فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    93

    افتراضي فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

    فقد جمعني قبل أيامٍ مجلسٌ بأحد الأحبة الكرام من أبناء العمومة الأدباء , وتسامرتُ وإياهُ ليلةً جميلةً ,طفنا بالحديث فيها على كثير من الأمور , كان من أبرزها ما أخبرني به عن خاله الذي فتح الله عليه في المال وبسط له في الرزق.

    يقول: كانَ بيتُ خالي بيتَ علمٍ في موريتانيا ولا يزالُ حتى اليومَ (وصَدقَ) وقد قام خالي بالتكفل ببناء محظرةٍ لطلبة العلم , وتكفل برواتب المعلمين فيها وإعاشتهم وإعاشة كل طلبتها القادمين إليها من كل أرض , بل وحتى شراء الكتب لهم بين كل فترة وأخرى وتعمير المحظرة بها.

    ويذهبُ هذا الموسرُ حفظه اللهُ كل عدة أشهر لتفقد حال المحظرة والقيام على احتياجاتها إضافةً لما يبعثُ لهم به كل شهر من النفقات.

    مع أن العادة في الغالب عند طلبة العلم في المحاظر أن يتزود قُصَّـادها بالزاد من عند أهليهم ويجتمعون متعاونين على المعيشة إضافةً لما يتحفهم به الجيرانُ وأهل منطقة المحظرة.

    وفي إحدى زياراته لفت نظرهُ طالبُ علمٍ وهو يدخلُ المحظرة حيثُ كانت (درَّاعتُـهُ) - يعني الثوب الموريتاني الفضفاض - مرقعةً ترقيعاً شديداً ملفتاً للنظر .

    فناداهُ القائمُ على المحظرة وسألهُ: أأنتَ تلبسُ هذه الدَّراعةَ الباليةَ صيانةً للباسك الجديد عن أن يتسخ ويصيبهُ حبرُ الدواة والغبارُ وغير ذلك..؟

    قال الطالب له: أأنت فلان..؟ (يعني قيمَ المحظرة)

    قال الرجل: نعم.

    قال : لو سمحتَ أنا أريدك بعيداً عن الناس لأحدثك حديثاً خاصاً.

    ابتعدَ القيمُ والطالبُ عن الأنظار فقال له الطالب:

    أنا من بلدة (كذا) على الحدود الموريتانية مع إحدى جاراتـها , وقد طفتُ بجُـل المحاظر التي حول بلدتنا , أمكُـثُ في كل منها فترةً من الزمن متطفلاً على أهلها ومشاركاً لهم في عيشهم وطعامهم , حتى استحييتُ من نفسي ومن الناس وأكملتُ حفظَ 44 حزباً من القرآن , ولم تعد عندي القدرةُ على الزيادة من التطفل والإثقال على الطلبة بالمشاركة في طعامهم وقوتهم , فقبعتُ في دار أهلي المعدمين أكرر ثلاثة أرباع القرآن التي من الله علي بها.

    وبعد مدةٍ من الزمن أبلغني أحد طلبة العلم أو عامة الناس , بأنَّ في منطقة كذا محظرة (آل فلان) لها قيمٌ متكفلٌ بالإعاشة وكافة مستلزمات التعلُّـم والتعليم , فبعتُ بقرةً كانت عند أهلي يحتلبونها وسافرتُ بثمنها , وقد أكملتُ القرآنَ كُـله وأجِـزتُ فيه , والآنَ أدرسُ الرسم وعما قريب أنهيه , وشرعتُ في دراسة الفقه والأصول, فجزاك الله عنا خير الجزاء.

    أمَّـا الدراعةُ فلستُ أملك غيرها , لأصونه عن الدواة والغبار والأتربة , حفظك الله.

    يقول القيِّم: أثر في هذا الطالبُ تأثيراً بالغاً جداً , وأعطيته ما قسم الله مما يشري به عدة أثوابٍ مما اعتاد الطلبة على لبسه حتى لا يكون أقل منهم مظهراً وأوصيتُ به خيراً وسافرت.

    ثم يقول : وفي إحدى الرحلات الجوية أكرمني الله بأن يكون معالي الشيخ الدكتور محمد بن محمد المختار الشنقيطي - عضو هيئة كبار العلماء- جليسي في مقاعد الطائرة , فسرَّنـي ذلك وتجاذبنا أطراف الحديث وقدر الله أن أحكي له خبرَ هذا الطالب (وليتني لم أفعل) فقد تحول هذا الرجل العالمُ في لحظات إلى طفلٍ صغيرٍ بنشيجه وبكائه وأنا أتململُ حرجاً مما فعلتُ به , فقد بكى ونشق ونشجَ حتى تمنيتُ أن لو لم أكن لقيته فضلاً عـن أن أكون حدثته بذلك.

    وبعد ما هدأ روع الشيخ وانقطع بكاءه وجفت مدامعهُ أو صاني به خيراً وسلمني مبلغاً مالياً كبيراً وحرصني على أن يصل المالُ للطالب في أقرب وقت.

    قال أبو زيد الشنقيطي:
    هكذا فلتكن الهمةُ في الطلب والإخلاصُ في الدراسة , أين أنا وأنتَ وأنتِ من هذا الفقير المعدمِ الذي أنهى أكثر من ثلثي القرآن متطفلاً على الموائد , ومنعه الحرجُ من إكمال بقيته , وانقطع ولم ينقطع شغفه بالعلم .

    لقد تأملتُ مصاريف بعضنا على فاتورة الجوال وغسيل السيارة اليومي وغيرها من الكماليات فوجدتها تبني أسراً , وتفك رقاباً , وتعمر مساجدَ , وتصنعُ علماءَ للأمةِ لا يعلمُ نفعهم عليها إلا الله , وإني لأعلمُ من مشاهير الدعاة والحُفَّاظ القراء والخطباء اليومَ من كانوا حسنةً من حسنات المحسنينَ الممولين للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن , أو المتكفلين براتب مدرسيهم , أو المشتغلين بتوزيع كسوة العيد عليهم , ولا يعلمُ هؤلاء المحسنون اليومَ قدر ما أفاء الله عليهم إذ كانوا سبباً في نفع الأمة ببعض هؤلاء المشاهير اليوم.


    اللهمَّ لا تؤاخذنا بما نحنُ فيه من التقلب في نعمك والتفنن في كفرها.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    مـــــــــــاشا ء الله تبارك الله هذه هي الهمم وأين هممنا اليوم منهــــا رغم النعم التي نغرق فيهاااا ولاأجد إلا أن أقول هـــذا فضل الله يؤتيه من يشـــاء ... ممن يستحق هذا الفضل بإخلاصه وتفانيه وتعلقه بما هو باقي عما هو فاني ...

    جزا الله كل من يساهم في مساعدة طلبة العلم وإعانتهم وتفقدهم خير الجزاء ورفع قدرهم في عليين .. وهؤلاء الطلبة هم من العلم النافع الذي يتركه الإنسان بعد موته فيصل له من الأجر والمثوبة في قبره مالله به عليم إلى يوم القيامة ...
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    جزاك الله خير الجزاء شيخي على هذه اللفتة الطيبة
    ويسر الله لهذا الطالب وأخذ بيده وفتح عليه
    وبارك الله في شيخنا الحبيب الأسيف الشيخ محمد

    الجملة الذهبية عندي:
    لقد تأملتُ مصاريف بعضنا على فاتورة الجوال وغسيل السيارة اليومي وغيرها من الكماليات فوجدتها تبني أسراً , وتفك رقاباً , وتعمر مساجدَ , وتصنعُ علماءَ للأمةِ لا يعلمُ نفعهم عليها إلا الله
    لعلنا نَتَبَصَر.
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    ما شاء الله تبارك الرحمن على هذا الطالب و هذه الهمة العالية لديه

    و الله لو تمعنت النظر في أغلبية المنتسين لطلب العلم في زماننا

    لوجدت لديهم من الترف و الإسراف و الإكثار من الكماليات و ما لا حاجة فيه

    لوجدتها تأخذ من أوقاتهم و أموالهم الكثير الكثير و الله المستعان

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    125

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم ونفع الله بكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    440

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    بارك الله فيك
    نقلت خيرا وأوصيت خيرا
    وخيرا فعلت لما نشر ت همة هذا الطالب العالية .
    الله المستعان
    صدق من قال:
    بين الشيعة والصوفية شعرة فلوسب الصوفية الصحابة لصاروا شيعة ولولم يسب الشيعة الصحابة لكانواصوفية .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    418

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    الله المستعان، و بارك الله فيك
    و أسأل االله أن يحفظ كل طالب علم مخلص لدينه.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    الجهراء المحروسة
    المشاركات
    535

    افتراضي رد: فائدة علمية لطلابِ العلم: دونكم هذا الطالبَ الموريتانيَّ وهمَّـتَـهُ في التحصيل.

    تبارك الله ، ليتنا هذا الرجل !

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •