كتابة بعض الآيات على جسم المريض - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 30 من 30

الموضوع: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    بارك الله فيكم وأجزل لكم الأجر والمثوبة ..
    متابعين ..
    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  2. #22
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    أحسن الله إليك.. إن فقدنا الأثر عن الصحابة في عملٍ مما يَسترقي به الناس ولم نجده إلا فيما أُثر عن التابعين فلعله يكون قرينة على مشروعية ذلك العمل، فأغلب الظن أن لهم في ذلك سلفا من الصحابة، والله أعلم.
    وإلا فما لم يكن في القرون الفاضلة من الرقية الشرعية فلا يكون منها اليوم..
    المعروف أن التلاوة في الرقيا ثبت فيها نصوص عن النبي عليه السلام، فهذا مقدم على غيره. ولما ثبت عن الصحابة والتابعين ما هو أكثر، دل ذلك على مشروعيته أيضا. ودل على مشروعية الدعاء وتلاوة ما تيسر من القرءان في الرقيا.. فللراقي أن يرقي بما يحضر في قلبه مما يوافق المأثور أو ما سواه من القرءان والدعاء - ما لم يكن فيه شرك - إذ الأمر في هذا واسع.. أما أن يضاف قيد بأن آية بعينها أو دعاءا بعينه قد تبين من التجربة أنه يجدي في علاج كذا وكذا، فيقال يستحب الاسترقاء بالآية كذا أو الدعاء كذا في المرض كذا، ويكون ذلك من نتاج التجريب، فهذا ما لا أجد له أثرا، ولو وجدتُ صحابيا يقول بأن آية كذا تعالج كذا وكذا في المأثور عنه لجعلته في حكم المرفوع إذ مثله لا يقال بالرأي، والله أعلم.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكر الله لك اخي الكريم

    انقل لك حادثة عن الامور التعبدية والتي تم تغير صيغة الدعاء من صحابي جليل

    وهو التشهد في الصلاة , ففي زمن الرسول صلى الله عليه وسلم كان الجميع يقول في التشهد كما علمهم محمد صلى الله عليه وسلم وهو قول ( السلام عليك أيها النبي )

    هذا هو التشهد الذي انتشر بين الصحابة وعليه يفعلون
    وبعد وفاته صلى الله عليه وسلم ( عن عبد الله بن مسعود أنهم كانوا يقولون بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم: " السَّلامُ على النَّبيِّ ورحمة الله وبركاته) فهذا مِن اجتهاداتِه – رضي الله عنه - التي خالَفه فيها مَنْ هو أعلمُ منه (1)

    إذا اغلب الصحابة تمسكوا بعمل الرسول لان هذا من الاعمال التوقيفية , هذا مع ان المخالف هو صحابي جليل , فما بالك اذا خالف شي من الامور التعبدية تابعي او تابع التابعي

    هذا والله اعلم , ولعل احد الاخوة يزيدنا في هذا الموضوع


    (1) استفدت هذا http://islamqa.com/ar/ref/34535



  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    دولة الكويت
    المشاركات
    109

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    سبحان الله !
    عندما كان عمري 10 سنوات ظهر على يدي حبوب صغيرة جدا لكنها كثيرة أيضا و منظرها لا يسر الناظرين و كانت تحرجني و الأطباء يقولون لي لا علاج لها ... و في عمر 12 سنة أخذني أبي إلى رجل مشهور عندنا في الكويت في رقية الناس و الكتابة على أجساد المرضى على الطريقة القديمة و أنا بصراحة على صغر سني و جهلي بالعقيدة السلفية إلا أن فطرتي بفضل الله طيبة و عقيدتي سلفية حتى و أنا لم أكن أصلي في ذلك الوقت !! المهم قلت لأبي أنا أخشى أن يكون الرجل هذا مشعوذا فقال لا هذا رجل طيب و مشهور في هذه الأمور ...
    و بالفعل كتب الرجل على يدي آيات و خط كلمات يظهر أنها دعاء لله و شيء من القرآن و بعد أيام اختفت هذه الحبوب إلى يومنا هذا و الحمدلله أي منذ 30 سنة ...
    أنا إلى اليوم مستنكر ما كتب و ما فعل ... وأقول لعله رجل صالح أو لا أدري احترت ...
    و استمر هذا الوضع معي حتى اليوم عندما قرأت هذه المشاركة الطيبة فجزاكم الله خيرا وبارك فيكم

  5. #25
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    بارك الله فيك .. بالنظر إلى مسألة الكتابة على جسد المريض وما في بابتها من أفعال الرقاة التي لم يرد دليل معتبر على مشروعيتها، ولا يعتمد فيها الرقاة إلا على التجريب، فهي محل نزاع كما تقدم. وليست مجرد ممارسة الراقي لها أخذا بقول بعض أهل العلم = مما يخرج عقيدته عن السلفية أو يلحقه بأهل البدع والمشوعذين! كما أنه ليس مجرد كونها قد تؤدي إلى ذهاب المرض = مما يدل على مشروعيتها في هذا!
    وأما ما حدث لك فلعله - والله أعلم - كان من فعل شيطان انصرف عن أذيتك لما ذهبت إلى ذلك الراقي حتى يفتنك به وبتلك الطريقة في الرقيا (حتى وإن كان الراقي صالحا ولا يمارس السحر)! وما أكثر ما ينفتح من ذرائع السحر والممارسات الشيطانية عند كثير من الرقاة بسبب هذا الاستدراج الذي لا يلتفتون إليه! كلما جرب الراقي شيئا بنصيحة أقرانه له وجده يصلح! فإذا به يتدرج في تلك الوسائل حتى يقع في الطلاسمات والشركيات والله المستعان..
    وكفى به مغنما لذلك الشيطان الذي آذاك أن يتركك بعد ذلك في حيرة من أمثال هذه الأمور! والذي لا يصلي ولا يتحرز بأحراز وتعوذات السنة المطهرة والأذكار المقيدة اليومية فإنه عرضة لأكثر من هذا، فالحمد لله الذي لم ينزل عليك البلاء بتلبس كامل أو بما هو أكثر، وما أكثر ما يحدث من هذا للذين لا يقيمون الصلاة ولا يذكرون الله بسنن الهدى!
    ((وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ)) [الزخرف : 36]
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    شكر الله لكم جميعا

    انقل لكم مقال للاخ أبي يزيد سليم بن صفية المدني الجزائري


    ثانياً: هل الرقية خاصة بالسحر والعين والمس ؟؟

    شاع عند أكثر الناس, بل وعند أكثر الرقاة أنّ الرقية تقتصر على هذه الأمور: (سحر, عين, مس ).

    وهذا اعتقاد مردود جملة وتفصيلاً.

    بل الرقية تنفع من كل مرض وعاهة وألم ووجع, أياً كان نوعه, وجنسه, بل هي أشد تأثيراً في الأمراض من كثير من الأدوية الصيدلية.

    وإنك لتعجب من فئام الناس تهرع إلى الأطباء, وتنسى كلام باريها, وفيه شفاء لكل داء.

    نعم لا ننكر التداوي بالأدوية, لأنّ ذلك أصل ثابت في شرعنا, يشهد له حديث: جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لكل داء دواء فإذا أصيب دواء الداء بَرِئ بإذن الله عز وجل"(رواه مسلم3).


    ولكن ننكر إعراض الناس عن التداوي بالقرآن والرقية, في علاج أمراضهم العضوية.

    والذي يشهد لذلك -أي: صحة التداوي بالرقية لعلاج الأمراض النفسية والعضوية-, ما يلي:

    1- ما ورد في قصة اللديغ ( وهو الذي لدغته العقرب وأصابه سمّها ) فشفاه الله تعالى بقراءة الفاتحة عليه وأقر النبي صلى الله عليه وسلم الراقي على ذلك).

    2- وما صحّ من أنّ النبي صلى الله عليه وسلم رقاه جبريلُ عليه السلام فقال: « باسم الله يبريك ومن كل داء يشفيك... » (11)، وقوله:« ومن كل داء يشفيك »، دليل على شمول الرقية لجميع أنواع الأمراض النفسية والعضوية.

    3- وباستقراء السنّة نجد الأمراض التي عولجت بالرقية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كانت من الأمراض العضوية في الغالب.

    4- عموم قوله تعالى عن القرآن: ( هُدًى وَشِفَاء ) و( شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِين َ )، دليل على أنّ القرآن شفاء لكل داء.

    5- التجربة: فقد ثبت من تجربة الأخيار, كما نقل ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد أنه مكث بمكة شاكياً لا يجد علاجاً إلا بسورة الفاتحة, فوجد لها أثراً عجيباً.....



  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدووور مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدووور مشاهدة المشاركة


    اود ان اشكر كاتب الموضوع المثبت آيه عالج بها ابن عثيمين الشيخ مبارك جزاه الله خيرا وايضا اضافة شيخنا هشام الهاشمي بكتابة الآيه الكريمة وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا علي الورم

    لقد استفدت من هذا الموضوع بتجربة شخصية فقد كنت اعاني من ورم في قدمي بقدر حبة الليمونة الصغيرة واعتقد انه احدي عقد السحر الذي اعاني منة ولقد انتبهت له عند بداية علاجي منذ تقريبا عام فكتبت فيه الآيتين وبفضل الله بدأت في التلاشي من ثاني يوم ولله الحمد .فجزاكم الله خير الجزاء



  8. #28
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    لقد استفدت من هذا الموضوع بتجربة شخصية فقد كنت اعاني من ورم في قدمي بقدر حبة الليمونة الصغيرة واعتقد انه احدي عقد السحر الذي اعاني منة ولقد انتبهت له عند بداية علاجي منذ تقريبا عام فكتبت فيه الآيتين وبفضل الله بدأت في التلاشي من ثاني يوم ولله الحمد .فجزاكم الله خير الجزاء
    كتب الآيتين في قدمه ؟؟؟!!
    سبحان الله.
    يا إخوان كيف لا تستقبحون هذه الأفعال؟؟ وما دليلكم عليها ؟؟؟
    لو فتحتم باب التجربة في النصوص والتلاوات لما تفيد كتابته على الأورام وما ينفع الاحتشاء والدهن به في كذا وكذا من الأسقام، فعند الهندوس والمجوس وصفات وتلاوات مجرّبة كذلك يُستشفى بها!! فما يدريكم ألا يكون هذا التجريب لنصوص القرءان في إضافة ما لم يرد عليه دليل إلى أفعال الرقيا والتساهل في ذلك = بابا من أبواب استدراج الشيطان؟؟
    نعم الرقيا الشرعية يرجى بها شفاء سائر العلل والأسقام بإذن الله وليست قاصرة على علاج المس والسحر والحسد، ولكن مسلككم هذا يخالف أصلا من أصول العلم الشرعي وأصلا من أصول العلم التجريبي كذلك.
    فمن آكد الأصول في العلم التجريبي = المشاهدة والمعاينة بالتكرار مع التأكد من تثبيت كافة المتغيرات التي يحتمل تأثيرها على الظاهرة موضوع التجربة في كل مرة، وذلك حتى يخلص للباحث متغير واحد يمكنه حينئذ متابعة ارتباطه بالظاهرة محل البحث وأن يصل - إن ظهر له ذلك - إلى ترجيح كونه سببا مؤثرا في تلك الظاهرة ..
    وأصل الأصول في العلم الشرعي = التوقيف على ما جاء به النص في هيئات العبادات وصفاتها وأعدادها وأحوالها.
    والتجريب في الرقيا = خرق لكلا الأصلين!
    فعندما يكون طريق العلاج غيبيا، ويكون باب الاحتمالات مفتوحا لما لا ندركه من الأسباب الغيبية - بالنسبة للباحث على الأقل -، ولاحتمال ارتباط أي من تلك الغيبيات بذلك الفعل، بما لا يخلو عادة من احتمال غيبي خطير ألا وهو استدراج الشيطان للراقي أو للباحث (حتى يقنعه بجدوى تلك الطريقة المحددة التي اخترعها أو التي أخبره بها جنيّ!!)، ولا يمكننا التحكم في شيء من ذلك فضلا عن رصده بالحس والمشاهدة = فكيف يقال بالتجريب والحالة هذه، ويستفاد من تلك التجارب علمٌ يعتمد عليه، قياسا على تجريب العقاقير والأعشاب في علوم الطب؟؟؟
    لا مدخل للتجريب ههنا، إذ من الأسباب التي يلزم التحكم فيها لمعرفة نجاح التجربة من فشلها ما هو غيبي محض، وهو مع خفائه عن الأنظار (أعني الشيطان) حريص على استدراج الناس للزيادة في الدين والإحداث فيه كلما واتته الفرصة، وما أكثر ما نرى من العبث في أحوال الرقاة وما يستعملونه من أدوات "ووصفات مجربة" إلا ما رحم ربي!
    النص شرع الرقيا والعلاج بالقرءان، وهذا نؤمن به ونسلم به، لكن من أي شرع أخذنا دهان الورم في القدم بآية كذا وكذا طلبا للشفاء؟؟ وكيف جعلنا مجرد وقوع الشفاء عندئذ دليلا على أن هذا الفعل نفسه هو السبب فيه، ومن ثمّ ترانا نضيف إلى فضائل آية كذا في سورة كذا = شفاء مرض كذا؟؟؟
    وكيف يستجاز بهذا التجريب الوصول إلى ما حاصله تخصيص ما عممه الشرع وتقييد ما أطلقه الشارع في الرقيا والتلاوة للاستشفاء، لمجرد أن من علماء السلف من جربه واستحسنه وأوصى به؟؟ ومتى كانت أفعال بعض الرجال واستحساناتهم حجة في الدين؟؟
    ثم إن الرقيا مدارها على الإخلاص القلبي والإخبات إلى الله في الدعاء والرجاء بها كما في الاستسقاء ونحوه من الشعائر التعبدية المحضة، فمن علم الله فيه إخلاصا وصدقا فإنه يشفيه بإذنه، ويجعل تلك الرقيا في حقه سببا مؤثرا، مع ما لا يُرى من أسباب الغيب التي لا يعلمها إلا الله.. فما الدليل على تعدية هذا الشرط التعبدي إلى تلك الأفعال الإضافية التي لم يأت بها نص، وجعلها - أي تلك الأفعال - شرطا أو سببا لاستجابة الرب وجل علا لسؤال الراقي؟؟ أليس هذا تشريعا لما لم يشرعه الله؟ إن مثل هذا عندي كأن يقال إن من الأسباب المجربة في صلاة الاستسقاء أن يكون الإمام من صفته كذا وكذا، ويلبس كذا وكذا .. إلخ!!
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الإمارات - دبي
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    أبو الفداء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رفع الله قدركم على متابعتك للموضوع

    فكنت اتمنى منكم أن تتكرموا ان تنقلوا لنا شيء من القران أو السنة أو أقوال السلف أو الخلف من يخالف ما نقلته لكم , حتى ننظر الى ما تستندون إليه

    فانا نقلت لجنابكم اقوال العلماء والاحاديث التي يستدلون بها على إجازة الكتابة

    فالامر فيه سعة , فمن لا يرغب في الكتابة , فلا يكتب

  10. #30
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,113

    افتراضي رد: كتابة بعض الآيات على جسم المريض

    فكنت اتمنى منكم أن تتكرموا ان تنقلوا لنا شيء من القران أو السنة أو أقوال السلف أو الخلف من يخالف ما نقلته لكم , حتى ننظر الى ما تستندون إليه
    في الأمور التعبدية يكون المثبت (الذي يدعي مشروعية الشيء) هو المطالب بالدليل.. والرقيا مع كونها سبيلا للاستشفاء فهي عمل تعبدي محض (وهذا أصل الإشكال عند من يتوسعون في تلك التجارب لو تأملته).
    وكلام العلماء على العين والرأس يا أخي الكريم، ولكنه يستدل له لا به، فتنبه.
    فانا نقلت لجنابكم اقوال العلماء والاحاديث
    بارك الله فيك.. أين هذه الأحاديث؟؟
    أوقفني على حديث واحد فقط مما تقوم بمثله الحجة! لو وُجد مثل هذا لما نازعتك أصلا!
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •