حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    207

    افتراضي حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    كثيرٌ من الناسِ اليومَ –ومنذ أكثرَ مِن ألف يوم!- لا يَزِنون كلامَهم –مكتوباً كان أم ملفوظاً- بميزان الشرع، ولا بقواعد الأُخوَّة . . .
    فتراهم يقعون في ألوانٍ من البَهْتِ، والغِيبةِ، والنميمةِ، والافتراءِ، والظُّنونِ الكاذبةِ!
    وأكثر ما يُرى هذا –ويُحَسُّ- في مواقع الإنترنت -هنا وهناك- وما أكْثَرَها-!!
    ولو أنَّ أولئك-هداهم الله- نظروا -فقط- إلى مثلِ قولِ نبينا -صلى الله عليه وسلم-: «لا يؤمن أحدُكم حتى يُحبَّ لأخيهِ ما يُحبُّ لنفسه»: لأدركوا سُوءَ ما قالوا، وأيقنوا بباطلِ ما فَعَلُوا. .
    وصَنْعَةُ الكذب الْبَهيم،ومِهنة ُ الظنِّ الأثيم: يُتْقِنها كُلُّ أحدٍ -مهما كان، وكيفما كان-، ولكنْ لا ينجرُّ وراءَها، ولا يلبسُ حِذاءَها إلا مَن رقَّ دينُه، ووهى يقينُه . .
    فماذا أنتَ مُواجِهٌ -أو قائلٌ- لهذا المفتري الظّان، وذاك المتقوِّل الشَّكَّاك!؟!
    هل تُقابِلُ سَفَهَهُ بِسَفَهٍ مثلهِ؟!
    هل تواجِهُ كذبَه بكذبٍ معاكسٍ؟!
    هل تناقِضُ قالتَه -الضِّدَّ بالضِّدِّ-؟!
    لا يسلُكُ هذه المسالكَ، ولا يسيرُ هذه الدروبُ مَن يعلمُ -بيقين- أنَّ له ربَّاً عظِيماً، مِن جليلِ أسمائهِ، وعظيم صفاته؛ أنَّه –سبحانه-: {السميع البصير} . .
    . . . يسمعُ افتراءَ المفترين!!
    . . . ويُبصر تواطُؤَ الكاذبين!!
    فأين أولاءِ من ربِّهم؟!
    {ألا يظنُّ أولئك أنهم مبعوثون ليومٍ عظيم}؟!!
    ولئن كان ذلك ( اليوم العظِيم ) –وهو آتٍ آتٍ- يوماً مشهوداً يقتصُّ اللهُ -تعالى- فيه للشاة الجَلْحاءِ من الشاةِ القرناءِ -كما صحَّ الخبرُ عن نبينا -صلى الله عليه وسلم-؛ أفلا يقتصُّ اللهُ –عزَّ وجلَّ- للأبرياءِ من الكَذَبَة؟!!
    وللأَنْقياءِ من الشُّكَّاك؟!!
    وللأَتقياء من الفُجَّار؟!!
    مهما خطَّطَ الظالمون . . .
    ومهما رَسَمَ المُفْترون . . .
    ومهما تَواطَأَ المُضِلُّون . . .
    ومهما افترى الكاذبون . . .
    ومهما رَوَّجَ المُرَوِّجون:
    فهل ترى -أيها الموفّق للصواب- أنَّ ذلك غائبٌ -أو يغيبُ- عن ربِّ الأرباب؟!
    هل يظنُّ ( أولئك ) أن نهايةَ المطاف هي –فقط- هذه الدنيا الدنيَّة؟!
    أليس هناك:
    موت . . .
    وقبر . . .
    وبعث . . .
    وحِسَاب . . .
    وجزاء . . .
    ثم:
    جنَّة . . .
    أو:
    نار . . .
    {ما يلفظُ من قول إلا لديه رقيبٌ عتيد} . .
    إنَّ حُرْمةَ المسلمِ عند ربِّه -تعالى- عظِيمةٌ؛ في نفسه، ومالهِ، وعِرْضهِ، ودمهِ . . .
    فأين المُنْتَهِكُهَا مِن ربِّ العالمين {..وهو سريع الحساب}؟!
    وأين النَّاقِضُها مِن ربِّ العالمين {..وهو شديد العقاب}؟!
    ويْكَأنَّ أُولاءِ النَّاكثين هُم –أعْيَنُهُمْ- مَن قِيلَ فيهم:
    ذهبَ الوفاءُ ذهابَ أمسِ الذاهبِ ..... فالناس بين مُخاتِلٍ ومُوارِبِ
    يُبْدُون بينَهُمُ المودّةَ والصَّفا ....... وقلوبُهُم محشوَّةٌ بعقارِبِ!!

    . . . واللهُ الناصر

    الأحد
    18 ربيع الثاني 1428هـ
    6 /5 /2007م

    [منقول مِن شبكة الأصالة]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عثمان السلفي مشاهدة المشاركة
    حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    ؛ أفلا يقتصُّ اللهُ –عزَّ وجلَّ- للأبرياءِ من الكَذَبَة؟!!
    وللأَنْقياءِ من الشُّكَّاك؟!!
    وللأَتقياء من الفُجَّار؟!!
    مهما خطَّطَ الظالمون . . .
    ومهما رَسَمَ المُفْترون . . .
    ومهما تَواطَأَ المُضِلُّون . . .
    ومهما افترى الكاذبون . . .
    ومهما رَوَّجَ المُرَوِّجون:
    فهل ترى -أيها الموفّق للصواب- أنَّ ذلك غائبٌ -أو يغيبُ- عن ربِّ الأرباب؟!
    !![/CENTER]

    الأحد
    18 ربيع الثاني 1428هـ
    6 /5 /2007م

    []
    لاوربي لايغيب عن علام الغيوب
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    721

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    721

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .


  5. #5
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .


    شكر الله للأخ أبي عبدالله تذكيره
    لعلك يا شيخ ماهر تتأكد من الرابطين

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    721

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    حرمة دماء المسلمين
    http://www.saaid.net/ahdath/77.htm
    للعبد الفقير

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    أصلح الله الأحوال ..
    إِذَا مَرَّ بى يَـوْمٌ وَلمْ أَقْتَبِـسْ هُدَىً وَلَمْ أَسْتَفِدْ عِلْمَـاً ، فَمَا ذَاكَ مِنْ عُمْرِى !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    397

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173)
    وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63)
    مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ...

  9. #9
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: حُرْمَةُ المُسْلمِ. . .

    موضوع يستحق الرفع، للتذكير..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •