لحى غوانم .... لحى فواين ....
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لحى غوانم .... لحى فواين ....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي لحى غوانم .... لحى فواين ....

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لحى غوانم .... لحى فواين ....
    قال العلامة الشيخ حمد بن عتيق ـ رحمه الله تعالى ـ : فلو قدر أن رجلاً يصوم النهار , ويقوم الليل , ويزهد في الدنيا كلها , وهو مع ذلك لا يغضب لله تعالى , ولا يتمعر وجهه , ولا يحمر , فلا يأمر بالمعروف , ولا ينهى عن المنكر , فهذا الرجل من أبغض الناس عند الله , وأقلهم ديناً , وأصحاب الكبائر أحسن عند الله منه , وقد حدثني من لا أتهم عن شيخ الإسلام إمام المسلمين , ومجدد القرن الثاني عشر , محمد بن عبدا لوهاب ـ رحمه الله تعالى ـ أنه قال مرة
    :[[ أرى ناساً يجلسون في المسجد على مصاحفهم يقرؤون ويبكون , فإذا رأوا المعروف لم يأمروا به , وإذا رأوا المنكر لم ينهوا عنه , وأشوف أناساً يعكفون عندهم يقولون هؤلاء لحى غوانم . وأنا أقول : إنهم لحى فواين .
    فقال السامع : أنا ما أقدر أقول : إنهم لحى فواين . فقال الشيخ : إنهم من الصم البكم
    ]]
    ويشهد لهذا ما جاء عن بعض السلف أن الساكت عن الحق شيطان أخرس , والمتكلم بالباطل شيطان ناطق , فلو علم المداهن الساكت أنه أبغض الناس عند الله تعالى ـ وإن كان يرى أنه طيب ـ لتكلم وصدع , ولو علم طالب رضا الخلق بترك الإنكار عليهم أن صاحب الكبائر أحسن حالاً عند الله و ليس من شروط القائم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن يكون عدلاً عند أهل السنة, لأن العدالة محصورة في قليل من الخلق والنهي عن المنكر عام في جميع الناس.
    قال الجَصَّاص :( لما ثبت وجوب فرض الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , وبينَّا أنه فرض على الكفاية .. وجب أن لا يختلف في لزوم فرضه البَرُّ والفاجِر لأن ترك الإنسان لبعض الفروض لا يسقط عنه فروضاً أخرى.. ألا ترى أن تركه للصلاة لا يُسقِطُ عنه فرض الصوم وسائر العبادات, فكذلك من لم يفعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر غير ساقط عنه )

    مجموعة رسائل الشيخ حمد بن عتيق (40-41)
    الدرر السنية (8/78) .
    معنى لحى فواين .
    1- ( فواين ) : كلمة عامية ، وتعني : الذلة والْهَوان والخسران .
    قال بهذا عبدالكريم الحميد في رسالته ( إمعان النظر في مشروعية البغض و الهجر) ص89.
    2- جمع "فاين" وهي تطلق عندهم على المرأة البغي والسيئة .
    قال بهذا المعنى عبدالملك القاسم في رسالته ( انهلك وفينا الصالحون ) ص 26 .
    3- أي لحى خبيثة .
    قال بهذا المعنى مجموعة من العلماء في بيان بإسم ( دفعاً للعقوبة ومعذرة إلى ربكم)
    والبيان موجود في موقع ( عودة و دعوة ) .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    82

    افتراضي رد: لحى غوانم .... لحى فواين ....

    للفائدة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •