(عرض + استنباط+ تساؤل) شاركوني !
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: (عرض + استنباط+ تساؤل) شاركوني !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي (عرض + استنباط+ تساؤل) شاركوني !



    ( العرض )
    المسلم يعلم أن الله- عز وجل- لم يجبر العباد على أفعالهم، ثم يحاسبهم عليها بعد ذلك؛ فالله لا يظلم الناس شيئًا، وخلق طريقين، طريق الهداية وطريق الضلالة، قال تعالى: {وهديناه النجدين} [البلد: 10]
    وقد تأملت في حديث ثابت في الصحيح ووجدت فيه ما يدلُّ على ردِّ قول الجبرية، وأحب منكم أن تشاركوني في صحة الاستنباط من هذا الدليل
    يقول الرسول- صلى الله عليه وسلم- :"العبد إذا وضع في قبره وتولى وذهب أصحابه، حتى إنه ليسمع قرع نعالهم، أتاه ملكان فأقعداه، فيقولان له: ما كنت تقول في هذا الرجل محمد صلى الله عليه وسلم؟ فيقول: أشهد أنه عبد الله ورسوله، فيقال: انظر إلى مقعدك في النار، أبدلك الله به مقعداً من الجنة. قال النبي- صلى الله عليه وسلم-: فيراهما جميعاً، وأما الكافر، أو المنافق: فيقول: لا أدري، كنت أقول ما يقول الناس. فيقال: لا دريت ولا تليت، ثم يضرب بمطرقة من حديد ضربة بين أذنيه، فيصيح صيحة يسمعها من يليه إلا الثقلين".(1)
    وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال: "ما منكم من أحد إلا قد كتب مقعده من النار أو من الجنة. فقال رجل من القوم: ألا نتكل يا رسول الله ؟ قال: لا، اعملوا فكل ميسر، ثم قرأ ( فأما من أعطى واتقى ) (2) الآية(3).

    (استنباط)
    بعد هذا العرض البسيط أذكر ما استنبطته:
    لو تأملنا جيداً ما تحته خط لوجدنا بأن لكل إنسان مقعدين: مقعدٌ في الجنة, ومقعدٌ في النار , ويراهما جميعاً , ثم يكون له أحد المقعدين على حسب عمله في الدنيا؛ فمن يؤمن ويصدق فسيكون مقعده في الجنة؛ ومن يكفر ويكذب فسيكون مقعده في النار.
    وجود المقعدين يدل بأن الله قدر أزلاً مقعدين لكل واحد منا , فاستنبط من هذا بأن الله قدر طريقين لكل واحد منا , وأعطى لكل فرد منا قدرة على الاختيار ولكنها تابعة لقدرته ومشيئته , فالله هو من قدر له الطريقين أزلاً في اللوح المحفوظ, ثم على الفرد الاختيار .


    (تساؤل)
    أسألكم الآن هل هذا الاستنباط صحيح ؟ فإن كان صحيحاً, فأنا أعتبره رداً قوياً على الجبرية!
    وقرأت كلام العلماء في الرد على الجبرية فلم أرَ منهم من ذكر نحو استنباطي، ربما لعدم وجود الدليل الصريح عليه ...
    أرجو منكم تكرماً مشاركتي في هذا الموضوع؛ لتعمَّ الفائدة , نفع الله بنا وبكم .

    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    (1) رواه البخاري في صحيحه في كتاب الجنائز .
    (2) سورة الليل, آية :5.
    (3) رواه البخاري ومسلم واللفظ للبخاري.
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي

    بارك الله فيك
    يبدو لي أنَّ هذا استنباطٌ موفق
    وقد يقف الباحث المتتبِّع على كلامٍ لأهل العلم في هذا


    ولو لم يوجد فثمةَ أدلة أخرى في الرد على الجبرية؛ في كتاب الله وسنة نبيِّه عليه الصلاة والسلام


    شكر الله لك؛ وأصاب بك الحق

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي


    جزيت خيراً أخي المفضال الحمادي .
    وأتعجب من دخول الأخوة دون مشاركة :confused:
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي

    جميل... بارك الله فيك
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي

    [align=center]
    وفيك بارك الله ..
    عموماً ..سألت أحد المشائخ ..
    فقال لي : في الأمور العقدية , لانأخذ بالقياس , ونقف مع ماورد في النص..
    وهذه المسالة لم يرد فيها نص ؛ فلذلك نقف نحنُ مع ماورد في النص.[/align]
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  6. #6
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وسم المعاني مشاهدة المشاركة
    [align=center]
    وفيك بارك الله ..
    عموماً ..سألت أحد المشائخ ..
    فقال لي : في الأمور العقدية , لانأخذ بالقياس , ونقف مع ماورد في النص..
    وهذه المسالة لم يرد فيها نص ؛ فلذلك نقف نحنُ مع ماورد في النص.[/align]

    هذا صحيح، لكن ليس موضوعك من باب القياس
    وإنما هو استنباطٌ من النص


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي

    قلت بارك الله فيك :"وأعطى لكل فرد منا قدرة على الاختيار ولكنها تابعة لقدرته ومشيئته , فالله هو من قدر له الطريقين أزلاً في اللوح المحفوظ, ثم على الفرد الاختيار

    لست أرى أي رد على الجبرية ، لأنك قلت :" ولكنها تابعة لمشيئة وقدرته ، " الجبرية سيقولون هاأنت تقول تابعة للمشيئة والقدرة ، ولن تغلب قدرة العبد ومشيئته قدرة الرب سبحانه ،
    وحتى حين قلت ثم على العبد الإختيار ، فهل إختياره خارج المشيئة أم داخلها .؟؟؟
    نفس الدوامة ،
    لذلك هذه المسائل تؤخذ بالتسليم للنص ، والإيمان بقدرة الرب وحكمته وجبروته ، وكمال سلطانه على خلقه ،
    أما الجبرية فالرد عليهم يكون بأن تضرب أحدا منهم ضربا مبرحا ، ثم تقول له آسف فأنا مجبور على فعلي هذا ، ثم تسرقه وتدعي نفس الإدعاء , ؟؟ فهل سيقبل ؟؟!!!

    المقصود أنهم أصحاب أهواء ، أكثر منهم أصحاب شبهات لأن النص واضح ، والحقائق التي نعيشها واضحة ، لكل ذي عقل سليم .
    قرأت مرة في كتاب منهاج السنة لابن تيمية : أن قدريا ومجوسيا إلتقيا في سفينة ، فقال القدري للمجوسي ألا تسلم ، فقال المجوسي : الله لم يرد إسلامي ، فقال القدري بل يريد إسلامك ولكن أنت تريد الكفر ، فغلبت مشيئتك مشيئه ، فقال المجوسي : رب تغلبه مشيئة عباده ! لا حاجة لي به !!!!
    المقصود أن الرد على أهل البدع والأهواء ، يكون بضربة قاصمة ، ورد مفحم ، وعودة للفطرة أكثر منه مناظرات عقلية ، قد يتوه فيها من لا يحسن المناطرة ،
    أرأيت ، كيف كان المعتزلة يؤولون علو الله على خلقه ، ويرفضونه ، ، لم يكن بد من الرجوع إلى الفطرة ، وهي : ما هي هذه الضرورة التي تجعلك ترفع رأسك للسماء ، ويديك أيضا كلما أدلهمت المحن بك ، وضاقت بك الدنيا؟؟؟!! أليس لأن الله ـ سبحانه ـ ثمَّ .

    أختكـ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    248

    افتراضي

    [align=center]
    أهلاً أختي الكريمة نداء
    أشكرك على التفاعل
    وكلامك سليم بارك الله فيك
    ولكن كيف يكون الرد عليهم بهذا الحديث , وبهذا الاستنباط إن صح؟ أو حتى إن لم يصح؟
    نقول لهم: قدر الله لكل واحد منا مقعدين: مقعد في الجنة, ومقعد في النار, وأنت من تختار, فأين يكون الجبر ؟!
    فهذا الحديث فيه رد على كل متقاعس عن الخير, وعلى كل من يحتج بالقدر على فعله لذنوبه.
    [/align]
    كلمات تُرسم وتُمحى...ومعانٍ تُحفر كأوسمة

  9. #9
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء الأقصى مشاهدة المشاركة
    لست أرى أي رد على الجبرية ، لأنك قلت :" ولكنها تابعة لمشيئة وقدرته ، " الجبرية سيقولون هاأنت تقول تابعة للمشيئة والقدرة ، ولن تغلب قدرة العبد ومشيئته قدرة الرب سبحانه ،
    وحتى حين قلت ثم على العبد الإختيار ، فهل إختياره خارج المشيئة أم داخلها .؟؟؟
    نفس الدوامة ،
    لذلك هذه المسائل تؤخذ بالتسليم للنص ، والإيمان بقدرة الرب وحكمته وجبروته ، وكمال سلطانه على خلقه ،

    بارك الله فيك أختنا الفاضلة

    بل في الحديث ردٌ على الجبرية، وتقريرٌ لاعتقاد أهل السنة في هذه المسألة
    وكونُ الجبرية يوردون ما ذكرتِ على هذا الدليل لا يعني عدمَ صلاحيته للاستدلال، فقد أوردوا هذا الإيرادَ على الأدلة التي هي أظهر وأوضح


    وأما الطريقة التي ذكرتيها في محاجَّة الجبرية فهي طريقة نافعة
    وقد كنتُ أستعملها مع أحد الإخوة ممن كان يدرس معي عندما كنت في المرحلة الثانوية
    فكنتُ أقول له:
    فلان، لم لا تصلي؟
    فيقول: هيك ربنا قدَّر، ربنا قدَّر إني أكون من الشياطين، وانتَ تكون من الملائكة
    فكنت أناقشه ولا فائدة

    فيوماً من الأيام أحضرت معي كبريتاً أو نحوه فأشعلتُه وكدتُ أحرق يدَه، وهو يتهرب ويتمنع مستغرباً مستنكراً!!
    فقلت له: يا أخي خليك، يمكن الله قدر أن أحرقك بالنار، فلماذا تمتنع!
    ثم بيّنت له أنَّ المرء مفطورٌ على السعي إلى المحبوب، والفرار من المكروه
    فضحك وشعر بسخافة ما كان يقوله سابقاً


    وكنت أقول لأحدهم:
    إذا كنتَ تعتقد أنَّ الله أجبرك على الضلال، وأنه لا قدرة لك ولا مشيئة على اختيار طريق الخير،، فيلزمك إذا كنتَ في الشارع وجاءت سيارةٌ مسرعة ألا تهربَ منها، بل قل: قدَّرَ الله عليَّ أن أُصدَمَ
    فإن هربتَ منها لزمك الهروب مما يسخط الله؛ ولا فرق

    نفع الله بكم وثبتكم وسدد على طريق الخير خطاكم


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي

    بارك الله فيكما ـ الحمادي ,ووسم المعاني ـ
    أنا معكما على منهج أهل السنة والجماعة ، لكن أردت أن أقول أن الجبرية هم أصحاب شهوات أكثر منهم شبهات ـ لذلك فإن المناظرة معهم عناء ، ولكن إلجامهم هو الأولى .
    شكرا لكما ، لقد استفدت كثيرا .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,788

    افتراضي

    [align=center]جزى الله الجميع خيرًا على هذه المشاركات العلميـة .[/align]

  12. #12
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    الأخت نداء الأقصى؛؛ الأخ سلمان أبو زيد
    نفع الله بكما وشكر جهودكما


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •