مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 42

الموضوع: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    لأن بعض المفسرين قال فى قوله تعالى {وَالسَّابِقُون الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة100 أن من للتبعيض لا البيانية والمقصود قدماء الصحابة من المهاجرين والانصار

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    337

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    # قال الحافظ شهاب الدين ابن حجر العسقلاني ( ت852) رحمه الله: ( اتفق أهل السنة على أن الجميع عدول ولم يخالف في ذلك إلا شذوذ من المبتدعة... ). الاصابة, الفصل الثالث من المقدمة ( 1/10).

    - نقلا عن كتاب " علم الرجال نشأته وتطوره" للشيخ محمد بن مطر الزهراني -رحمه الله- ( 87 ), وللمزيد ينظر في الكتاب و مراجعه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي الصحابة كلهم عدول؟وهذا كلام رب العالمين

    {لَـكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{88} أَعَدَّ اللّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ{89}... (التوبة)
    { لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً{18} وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً{19} وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِّلْمُؤْمِنِين َ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً{20}.... (الفتح)
    {إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً{26}.... (الفتح)
    {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً{29} .... (الفتح).
    قال الإمام ابن كثير رحمه الله: " وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم " من هذه لبيان الجنس" مغفرة " أي لذنوبهم " وأجرا عظيما " أي ثوابا جزيلا ورزقا كريما
    { وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ
    {74} وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُوْلَـئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{75} ... الأنفال.
    {وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ{10}.... (الحديد)

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    جريدة الدستور تنفى كون كلهم عدول وانا اريد ادلة مجمع عليها كما قال عمر ررر لاتجادلوهم بالقرءان فانه حمال وجوه على الخوارج وما ذكرت من تفسير لاية تفسير محتمل وله وجه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    من الأدلة: إجماع الصحابة ثم إجماع من يعتد به من أهل العلم على ذلك؛ وبيان هذا الإجماع يعرف بتتبع ما روي عنهم، فمن ذلك:

    1- ابن عباس وغيره من صغار الصحابة الذين رووا كثيرا جدا من الأحاديث ولم يسمعوها من النبي صلى الله عليه وسلم ولم يبينوا الواسطة بينهم وبين النبي صلى الله عليه وسلم، ولو كان هناك احتمال لتطرق عدم العدالة لبينوا الواسطة.

    2- البراء ابن عازب يقول: ليس كلنا يسمع حديث رسول الله، كانت لنا ضيعة وأشغال، ولكن الناس لم يكونوا يكذبون.

    3- أنس بن مالك حدث بحديث فسأله سائل: أسمعته من رسول الله؟ قال: أو حدثني من لم يكذب، والله ما كنا نكذب ولا كنا ندري ما الكذب.
    وغير ذلك من الآثار والروايات.

    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال الشيخ تقي الدين وغيره: الذي عليه سلف الأمة وجمهور الخلف أن الصحابة رضي الله عنهم عدول بتعديل الله تعالى لهم. [المسودة، أصول ابن مفلح، شرح الكوكب المنير]
    قال ابن الصلاح وغيره: الأمة مجمعة على تعديل جميع الصحابة، ولا يعتد بخلاف من خالفهم. [مقدمة ابن الصلاح، تدريب الراوي]
    وحكاه ابن عبد البر في مقدمة (الاستيعاب) إجماع أهل السنة والجماعة.
    وحكى فيه إمام الحرمين الإجماع. [البرهان]
    قال تعالى: {والسابقون الأولون من المهجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسن رضي الله عنهم ورضوا عنه}.
    وقال تعالى: {لقد رضي الله عن المؤمنين}.
    وقال تعالى: {محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار}.
    وقال تعالى: {كنتم خير أمة أخرجت للناس}.
    وقال تعالى: {وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس}.
    وقد تواتر امتثالهم الأوامر والنواهي. وهذا الامتثال هو العدالة.
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه".
    وقال صلى الله عليه وسلم: "خير القرون قرني".
    وقال صلى الله عليه وسلم" إن الله اختارني واختار لي أصحابا وأنصارا، لا تؤذوني في أصحابي".
    فأي تعديل أصح من تعديل علام الغيوب وتعديل رسول الله صلى الله عليه وسلم.


    فوائد:
    الأولى: ليس المراد بكونهم عدولا العصمة لهم، واستحالة المعصية عليهم، إنما المراد أن لا نتكلف البحث عن عدالتهم، ولا طلب التزكية فيهم.

    الثانية: قال الحافظ المزي: من الفوائد أنه لم يوجد قط رواية عمن لمز بالنفاق من الصحابة.

    الثالثة: من فوائد القول بعدالتهم مطلقا؛ إذا قيل عن رجل من الصحابة: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال كذا؛ كان ذلك كتعيينه باسمه؛ لاستواء الكل في العدالة.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    ليسوا عدولاً فقط بل هناك من العلماء كابن حزم وابن حجر شهدوا لأعيانهم جميعاً بالجنة وأنه لا يدخل النار منهم أحد
    واستدلوا بالآتى :
    وقد احتج ابن حجر بالآتى
    قوله تعالى " لا يستوى منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد الله الحسنى"
    وقوله تعالى " إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون" أى مبعدون عن جهنم
    أبو محمد المصري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    418

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    قوله تعالى {وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس و يكون الرسول عليكم شهيداً }البقرة/143 .قال النبي صلى الله عليه و سلم الوسط العدل

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    418

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    بَحْرُ الْفَوَائِدِ الْمُسَمَّى بِمَعَانِي الْأَخْيَارِ لِلْكَلَابَاذِي ِّ >> حَدِيثٌ آخَرُ >>
    331 قَالَ الشَّيْخُ الْإِمَامُ الزَّاهِدُ رَحِمَهُ اللَّهُ : وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا حَدَّثَنَاهُ نَصْرُ بْنُ الْفَتْحِ ، قَالَ : ح أَبُو عِيسَى ، قَالَ : ح عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ ، قَالَ : ح جَعْفَرُ بْنُ عَوْنٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا الْأَعْمَشُ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يُدْعَى نُوحٌ ، صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، فَيُقَالُ : هَلْ بَلَّغْتَ ، فَيَقُولُ : نَعَمْ ، فَيُدْعَى قَوْمُهُ ، فَيُقَالُ : هَلْ بَلَّغَكُمْ ، فَيَقُولُونَ : مَا أَتَانَا مِنْ نَذِيرٍ ، وَمَا أَتَانَا مِنْ أَحَدٍ ، فَيُقَالُ : مَنْ شُهُودُكَ ؟ ، فَيَقُولُ : مُحَمَّدٌ وَأُمَّتُهُ ، قَالَ : فَيُؤْتَى بِكُمْ تَشْهَدُونَ أَنَّهُ قَدْ بَلَّغَ فَذَلِكَ قَوْلُهُ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا " وَالْوَسَطُ الْعَدْلُ ، فَإِذَا جَعَلَ اللَّهُ هَذِهِ الْأُمَّةَ شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَعَدَّلَهُمُ اللَّهُ بِقَوْلِهِ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا ، أَيْ : عَدْلٌ ، فَشَهَادَةُ الْعَدْلِ مَقْبُولَةٌ لَا تُرَدُّ ، وَالْحُكْمُ بِهِ وَاجِبٌ فِي الْقَضَاءِ ، فَإِذَا شَهِدُوا عَلَى إِنْسَانٍ بِصَلَاحٍ قُبِلَتْ شَهَادَتُهُمْ ، وَإِنْ كَانَ الْأَمْرُ فِي الْمَغِيبِ غَيْرَ ذَلِكَ ، وَإِذَا شَهِدُوا عَلَى آخَرَ بِفَسَادٍ قُبِلَتْ شَهَادَتُهُمْ ، وَإِنْ كَانَ الْأَمْرُ فِي الْمَغِيبِ غَيْرَ ذَلِكَ ؛ لِأَنَّ عَلَى الْحَاكِمِ الْقَضَاءَ بِشَهَادَةِ الْعُدُولِ . فَهَذِهِ الْأُمَّةُ شُهُودٌ ، وَاللَّهُ عَدَّلَهُمْ ، وَرَسُولُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - زَكَّاهُمْ بِقَوْلِهِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ، وَقَدْ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ، فَوَصَفَهُمُ اللَّهُ تَعَالَى بِهَذِهِ الصِّفَةِ ، وَقَالَ فِي غَيْرِهِمْ أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ ، فَغَيْرُهُمْ كَانُوا يَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَهُوَ الْإِيمَانُ بِاللَّهِ تَعَالَى وَرَسُولُهُ ، ثُمَّ لَا يُؤْمِنُونَ هُمْ ، وَهُمُ الْيَهُودُ وَبَعْضُ مُشْرِكِي قُرَيْشٍ ، وَالْمُؤْمِنُون َ بِخِلَافِ ذَلِكَ ، فَهُمْ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَأْتُونَهُ ، وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيَجْتَنِبُونَ هُ ، فَهُمْ عُدُولٌ صَادِقُونَ بِتَعْدِيلِ اللَّهِ لَهُمْ ، وَهُمْ أَزْكِيَاءُ صِدِّيقُونَ بِتَزْكِيَةِ رَسُولِ اللَّهِ لَهُمْ ، فَوَجَبَتِ الْقَضِيَّةُ بِشَهَادَتِهِمْ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " وَجَبَتْ " ، وَجَبَتْ إِنَّهُمْ شُهَدَاءُ اللَّهِ فِي الْأَرْضِ . وَمَعْنَى قَوْلِهِ " فِي الْأَرْضِ " أَنَّهُ أَوْجَبَ عَلَى الْحُكَّامِ الْقَضَاءَ بِهَا بِشَهَادَتِهِمْ فِي الدِّمَاءِ ، وَالْفُرُوجِ ، وَالْأَمْوَالِ عَلَى مَا يَعْرِفُ اللَّهُ مِنْهُمْ فَهُوَ عَزَّ وَجَلَّ يَحْكُمُ بِشَهَادَتِهِمْ عَلَى مَا يُعْرَفُ مِنْهُمْ . وَقَوْلُهُ " وَجَبَتْ " فِي الثَّنَاءِ الْحَسَنِ ، فَذَلِكَ سِتْرٌ مِنَ اللَّهِ وَتَجَاوُزٌ عَمَّا عَرَفَ مِنَ الْمُثْنَى عَلَيْهِ ، وَذَلِكَ فَضْلٌ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَكَرَمٌ فِي قَبُولِ شَهَادَةِ أَوْلِيَائِهِ ؛ لِئَلَّا يَقَعَ فِي شَهَادَتِهِمْ جَرْحٌ ، وَتَجَاوُزٌ عَنِ الْمَشْهُودِ لَهُ وَسِتْرٌ عَلَيْهِ ، وَهَذَا يَلِيقُ بِاللَّهِ وَفَضْلِهِ وَكَرَمِهِ *

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد :
    أرى أن هذه الأية فيها حجة دامغة ومن أصرح الأيات وهى قوله تعالى :
    وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) 10 الحديد
    فقوله تعالى : (وكلا وعد الله الحسنى ) دلالة واضحة على تعديلهم جميعا

    ويحضرنى فى هذا الموضوع حديث رواه مسلم وغيره بسنده إلى الحسن أن عائذ بن عمرو - وكان من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- - دخل على عبيد الله بن زياد فقال أى بنى إنى سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول « إن شر الرعاء الحطمة فإياك أن تكون منهم ». فقال له اجلس فإنما أنت من نخالة أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم-. فقال وهل كانت لهم نخالة إنما كانت النخالة بعدهم وفى غيرهم.




  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    اجابة الاخ أبو القاسم
    إضافة لما قيل,,
    قال تعالى"لا تسبوا أصحابي فلو أن أحدكم.."الحديث
    وهذا يفيد العموم..
    وقوله تعالى"محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم.."الآية..وا صحابة كلهم داخلون في قوله:والذين معه
    لأن الكفار والمنافقين ليسوا معه بل ضده
    وقوله تعالى"إن الله لا يرضى عن القوم الفاسقين"
    وضد الفسق العدالة..
    والله سجل رضاه عن المهاجرين والأنصار ومسلمة الفتح
    وهل الصحابة إلا هؤلاء؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    ويُنظر فى فصل منهج الاستدلال على تاريخ الصحابة من كتاب فقه تاريخ الصحابة لمحمد أمحزون حفظه الله

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    جزاك الله خيرا
    سبحان الله فى هولاء

    وهل يُستدل بدليل على اصل الدليل

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    ويقول الشيخ المقدم انه ما ينفع انك تقول مثلا
    الصحابى الفلانى لم يرد فى فضله شئلكن تقول لم يرد فى فضله بخصوصه شئ كما أنه لايجوز القول بأن الاية كذا من كتاب الله لم يرد فى فضلها شئ لأن كلام الله كله ورد فى فضله من حيث هو كلام الله لكن تقول الاية رقم كذا لم يرد فى فضلها بخصوصها شئ

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    إخواني في ملتقى الألوكة المميزة، السلام عليكم

    قال الحافظ شهاب الدين ابن حجر العسقلاني ( ت852) رحمه الله: ( اتفق أهل السنة على أن الجميع عدول ولم يخالف في ذلك إلا شذوذ من المبتدعة... ). الاصابة, الفصل الثالث من المقدمة ( 1/10).
    قال الآمدي في الإحكام (2/110) : "اتفق الجمهور من الأئمة على عدالة الصحابة".

    وقال السخاوي في فتح المغيث (3/112) : "... وممن حكى الإجماع على القول بعدالتهم إمام الحرمين قال : ولعل السبب فيه أنهم نقلة الشريعة، فلو ثبت توقف في روايتهم لانحصرت الشريعة على عصر الرسول صلى الله عليه وسلم، ولما استرسلت على سائر الأعصار.

    ونحوه قول أبي محمد بن حزم : الصحابة كلهم من أهل الجنة قطعاً [...] ولكن قد أشار إلى الخلاف إلكيا الطبري حيث قال : إن عليه كافة أصحابنا. وكذا قال القاضي : وهو السلف وجمهور الخلف. وحكى الآمدي، وابن الحاجب قولا أنهم كغيرهم في لزوم البحث على عدالتهم مطلقاً، وهو قضية كلام أبي الحسين بن القطان من الشافعية فإنه قال : فوحشي قتل حمزة، وله صحبة، والوليد يشرب الخمر. قلنا : من ظهر منه خلاف العدالة، لا تقع عليه اسم الصحبة، والوليد ليس بصحابي، إنما أصحابه الذين كانوا على طريقته".

    قلت : قد أتى السخاوي على الإشكالية من أصلها ؛ فمن ظهرت مخالفته للعدالة لم يكن صحابيا، كالمنافقين، والمرجفين في المدينة، والذين في قلوبهم مرض وشك، والأعراب الذين يعبدون الله على حرف وأمثالهم.

    والعجب من ابن حجر ينقل شذوذَ المبتدعة مخالفةَ الاتفاق، ثم يقول (الإصابة 1/07) : "ولهذا قال المازري في شرح البرهان لسنا نعني بالصحابة عدول كل من رآه صلى الله عليه وسلم يوما مّا أو زاره لماما أو اجتمع به لغرض وانصرف عن كثب، وإنما نعني به الذين آزروه وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون".

    فهذا الإجماع أغلبي، وقد ثبتت مخالفة أبو الحسين بن القطان من الشافعية، والمازري إمام المالكية في وقته ... والله أعلم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    وهل يقال عن المخالف انه خرق الاجماع وسعيه مغفور لامشكور انشاء الله أم يُستدل بقوله على ضعف حكاية الاجماع ؟؟
    ثم ان المقصود بالعدالةهو عدم تعمد الكذب على النبى أما وقوعهم فى الذنوب ككل البشر فممكن وقد وقع من أحادهم وقد أقام عمرررر الحد على من استحقه - من شرح المقدم على الكتاب المشار اليه

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    والشيخ المقدم وهو يقرأ قول احد الائمة وهو ينقل اتفاق الجماهير وهم الذين يُعتد بهم ففى مُسيهل نقله عن هذا الامام قال ونقل الامام فلان الاجماع فقال - كذا وكذا - فسماه الشيخ اجماعا ولاأدرى هل هو الذى سماه أم أنه فقط يقرأ نص الكلام من الكتاب
    وأئمة أخرون نقلوا الاجماع كما نقله بن حجر

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    8

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟


    أخي الكريم خالد، أعني نسبةَ ابن حجر الشذوذَ للمبتدعة، والمازري وابن الحسين ليسا كذلك.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد المرسى مشاهدة المشاركة
    جريدة الدستور تنفى كون كلهم عدول وانا اريد ادلة مجمع عليها كما قال عمر ررر لاتجادلوهم بالقرءان فانه حمال وجوه على الخوارج وما ذكرت من تفسير لاية تفسير محتمل وله وجه
    أولاً : كيف لا نجادل بالقرآن وهو الذي جعله الله نوراً وهدىً وتبياناً لكل شيء و حكماً وفصلاً حتى بيننا وبين اهل الديانات الأخرى ؟ هذا إن ثبت أصلاً ما روي عن عمر رضي الله عنه .

    ثانيا: قبل الحديث عن عدالة الصحابة ينبغي أن نحدد مفهوم وتعريف الصحابي وبناءً عليه يمكن تحديد الاجابة .
    فلو قلنا أن الصحابي هو من صحب النبي وآمن به وطالت صحبته وهاجر أوجاهد معه فهؤلاء هم الذين تتحدث عنهم الآيات وتذكر من فضلهم وخيريتهم فلا شك في عدالتهم .
    أما لو قلنا هو كل من رأى النبي وآمن به ومات على ذلك ، فإن ظواهر النصوص لا تشملهم
    والآثار تدل على أن من هؤلاء عصاة ومرتكبي كبائر بل ومنافقون ، وقد روى مسلم في صحيحه قال :
    حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا أَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ بْنُ الْحَجَّاجِ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَبِي نَضْرَةَ عَنْ قَيْسٍ قَالَ قُلْتُ لِعَمَّارٍ أَرَأَيْتُمْ صَنِيعَكُمْ هَذَا الَّذِي صَنَعْتُمْ فِي أَمْرِ عَلِيٍّ أَرَأْيًا رَأَيْتُمُوهُ أَوْ شَيْئًا عَهِدَهُ إِلَيْكُمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ مَا عَهِدَ إِلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا لَمْ يَعْهَدْهُ إِلَى النَّاسِ كَافَّةً وَلَكِنْ حُذَيْفَةُ أَخْبَرَنِي عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَصْحَابِي اثْنَا عَشَرَ مُنَافِقًا فِيهِمْ ثَمَانِيَةٌ { لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ }ثَمَانِيَةٌ مِنْهُمْ تَكْفِيكَهُمُ الدُّبَيْلَةُ وَأَرْبَعَةٌ لَمْ أَحْفَظْ مَا قَالَ شُعْبَةُ فِيهِمْ .
    والحديث المتفق عليه :
    " فأقول أصحابي أصحابي فيقال إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك فأقول سحقاً سحقاً "

    وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وآخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: مالدليل على أن الصحابة كلهم عدول؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة

    فوائد:
    الأولى: ليس المراد بكونهم عدولا العصمة لهم، واستحالة المعصية عليهم، إنما المراد أن لا نتكلف البحث عن عدالتهم، ولا طلب التزكية فيهم.

    الثانية: قال الحافظ المزي: من الفوائد أنه لم يوجد قط رواية عمن لمز بالنفاق من الصحابة.

    الثالثة: من فوائد القول بعدالتهم مطلقا؛ إذا قيل عن رجل من الصحابة: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال كذا؛ كان ذلك كتعيينه باسمه؛ لاستواء الكل في العدالة.

    السلام عليكم

    هل هذا معنى العدالة ؟؟؟؟؟؟؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •