سؤال عن معنى العصمة والإرادة والحدث، والعلاقة بينها.
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: سؤال عن معنى العصمة والإرادة والحدث، والعلاقة بينها.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    49

    افتراضي سؤال عن معنى العصمة والإرادة والحدث، والعلاقة بينها.

    أريد تعريف:- 1_العصمة.
    2_والارادة.
    3_ والحدث واعني بالحدث الفعل
    في اللغة والاصطلاح ؟
    وهل هناك مبحث عن علاقة الارادة بالحدث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: طلب

    أولا: العصمة

    هي: المنعة والوقاية والحفظ.
    وهي: ملكة اجتناب المعاصي مع التمكن منها.
    والعصمة المقومة؛ هي: التي يثبت بها للإنسان قيمة؛ بحيث من هتكها فعليه القصاص أو الدية.
    والعصمة المؤثمة؛ هي: التي يجعل من هتكها آثما.
    والعصمة في الدين؛ إنما هو: المنع من المعاصي. قال تعالى: {لا عاصم اليوم من أمر الله} أي: لا مانع. ويقال: قد عصمه الطعام؛ أي: منعه من الجوع.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: طلب

    ثانيا: الإرادة

    صفة توجب للحي حالا يقع منه الفعل على وجه دون وجه، وفي الحقيقة هي:ما لا يتعلق دائما إلا بمعدوم؛ فإنها صفة تخصص أمرا ما بحصوله ووجوده كما قال تعالى: {إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون}.
    وهي في الأصل: قوة مركبة من شهوة وحاجة وأمل، وجعلت اسما لنزوع النفس إلى شيء، وتارة في المنتهى؛ وهو الحكم فيه بأنه ينبغي فعله أو لا، فإذا استعملت في الله أريد المنتهى دون المبدأ؛ لتعاليه عن معنى النزوع، فمعنى أراد الله كذا: حكم فيه أنه كذا وليس كذا.
    وقد يراد بالإرادة معنى الأمر، نحو: أريد منك كذا، ومعنى القصد، نحو: {نجعلها للذين لا يريدون علوا}.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: طلب

    ثالثا: الحدث

    هو: الأمر الحادث المنكر الذي ليس بمعتاد ولا معروف في السنة.
    والحدث: كل حد لله تعالى يجب على صاحبه أن يقام عليه.
    ويقال: حدث أمر؛ أي: وقع. وقد يطلق على النازلة.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: سؤال عن معنى العصمة والإرادة والحدث، والعلاقة بينها.

    جزاكم الله خيرا ....هل من مرجع لهذه التعريفات ؟
    وهل هناك مبحث عند المتكلمه عن ارادة احداث فعل ما ويبين ان الارادة سابقه للفعل وانه يمتنع وقوع حدث من غير ارادة؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: سؤال عن معنى العصمة والإرادة والحدث، والعلاقة بينها.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحدث مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ....هل من مرجع لهذه التعريفات ؟
    وهل هناك مبحث عند المتكلمه عن ارادة احداث فعل ما ويبين ان الارادة سابقه للفعل وانه يمتنع وقوع حدث من غير ارادة؟
    بالنسبة للتعريفات؛ فراجع:
    كتب التعاريف عموما + كتب غريب الحديث عموما + كتب المعاجم اللغوية عموما

    وبالنسبة لمسألة وقوع حدث من غير إرادة؛ فراجع:
    منهاج السنة النبوية 1/297؛345؛388؛407؛ 3/238 + شفاء العليل 1/176وما بعدها + المنتقى من منهاج الإعتدال ص143 + الفصل في الملل 2/135 + تلخيص كتاب الإستغاثة 2/512.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •