بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 71

الموضوع: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    792

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    [quote][/وقد رد الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تسمية الأناشيد بالإسلامية في رده على بعض الكتّاب المناصرين لهذه الأناشيد,
    قال حفظه الله:أن محاولة تسويغ تسمية هذه الأناشيد بالأناشيد الإسلامية محاولة فاشلة ، لأن تسميتها بذلك يعطيها صبغة الشرعية ، وحينئذ نضيف إلى الإسلام ماليس منه.
    Quote]


    حفظ الله شيخنا




    فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون

  2. #22
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل مشاهدة المشاركة
    الموقر الحمادي أعانه الله
    أرجو بيان الجور في كلامي حتى أرجع عنه
    وفقك المولى لما يحبه ويرضاه

    وأعانك الله ووفقك
    لا يخفى توسع الكثير من الشباب اليوم في الأناشيد، ولست من المؤيدين لهذا التوسع
    والكثير منه لا يفارق الغناء إلا في ما يتضمنه الكلام
    لكن يلزمنا أن نعدل في الكلام، وألا نمارس المبالغة والتهويل في كلامنا، فليس هذا هدي طلاب العلم
    وأن نتقي الله في إطلاق الأحكام

    وإليك اقتباسات من كلامك في المشاركة رقم (10) لعلك تتأملها:


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل مشاهدة المشاركة
    ولكن الذي أتضح بعد ذلك أن هذا المسمى - أناشيد إسلامية - كان مطية لإدخال هذه الأناشيد تحت مظلة الدعوة إلى ما يدعو إليه صاحب التسمية.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل مشاهدة المشاركة
    فمن هذه الجهة تكون هذه الأناشيد المسماة إسلامية أخطر من الغناء الفاحش!!
    يقول قائل لمــــــاذا ؟
    لأن العبادات والقربات لا تكون إلا بدليل شرعي, فمن جعل المباح في ذاته قربه فقد شرع من الدين ما لم يأذن به الله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل مشاهدة المشاركة
    وأما اليوم فقد شهد القاصي والداني بفسادها, فقد اجتمع فيها كل المحاذير السابقة واللاحقة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل مشاهدة المشاركة
    ومن تبصر فيما يسمى بالإناشيد اليوم , يرى جل إن لم يكن كل هذه الضوابط والمحاذير قد تحققت في هذه الأناشيد اليوم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن عقيل مشاهدة المشاركة
    بل جل المنشدين اليوم ما هم إلا مغنيين مستترين بهذه الأناشيد , والله المستعان
    الخلاصة أن الأغاني ظاهرة الفساد للعالم والجاهل.
    أما ما يسمى بالأناشيد فهي تُسوّق بأسم الدين

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    78

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    ما يسمى بالنشيد الإسلامي اليوم هو يدخل في قول النبي : " يشرب أناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها يضرب على رؤوسهم بالمعازف والقينات ، يخسف الله بهم الارض ويجعل منهم القردة والخنازير ".
    فقوله : يسمونها بغير اسمها أصل عام يدخل فيه كل ما سمي بغير اسمه يدخل فيه ما يسمى اليوم بالأناشيد الإسلامية فالذي يسمع هذه الأناشيد اليوم يكاد يجزم أنها غناء لكنه غناء سمي بغير اسمه وهذه طريقة من يعتقد حرمة الغناء يحتاج إلى تسميته بغير اسمه ليتجرأ على فعله وهذا من الحيل وقد صنف غير واحد من العلماء كالإمام ابن بطة العكبري كتاب إبطال الحيل فالأصل في هذا هو النظر في هذه الأناشيد ومقارنتها بغناء أم كلثوم ومحمد بن عبد الوهاب وفريد الأطرش لأن هؤلاء أئمة الموسيقى والغناء مجردة من المعازف أثناء التلحين والتطريب ــ لكن الفقيه لا يحتاج إلى هذا الحلال بيّن والحرام بيّن ــ لينظر وجه الشبه فإن كانت شبيهة فهي غناء وإن سميت بغير اسمها لأن هذا أخبر به الرسول صلى الله عليه وسلم كما في حديث تحريم المعازف يأتون فيسمون الشيء بغير اسمه فيستخلص من هذا وجه الشبه ولا يلتفت إلى التسمية والله اعلم.
    الخلاصة هي أن العلة في هذا هي المشابهة ولا يلتفت إلى التسمية.
    فالذي يطبق إيقاعات ام كلثون ومحمد بن عبد الوهاب أثناء قراءة القرآن فهو محرم لا شك وإن كان قراءة والعلة هي مشابهة القراءة بالغناء فينبغي ان يعرف ما معنى الغناء أولا ومعرفة طرقه وأسالبيه ولا يهم بعد ذلك التسمية لإفادة التحريم في كل ما تقع عليه العلة.والله أعلم

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    وأعانك الله ووفقك
    لا يخفى توسع الكثير من الشباب اليوم في الأناشيد، ولست من المؤيدين لهذا التوسع
    والكثير منه لا يفارق الغناء إلا في ما يتضمنه الكلام
    لكن يلزمنا أن نعدل في الكلام، وألا نمارس المبالغة والتهويل في كلامنا، فليس هذا هدي طلاب العلم
    وأن نتقي الله في إطلاق الأحكام
    وإليك اقتباسات من كلامك في المشاركة رقم (10) لعلك تتأملها:
    الأخ الحمادي وفقه الله

    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
    فأما «السماع» المشتمل على منكرات الدين، فمن عده من القربات استتيب، فإن تاب وإلا قتل. وإن كان متأولاً جاهلاً بين له خطأ تأويله، وبين له العلم الذي يزيل الجهل. هذا من كونه طريقاً إلى الله.أهـ

    ابن تيمية بعد أن وصف السماع المشروع وهو سماع القرآن سماع أهل الإيمان , ذكر السماع الصاد عن القرآن مثل التغبير وخلافه ثم أورد هذا الكلام على الذين يجعلون السماع _وهذا أسم الأناشيد قديماً - قربه وطاعه فحكم على أهله بالتوبة أو القتل !!

    هل هذا من التهويل المذكور في كلامك!؟

    ثم أنظر ماذا يقول ابن تيمية في صفة هذا السماع المحكموم على صاحبه بالقتل , يقول شيخ الإسلام: والذين حضروا السماع المحدث الذي جعله الشافعي من أحداث الزنادقة، لم يكونوا يجتمعون مع مردان ونسوان، ولا مع مصلصلات وشبابات وكانت أشعارهم مزهدات مرققات.أهـ

    فراجع بارك الله فيك إستدراكك وأعدل في حكمك فأنت الخصم والحكم !!؟

    وفقك الله

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    ليس هناك إحراج وفقك الله
    سأفعل بمشيئة الله
    ولكن لن ينقطع النقاش في مثل هذه المسائل، لأنها تحتمل الاجتهاد
    لم أقصد انقطاع النقاش البته

    ولكن كما تعلم فإنه لا أحد يستمع إليك ويتقبل كلامك

    الا ان كان موثقا من أحد المشائخ
    مهما كان الكلام صحيحا

    جزيت خيرا
    كم هو مؤلم عندما تضطر يوماً إلى القيام بدور لا يناسبك ..وينتفي معه بروز ذاتك الحقيقيه!

  6. #26
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وميض النور مشاهدة المشاركة
    لم أقصد انقطاع النقاش البته
    ولكن كما تعلم فإنه لا أحد يستمع إليك ويتقبل كلامك
    الا ان كان موثقا من أحد المشائخ
    مهما كان الكلام صحيحا
    جزيت خيرا

    لا أعني كلامي بارك الله فيك
    فلستُ أهلاً للإفتاء، بل أنا متعلم لا أكثر

    ثم إن طلاب العلم يتباحثون ويفيد بعضهم من بعض من خلال الحوارات ولو لم يعرف عين
    المحاور له، فطالب العلم المتقدم ينظر لحجة المناظر لا إلى اسمه

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  7. #27
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية




    الأخ ابن عقيل وفقه الله:
    لا حاجة لنقل كلام شيخ الإسلام، ولا إلى شرحك له
    وعندما تأتي الحاجة إليه نريد نص كلامه كاملاً بسياقه وسباقه، من غير شرح ولا توضيح

    ولست هنا مناقشاً لحكم الأناشيد، ولا معترضاً على النقد المعتدل، فهو حقٌّ، ووجود المحاذير
    في كثير من الأناشيد ظاهرٌ
    إنما أردتُ ما في كلامك من المبالغات

    الذي أريده منك هو التدليل بكلام واضح مختصر على قولك:
    ولكن الذي أتضح بعد ذلك أن هذا المسمى - أناشيد إسلامية - كان مطية لإدخال هذه الأناشيد تحت مظلة الدعوة إلى ما يدعو إليه صاحب التسمية.

    فما دليلك على أنه اتُّخِذَ مطية لما ذكرت؟


    وأريد أيضاً تفسير المبالغة في قولك:
    وأما اليوم فقد شهد القاصي والداني بفسادها, فقد اجتمع فيها كل المحاذير السابقة واللاحقة!!

    أيُّ شهادة شهد بها القاصي والداني وأنتَ تقول:
    (ومن تبصر فيما يسمى بالإناشيد اليوم , يرى جل إن لم يكن كل هذه الضوابط والمحاذير قد تحققت في هذه الأناشيد اليوم)
    إذا شهد بها القاصي والداني لم يحتج الأمر إلى تبصر
    ولو شهد القاصي والداني بفسادها لما وجدت عدداً من المشايخ المفتين بجوازها

    وإذا شهد القاصي والداني بفسادها فلم قلتَ:
    (الخلاصة أن الأغاني ظاهرة الفساد للعالم والجاهل.
    أما ما يسمى بالأناشيد فهي تُسوّق بأسم الدين)



    بل جل المنشدين اليوم ما هم إلا مغنيين مستترين بهذه الأناشيد!!



    وأحب أن ألفتَ النظر إلى مبالغة أخرى، وهي قولك:

    فمن هذه الجهة تكون هذه الأناشيد المسماة إسلامية أخطر من الغناء الفاحش!!
    يقول قائل لمــــــاذا ؟
    لأن العبادات والقربات لا تكون إلا بدليل شرعي, فمن جعل المباح في ذاته قربه فقد شرع من الدين ما لم يأذن به الله.


    فتعليلك لا يخالفك فيه الطرف الآخر من حيث الأصل
    ولكنه يخالفك في كونه يجعل من هذه الأناشيد قربة (في ذاتها)

    فإذا سلَّمنا بوجود أحد يجعل الأناشيد قربة بذاتها، فما حكم من يستمع للأناشيد المباحة الخالية من التطريب والمؤثرات الصوتية والأصوات الحسنة المنتقاة= وهو يعتقد هذه الأناشيد مباحة
    ولكن قد ينوي بها تنشيط نفسه، والترويح عنها، وعمن حوله من أولاده وأحبابه، ليعود إلى مواصلة أعماله العلمية والدعوية بهمة ونشاط= كما ينوي النية الصالحة بنومه وطعامه وسائر المباحات

    وهذا التعليل (وهو أنَّ العبادات توقيفية! وأن من جعلَ المباحَ "في ذاته" قربة...)= هو الذي بنيتَ عليه تهويلك السابق، وأنَّ الأناشيد "بدون تقييد" أخطر من الغناء الفاحش!

    فأنبهك إلى أمر، ويبدو أنَّ غيرك متنبهٌ له، ولكنك في غفلة عنه ولذا عممتَ أحكامك، وهو:
    أنَّ الأناشيد تختلف اختلافاً كبيراً
    وإلى اليوم تجد في التسجيلات أناشيد خالية عن المؤثرات الصوتية المطربة، وخالية عن الأصوات
    المنتقاة المثيرة، وهي متوفرة

    فهلا فصَّلتَ القولَ؛ ووضعتَ الضوابط كما فعل بعض العلماء!
    حتى تسلم من المبالغات، ويكون كلامك موضوعياً

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    702

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    سبحان الله
    جرأة على اتهام الناس ،،
    من رأى جواز النشيد واستمع له أو كان منشدا هو على فتوى لبعض أهل العلم.
    سبحان الله ،، أهكذا تكون مدارسة المسائل الخلافية ..!!!!

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    لا أعني كلامي بارك الله فيك
    فلستُ أهلاً للإفتاء، بل أنا متعلم لا أكثر
    ثم إن طلاب العلم يتباحثون ويفيد بعضهم من بعض من خلال الحوارات ولو لم يعرف عين
    المحاور له، فطالب العلم المتقدم ينظر لحجة المناظر لا إلى اسمه
    عذرا أخي الفاضل

    لقد كان في اامر لبس
    لم أقصد شخصكم الكريم
    لكن ما اقصده
    ان طبيعة المجتمع لا تتقبل حكما في مسألة معينه
    حتى وإن كمانت من طالب علم

    وكان اجتهاده صحيحا

    ويكون مقبولا إذا صدر من أحد المشائخ الكبار

    أتمنى أن يكون اللبس اتضح
    وجزاك الله خيرا
    كم هو مؤلم عندما تضطر يوماً إلى القيام بدور لا يناسبك ..وينتفي معه بروز ذاتك الحقيقيه!

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة
    [SIZE="5"]
    [COLOR="DarkGreen"][SIZE="5"]

    فإذا سلَّمنا بوجود أحد يجعل الأناشيد قربة بذاتها، فما حكم من يستمع للأناشيد المباحة الخالية من التطريب والمؤثرات الصوتية والأصوات الحسنة المنتقاة= وهو يعتقد هذه الأناشيد مباحة
    أخوي الحمادي غفر الله لنا وله وللمؤمنين والمؤمنات

    قد قال الإمام ابن باز رحمه الله قاعدة عامة مأخوذة من كلام للشافعي:
    الأناشيد أو الحداء وما شابهها , حسنها حسن وقبيحها قبيح.

    ومثلي ومثلك يا حمادي وفقك الله
    كرجلين أحدهما يتكلم عن الخمر الشائعه والمنتشره بين الناس وينكرها ولكنه يسميها نبيذاً , والأخر ينكر على هذا المنُكر بحجة أن النبيذ عنده يشمل ما يسكر وما لا يسكر !!؟

    فالفصل في هذا أن صاحب الموضوع الشيخ الكناني , قد بيّن أنه يتكلم عن الأناشيد المطربة والتي لم يجد بينها وبين الأغاني فرق يجعل هذا حلال وهذا حرام.

    فالمسألة محررة بالنسبة لي لأن هذه الأناشيد لا تباع في البقالات ولكنها تباع في التسجيلات الإسلامية وأمام المساجد وتسمى إسلامية وتنقل أخبارها وأخبار منشديها فيما يسمى بالمحلق الإسلامي في الصحف - بل وأسم الصفحة الفن الإسلامي - وغالب من يتداولها من على سيماهم الخير والصلاح !!

    وأما من جعل هذه الأناشيد مطية لدعوته , فليس بخافي بأنهم أهل التحزبات والتنظيمات الجهادية البدعية ومن حرضهم في بداية أمرهم ثم تبرأ منهم.

    ثم وفقك الله من من العلماء أطلع على هذه الأناشيد اليوم وقال أو أفتى بجوازها هل هو المفتي الذي أنكرها ونصح قناة المجد بعدم بثها أو هو الغديان أو هو الفوزان أو هو اللحيدان أو هو صالح آل الشيخ أو البراك حفظ الله الجميع؟

    فكل هولاء وغيرهم الكثير من علماءنا ينكرونها ويحذرون من أنتشارها , أفلا يكفيك هولاء حتى أبالغ وأقول قد أنكرها القاصي والداني!!؟

    فالرجاء إدراج فتاوى أهل العلم الذين أفتوا بجوازها للنظر والعرض على كتاب الله وسنة نبيه وأقوال الائمة من السلف الصالحين قديماً وحديثاً.

    وأما المباح الخالي من المحاذير فحكمه كحكم المباحات إلا أن يلتزمه صاحبه فيدخل في المحظور وهو الصد عن القرآن , والله أعلم

    وفقكم الله

  11. #31
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية


    رفع الله قدرك أخي
    وأشكر لك حرصك على طيب خاطر أخيك
    ويعلم الله ليس في خاطري من كلامك السابق شيء، وحسبي أن أكون طالب علم مفيد
    وما ذكرتَه من عدم قناعة عامة الناس بكلام طلاب العلم غالباً صحيح

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  12. #32
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية


    أخي ابن عقيل وفقه الله
    للأسف لم تجب على أيٍّ من الإشكالات التي ذكرتها في مشاركتي (27)

    كلام أبي عمر الكناني مساره جيد، وإنما كلامي عن طريقتك أنتَ في الكلام وإصدار الأحكام

    وما ذكرتَ من آراء بعض علمائنا له تقديره، وليس بخاف عليَّ والله، لكن هؤلاء من العلماء وليسوا كل العلماء
    وأفيدك بأن بعضهم من مشايخي الذين لازمتهم سنوات
    لكن يبقى أنَّ هناك آخرين من أهل العلم لا نلغي أقوالهم لمخالفتهم لنا
    وينبغي أن نتقي الله في ألسنتنا، وألا نقدم إساءة الظن في إخواننا، فلعلهم خير منا وأقرب إلى الله


    وتبقى المبالغات التي حشوتَ بها مشاركتك محلَّ إشكال لم تجب عنه، ولم تعتذر منه
    ولعلي أكتفي بهذا حتى لا أفسدَ على الأخ الشيخ أبي عمر موضوعه

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    سامحك الله وغفر لك يا حمادي

    ألزمتني بلازم قولي وليس لك ذلك أن كنت من المنصفين !

    فهل أذا شنع أحدنا اليوم على قول أهل الكوفة في الخمر يلزم منه أنه ذاماً لأهل الفضل والعلم منهم ؟

    وأما من يلتزم قول أهل الكوفة لهوى في نفسه فلا كرامة ويشنع عليه وعلى قوله وعلى ذلك فقس والله المستعان.

    ثم وفقك الله لا أظنك تجهل التشديد على القول والفرق بينه وبين التشديد على القائل.

    وأكرر الرجاء إيراد فتاوى من قال بالجواز لعله مصيب ومن قال بالمنع خاطئ فأرجع الى الحق وأستغفر لذنبي والله يغفر الذنوب جميعاً.

    وأما نصيحتك بالتقوى فجزاك الله خيراً .
    ونصيحتك بحفط اللسان فليس بعدها تذكرة ونعوذ بالله من إطلاق اللسان بالباطل ونسأله سبحانه الإعانة على الكلام بالحق.
    وأما إتهامك لي بإساءة الظن فهذه تهمة أسال الله أن يغفرها لي أن كنت صادقاً , وأن يغفرها لك إن كنت جائراً.

    اللهم أغفر لي ولأخي وللمؤمنين والمؤمنات

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي

    أخي د. أباعمر الكناني
    دون الخوض فيما يتضمنه الشعر والكلام الذي يكون الغناء أو النشيد لذلك ، فتحريمه مبني على مضمون ذات الكلام
    يبقى أن القياس له أربع أركان كما تعلم
    الأصل : الغناء المصحوب بالموسيقى والطبل
    الفرع : النشيد الخالي من الموسيقى والطبل
    الحكم : -
    العلة -
    الركنان الأخيران أترك جوابَهما لك للقياس مع الفارق عندي ، وعندك لافرق فأكمِل مابقي في الركنين ، والفارق يتضح من التلوين بالأحمر ، واللبيب بالإشارة يفهمُ .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    98

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    وفقك الله يا نور الفجر : ما ذكرته هو أركان قياس التمثيل ، أي قياس مالم يرد فيه النص على ماورد فيه النص ، بمعنى أنك تعتبر الأناشيد شيئاً آخر غير الغناء .
    أمّا أنا فلاح لي أنّ الأناشيد (القصائد الملحّنة المطربة) هو نوع من الغناء أصلاً ، فنحن بحاجة للنظر في قياس الشمول لا التمثيل .
    ولهذا سألت أنا : (ما الفرق بين الغناء والنشيد بهذا المعنى) لأنّنا إذا لم نستطع إيجاد فرق بين حقيقة الغناء وبين النشيد فهذا يعني أننا أمام نوع من استحلال المحرم بتغيير اسمه .

    ومع هذا لا بأس أن ننظر إليه من الزاوية التي ذكرتها .
    لكن أحب أن أقول لك إن الغناء لا علاقة له في حكمه بالمعازف ، فتحريم المعازف حكم مستقل عن تحريم الغناء ، واجتماعهما عادة لا يعني ارتباط الحكم باجتماعهما .
    فلا يصلح ذلك ليكون فرقاً أي أن الغناء المحرم هو ما صاحبه المعازف .

    أما العلة فهناك عدة أمور ذكرت :
    1 . منها وأهمها في نظري أن الغناء مما يصدّ العبد عن القرآن والاستغناء به وبسماعه وبالتغني به عما سواه .
    2 . أن الغناء والاستماع من نعيم أهل الجنة الذي لا يجوز التشبه بهم فيه كلبس الذهب للرجال والشرب في أواني الذهب والفضة كذلك ، وشيخ الإسلام ذكر هذه العلة .
    3 . أنّ الغناء ملهاة وصاد عن ذكر الله تعالى .
    4 . أنّه يثير الساكن في قلب العبد ، والمعلوم أن قلب العبد فيه غالباً أمراض ساكنة إذا انشغل بالعمل أو العبادة أو غير ذلك ربّما بقيت مطمورة ، أمّا الغناء فهو يحرك ما فيه ، ذكر ذلك شيخ الإسلام رحمه الله .
    5 . أن الغناء محرم لما فيه من الدعوة للمعصية والتشبيب بالنساء ونحو ذلك من الكلام المحرم . وهذا خطأ سبق التنبيه عليه .
    6 . أنّه محرم لما يصاحبه عادة من المعازف كما أشرت أنت وكما يظن كثير من الناس وهذا أيضاً خطأ .

    وإذا تأملنا وجدنا أن العلل الأربعة الأولى متحققة فيما يُسمى النشيد الإسلامي الذي هو تغني بقصائد مباحة بتطريب .
    هذا ما أداني إليه البحث والتأمل ، وحاولت جاهداً أن أجد فرقاً بين النشيد والغناء فلم يتضح لي ذلك .
    وكل الأدلة التي يحتج بها من يجيز النشيد إما خطأ في الفهم حيث يفهم البعض من قول الصحابي أنشد فلان أنه لحّن الشعر ، وحيث يفهم البعض الحداء على أنه هو النشيد وهذا أيضاً خطأ ، فالعرب لا تغير الاسم إلا لتغيّر المعنى ، أو هي من المواضع المستثناة من عموم تحريم الغناء كغناء الجاريتين في بيته صلّى الله عليه وسلم يوم العيد .

    وما زلنا ننتظر مشاركات الإخوة

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    361

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر الكناني مشاهدة المشاركة
    1 . منها وأهمها في نظري أن الغناء مما يصدّ العبد عن القرآن والاستغناء به وبسماعه وبالتغني به عما سواه .
    2 . أن الغناء والاستماع من نعيم أهل الجنة الذي لا يجوز التشبه بهم فيه كلبس الذهب للرجال والشرب في أواني الذهب والفضة كذلك ، وشيخ الإسلام ذكر هذه العلة .
    3 . أنّ الغناء ملهاة وصاد عن ذكر الله تعالى .
    4 . أنّه يثير الساكن في قلب العبد ، والمعلوم أن قلب العبد فيه غالباً أمراض ساكنة إذا انشغل بالعمل أو العبادة أو غير ذلك ربّما بقيت مطمورة ، أمّا الغناء فهو يحرك ما فيه ، ذكر ذلك شيخ الإسلام رحمه الله .
    5 . أن الغناء محرم لما فيه من الدعوة للمعصية والتشبيب بالنساء ونحو ذلك من الكلام المحرم . وهذا خطأ سبق التنبيه عليه .
    6 . أنّه محرم لما يصاحبه عادة من المعازف كما أشرت أنت وكما يظن كثير من الناس وهذا أيضاً خطأ .
    وإذا تأملنا وجدنا أن العلل الأربعة الأولى متحققة فيما يُسمى النشيد الإسلامي الذي هو تغني بقصائد مباحة بتطريب .
    هذا ما أداني إليه البحث والتأمل ، وحاولت جاهداً أن أجد فرقاً بين النشيد والغناء فلم يتضح لي ذلك .
    وكل الأدلة التي يحتج بها من يجيز النشيد إما خطأ في الفهم حيث يفهم البعض من قول الصحابي أنشد فلان أنه لحّن الشعر ، وحيث يفهم البعض الحداء على أنه هو النشيد وهذا أيضاً خطأ ، فالعرب لا تغير الاسم إلا لتغيّر المعنى ، أو هي من المواضع المستثناة من عموم تحريم الغناء كغناء الجاريتين في بيته صلّى الله عليه وسلم يوم العيد .
    وما زلنا ننتظر مشاركات الإخوة
    بخصوص التحريم بالتشبه بأهل الجنة ! ما ضابطه ؟ فالعسل واللبن والجماع من نعيم أهل الجنة ، والذم ورد على التشبه بالكفار ، ولم يرد ذم فيما أعلم بمن تشبه بأهل اللجنة ! فليتك ترشدنا ، وإن كنت ناقلا لكلام لشيخ الإسلام ، فظاهر النقل أنك مقر بهذه العلة

    وهذه العلل التي ذُكرت قد تجمتع في أي فعل مباح ، فمتى ما انتفت عن النشيد جازت

    و ما دليل جواز ( الحداء ) ؟ ولو اجتمعت العلل المذكورة هل يبقى على الجواز ؟

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    78

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن ناصر مشاهدة المشاركة
    بخصوص التحريم بالتشبه بأهل الجنة ! ما ضابطه ؟ فالعسل واللبن والجماع من نعيم أهل الجنة ، والذم ورد على التشبه بالكفار ، ولم يرد ذم فيما أعلم بمن تشبه بأهل اللجنة ! فليتك ترشدنا ، وإن كنت ناقلا لكلام لشيخ الإسلام ، فظاهر النقل أنك مقر بهذه العلة
    وهذه العلل التي ذُكرت قد تجمتع في أي فعل مباح ، فمتى ما انتفت عن النشيد جازت
    و ما دليل جواز ( الحداء ) ؟ ولو اجتمعت العلل المذكورة هل يبقى على الجواز ؟
    نعيم أهل الجنة ينقسم إلى قسمين:
    قسم شاركهم فيه أهل الدنيا كالذي ذكرت مع الفارق.
    وقسم اختصوا به كالخمر والغناء والحرير وغير ذلك مع الفارق والنصوص تبين هذا.
    وهذا مما نهينا عنه ولم نؤمر به كالغناء والخمر والحرير وما إلى ذلك.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    السلام عيلكم
    أرى والله أعلم إن كانت المسألة خلافية أن نتريث ولانتسرع في إطلاق الأحكام، خصوصا وأن عدد كبير من المسلمين ووجلهم من الملتزمين واقعون في هذا الأمر

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    248

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    أسئلة يجب عدم إغفالها لمن أراد الوصول للحكم الشرعي الصحيح في هذه المسألة وهي:

    1- لماذا أقترنت هذه الأناشيد بالشباب المستقيم ؟
    2- لماذا لم يقترن سماع الشعر الساذج من الألحان بأنواعه المباحه بالشباب المستقيم كما أقترنت هذه الأناشيد ؟
    3- ما الفرق بين التلحين بالآلآت والتلحين بصوت الأنسان , خصوصاً أذا كانت النتيجة واحده وهي التطريب ؟
    4- هل هذه الأناشيد أو ما شابهها من موروث أهل السنة أتباع السلف الصالحين ؟

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    98

    افتراضي رد: بخصوص ما يُسمى بالأناشيد الإسلامية

    نحن الآن لسنا في مجال إطلاق فتوى .
    نحن نتذاكر العلم ، فمذاكرة العلم سبيل لمعرفة الخطأ والصواب .

    والحقيقة أني منذ البداية لم أكن أحب أن يتجه الحوار لحكم الأناشيد مباشرة .

    إنما كان هدفي الاختصار ..
    فمن يقول إن الغناء (بلا معازف) حرام.
    ويبيح مع هذا الأناشيد ..
    فما هو الفرق عنده بينهما ..
    أنا أعلم أنّ هناك عدد من الفوارق يفترضها البعض .
    لكنّها غير صحيحة ، بمعنى أنها وإن كانت موجودة في الغناء غالباً لكن نحن نريد العنصر المؤثر في تحريم الغناء أو العلة كما يُقال .
    والنص القرآني ارتكز إلى وصف صريح : {ليضل عن سبيل الله}.
    فالغناء الذي حرمه الشرع سبب تحريمه أنه يضل عن سبيل الله أو يصدّ عن سبيل الله .
    فهذا الغناء المحرم الذي يصد عن سبيل الله ما هو ؟ وما حقيقته لننظر هل الأناشيد هي نوع من أنواعه ؟ أم هي جنس آخر غير الغناء ؟

    وحتى يتبيّن الأمر أكثر ننزل إلى التمثيل :

    خذ هذه الأبيات :
    والله ما طلعت شمس ولا غربت إلا وذكرك مقرون بأنفاسي
    ولا شربت لذيذ الماء من ظمأ إلا وجدت خيالاً منك في الكاس
    وماجلست إلى قوم أحدثهم إلا وكنت حديثي بين جلاسي

    هذه الأبيات ما حكم ترديدها شعراً ؟
    هل هي من المباح ترديده ؟
    أظنها كذلك ، فليس فيها إلا حديثاً عن الحب والوجد ، ليس فيها دعوة لمعصية ولا فجور ولا فحش ولا بذاء .

    فإذا أخذها شخص وغنّاها بألحان مطربة ، فهل هو في هذه الحال غناء محرم أم إنشاد مباح ؟
    ===
    ملحوظة : نحن لا نتحدث الآن عن القصائد الوعظية والزهدية والدعوية لأنّ أمرها أدق .
    ولا نتكلم عن وجود نية التقرب أو اتخاذها وسيلة دعوية فهذه مسألة أخرى .
    ولا نتكلم عن الأناشيد التي تؤدى بطريقة بعيدة عن الغناء بل هي أقرب ما تكون إلى طريقة القرءة السريعة يإيقاع منتظم ، مثل الأناشيد القديمة التي قال عن مثلها شيخ الإسلام رحمه الله إنها من غناء الأعراب الساذج .

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •