صَدرَ مُؤخَّراً عن مركزِ النَّاقدِ الثَّقافيِّ الأعمالُ الشعريَّة الكاملةُ لـ( سيِّد قطب ) - ضوَّع اللهُ قبرهُ بنسائمِ الرَّيحانِ والياسمِيْن - فِيْ طبعةٍ رائِعةٍ مُهذَّبةٍ بتقديمِ الدكتُورِ حسَن حنفِيْ وشِعرُ سيِّد قطب شعرٌ إنسانيُّ عذْبٌ جميلٌ .

وقد اشتريتُهُ مُؤخَّراً ولولا عدمُ معرفتِيْ بآليَّة الرفعِ لفعلتُ وما توانيتُ فَمن يتكرَّم برفعهِ لنا من أهلِ الخبرةِ والمعرفةِ كالمسَاهمِ والبكريِّ والشُّويحي وفريد سعِيْد وما شاءَ اللهُ من هذه النُّخبةِ الطيِّبة الرَّائعة ولهُ جزيلُ الشُّكرِ والأجرِ .