أسئلة عن الايمان , لابن الشيطان
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أسئلة عن الايمان , لابن الشيطان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    201

    Post أسئلة عن الايمان , لابن الشيطان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ---------------
    زكريا بطرس لمن لا يعلم ، قسيس نصرانى موتور ، لا يتورع عن الكذب والتلفيق ، يعتقد بجهله المركب أن الإسلام ينهار على يديه !! ويروق له أن يصفه الناس بأنه الرجل الذى زلزل عرش الإسلام !!!!!
    اتخذ من الإنترنت مجالاً واسعاً ينشر فيه أكاذيبه وتلفيقاته ، يتعامل بمنطق " أفضل وسيلة للدفاع الهجوم " .. فعلى سبيل المثال ، من أجل أن يبرر الألفاظ الجنسية الفاضحة الصارخة التى وردت بكتابه المقدس مثل " الثدى " ، و " السرة " ، " البطن " ، " دوائر الفخذين " ، " إنى مريضة حباً " ؛ نجد زكريا بطرس يتحول صوب الإسلام ليقول : أن كلمة " النكاح " كلمة قبيحة وآسف إنى بأذكرها !! ، وحقاً صدقت يارسول الله يا من قلت منذ مئات السنين : " إذا لم تستح فاصنع ما شئت " لماذا لم يرد زكريا بطرس على ألفاظ كتابه الداعرة ، فى حين يدعى أن كلمة النكاح كلمة قبيحة !!! ومن أجل هذا الغرض الدنئ قام بعمل سلسلة من المحاضرات بعنوان " النكاح فى الإسلام " ادعى فيها هذا الكذاب الأشر أن كلمة النكاح وردت بالقرآن الكريم أكثر من عشرة آلاف مرة !!! والحقيقة أن كلمة النكاح لم ترد إلا ثلاثة وعشرون مرة ( 23 ) بجميع صيغها ( نكح – نكحتم – تنكح – تنكحوا – تنكحوهن – ينكح – ينكحن – ينكحها – فانكحوا – فانكحوهن – أُ نكحك – تنكحوا – أنكحوا – يستنكحها – النكاح – نكاحاً ) ويدعى بطرس أن النكاح تعنى الجماع ويدلل على ذلك بأنه لو كانت معناها الزواج فلماذا لم ترد بمعنى الزواج خاصة وأن الزواج مذكور ايضاً بالقرآن !! ونقول له لنأخذ إحدى الآيات التى وردت فيها كلمة الزواج ونرى كيف ستكون إذا وضعنا مكانها كلمة النكاح : " فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها " ( الأحزاب : 37 ) ؛ فهل يصح أن نضع مكانها كلمة " نكحناكها " بدلاً من زوجناكها ؟؟!! ويقول تعالى : " إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها " ( الأحزاب : 49 ) فهل ياترى إذا كان النكاح بمعنى الجماع ، فكيف سيكون جماع دون مس النساء ؟؟!!!! أم أنه جماع عبر ال sms ؟!! لقد أثبتت هذه الآية الكريمة بوضوح شديد محنة العقل عند زكريا بطرس . ويقول تعالى أيضاً : " قال إنى أريد أن أنكحك إحدى ابنتى هاتين " ( القصص : 27 ) وإذا كان معنى النكاح الجماع فهل سيقول شخص لآخر : إنى أريد أن أجامعك إحدى ابنتى ؟!!!!! يتضح لنا إذن أن النكاح تعنى عقد الزواج وليس الجماع كما يروج سفيه النصارى . ولزكريا بطرس محاضرات عديدة رد عليها الكثير من علماء الإسلام منها : " أرضية مشتركة بين المسيحية والإسلام – تساؤلات محيرة حول الإعجاز النبوى فى القرآن – تساؤلات محيرة حول الإعجاز العلمى فى القرآن – قضية الناسخ والمنسوخ فى القرآن – تساؤلات محيرة حول النبى محمد – تساؤلات محيرة حول الإعجاز اللغوى فى القرآن – المصادر الوثنية للإسلام – الإرهاب فى الإسلام – الإرهاب فى القرآن – بين السيد المسيح والنبى محمد – جبريل هو الحل " بالإضافة لحلقاته التى تذاع عبر قناة الحياة الأوروبية والتى يسميها " أسئلة عن الإيمان " وكل تلك الأعمال تنم عن غباء مستحكم وحقد دفين وجهل فاضح وإفلاس شديد وكذب بلا حدود . يدعى هذا الدجال أن المصطفى صلوات الله وسلامه عليه تزوج من 66 إمرأة !!! وكان بودنا أن نعرف من أين لهذا المعتوه بتلك الإحصائية الشاذة ؟؟ وأزواج المصطفى هم : " السيدة خديجة بنت خويلد – سودة بنت زمعة – عائشة بنت أبى بكر – زينب بنت خزيمة – أم سلمة – زينب بنت جحش – جويرية بنت الحارث – صفية بنت حيى – أم حبيبة " إضافة إلى ذلك السيدة مارية القبطية والتى كانت من السرارى ، والسيدة ميمونة بنت الحارث التى وهبت نفسها للنبى ، فأين هم ال66 إمرأة ؟؟!! وفى إحدى حلقاته يزعم أن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) قال " المرأة كالكلب والحمار تقطع الصلاة " !! ونتحدى هذا المخمور أن يأتى لنا بكتاب واحد به هذا القول الكاذب . وفى حلقة أخرى بعنوان مصادر الإسلام : الفارسية الزرادشتية يدعى أن قصة الإسراء والمعراج وردت بكتب الفارسية الزرادشتية ، ونتحداه أن يذكر لنا اسم هذا الكتاب ومؤلفه وأين يوجد . وله حلقات أخرى بعنوان : " الرد على افتراءات أحمد ديدات ، الرد على افتراءات الشعراوى " والحق يقال أن تلك الردود المضحكة هى الافتراءات بعينها ؛ ففى احدى الحلقات يحاول عبثاً الرد على الأقوال الفاحمة لعلامة العصر أحمد ديدات – رحمه الله بشأن ركاكة الكتاب المقدس فيقول : " أين البلاغة فى ( القارعة ما القارعة وما أدراك ما القارعة ) ؟؟ " ولو أن هذا المأفون كان يعلم معنى كلمة بلاغة لما تجرأ وسأل هذا السؤال ؛ فقد وضع رب العزة الظاهر مكان الضمير للتخويف والتهويل فى قوله " القارعة ما القارعة " ؟ والأصل أن يقال : القارعة ماهى ؟ كما أن هناك استفهام للتفخيم والتهويل " وما أدراك ما القارعة " زكريا بطرس يتعامل بالمثل القائل : " اكذب اكذب حتى يصدقك الناس " والدليل على ذلك أنه قال أن دولة الكويت بها 2مليون نصرانى !!! فى حين أن سكان الكويت لا يتجاوزون المليون على أكثر التقديرات فقط وحدها تبقى ردود زكريا بطرس على العلامة ديدات قمة فى الهشاشة وغاية فى الابتذال . الغريب أن زكريا بطرس يتهمنا – نحن المسلمين – بأننا نفكر بعقلية القرن الأول الهجرى وعلينا أن نفكر بعقلية القرن الحادى والعشرين ليتبين لنا أن الإسلام مجرد أكذوبة فضح أمرها زكريا بطرس !!! ونقول : " إذا لم تستح فاصنع ماشئت " ونناشده ونترجاه أن يفكر بعقلية القرن الحادى والعشرين ساعتها سيكتشف الكم الكبير الهائل الذى يضحك على سفاهة عقله وعهر فكره ، وأن كتابه المقدس لا يصلح سوى لبرنامج " مايطلبه المستمعون " ، وهل يضر السماء نباح الكلاب ؟؟
    وسوف نناقش هنا ما ردده هذا الببغاء الأحمق وسنوضح للقارئ الكريم المحنة الشديدة لدى عقل زكريا بطرس هذا إن كان له عقلاً من الأساس
    ----------------------------------
    وها هى التناقضات فى كتابهم ( الملبس ) من بوليس الملعون الذى حرف المسيحية وجعلها وثنية
    ----------
    انك حين ترى الاختلافات والتناقضات ما بين اصحاحات كتاب النصارى المقدس لا يمكنك أن تظن مجرد ظن بأن هذا فكر الله ووحي الله سبحانه وتعالى لأن الروح القدس لا يوحي بأخبار وأفكار ومعلومات متناقضة ، ولا يوحي لكاتب الاصحاح أو كاتب السفر عكس الخبر أو المعنى الذي يوحيه لكاتب آخر ، ان كلمة الله يستحيل عليها أن تكون متناقضة تهدم بعضها بعضاً . وإليك - أخي القارىء - بعض من تناقضات كتاب النصارى المقدس كدليل على كلامنا:
    كم كان عدد الموكلين على الإشراف على خدمة العمال المسخرين لتنفيذ أعمال سليمان؟
    خمس مئة وخمسون
    مئتين وخمسين
    سفر الملوك الأول [ 9 : 23 ]
    سفر أخبار الأيام الثاني [ 8 : 10 ]
    كم وزنة من الذهب جلبها عبيد حيرام وعبيد سليمان من أوفير؟
    أربع مئة وعشرين وزنة من الذهب
    أربع مئة وخمسين وزنة من ذهب
    الملوك الأول [ 9 : 28 ]
    أخبار الأيام الثاني [ 8 : 18 ]
    كم كان عدد المغنين والمغنيات الذين صعدوا من تل ملح وتل حرشا كروب وأدون وإمير؟
    مائتين
    مئتين وخمسةً وأربعين
    في سفر عزرا [ عزرا 2 : 64 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 66 ]
    كم كان عدد ( بنو عادين ) العائدين من السبي؟
    أربع مئة وأربعة وخمسون
    ست مئة وخمسة وخمسون
    في سفر عزرا [ 2 : 15 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 20 ]
    كم كان عدد أهل بيت لحم ونطوفة الذين رجعوا من السبي؟
    مئة وستة وسبعين
    مئة وثمانية وثمانون
    في سفر عزرا [ 2 : 21 ، 22 ] بالجمع يكونوا 176 .
    في سفر نحميا [ 7 : 26 ]
    كم كان عدد بنو آرح العائدن من السبي؟
    سبع مئة وخمسة وسبعون
    ست مئة واثنان وخمسون
    في سفر عزرا [ 2 : 5 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 10 ]
    كم كان عدد بنو فحث موآب من بني يشوع ويوآب العائدين من السبي؟
    ألفان وثمان مئة واثنا عشر
    لفان وثمان مئة وثمان مئة وثمانية عشر
    في سفر عزرا [ 2 : 6 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 11 ]
    كم كان عدد بنو زتو العائدين من السبي؟
    تسع مئة وخمسة وأربعون
    ثمان مئة وخمسة وأربعون
    في سفر عزرا [ 2 : 8 ]
    في سفر عزرا [ 7 : 13 ]
    كم كان عدد بنو باني العائدين من السبي؟
    ست مئة واثنان وأربعون
    ست مئة وثمانية وأربعون
    في سفر عزرا [ 2 : 10 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 15 ]
    كم كان عدد بنو حشوم العائدين من السبي؟
    مئتان وثلاثة وعشرون
    ثلاث مئة وثمانية وعشرون
    في سفر عزرا [ 2 : 19 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 22 ]
    كم كان عدد بنو باباي العائدين من السبي؟
    ست مئة وثلاثة وعشرين
    ست مئة وثمانية وعشرون
    في سفر عزرا [ 2 : 11 ]
    في سفر نخميا [ 7 : 16 ]
    كم كان عدد بنو عرجد العائدين من السبي؟
    ألف ومئتان واثنان وعشرون
    ألفان وثلاث مئة واثنان وعشرون
    في سفر عزرا [ 2 : 12 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 17 ]
    كم كان عدد أدونيقام العائدين من السبي؟
    ست مئة وست وستون
    ست مئة وسبعة وستون
    في سفر عزرا [ 2 : 13 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 18 ]
    كم كان عدد بنو بغواي العائدين من السبي؟
    ألفان وستة وخمسون
    ألفان وسبعة وستون
    في سفر عزرا [ 2 : 14 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 19 ]
    كم كان عدد بنو بيصاي العائدين من السبي؟
    ثلاث مئة وثلاثة وعشرون
    ثلاث مئة واربعة وعشرون
    في سفر عزرا [ 2: 17 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 23 ]
    كم كان عدد رجال بيت إيل وعاي العائدين من السبي؟
    مئتان وثلاثة وعشرون
    مئة وثلاثة وعشرون
    في سفر عزرا [ 2 : 28 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 32 ]
    كم كان عدد بنو لود بنو حاديد وأونو العائدين من السبي؟
    سبع مئة وخمسة وعشرون
    سبع مئة وواحد وعشرون
    في سفر عزرا [ 2 : 33 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 37 ]
    كم كان عدد بنو سناءة العائدين من السبي؟
    ثلاثة آلاف وست مئة وثلاثون
    ثلاثة وتسع مئة وثلاثون
    في سفر عزرا [ 2 : 35 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 38 ]
    كم كان عدد المغنون من بني آساف العائين من السبي؟
    مئة وثمانية وعشرون
    مئة وثمانية وأربعون
    في سفر عزرا [ 2 : 41 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 44 ]
    كم كان عدد بنو البوابين العائدين من السبي؟
    مئة وسع وثلاثون
    مئة وثمانية وثلاثون
    في سفر عزرا [ 2 : 42 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 45 ]
    كم كان عدد الذين صعدوا من تل ملح وتل حرشا ، كروب ولم يستطيعوا أن يبينوا بيوت آبائهم؟
    ست مئة واثنان وخمسون
    ست مئة واثنان وأربعون
    في سفر عزرا [ 2 : 59 ، 60 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 61 ، 62 ]
    كم كان عدد الاقمصة الذي تبرع به رؤساء العائلات للكهنة لدى وصولهم إلي أورشليم لبناء بيت الرب؟
    مئة قميص
    خمس مئة وثلاثين قميصاً
    في سفر عزرا [ 2 : 69 ]
    في سفر نحميا [ 7 : 70 ]
    تناقض في ( شاقل القدس ) :
    جاء في سفر العدد [ 18 : 16 ] : " وَفِدَاؤُهُ مِنِ ابْنِ شَهْرٍ تَقْبَلُهُ حَسَبَ تَقْوِيمِكَ فِضَّةً خَمْسَةَ شَوَاقِل عَلى شَاقِلِ القُدْسِ. هُوَ عِشْرُونَ جِيرَةً " ( ترجمة فاندايك )
    الواقع ان عبارة ( شاقل القدس ) الواردة في النص هي من الزلات الفاضحة التي ينبغي للأتقياء إزالتها من النص حيث تكشف عن التلفيق وإقحام القصة بعد عهد موسى بزمن بعيد ، فمن المؤكد أن ( شاقل القدس ) لم يكن مستخدماً في مصر أو في القفر أو في أي مكان آخر في زمن موسى لأنه لم يكن قد قام ملك القدس بعد ولم يكن قد جرى صك ( شاقل القدس ) ومع ذلك جعل المؤلفون الذين كتبوا سفر الخروج ( 30 : 12 ) أن الرب يقول لموسى : " إِذَا أَخَذْتَ كَمِّيَّةَ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِحَسَبِ الْمَعْدُودِينَ مِنْهُمْ يُعْطُونَ كُلُّ وَاحِدٍ فِدْيَةَ نَفْسِهِ لِلرَّبِّ عِنْدَمَا تَعُدُّهُمْ لِئَلاَّ يَصِيرَ فِيهِمْ وَبَأٌ عِنْدَمَا تَعُدُّهُمْ. هَذَا مَا يُعْطِيهِ كُلُّ مَنِ اجْتَازَ إِلَى الْمَعْدُودِينَ : نِصْفُ الشَّاقِلِ بِشَاقِلِ الْقُدْسِ. (الشَّاقِلُ هُوَ عِشْرُونَ جِيرَةً) نِصْفُ الشَّاقِلِ تَقْدِمَةً لِلرَّبِّ ". ( ترجمة فاندايك )
    وبين النصين الأول والثاني تناقض فاضح ففي النص الأول الفداء بخمسة شواقل وفي الثاني الفداء بنصف الشاقل ، كما أن الفداء إذا لم يرافقه دفع النقود فسيصيب الوباء بني اسرائيل ، ونريد أن نعرف : ما الذي سيفعله الرب بهذه النقود ؟
    تناقض في ذات الله :
    جاء في سفر التكوين [ 1 : 26 ] : ان الله يشبه الانسان شبهاً تاماًً .
    إلا انه جاءت نصوص أخرى تنفي المثلية وأن الله ليس كمثله شيىء ومن هذه النصوص ما جاء في سفر الخروج [ 9 : 14 ] : " أَنَّهُ لَيْسَ مَثِيلٌ لِي فِي كُلِّ الأَرْضِ. "
    وقال موسى عن الله : " ليس مثل الله " [ تثنية 33 : 26 ] وفي كلام داود عليه السلام : " ايها الرب الاله . . . ليس مثلك " [ صموئيل الثاني 7 : 22 ]
    ويقول ارميا لله : " لا مثل لك يا رب . . . ليس مثلك " [ ارميا 10 : 6 _ 8 ]
    ويوبخ الله بني اسرائيل على لسان اشعيا فيقول : " بمن تشبهونني وتسوونني ، وتمثلوني لنتشابه ؟ " [ اشعيا 46 : 5 ] وقال اشعيا : " فبمن تشبهون الله ؟ وأي شبه تعادلون به ؟ " [ اشعيا 40 : 18 ] وقال أيضاً على لسان الله عزوجل : " بمن تشبهونني فأساويه . يقول القدوس " [ اشعيا 40 : 25 ]
    فأنت ترى نصين في الكتاب المقدس في ذات الله سبحانه وتعالى .
    الأول : أن الله يشبه الانسان شبهاً تاماً ، مع تميزه بالجمال والجلال ، والبهاء والمجد
    الثاني : ان الله سبحانه وتعالى ليس بجسم ، وهو عظيم ولا يشبه الانسان ولايمكن لأحد أن يتصوره أو يتخيله بصورة ما . وإنما يعتقد أن ليس كمثله شيء .
    تناقض في مكان ( شور ) :
    ان ( شور ) نراها في المنطقة الشمالية المتاخمة للمتوسط من شبه جزيرة سيناء برية شور ، ومرة أخرى الكتاب المقدس يجعلها بلدة قرب حدود مصر ، [ تكوين 16 : 7 ] ، [ تكوين 25 : 18 ] ، [ صموئيل الاول 15 : 7 ]
    وظلت شور باستمرار أمام مصر وفي مقابل مصر غير أننا نفاجأ في سفر الخروج وقد صارت داخل مصر : " ثم ارتحل موسى باسرائيل من بحر سوف وخرجوا إلي برية شور ولم يجدوا ماءً " [ خروج 15 : 22 ]
    هل عرف ابراهيم يهوه أم لم يعرفه؟
    يذكر سفر التكوين ان ابراهيم عرف ( يهوه ) باسمه ودعا الموقع الذي أوشك أن يمارس عنده عادة ذبح الابن تقدمة للإله باسم ( يهوه يراه ) [ تكوين 22 : 14 ]
    لكن ذلك لسوء الحظ تناقض تناقضاً صريحاً مع ما ورد في سفر الخروج ومبرراً للتشكيك في أمانة الرواية ومصداقية الحكي كله ، فقد جاء في سفر الخروج [ 6 : 3 ] أن يهوه قال لموسى في أول لقاء لهما قرب خيام مدين أن إبراهيم واسحاق ويعقوب لم يعرفوه باسم ( يهوه ) !
    الزواج من أرملة مباح أم غير مباح ؟
    أمر الله الكاهن من بني هرون بقوله : " أَمَّا الأَرْمَلَةُ وَالْمُطَلَّقَة ُ وَالْمُدَنَّسَة ُ وَالزَّانِيَةُ فَمِنْ هَؤُلاَءِ لاَ يَأْخُذُ بَلْ يَتَّخِذُ عَذْرَاءَ مِنْ قَوْمِهِ امْرَأَةً ". [ لاويين 21 : 14 ] ويقول كاتب سفر حزقيال : " وَلاَ يَأْخُذُونَ أَرْمَلَةً وَلاَ مُطَلَّقَةً زَوْجَةً, بَلْ يَتَّخِذُونَ عَذَارَى مِنْ نَسْلِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ, أَوْ أَرْمَلَةً الَّتِي كَـانَتْ أَرْمَلَةَ كَـاهِنٍ ". [ حزقيال 44 : 21 _ 22 ] فكاتب توراة موسى ذكر ان الله حرم عليهم الارملة ، سواء كانت ارملة كاهن أو غير كاهن ، وكاتب سفر حزقيال : أباح لهم أرملة الكاهن .
    مره يذم الخمر ومره يطلب شربها !
    من التناقضات الظريفة في الكتاب المقدس ما نجده في سفر الأمثال :
    حيث نجد ان الكاتب في الاصحاح 21 : 17 يذم الخمر معلناً أن الفقر في شرب الخمر وفي الاصحاح 23 العدد 29 _ 35 من نفس السفر نجد ان الرب أيضا يذم الخمر ويحث الانسان على ترك الخمر وان لا يخسر نفسه في الخمر . حيث يقول : " لِمَنِ الْمُعَانَاةُ؟ لِمَنِ الْوَيْلُ وَالشَّقَاءُ وَالْمُخَاصَمَا تُ وَالشَّكْوَى؟ لِمَنِ الْجِرَ احُ بِلاَ سَبَبٍ؟ وِلِمَنِ احْمِرَارُ الْعَيْنَيْنِ؟ إِنَّهَا لِلْمُدْمِنِينَ الْخَمْرَ، السَّاعِينَ وَرَاءَ الْمُسْكِرِ الْمَمْزُوجِ. لاَ تَنْظُرْ إِلَى الْخَمْرِ إِذَا الْتَهَبَتْ بِالاحْمِرَارِ، وَتَأَلَّقَتْ فِي الْكَأْسِ، وَسَالَتْ سَائِغَةً، فَإِنَّهَا فِي آخِرِهَا تَلْسَعُ كَالْحَيَّةِ وَتَلْدَغُ كَالأُفْعُوَانِ . فَتُشَاهِدُ عَيْنَاكَ أُمُوراً غَرِيبَةً، وَقَلْبُكَ يُحَدِّثُكَ بِأَشْيَاءَ مُلْتَوِيَةٍ، فَتَكُونُ مُتَرَنِّحاً كَمَنْ يَضْطَجِعُ فِي وَسَطِ عُبَابِ الْبَحْرِ، أَوْ كَرَاقِدٍ عَلَى قِمَّةِ سَارِيَةٍ! فَتَقُولُ: «ضَرَ بُونِي وَلَكِنْ لَمْ أَتَوَجَّعْ. لَكَمُونِي فَلَمْ أَشْعُرْ، فَمَتَى أَسْتَيْقِظُ؟ سَأَذْهَبُ أَلْتَمِسُ شُرْبَهَا مَرَّةً أُخْرَى ".
    إلا ان الكاتب نسي ما قد قاله ونسي ما قد أعلنه فنجده في الاصحاح 31 : 6 من نفس السفر يحث على شرب الخمر فيقول : " أَعْطُوا الْمُسْكِرَ لِلْهَالِكِ، وَالْخَمْرَ لِذَوِي النُّفُوسِ التَّعِسَةِ، 7فَيَثْمَلُوا وَيَنْسَوْا فَقْرَهُمْ، وَلاَ يَذْكُرُوا بُؤْسَهُمْ بَعْدُ ".
    هل نرد على الجاهل؟
    سفر الأمثال 26 :4 " لاَ تُجَاوِبِ الْجَاهِلَ حَسَبَ حَمَاقَتِهِ لِئَلاَّ تَعْدِلَهُ أَنْتَ."
    سفر الأمثال 26 :5 " جَاوِبِ الْجَاهِلَ حَسَبَ حَمَاقَتِهِ لِئَلاَّ يَكُونَ حَكِيماً فِي عَيْنَيْ نَفْسِهِ."
    ان التناقضات والاخطاء الموجودة في الكتاب المقدس أكثر من ان تحصى وأكبر من أن تعد وسنعدك أن نضع بين كل فترة وأخرى طائفة منها.
    - تبعاً لسفري العدد والتثنية يكون هارون قد توفي مرتين في مكانين مختلفين أحدهما على جبل حور ( العدد 20 : 28 وأيضاً 33 : 38 ) والآخر في موسير ( التثنية 10 : 6 ) .
    - وتبعاً للرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس (15 : 5) فقد ظهر يســوع للإثنى عشر [ بعد نشوره ] على الرغم من أنه لم يكن آنذاك هناك إثنى عشر [ حيث انتحر أحد الإثنى عشر قبل صلب يســوع ] ( ولا نخمن أن بولس كان قد اعتبر نفسه أحدهم ) [ وهو بذلك يعتبر أيضاً أن نهايات الأناجيل من الصلب والفداء والقيامة والظهور من اختراعات بولس ] . وعلى أية حال فإن هيئة الحواريين قد اكتمل عددها بعد ذلك ، ولم يعد هناك مجال لدخول حواري ثاني عشر آخر يُدعى بولس .
    - من التناقضات المختلفة لسفر أعمال الرسل مقارنة بالأسفار الأخرى التي يحتويها العهد الجديد - ونذكر فقط المعترف به وقبله العلم منذ زمن - أنه تبعاً لسفر أعمال الرسل ( 9 ) تقابل بولس مع الحواريين الآخرين بعد قليل من إعتناقه لديانة يســوع أثناء رحلته إلى دمشق ، وكان ذلك في أورشليم ، بينما لم يسافر إلى أورشليم تبعاً لسفر غلاطية ( 1 : 18 ) إلا بعد ذلك بثلاث سنوات .
    وهذان التقريران السابقان ( أعمال الرسل ( 9 ) وغلاطية 1 : 18 وما بعدها ) كما يرى البروفسور كونتسلمان في كتابه " أعمال الرسل " طبعة توبنجيه لعام 1963 " لا يمكن عمل مقارنة بينهما " .
    ويضيف أيضاً قائلاً : [ إن الأشنع من ذلك هو التناقض بين أعمال الرسل (8:9) وما بعدها [ فكان يدخل معهم ويخرج معهم في أورشليم ويجاهر بإسم الرب يســوع ، وكان يخاطب ويباحث اليونانيين فحاولوا أن يقتلوه ] وبين غلاطية ( 1 : 22 ) [ ولكنني كنت غير معروف بالوجه عند كنائس اليهودية التي في المسيح . غير أنهم كانوا يسمعون أن الذي كان يضطهدنا قبلاً يبشر الآن بالإيمان الذي كان قبلاً يتلفه. فكانوا يسجدون لله في ] (ص60).
    كذلك توجد أيضاً تناقضات بين قصتي تحول بولس إلى ديانة يســوع ( أعمال الرسل 1:22-16 ،9:26-18 ) راجع أيضاً المراجع السابقة لــ كونتسلمان
    -----------------------------
    هذة المقدمة : ويتبع فى حلقات انشاء الله تعالى
    وهذة ابحاث : كتبتها فى كتابى ( أسئلة عن الايمان , لى ابن الشيطان)
    حتى يتم النتهاء من كتابته لو كان فى العمر بقية
    http://www.alaqida.net/vb/showthread.php?t=3912


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    201

    افتراضي رد: أسئلة عن الايمان , لى ابن الشيطان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ________________
    الفصل الاول

    ( المردود على الهدف المفقود)
    تم أستعراض بعض اللمحات التى تدل على تدليس ابليس فى دين الشيطان ابن الدجال بطرس المكحوم . الذى ما يقومون بى عرض برنامجه المشؤموم المسمى ( اسئلة ايمانية) أو شيطانية وما يقومون بى الهمز واللمز فى اوللهم الكاذبة التى يحاولون الصاقها بى الاسلام , وشريعة سيدنا محمد النبيى العدنان صلوت ربى وسلامة عليه , وكأنهم قد اتو بى بى المعجزات التى تجحض وتقحم الاسلام.
    ثم نجدهم فى هذة القناة العاهرة التى تبس سمومها من بلدان تدعى انها تدين بى النصرانية , وهم ابعد ما يكونوا عن النصرانية , فاغلب هؤلاء ملحدون لا يؤمنون بى بوجود الله عزوجل , بل ولا يوقرون الله فى كل افعالهم ومجتماعاتهم المنحطة التى تقوم على ازدراء الاخرين , وكانهم يقولون بى نبرة استعلاء وتكبر , اننا الجنس ( السامى) الراقى الذى تفوق على جميع من فى الارض .
    ونسوا أو تناسوه أنهم مهما وصلوا من تقدم علمى ,وطبى ,وعسكرى لن يستطيعون خلق ( زبابة) وأن يسلبهم الزباب فلن يقدروا ؟
    انها قوه الله عزوجل الذى دعا ان يكون له الدين الخالص ,الخالص من شوائب الشرك والكفر والانحلال , أنه الله عزوجل الذى كل يوم هو فى شان ..
    أن الكون الفسيح الذى يحيط بنا ما نحن الا زرة من رمل فى هذا الكون الفسيح الذى كل يوم نكتشف اننا مهما وصل بنا العلم والتقدم , لن نصل ابعد من ما وصلنا اليه , فهل يستطيع العلم منع الزلازل والبراكين ؟
    هل يستطيعون أنزال الماء من عراين السحاب ؟
    هل يستطيعون وقف الموت ونحن على فراش المرض او وقف الموت بى الاسباب ؟
    الم يسال هؤلاء الحاقدون أن الرومان لم يبنون لهم الكنائس , بل كانو يقومون بى جعلهم عبيدا لهم , ويضربون الجزية عليهم , ويغتصبون نسائهم , ويقتلون رجالهم , ويفرضون عليه القوانين التى اذهقت مقدراتهم الماليه والنفسية بل والعقائدية
    أنما كنائسهم واديارتهم بنيت فقط فى العصر الاسلامى فقط , وليكذبنى هؤلاء لو كان عندهم الدليل ؟
    والان نقوم بتحليل ما تقوم به هذة القناة الداعرة فى بس سمومها فى عقول جهلائهم المحبون لى الحكايات المكذوبة التى ترتقى الى البهائم , وكأن هذا الازعر أتى بما لم ياتيه احدا من العالمين

    -------------------------

    ( 1 )





    الإسم الصحيح لما يسميه المعتوه زكريا بطرس (( أسئلة عن الإيمان )) هو (( هلوسات )) ، وإن شئت فهى وساخات وبذاءات وقاذورات وانحطاطات


    زكريا بطرس يمارس الكذب بطريقة مفضوحة وبشعة للغاية .
    شخص مثل هذا لا يجب الاهتمام بكلامه على الإطلاق أو التحدث عنه ، ولكن لأنه صدع رؤوسنا : (( مفيش حد بيرد عليا )) !!!! مع أن ما يقوله كلام معاد ومكرر وسخيف ، ويا ليتها أقواله وإنما هى أقوال أساتذته من الملاحدة والمستشرقين ، أى أنه مجرد ببغاء أحمق يردد فى سذاجة منقطعة النظير ما يقرأه بدليل أنه لا يخرج على قناة الحياة – عفواً – (( الممات )) إلا وفى يديه كراسة مثل التلميذ الفاشل الذى لا يستوعب ولا يحفظ .
    وكثيراً ما صدع رؤوسنا بأنه منذ 54 عاماً يقارن بين المسيحية والإسلام !!!!! فى حين أن الدارس لمدة عام يعى ويفهم أكثر منه بمراحل بعيدة .
    والآن إلى بعض ما جاد به عقله الشاذ :
    أولاً : تفسيره العقيم لكلمة (( الصمد)) :
    فى إحدى حلقاته يتحدث عن كلمة الصمد فيقول : (( إن كلمة الصمد لها أكثر من 10 تفاسير وأن المفسرين لم يتفقوا حول معناها وهذه الآية دليل على عقيدة التثليث لأن المعنى الحقيقى لكلمة الصمد هو : الواحد فى مجموع ، وأن سبب اختلاف التفاسير هو أن كلمة (( الصمد )) لفظ أعجمى عبرانى وبالعودة إلى القاموس العبرانى نجدها (( شمد )) ومعناها الواحد فى المجموع إذن فتفسير الآية هو كالآتى :
    الله أحد أى واحد ، الصمد أى واحد فى مجموع والمجموع هو ثلاثة أقانيم حسب المعنى العبرانى ، وباللغة اليونانية (( سمد )) ومعناها الواحد المكون مجموع )) انتهى
    وما ذكره هذا القمص المعتوه لعمرى هو أكبر دليل على أن هذا الكائن لا يرقى إلى البيكتريا أو الجراثيم لأنها أعقل منه .
    إنى أتساءل : هل قال أحد من جميع مفسرى أمة الإسلام أن معنى الصمد هى الله واحد فى مجموع ؟؟؟ !!!!!
    الكل يعلم أن اللغة العربية هى المصدر الحقيقى للعبرية فكيف تقتبس العربية من العبرية ؟؟ !!!!
    وإذا كانت الكلمة – (( الصمد )) – فى العربية لا تعنى الثالوث على الإطلاق ، فكيف تعنى الثالوث فى العبرية ؟؟؟ !!!!!
    وإن كان صحيحاً أنها وردت باليونانية فهى مأخوذة من العربية أيضاً ، وقد خرجت دراسات حديثة تثبت أن اللغة العربية هى أصل جميع اللغات الموجودة على وجه الأرض .
    التدليس فى تلك الحالة يأتى بنتائج عكسية يا سفيه النصارى .
    ولترجع إلى المعجم الوسيط الذى تستشهد به دائماً ،ستجد تحت كلمة (( الصمد )) : ( المقصود لقضاء الحاجات واسم من أسماء الله الحسنى ) الوسيط ج1 ص 523 .
    وفى لسان العرب : (( الصمد : من صفاته تعالى وتقدس لأنه أصمدت إليه الأمور فلم يقض فيها غيره وقيل الصمد : الدائم الباقى بعد فناء خلقه ، وقيل الصمد الذى صمد إليه كل شئ ، أى الذى خلق الأشياء كلها لا يستغنى عنه شئ ، وكلها دال على وحدانيته )) .
    فأين يا سفيه النصارى ما يدل على أنها تعنى الواحد فى ثالوث ؟؟؟؟
    وجميع التفاسير أجمعت على أن الصمد تعنى المقصود فى قضاء الحاجات ، ولله فى خلقه شئون ..
    ثانياً :
    فى إحدى حلقاته بعنوان (( صفات ورسالة الرسول الحقيقى ، وهل تنطبق على محمد ؟ )) يقول المعتوه الوقح :
    (( الرسول يكون شبعان بربنا وربنا يستأمنه على رسالته وأن يرشد الناس إلى خلاص أنفسهم من الخطية لكى يصير لهم حياة أبدية مع الله . الرسول لا يعيش لذاته ، قدوة حسنة فى القداسة فى البر فى الطهارة فى الأمانة فى العطاء ولا تنطبق تلك الصفات على رسول الإسلام !!!!!!!!!! ))
    لم يقل هذا الفاحش - الذى يصلى لربه وهو يتبرز- لماذا لا تنطبق هذه الصفات على رسول الإسلام الأعظم ، وإنما قال : علاقة الإنسان بالله فى الإسلام علاقة فرائض وواجبات فريضة الحج والصوم .. إلخ
    فرائض الصلوات الخمس علاقة عبودية . لا بد أن يعيش الإنسان قصة حب مع الله !!!!!!!!! ))
    ولا ندرى ماهى كيفية هذه القصة ؟؟؟ أهى أنا يأخذ الإنسان الله فى ذراعه ويتمشيا على كورنيش النيل ويتبادلا كلام الغزل ؟؟؟!!!! واستغفر الله العظيم
    أم أنها قصة مثل قصة روميو وجوليت ؟؟ أم انطونيو وكليوبترا ؟؟؟ !!!!
    أم هى علاقة الند للند وأن يصارع الإنسان ربه ويقول له (( ارجع يارب عن حمو غضبك )) ؟؟؟
    وهل فى الإسلام علاقة كره وفى النصرانية علاقة حب ؟؟؟ !!!!
    إن الله فى الإسلام يحب التوابين والمتطهرين ، وليس الأنجاس الذين يحيون على اللواط والجنس والاعتراف ( نوع جديد من الزنى داخل الكنيسة )
    الله فى الإسلام لا يحب الأقذار الأنجاس الذين يتبرزون ويقرأون كلامه وهم فى تلك الحالة القذرة
    الله لا يحب الذين يجامعون نساءهم ويقوموا ليصلوا دون طهارة أو اغتسال
    هذا هو الفارق بين الإسلام والنصرانية ، لذلك فإن أمثال زكريا بطرس من صفاتهم الرئيسية هى الرائحة النتنة نتيجة عدم الاغتسال والنجاسة المستمرة .
    والغريب أنه ذكر صفات أن الرسول لابد أن يكون قدوة حسنة و ...و.... ولم يقل لنا لماذا لا تنطبق تلك الصفات على المصطفى صلوات الله وسلامه عليه ، وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على خلل فكرى وهلوسة ليس لها مثيل
    إن الكون لم يشهد إنسان بسمو أخلاق رسول الإسلام ولا بطهره ولا بنقائه وشرفه وعفته وأمانته .
    ثالثاً :
    فى حلقة بعنوان (( لماذا لم يقل المسيح أنا الله فاعبدونى ))
    يعتقد هذا السفيه أنه من الممكن أن يبرر عقيدته الهشة الكاذبة ، فيبرر عدم وجود أصل لعقيدته الفاسدة والتى تقول أن المسيح هو الله ؛ وهذا القول لم يرد على لسان المسيح على الإطلاق ، فيقول : (( أنا عايز المسلم يجيبلى نص من القرآن فيه : إن عقيدتى التوحيد )) !!!!!!!!!!!
    ونسأل هذا المخمور : لماذا تطالبنا بنص يقول : إن عقيدتى التوحيد ؟؟؟؟!!! هل ترانا نعبد محمداً صلى الله عليه وسلم – والعياذ بالله - ؟؟؟؟!!!!!
    هل ورد بالقرآن الكريم أننا نعبد ثلاثة آلهة – والعياذ بالله - ؟؟!!!!
    إذن فلماذا تطالبنا بنص مثل ذلك ؟؟؟ !!!!


    وجميع آيات القرآن الكريم تنطق بالتوحيد ،بل وسورة كاملة هى سورة الإخلاص :
    (((( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ ))))
    ويقول رب العزة لموسى عليه السلام :
    (((( إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي )))) ( طه : 14 )
    وآيات أخرى كثيرة يطلب الله سبحانه وتعالى من عباده أن يعبدوه وحده :
    ((( وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ )) ( الأنبياء : 25 )
    ((( إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ ))) ( الأنبياء : 92 ) .
    ((( يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ ))) ( العنكبوت : 56 )
    (( وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ )) ( يس : 61 ) .
    أبعد هذه النصوص القاطعة التى يطالبنا الله فيها بعبادته تطلب منا أن نأتى لك بنص يقول (( إنى عقيدتى التوحيد )) ؟؟ !!!!
    فى الجانب المقابل أدعوك يا معتوه النصارى أن تأتى لى بنص كبُر أم صغر يقول فيه المسيح (( أنا الله فاعبدونى )) أو (( أنا الله )) ولن تفعل لأنه لم يقل وما كان له أن يقول
    -------------------
    يتبع فى الفص لاثانى أذا شاء الله عزوجل , ولوكان فى العمر بقية
    الفقير الى الله
    خالد كروم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •