورهما ، وقد جرت بذلك سنتهم وعادتهم ، وما الذي حمله على ذلك (؟) أليس حب العلم ، وخشية فواته (؟؟؟!) ، وربما دعت الضرورة ، والحاجة ، والإملاقُ ، فهو ( صُفْر كَفٍّ لم يُسَاعِدْهُ السَّبَب )(!) فكيف بمن مسه الشيطان بنصب وعذاب (؟) ، وتلبسه جان يكون معه حيث كان (؟؟!) أليست ضرورته قاضية ؛ بأن يمسه أيضاً بكتابته على جسده آيات الرحمن (؟!). فأين الذين يبحثون عن الدليل (؟)





    (25) ابن أبي شيبة ( المصنف )( كتاب الأدب )( من رخص في كتابة العلم )( حديث رقم : 25915 ).
    (26) سنن الدارمي ( المقدمة )( حديث رقم : 512 ).
    (27) سنن الدارمي ( المقدمة )( حديث رقم : 510 ).
    نقلت هذا من بحث ( حكم العلاج بالكتابة على جسد المريض وفوائد ذلك )

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    556

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    أما كتابتهم على الأكف ، فهذا من حرصهم على العلم والحفاظ عليه كيلا ينسى لحين تدوينه ، وليس للاستشفاء ولا التبرك
    وأما اثر ابن جبير : فمندل ضعيف
    وجعفر صدوق يهم
    وفعل ابن جبير ليس بحجة
    وإقرار ابن عباس له لم يثبت
    ولو ثبت لم يكن أيضاً حجة
    والدارمي حينما ذكر ما ذكر فإنما يستدل به على مشروعية كتابة العلم ، ولذا اورد بعده باباً لمن لم ير كتابة العلم !!!! وأورد فيه من الآثار ما يشابه ما نقلت من آثار .
    فأين ما نحن فيه مما تستدل به ؟؟؟!!!!!
    وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    جزاكم الله خيرآ على نقلكم الطيب "
    شد انتباهي وتبسمت من رد أحد الإخوة وهو رياض النضرة أضحك الله سنك يا أخي "
    ذلك المعالج ماذا يريد من الجني حتى يحبسه من الفرار الناس يريدونه يذهب وهو يريده يحبس . جزاك الله خيرآ على ما أوردت أخي وجميع الإخوة "
    قال الإمام ابن رجب الحنبلي _ رحمه الله تعالى _ : ( وقد يتولد الحياء من الله من مطالعة النعم ، فيستحي العبد من الله أن يستعين بنعمته على معاصيه ، فهذا كله من أعلى خصال الإيمان ) .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض


    محب الشيخين
    وجزاك, ووقاك ربي حر السموم


    يتضح من الكلام انه اتسع موضوع الكتابة على جسد المريض بغرض الاستشفاء في زمانهم ! فمن الجهال من استبدل المداد الطاهر بالدم ,, ومنهم من كتب بالبول ..




    ومن الكفر الفعلي كتابة الفاتحة بالبول ولو كان لغرض الاستشفاء , وما يوجد في حاشية ابن عابدين نقلا عن صاحب الهداية من أنه يجوز كتابة الفاتحة بالدم على الجبهة لمن رعف وكذلك بالبول إن علم فيه شفاء , فهو مردود , وهو مجرد رأي لبعض الحنفية لم ينقل عن صاحب المذهب أبي حنيفة ولا عن أحد من كبار أصحابه كما قال ابن عابدين , ومستبعد أن يكون من كلام ابن عابدين لأنه ذكر في ثبته أنه لا يجوز كتابة القرءان بالدم قال فيه (1) ما نصه :" الفائدة الثانية والثلاثون : قال ابن عابدين: يكتب للرعاف على جبهة المرعوف: { وقيل يا أرض اّبلعي مآءك ويا سماء أقلعي وغيض المآء وقضى الأمر } [ سورة هود /44]. قال : ولا يجوز كتابتها بدم الرعاف كما يفعله بعض الجهال لأن الدم نجس فلا يجوز أن يكتب به كلام الله تعالى الى .ا.هـ.


    فليحذر هذا النقل الذي في الحاشية فإن المذهب الحنفي بريء منها, فوبالها على من قالها ومن اتبعها أو صدّقها.



    (1) انظر النقل في هادي المريد إلى طرق الأسانيد (ص/52).

  17. #17
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    بارك الله فيكم.
    لكم وددت أن أجد من يقنعني باستدلال المجيزين في هذه المسألة..
    فلعلي أجده هنا إن شاء الله تعالى.
    ما تفضلتم بنقله من النصوص التي تفيد مشروعية كتابة القرءان على أي شيء طاهر يقع تحت يد الإنسان عند الحاجة إلى ذلك، لا يستدل به في محل النزاع هنا على مشروعية الاستشفاء بكتابة القرءان على جلد المريض على هذا النحو! فالمجيزيون يقولون بلسان الحال أنه يرجى من الرقية بهذه الكتابة ما قد لا يرجى منها بدونها! مع أنه لم يأتنا نص من الشارع يفيد ذلك المعنى، وما عُلِّمنا من أمر الرقية إلا أنها تتلى على المريض أو يتلوها بنفسه! فلو كانوا يرون أنه يجزئهم في ذلك مجرد تلاوة الآية أو الدعاء - كما هو منصوص من فعل النبي عليه السلام والصحابة رضي الله عنهم - لما زادوا على ذلك كتابتها على الجسد اعتقادا منهم بأن هذا أنفع وأرجى لقبول الله تعالى لتلك العبادة ومن ثم إتيانها بالثمرة المطلوبة! فهذه زيادة لصفة إضافية في عبادة الرقية كما هو واضح، تحتاج إلى دليل إضافي!
    والحاصل أن المجيزين ليس لهم مستند في ذلك إلا التجربة، يقولون هذه مجربة وهذه وجدناها تنفع وكذا، كما يستدل الأطباء على نفع الدواء.. ولكن الذي يظهر لي والله أعلم أن هذا قياس مع الفارق. فالأطباء لم يتوصلوا إلى معرفة أثر شيء من الدواء على مرض بعينه عن طريق الوحي، وإنما عن طريق التجربة! أما الرقية فعبادة وقربة إلى الله كسائر القربات (وإن كانت ثمرتها الشفاء بإذن الله كثمرة التداوي)، شرعت على صفة وهبئة يقيدنا فيها النص والدليل الشرعي، وإن اتسع الأمر فيها!
    والدليل على أن في القرءان شفاءا (يعني في الرقية به تلاوةً على نحو ما ورد في الأثر الصحيح) دليل مطلق لا قيد فيه، فيلزمنا حتى نتعداه إلى تقييد (بمثل مذهب شيخ الإسلام رحمه الله إلى أن آية كذا تحديدا يستشفى بها من داء كذا تحديدا: بمعنى أنه يندب شرعا أن تجعل تلك الآية في ذلك المقام على ذلك النحو) أن نقف على دليل إضافي في مثل هذا، وإلا انفتح أمامنا ثغر تستدرجنا منه الشياطين إلى مثل ما يذهب إليه بعض المعالجين للمس من دهانات وتعاويذ و"شعائر" ما أنزل الله بها من سلطان، ولا دليل لهم على شيء منها إلا أنها جربت فنفعت في علاج الممسوس!! وحينئذ لا ينضبط لنا حد ولا فاصل بين ما هو سنة وما هو بدعة، والله أعلم!
    فالمشكلة في نظري تكمن في التفريق بين حقيقة الرقية كعبادة توقيفية، وبين حقيقتها كوسيلة للاستشفاء أو كنوع من العلاج والدواء..
    الرقية كالدعاء (بل هي دعاء في حقيقتها)، ليست من جملة الأسباب المادية التي يصل الإنسان إلى معرفتها بالتجربة والاختبار والقياس، وإنما بالشرع! ولولا أن جاءنا النص على أن في أمر الرقية سعةً ما لم نقترف شركا، ما جاز لنا أن نتلو من القرءان ومن الدعاء ما نشاء عند الرقية في أي حال.. ولكان علينا ملازمة ما ثبت به النص توقيفا في ذلك! أما أن نزيد ونقرر أن كتابة آية كذا على الجسد تنفع في حالة كذا وسورة كذا قد جربت كتابتها مع الزعفران فأثمرت في مرض كذا، ولا يكون لنا من حجة في ذلك إلا نصوص منقولة عن بعض العلماء والأئمة، فليس هذا بدليل شرعي، والله أعلم.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    أبو الفداء
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وفيكم بارك

    هناك من العلماء من يرى الرقية توقيفية تعبدية لا زيادة فيها

    وهناك من يرى اجتهادية او هي من من ضروب الطب

    فجنابكم يتبع المذهب الاول , توقيفية

    فلا شك ان الحق واحد لا يتعدد

    سوف نتباحث في مسألة وننظر كيف نتعامل معها , لو جاءك شخص ممسوس ! ماذا تصنع معه وانت تعتقد ان الرقية توقيفية ؟

  19. #19
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    لو جاءك شخص ممسوس ! ماذا تصنع معه وانت تعتقد ان الرقية توقيفية ؟
    سيدي الفاضل، نحن أصلا ما عرفنا ما هو المس إلا بالسماع! فكذا الشأن في علاجه والوقاية منه .. وهو أمر غيبي أصلا لا مدخل للتعامل معه إلا بهذا، فلا يقاس على العلوم التجريبية .. ومجرد دعوى الجني أنه انصرف عن الممسوس - أو سكون قرائن المس الظاهرة في ذلك المصاب - لا تعني أن الوسيلة التي استعملها الراقي تصلح لأن تكون علاجا، وإلا لصلح كل ما يستعمله أتباع الملل الشركية الأخرى من تلاوات وصلوات بل ومن سحر وشعوذات ثبت عندهم بالتجريب - أيضا - أنها تعالج الممسوس!
    الذي ثبت عندنا أنه لا بأس بالرقية ما لم تكن شركا .. فلننظر فيما كان يسترقي به الصحابة والسلف وبه نأخذ، فهو سبيل المؤمنين. فلو ثبت عنهم أنهم كانوا يكتبون القرءان على جلد الممسوس أو نحو ذلك، فبها ونعمت..
    (وتنبه إلى أن المراد بالتوقيف على السماع يدخل فيه ما ثبت من فعل الصحابة والسلف الأول إذ هو من جملة ما يعتبر من الأدلة التوقيفية، والله أعلم.)
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    (وتنبه إلى أن المراد بالتوقيف على السماع يدخل فيه ما ثبت من فعل الصحابة والسلف الأول إذ هو من جملة ما يعتبر من الأدلة التوقيفية، والله أعلم.)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكر الله لك اخي العزيز

    هل قال بهذا القول أحد من العلماء , ان الاعمال التعبدية يدخل فيها من اعمال السلف الاول , والسلف الاول هم التابعين وتابع التابعين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •