متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 36 من 36

الموضوع: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

  1. #21
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,559

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم ( بطبيب القلوب )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تميم مشاهدة المشاركة
    نفهم من كلام الشيخ ابن عثيمين - رحمهُ الله - نفي أن [ الطبيب ] اسم من أسماء الله ..
    وإن لم يصرِّح بذلك .. فهذا هو مقتضى كلامه ..
    وفَّقكِ اللهُ وسدَّدك، وإيَّاي..
    لو ذكر الشَّيخُ الأحاديث ثم نفى دلالتها على الصِّفة =لصحَّ أن يقال إنَّه نفى الصِّفة، لعدم دلالة الأحاديث على ذلك، أمَّا وهو يقول: "لا أعلم" فلا يؤدِّي كلامه غير ما ذكر، إلاَّ على وجه التكلُّف.
    أمَّا كون أنَّ هذا (مقتضى كلامه) فليس الأمركذلك! بل هو: صريح كلامه.. ولكن ليست هذه مسألتنا! فمسألتنا ليست في كون الشيخ نفى أو لم ينف عدَّ هذا الاسم من أسمائه تعالى، فقد نفى علمه به، وعدم العلم بالشيء لا يقتضي العلم بالعدم.. ولكن المسألة هل نفاه الشيخ لأنَّه يرى عدم دلالة الأحاديث عليه، خاصَّة ما جاء بصراحة اللفظ في التعبُّد، كقوله: "أنت الطبيب".
    أمَّا قولكِ:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تميم مشاهدة المشاركة
    كما أنه لا يُتوقَّع أن تلك الأحاديث قد خفيت على الشيخ ..
    لم لا يتوقَّع الخفاء! لم يحط الشيخ بكلِّ شيءٍ علمًا، وقد يخفى على من هو فوق علم الشيخ ومنزلته ما لا يخفى على الشيخ، وسياق كلامه المنقول يدلُّ على خفائه عنه، كما بيَّنتُ.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تميم مشاهدة المشاركة
    لأن أسماء الله كما هو معلوم بالغة الحسن والكمال ..
    والشيخ قال : الطب قد يحصل به الشفاء وقد لا يحصل !
    لا خلاف في كون أسماء الله بالغة الحسن والكمال، ولكن الخطأ أن يظنَّ توهُّمًا أوخطأً في اسمٍ من أسمائه أنها ليست كذلك ثم ينفى بناء على ذلك الوهم..
    وهذه شبهة سلكها كثير من أهل البدع من الصِّفاتيَّة وغيرهم فنفوا صفات الله بها.
    ثم لم يقل الشيخ إنَّ الطَّبيب يدلُّ على النَّقص، بل قال: "الشَّافي" أبلغ منه.. وهذا لو كان مدخل الأمر من باب الإخبار، كما لو قيل من باب الإخبار: إنَّ الله "قديم" فيُقال: المعنى صحيح، لكن اسمه تعالى: "الأوَّل" أبلغ منه، وفي "القديم" توهُّم وجود أقدم منه، بخلاف الأول، فليس قبله شيءٌ.
    ولهذا يقع غلط عند بعض الأخيار، فيظنُّ أنَّ قاعدة الكمال والحسن في أسماء الله معناها إجراء أسماء الله على معيار الحسن والكمال، فما دلَّ عليه عقله أوعلمه القاصر من كونه كمالاً في حقِّ الله تعالى أثبته وما لا فلا! والصواب هو العكس.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تميم مشاهدة المشاركة
    ما يُفهم من عطف الشيء على الشيء أنه يقتضي المغايرة بين المعطوف والمعطوف عليه ..
    هذا صحيحٌ؛ لكن هل هو مطَّرد في كل عطف؟ هذا محل بحثٍ، والإيماء إليه يكفي!
    ثم لو أفاد المغايرة، فأيُّ مغايرة هي الصواب، فالمغايرات كثيرة، منها أنَّ بين الطبيب والشافي فرقًا غير الذي ذكره الشيخ، من جهة أنَّ الثاني لازمٌ للأول في الخالق، مع كونه لا يقتضي نقصًا، فالله هو "الطَّبيب" لكنَّه الطَّبيب (الشَّافي)، وليس كأطبَّاء الخلق الذين قد يشفون وقد لا.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تميم مشاهدة المشاركة
    قد يكون من باب الإخبار .. والله أعلم
    ما فهمتُ ما علاقة "باب الإخبار" بمسألةٍ فيها نصٌّ على اسم ظاهر؟

    أمَّا كلام الشيخ الرضواني فعليه ملاحظات، سواء ما نقلتيه هنا، أوالذي رأيته بتمامه في موضوعك الآخر! ولا أنشط الآن لبيانه.

    وفَّقكِ الله وسدَّد أمركِ.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    المملكة المغربية
    المشاركات
    179

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    ثم لو أفاد المغايرة، فأيُّ مغايرة هي الصواب، فالمغايرات كثيرة، منها أنَّ بين الطبيب والشافي فرقًا غير الذي ذكره الشيخ، من جهة أنَّ الثاني لازمٌ للأول في الخالق، مع كونه لا يقتضي نقصًا، فالله هو "الطَّبيب"لكنَّه الطَّبيب (الشَّافي)، وليس كأطبَّاء الخلق الذين قد يشفون وقد لا.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    الشيخ عدنان وفقك الله ..

    يُفهم من كلامكَ أن إسم "الطبيب" (المجرد عن الإضافة والتقييد)؛ ليس ببالغ الحسن والكمال ..
    بدليل :
    -عند إضافته -أي الإسم- للخالق قيدتَهُ "بالشافي" فلم يَعُد الإسم محتملاً نقصًا .. (انظر ما لون بالأحمر من كلامك) ..
    -عند إضافته للمخلوق = احتمل نقصًا ..

    والنتيجة :
    اسم الطبيب هو من الأسماء المقيدة كمَا ذكر الشيخ الرضواني -وفقه الله- ( هذا مبلغ فهمي لكلامكَ المنقولِ أعلاه) ..

    دُمتم مباركين شيخنا ..
    وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ

  3. #23
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,559

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أويس الفَلاَحي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    يُفهم من كلامكَ أن إسم "الطبيب" (المجرد عن الإضافة والتقييد)؛ ليس ببالغ الحسن والكمال ..
    بدليل : عند إضافته -أي الإسم- للخالق قيدتَهُ "بالشافي" فلم يَعُد الإسم محتملاً نقصًا .. (انظر ما لون بالأحمر من كلامك) .. عند إضافته للمخلوق = احتمل نقصًا ..
    والنتيجة :
    اسم الطبيب هو من الأسماء المقيدة كمَا ذكر الشيخ الرضواني -وفقه الله- ( هذا مبلغ فهمي لكلامكَ المنقولِ أعلاه) ...
    بارك الله فيك أخي الكريم وسدَّدني وإيَّاك لمحابِّه.. ومعذرة على التأخر في الرد؛ فإنَّ توثيق ما أردت ذكره يحتاج وقتًا.
    لم يتبيَّن لي أنَّ الاسم من الأسماءالمقيَّد ة، وذلك لأمور:
    1- أنِّ كلامي في مشاركتي الأولى:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    فالمغايرات كثيرة، منها أنَّ بين الطبيب والشافي فرقًا غير الذي ذكره الشيخ، من جهة أنَّ الثاني لازمٌ للأول في الخالق، مع كونه لا يقتضي نقصًا، فالله هو "الطَّبيب" لكنَّه الطَّبيب (الشَّافي)، وليس كأطبَّاء الخلق الذين قد يشفون وقد لا.
    لم أقصد بهذا الكلام انَّ "الطَّبيب" لوحده يُفِهمُ نقصًا، كما هو كلام الشيخ ابن عثيمين، ومفهوم كلام الشَّيخ الرضواني.
    بل سياق كلامي عن كونه وإنْ أفهم نقصًا في الأذهان؛ (مع كونه لا يفهم ذلك لتباين كيفية الطب الذي عند المخلوق المبني على النَّقص، وكيفية الطب الذي للخالق المبني على الكمال) لكنَّه أُكِّد بما يزيل هذا الوهم بقوله: "وأنت الشَّافي"، ولاحظ قولي في نفس الاقتباس السابق:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    ... أنَّ بين الطبيب والشافي فرقًا غير الذي ذكره الشيخ، من جهة أنَّ الثاني لازمٌ للأول في الخالق، مع كونه لا يقتضي نقصًا، فالله هو "الطَّبيب" لكنَّه الطَّبيب (الشَّافي)، وليس كأطبَّاء الخلق الذين قد يشفون وقد لا.
    وما يؤكِّد هذا سياق كلامي قبله:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    لا خلاف في كون أسماء الله بالغة الحسن والكمال، ولكن الخطأ أن يظنَّ توهُّمًا أوخطأً في اسمٍ من أسمائه أنها ليست كذلك ثم ينفى بناء على ذلك الوهم...
    والمقصود أنَّ الطبَّ عند المخلوق قد يوهم نقصًا بخلاف الخالق..
    ولكن ليس من الواجب تقييده دومًا بالشافي لإزالة هذا الوهم الذي قد يرد على المخلوق (لا الخالق)؛ إذ غاية ما يُقال في قوله: "أنت الطَّبيب، وأنت الشَّافي" أنَّه تأكيدٌ لهذا المعنى وإن لم يجب.
    ونظير هذا ما قاله في دعائه: "أنت الحي، الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون".. فمعلوم أنَّ الحي يطلق في الخالق والمخلوق، لكنها في المخلوق نقصٌ إذ سبقها عدم ويعتريها موت، بخلاف الخالق (الذي لا يموت).
    2- أنَّ قول الشيخ الرضواني: "ولو صحَّ إطلاقه لصحَّ أن يُتعبَّد به ويُدعى به.. كأن نقول عبد الطبيب! ويا طبيب!"
    منتقضٌ بالسؤال عن المانع!
    بمعنى: لك أن تقول يا طبيب، فما المانع من هذا؟ وقد فعله النَّبيُّ في دعائه: "أنت الطَّبيبُ"، وفي الحديث الآخر قوله لذاك الطبيب: "اللهُ الطَّبيب".
    3- لو رجعنا إلى كلام أهل اللُّغة للتَّدقيق في معنى الطَّبِّ في أصل اللُّغة، وليس فيما تعارف الناس استعماله عندهم في المخلوقين.
    والذي تكلَّم النَّبي إنَّما هو في الخالق، لذا قال في الحديث الأول للرَّجل المتطبِّب: "أنت رفيق، والله الطبيب".. إذ لو كان معناه صحيحًا في نفس الأمر في المخلوق فله حق الاعتراض بأنِّي أنا طبيبٌ أيضًا وقد أشفى أو لا! إذا علم المخلوق مبني على نقصٍ أيضًا، فلذا قد يبرئ وقد لا.
    ولنتبيَّن لنا أنَّها في أصل اللُّغة ليست هي المهنة التي قد تنجح وقد لا تنجح، كما هو الشَّأن في أطبَّاء المخلوقين = فكلُّ كتب لغة العرب لم تذكر أنَّ الطبَّ يلزم منه الشفاء أو لا يلزم منه الشفاء، بل غاية ما ذكروه فيه أنَّ أصله: الحذْق بالأمور والعِلْم بها.
    قال ابن فارس: "طب: الطاء والباء أصلان صحيحان، أحدهما: يدلُّ على عِلمٍ بالشيء ومَهارَةٍ فيه. والآخر على امتدادٍ في الشيء واستطالة.
    فالأول الطِّبُّ، وهو العلم بالشَّيء. يُقَالُ: رجلٌ طَبٌّ وطَبيبٌ، أي: عالمٌ حاذقٌ. قال:
    فإنْ تسألوني بالنِّسَاءِ فإنِّني بصيرٌ بأدواء النِّساءِ طبيبُ!
    ويُقَالُ: فحلٌ طَبٌّ، أي: ماهر بالقِرَاع...".
    قال ابن الأثير: ".. (أنتَ رَفِيقٌ واللهُ الطَّبيب) أي: أنْتَ تَرْفُق بالمَرِيض وتتلَطَّفُه، واللهُ الذي يُبرِئه ويُعافِيْه..".

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    2- أنَّ قول الشيخ الرضواني: "ولو صحَّ إطلاقه لصحَّ أن يُتعبَّد به ويُدعى به.. كأن نقول عبد الطبيب! ويا طبيب! "

    منتقضٌ بالسؤال عن المانع!
    تنبيه : هذا كلامي أنا وليس كلام الشيخ الرضواني ..

    أما كلام الشيخ الرضواني ، فهو ماقرأتم في الاقتباس ..

    والذي رأيتم تمامه في الموضوع الآخر !
    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  5. #25
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,559

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    لا بأس.. الخطب سهل، والمقصود التنبيه على ما فيه من الخطأ.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    قولي "ولو صحَّ إطلاقه لصحَّ أن يُتعبَّد به ويُدعى به.. كأن نقول عبد الطبيب! ويا طبيب! "

    ( لو )

    تقتضي شيئين ..
    إن صحَّ أنه اسم مطلق لله صحَّ أن يتعبد به ويُدعى به ..
    وإن لم يصح فالعكسُ صحيح !

    - فهل تُخالفون في هذا حتى يصحّ النقض ؟!
    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  7. #27
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,559

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تميم مشاهدة المشاركة
    قولي "ولو صحَّ إطلاقه لصحَّ أن يُتعبَّد به ويُدعى به.. كأن نقول عبد الطبيب! ويا طبيب! "
    ( لو )
    تقتضي شيئين ..
    إن صحَّ أنه اسم مطلق لله صحَّ أن يتعبد به ويُدعى به ..
    وإن لم يصح فالعكسُ صحيح !
    - فهل تُخالفون في هذا حتى يصحّ النقض ؟!
    لا؟!
    ولكني أخالف ذكر هذا في سياق نفي إطلاقه دون تقييد، وإتباعه بعلامتي تعجب أو أكثر! ولها معنى معلوم!
    والنقض يصحُّ؛ لأنه آتٍ على الوجه الآخر الذي ذكر احتمالا!

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    يعني أفهم من كلامك أخي الفاضل المبارك عدنان البخاري أن :
    1- الطبيب اسم من أسماء الله .
    2- أنه يجوز نسمي أولادنا بعبد الطبيب ؟

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    حسنًا اتضحَ .. باركَ الله فيكم ..

    أراني أميل لقول الشيخ الرضواني في إدراج الطبيب تحت الأسماء المقيدة ..
    في المقابل لا أنكرُ على من عدَّهُ اسمًا مطلقًا ..
    فكلٌّ لهُ سلف ..
    لكن شريطة أن يثبتَ لوازمه !
    لأن البعض قد نجدهُ يثبت الاسم على إطلاقه ، لكن عندما نسله عن جواز التسمية بعبد الطبيب .. ينكر وبشده !!
    هذا ماجعلني أكتب جملتي السابقة الذكر ..
    والتي لم أوجهها لأحدٍ على وجهِ الخصوص ..
    واللهُ من وراءِ القصد ..


    لعلَّ من له صلة بأهل الفُتيا يستفتيهم في حكم التسمية بعبد الطبيب ..
    ويفيدنا وإخوانه مُحتسِبًا ..

    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  10. #30
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,559

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الشريف مشاهدة المشاركة
    يعني أفهم من كلامك أخي الفاضل المبارك عدنان البخاري أن :
    1- الطبيب اسم من أسماء الله .
    2- أنه يجوز نسمي أولادنا بعبد الطبيب ؟
    لا أفتي بجواز ولا غيره, وذكرت ما ذكرت من باب المذاكرة والبحث.
    وحاصل ما تقدَّم: أنَّ الظَّاهر في التسمِّي بعبدالطبيب هو كالتسمِّي بعبدالشافي؛ إذ لا فرق في الحكم بينهما كما تقدَّم؛ من جهة كونهما اسمين لله تعالى، فمن رأى الأول اسمًا لله تعالى وأجاز التسمية به =لزمه في الثاني مثله، ومن لا فلا.
    ولا يلزمه ذكر لوزام ولا غيره، كما لا يلزمه ذكر لوزام في باقي الأسماء التي يعبَّدُ بها..
    وما تقدَّم تفصيله فيه بيان للحق لمن طلبه وعقله. والله أعلم

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    30

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    جزاكم الله خيراً

  12. #32
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,559

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟


  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    203

    افتراضي رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    أما وقد تبيَّنَ الأمر ..
    فأنا أقولُ بما قلتم في أن الطبيب اسم مطلق لله ..
    ولعلِّي سبقتكم في إثراء الموضوع الآخر بالملاحظات التي أردتم تدوينها ..

    http://majles.alukah.net/showthread....791#post303791

    شكرَ الله لكم ، وزادكم علمًا وفقهًا ..
    { وإذا الدَّعَاوَى لَم تَقُمْ بِدَلِيلِهَا بالنَّصِّ فَهِِيَ عَلَى السِّفَاهِ دَلِيلُ ..

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    290

    Lightbulb رد: متى عرف ابن القيم بـ(طبيب القلوب)؟ وهل (الطبيب) من أسماء الله؟

    بارك الله فيكم الأخ عدنان .

    ومن جميل الشيء بالشيء : فقد سُأل المحدّث عبد الله سعد عن حديث أبي رمثة السابق / فحسنه وأثبت الشيخ -حفظه الله- أنّـه من أسماء الله الحسنـى .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,933

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,238

    افتراضي

    قول بعض الناس لابن القيم رحمه الله " طبيب القلوب " العلامة صالح الفوزان
    طبيب القلوب هو الرسول

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •