يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    قرأت في أكثر من موقع كلاما عن وجوب مزاحمة أهل الفساد فيما يسمى بالسينما وايجادها في بلاد الحرمين!!، يقولون بدلا من أن تكتفوا بالتحريم وتقفوا مكتوفي الأيدي اصنعوا سينما إسلامية!!
    الحقيقة أني حاولت تصور المسألة وكيف ستكون هذه السينما الإسلامية..ولم استطع!!
    فهل مثلا سيكون التمثيل قاصرا على الرجال؟؟
    أم أن النساء سيمثلن بحجابهن؟؟
    أم أنهم سيصدرون فتوى تجيز للمرأة التمثيل في السينما الإسلامية كاشفة عن وجهها -لأجل مزاحمة السينما الفاجرة فالغاية تبرر الوسيلة عندهم- مع أن هناك فتوى جاهزة سمعتها لأحد علمائهم يجيز فيه تمثيل المراة بدون حجاب شريطة ألا تركز عليها الكاميرا، وألا تصورها عن قرب!!!!
    (وكأن المصور والمخرج وووالخ ليسوا رجالا!!!!!)
    وهل سيكون العرض يوما للرجال وآخر للنساء؟؟ ام ستصدر فتوى بجواز الاختلاط بين الجنسين طالما أن العرض إسلامي وهادف؟؟
    أرجو منكم التفاعل والإجابة لأن والله أطرح هذه الأسئلة صادقة ومحتارة في أمر هؤلاء.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    بارك الله فيكم ، حتى وإن كان : تمثيـل هادف، وبالضوابـط الشرعية كما يقال !!!
    [[ التمثيل من وسائل اللهو المستوردة إلى بلاد المسلمين فلا يجوز فعله والاشتغال به وفيه كذب ومخالفة للواقع وفيه تنقص للشخصيات المحترمة الممثلة وفيه تشبه بالشخصيات الكافرة الممثلة أيضًا وفيه محاذير كثيرة‏‏ وقد كتب فيه بعض المشايخ - جزاهم الله خيرًا - كتابات قيمة شخصت مضاره وحذرت منه مثل ما كتبه فضيلة الدكتور الشيخ بكر أبو زيد وما كتبه فضيلة الشيخ عبد السلام بن برجس العبد الكريم وما كتبه الشيخ حمود التويجري فلتراجع وما يقال فيه من المنافع فإن المضار الحاصلة بسببه أضعافها ودرء المفاسد مقدم على جلب المصالح‏‏ ]] صالح بن فوزان الفوزان .
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    مثل أفلام الكرتون ( الاسلامية )
    حلال هنا حرام هناك؟!!
    إما التحريم يتجه لهما أو الحل ، فمن فرّق فليأتي بالدليل .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا مقال قديم للشيخ الدكتور سعيد الغامدي وفقه الله يضع النقاط على الحروف في هذه المسألة التي يبدو أن بعض الصالحين قد تورطوا في ذات خطاب السبتيين الجدد ، أما العلمانيون فهم يريدون اختراق مجتمع المسلمين بثقافة الغرب الإباحية المنحطة بأية صورة ، فهل اندفاع بعض الصالحين وراءهم من قبيل خدمة الإسلام واهله ، والمحافظة على مكاسب البلاد التي حماها الله من السينما وما في حكمها والتي كانت من أشد معاول الهدم في المجتمعات الإسلامية الأخرى والتي لا يخفى حالها على أحد ؟

    وشكر الله لأختنا شذى الجنوب وجزاها خير الجزاء وذب عنها الشر :

    وأترككم مع مقالة الشيخ وفقه الله وحفظه :

    السبتيون المتنافسون


    د. سعيد بن ناصر الغامدي
    تطالعك الصحافة بين فترة وأخرى بقضية تطرح ومشروع يراد تسويقه وتصورات يسعى الى توطينها وأخلاقيات يراد تطبيعها عبر الخضات الاجتماعية أو عبر انتهاز الفرص، أو من خلال ترويج منسق ، ثم يقول البعض هذا مجرد كلام في كلام، وآخر يستنكر وثالث يؤيد ورابع ينتقي ، وكل بحسب خلفيته العلمية واتجاهاته الإيديلوجية (وليس في عقلاء البشر من ليس مؤدلجا) مهما ادعى المدعون!!
    و هناك نظرة قاسية أحيانا وجائرة في أحيان كثيرة ،نحو ما يسميه البعض (الخطاب الديني) توصف بأنها ضد الجديد،ومتأخرة عن مجاراة الحديث، لا لشيء سوى أن علماء الشريعة ودعاتها لم يقبلوا الشيء الجديد بل رفضوه، ولتعميق تهمة التخلف والتحفظ يقال (ثم بعد استمرارالأمر يقبل به أصحاب الخطاب الديني) ومن الأمثلة ،تحريم الدش والافتاء بدياثة من يستعمل القنوات الإباحية والفاسدة، ثم الآن -كما يدعي البعض - قبلوا تلك القنوات، وياللعجب!!
    و في غمرة هذا التسويق العولمي يمكن القبول بأشياء كثيرة بعد أن نضع عليها (طرحة إسلامية) أو (مكياج إسلامي) أو (أنغام دينية) !!
    فما المانع إذا جاءت مقترحات عولمية أو (دونمية) أن نقبلها مع بعض الرتوش والصبغات الإسلامية ،حتى لا يسبق الأشرار إلى تنفيذ هذه البرامج ، ويفسدوا المجتمع ، وبدلا من مقاومة المنكر والفساد ورد الضرر بحسب المستطاع تأتي لغة ( الأمر تحصيل حاصل وما منه مناص ) فلا بد من التعايش معه وتطويعه في وجه الخير، وهكذا يتم التسويق حتى على الصادقين المخلصين ، الذين يرون أنهم بطرحهم هذا أعمق بصيرة وأسبق نظرة وأكثر استشرافا للمستقبل0 وبناء على هذا التسابق يمكن تكميل المقترحات التغريبية بجمل مفيدة من (الفقه الإسلامي) فإذا اقترح أحد إقامة بلاجات بحرية للنساء ، فيجب ألا نرد ذلك بل نسابق الى افتتاح بلاجات إسلامية، تتوفر فيها المايوهات (الشرعية) وإذا جاء مقترح بتوظيف المرأة خادمة في الطائرة (مضيفة) فيجب على فقهاء الإسلام أن يكيفوا الفتوى لتلحق المرأة بركب الحضارة ، والقضية ستفرض علينا قبلنا أم أبينا 0 وإذا أشاع بعضهم فتح السينما في (مهبط الوحي) فعلينا أن ننافس ونمسك بزمام الأمر ونوجهه التوجيه السليم، ولنفتح دارا للسينما في أجياد وأخرى في قبا، بشرط ألا يمثل فيها إلا رجال من نوعية رجال فيلم (الحور العين) أما النساء فعليهن القيام بالأدوار وهن منقبات ،أما الوصلات الموسيقية فلا بأس من بعض الآلات أخذا بقول فلان وفلان ، دعك من المتحجرين!!! وذلك لأن الأمر آت لا محالة، ثم إن علينا أن نلحق بركب التقدم الذي وصلت اليه البلدان العربية التي سبقتنا من سنين الى فتح دور السنيما فوصلت بسببها الى التقدم العلمي والحضاري والاقتصادي الهائل، كما في الشقيقة مصر!!!
    وإذا كان هناك مقترحات لإعادة (ستار أكاديمي) فلنسابق ونحضر أولادا وبنات من خريجي الشريعة وطلاب العلم وطالبات تحفيظ القرآن ،لكي ننافس ونسبق أهل الفساد!!
    وإذا جاء أحدهم بمقترح لتوظيف (شرطيات للمرور أو الشرطة) فعلينا أن نأخذ زمام المبادرة وندفع بالبنات الصالحات لشغل الوظائف ، أو على الأقل وضع شروط ومواصفات إسلامية للشرطية المنتظرة!!
    وإذا نادى بعضهم أو بعضهن بإلغاء حكم القوامة الإسلامي ، فعلينا أن نبحث عن أقوال في كتب الفقه تناسب مقررات مؤتمر بكين!!
    وإذا رغبت منظمة التجارة العالمية في فتح محلات للخمور،بحكم قانون التعامل بالمثل، فلتكن (البيرة ذات 13% من الكحول) بديلا للخمور الصريحة ، ولعلنا نجد في أقوال أهل الكوفة ما يناسب مقام منظمة التجارة!!!
    وإذا ضغطت بعض الطوائف لطلب مقامات لها في الحرم المكي ودروس لنشر عقائدها ،أو إعادة وثنيات القباب والمشاهد والأضرحة التي يحلو لبعض قادتهم القول بأن (جيش التتار النجدي ) هو الذي هدمها ،فعلينا التصرف بحكمة وفسح المجال لهم ،لأننا في عصر الانفتاح والحرية، ومنظمات حقوق الانسان ،فلنقبل بالأمر قبل أن يفرض علينا فرضا، وعلينا أن نحتوي هذه الطوائف قبل أن يسخرها العدو ضد الوحدة الوطنية0 وهكذا في قائمة طويلة من الاستجابات التي تبدأ صغيرة يسيرة، وتنتهي ضخمة كبيرة خطيرة،تهدد مشروعية الكيان، وتفضي الى فتن متلاحقة، وتقود الى سعار ونار0
    أليس من الحكمة أن نرى ما حولنا من مجتمعات رضيت باشعال عود ثقاب صغير فاشتعلت النار حتى أكلت الأخضر واليابس، وأصبح من العسير القضاء على تلك النار، لأن دعاتها والمستفيدين من وهجها قد اعتلوا الصهوة، وضحكوا بملء أشداقهم على أولئك الذين آثروا السكوت ، ورضوا بالمنكر تحت حجج وذرائع لا تخفى على الله، ثم على أولي الأبصار0 يجب ألا تجهض دعوة الإسلام بفعل الغلبة أو خوف الغلبة، إذ بين الرغبة والرهبة والأهواء تدور طوابير المثقفين،إما للرغبة في الحصول على مغنم أو اتقاء أذى0 ومما يؤسف له أن نمطا شائعا في أكثر المجتمعات المتخلفة يعتمد أسلوب الترغيب والترهيب والمناورة والتدرج لبسط التوجهات، والإعلاميون يقلدون ذلك ويسهمون فيه،وفي ذلك مافيه من إلغاء أمانة الكلمة وصدقية الحرف،وحق المجتمع، وشرف الصدق ، وقد تكون الحقيقة مرة على البعض وصعبة على البعض ، ولكن يظل التبصير بالحقائق مهمة محورية لكل صادق ناصح مفتيا كان أو داعية أومثقفا ، خروجا من الحالة التسويغية التي تستسهل النكوص عن الحق ، متذرعة بأن المناخ أقوى ، والدفع أشد، والردع لا فائدة منه، واصحاب هذه الحالة يصابون بنوع من هوس التسابق في تجميل الصور المقترحة ولو كانت ظاهرة القبح، ولو أدى ذلك إلى تشويه صورتهم ودورهم0 لست أعني هنا الذين يعلنون إيمانهم بأمانة الكلمة والحرف ، ويحاربونها بكل ما أوتو من قوة أو ارتزاق، ولا أولئك الذين يجيدون التلون ويحترفون التكيف السلبي،فإن هؤلاء ركيزة تخلف وعنوان تكسب0
    وهنا تأتي قصة أصحاب السبت (المذكورة في القرآن سورة الأعراف 163) حين نهوا عن صيد السمك في ذلك اليوم ،فقام مثقفو التسويغ ومفتو المجاراة ،ودعاة التدرج الاحتيالي ، من عديمي النزاهة والأمانة والصدق، ومن مؤثري الحياة الدنيا ، قاموا بحملة ترويج لجمع السمك في أحواض يوم السبت، وتركه فيها حتى يوم الأحد فيصطادونه ،وبذلك التأويل المشؤوم وقعت عليهم العقوبة الربانية، وهي مسألة صيد سمك قد لا تكون كبيرة بالنسبة لقضايا عظيمة يطرحها العادون، ويروجونها الغابرون، في عصرنا هذا0
    صحيفة المدينة 23/10/1426

    ----------------

    نشر هنا في 10/3/1430

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    يقولون سينما اسلامية لخداع الصالحين لأن الصالحين ليسوا اهلاً بالمنافسة في هذا المضمار لقلة خبرتهم او انعدامها .
    وفي المقابل الطرف الاخر ذو خبرة مثل استديوهات هوليود .
    فحتماً سيفشل الصالحون لعدم قدرتهم على مجاراة السينما العالمية .
    و أود ان أنبه من من المحبين و العاشقين للسينما يريد سينما اسلامية و نحن نعلم لا يدخل هذه الدور الا الفساق من المسلمين فهل سيرضون بها؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    لولا أننا نحسن الظن بمن تورط في اقتراح مشروع "السينما الإسلامية" لقلنا أنها مؤمرة يراد بها اشغال الصالحين عن انكار هذا المنكر العظيم بمجارة فاشلة!!
    فكما قال أخونا أبو ممدوح الغالب فيمن يدخل السينما البحث عما عُرف في عالمها من مجون وفسق!
    فبالله هل سيذهب عامة الناس -ممن اعتادوا على مشاهدة الخالعة تحت مسمى الفن- لمشاهدة فيلم إسلامي ويتركوا ما اعتادوه؟؟
    أما الصالحون الممتنعون عن مشاهدة تلك الأفلام فلا حاجة أصلا لاشغالهم بسينما إسلامية!
    ثم ان مسعى ويسعى لإيجادها في بلاد الحرمين يرمي لمرامي أعظم منها -وإن كانت عظيمة- والعاقل من نظر لمستقب الأمر وعرف أهمية وخطورة البعد الزماني!!

    ثم شكري لـ
    الفاضل صدى الذكريات على افادته.
    فريد طارق
    شكر لك والفارق واضح جلي بين أفلام كرتون تسلي الأطفال وبين سينما إسلامية يراد له منافسة الفساق ومحترفي المجون والعبث.

    الشيخ علي التمني
    بارك الله فيكم ونفع بكم أثريتمونا بهذا المقال النافع والحكيم في كتابته والاستشهاد به هنا.
    الأخ أبي ممدوح
    بارك الله وقد وفقت جدا فيما ذهبت إليه.
    نفع الله بك.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    فريد طارق
    شكر لك والفارق واضح جلي بين أفلام كرتون تسلي الأطفال وبين سينما إسلامية يراد له منافسة الفساق ومحترفي المجون والعبث.
    هدف الشيخ سلمان العودة هو إيجاد بديل يتجه إليه الشباب المسلم ، مثل بديل الأناشيد ( الاسلامية ) في مقابلة الأغاني ، وأفلام الكرتون ( الاسلامية ) في مقابلة أفلام الكرتون ( السيئة )، فلماذا التشنيع ؟!!!!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    560

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فريد طارق مشاهدة المشاركة
    هدف الشيخ سلمان العودة هو إيجاد بديل يتجه إليه الشباب المسلم ، مثل بديل الأناشيد ( الاسلامية ) في مقابلة الأغاني ، وأفلام الكرتون ( الاسلامية ) في مقابلة أفلام الكرتون ( السيئة )، فلماذا التشنيع ؟!!!!
    أين التشنيع؟!
    هداك الله..
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    الله المستعان
    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: يقولون سينما إسلامية..فهل يمكن تصورها؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الجنوب مشاهدة المشاركة
    أين التشنيع؟!
    هداك الله..
    مقصدي واضح، ومقصدِك واضح كما ظهر في كثير من مشاركاتك حول الموضوع ، فلماذا أجدكِ حرفيّة حول حروف لفظة ( التشنيع ) مع ان قصدي واضح ؟!!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •