عاما وتعبد ألهتنا عاما
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عاما وتعبد ألهتنا عاما

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    7

    افتراضي عاما وتعبد ألهتنا عاما

    نعبد ألهك عاما وتعبد ألهتنا عاما
    سمعت رجل يعتبر نائبا للمرشد يتحدث عن رغبتهم فى أنشاء حزب سياسى وأنهم يؤمنون بمبدأ تداول السلطة وهو أعظم مبادىْ الديمقراطية
    وأنهم يؤمنون بالديمقراطية كاملة وهذا يعنى أن الشعب هو مصدر السلطات وهو الذى يختار من يحكمه مهما كان من يختاره الشعب علمانيا كان او شيوعيا أو اشتراكى أو ليبرالى أو أسلامى أيا كان .
    ومبدأ تداول السلطة يعنى أن يتداول السلطة كل هؤلاء فيحكم العلمانى بمبادىء العلمانية عندما يختاره الشعب وكذلك الامر بالنسبة لكل الاحزاب
    والتوجهات السياسية. (فنحكم بالأسلام مرة ونحكم بالشيوعية مرة والديمقراطية مرة وهكذا) وأصحاب هذا الفكر فى النهاية يسمون أنفسهم دعاة للأسلام وتوجه أسلامى وجماعة أسلامية عريقة .
    وهذا الفكر لا يختلف عن مقولة قريش للنبى نعبد ألهك عاما وتعبد ألهتنا عاما وهذا ما ذكره الله عز وجل فى قوله(قل أفغير الله تأمرونى أعبد أيها الجاهلون . ولقد أوحى اليك والى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكنن من الخاسرين . بل الله فعبد وكن من الشاكرين )
    = يقول الحافظ أبن كثير فى هذه الاية = ذكر فى سبب نزولها أن المشركين من جهلهم دعوا رسول الله أن الى عبادة ألهتهم ويعبدون معه ألهه فنزلت هذه الاية.
    ومعلوم أن الحكم والتشريع هو حق الله الخالص ( ان الحكم الا لله أمر ألا تعبدوا ألا أياه ذلك الدين القيم) وهو أيضا معنى العبادة كما فى الاية
    ومعلوم أن صرف حق الله لغيره يستلزم الفساد فى الارض.
    ومعلوم أن من يؤمنون بمبدأ تداول السلطة وأن الشعب هو مصدر السلطات
    لم يزيدوا عن قول مشركى العرب نعبد ألهك عاما وتعبد ألهتنا عاما
    (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون))
    كتبها كامل كامل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: عاما وتعبد ألهتنا عاما

    اللهم اهدى اخواننا لما تحب و ترضا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •