بيان من العلامة الددو
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: بيان من العلامة الددو

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    34

    افتراضي بيان من العلامة الددو

    وجدت هذا البيان في موقع الإسلام اليوم (المنتدى العام) , فأحببت أن أنقله لكم.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    صلى الله على نبيه الكريم

    الحمدلله .. أمَّا بعد فهذا بيانٌ عامٌ لكلِّ مَنْ يقف عليه من المسلمين حُكَّامًا ومحكومين، أَنَّهُ يجب عليهم شرعا أن ينصروا رئيس السودان المشير: عمر البشير ضد محكمةِ الجنايات الدولية وَيحرم عليهم شرعاً أن يخذلوه أو يُسْلِمُوهُ، ويجب عليهم التعاوُن مَعَ الحكومة السُّودانِيَّةِ في رَدِّ هذه المؤَامرة اليهودية المسيحيَّة الدَّنِيئة التِي يقصد بها إذلال المسلمين جميعًا وتخويف حُكَّامهم بمالم يتعرَّضْ له قطُّ حَاكمٌ باقٍ في حكمه لا من اليهود وَلا من النصارى، فيجب شرعًا على المسلمين جميعًا أن يقاتلوا دونه وأن يشاركوا فِي رَدِّ هذا الظلم والطغيان، كُلٌّ من موقعه بحسب مَا يستطيعه. فقد قال الله تعالى: « وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ. » وقال تعالى:« وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُم ْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ.» وقال تعالى: « وَالْمُؤْمِنُون َ وَالْمُؤْمِنَات ُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ.» وقال تعالى: « إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ.» وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:«المسلم أخو المسلم لا يظلمُهُ ولا يُسْلِمُه ولا يخذله. » أخرجه البخاري ومسلم من حديث ابن عمر رضي الله عنهما وأخرجه مسلم أيضا من حديث أبي هريرة دون قوله: «ولا يسلمه». وأخرج أبو داوود في سننه من حديث سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من حمى مؤمنا من منافق ـ أراه قال ـ بعث الله ملكا يحمي لحمه يوم القيامة من نار جهنم.. » وأخرج أبو داوود أيضا عن جابر بن عبد الله وأبي طلحة رضي الله عنهم قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ما من امرئٍ مسلم يخذل امرأً مسلمًا في موضع تنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إِلا خذله اللهُ في مَوْطنٍٍ يحبُّ فيه نصرته. وما من امرئٍ مسلم ينصر مسلما في موضع ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب فيه نُصرته.»

    أسأل الله أن ينصر المسلمين وأن يخذُل المعتدين وأن يردَّ كيدهم في نحورهم.

    « عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا.»

    كتبه محمد الحسن ابن الدَّدَوْ

    بتاريخ 12/03/ 1430هـ
    الموافق 09/03/ 2009 م

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    456

    افتراضي رد: بيان من العلامة الددو

    الله المستعان ............
    إذا لم تتحرك الفطرة والعفاف والطهر فاجعلوا التاريخ لا يجد منكم إلا الصمت فالصمت لا يكتبه التاريخ ولا يصوره الزمن ولا تعرفه الكتب ولا يُحتاج معه إلى الاعتذار

    (الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي حفظه الله)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    141

    افتراضي رد: بيان من العلامة الددو

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: بيان من العلامة الددو

    رجل عالم يعمل بعلمه.

    بارك الله في الشيخ العلامة الددو وكثّر من أمثاله.

    الظاهر أن رؤية الزعيم القدافي بدأت تتحق حينما أعلن محذرا بقية أصحابه من رؤساء العرب قائلا: اليوم صدام وغدا أنتم.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •