اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    185

    افتراضي اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    بدأت منذ فترة في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول للشيخ العثيمين رحمه الله وكانت تعرض لي وقفات مع الشيخ وسوف اعرضها في صورة اشكالات علمية لإثراء النقاش العلمي ... وليس الغرض من هذا إلا التعلم والاستفادة وافترض في نفسي عدم فهم وجه كلام الشيخ ...
    والله المستعان ...
    ولنبدأ على بركة الله ...
    المسألة الأولى – تعريف الأصول :
    قال الشيخ : (الأصول : جمع أصل وهو ما يبني عليه غيره ) .
    بدأ الماتن – رحمه الله – في تعريف أصول الفقه باعتبار مفرديه أي كلمة أصول وكلمة فقه ، وذلك لأن معرفة المركب إنما تتأتى من معرفة أفراده ، فبدأ بتعريف المضاف وهي كلمة أصول فقال : (الأصول : جمع أصل وهو ما يبني عليه غيره) ومثل لها – رحمه الله – بأصل الجدار وهو أساسه ، وأصل الشجرة الذي يتفرع منه أغصانها . وهذا التعريف قاله القاضي ، وأبو الخطاب ، وابن عقيل من الحنابلة إلا أنه غير جامع فكما تعلمون أن من شروط الحد أو التعريف أنه يكون جامعا مانعا أي جامع لأوصاف المحدود مانع من دخول غير أفراده في حده .
    بيان أن هذا التعريف لكلمة أصل غير جامع :
    نلاحظ أن الوالد أصل للولد، ولا يقال : إن الولد ينبني على الوالد، قال المرداوي في التحبير (1/147) : "الأولى أن يقال: (ما يتفرع عنه غيره) فيصح أن يقال : الولد فرع عن الوالد" . وتعقب هذا التعريف بأن من أصول الشرع ما هو عقيم لا يقبل الفرع ولا يقع به التوصل إلى ما وراءه بحال كدية الجنين والقسامة ، وتحمل العاقلة فهذه أصول ليست لها فروع .
    قال الزركشي في البحر المحيط (1/11): "فالأولى أن يقال الأصل: كل ما ثبت دليلا في إيجاب حكم من الأحكام ؛ ليتناول ما جلب فرعا أو لم يجلب" .
    وعليه فالأولى في تعريف الأصل أنه (كل ما ثبت دليلا في إيجاب حكم من الأحكام) فوجود الأغضان دليل على وجود الشجرة ووجود الجدار دليلا على وجود أساسه ، ووجود الابن دليلا على وجود أبيه ، وهكذا فتناول الكلام ما بني على غيره ، وما لم يبن ، وما له فرع أو ما ليس له فرع ، وهكذا .

  2. #2
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .

    بدأ الماتن – رحمه الله – في تعريف أصول الفقه باعتبار مفرديه أي كلمة أصول وكلمة فقه ، وذلك لأن معرفة المركب إنما تتأتى من معرفة أفراده ، فبدأ بتعريف المضاف وهي كلمة أصول فقال : (الأصول : جمع أصل وهو ما يبني عليه غيره) ومثل لها – رحمه الله – بأصل الجدار وهو أساسه ، وأصل الشجرة الذي يتفرع منه أغصانها
    بارك الله فيك.. نقلت لنا هذا الكلام ثم عقبت عليه على أنه بيان للحد الشرعي الاصطلاحي لكلمة (الأصل) وليس كذلك، فالكلام هنا - إلى هذا الحد من كلام الماتن - منصب على المعنى اللغوي لا الاصطلاحي..
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المنذر المنياوي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    بدأت منذ فترة في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول للشيخ العثيمين رحمه الله وكانت تعرض لي وقفات مع الشيخ وسوف اعرضها في صورة اشكالات علمية لإثراء النقاش العلمي ... وليس الغرض من هذا إلا التعلم والاستفادة وافترض في نفسي عدم فهم وجه كلام الشيخ ...
    والله المستعان ...
    ولنبدأ على بركة الله ...
    المسألة الأولى – تعريف الأصول :
    قال الشيخ : (الأصول : جمع أصل وهو ما يبني عليه غيره ) .
    بدأ الماتن – رحمه الله – في تعريف أصول الفقه باعتبار مفرديه أي كلمة أصول وكلمة فقه ، وذلك لأن معرفة المركب إنما تتأتى من معرفة أفراده ، فبدأ بتعريف المضاف وهي كلمة أصول فقال : (الأصول : جمع أصل وهو ما يبني عليه غيره) ومثل لها – رحمه الله – بأصل الجدار وهو أساسه ، وأصل الشجرة الذي يتفرع منه أغصانها . وهذا التعريف قاله القاضي ، وأبو الخطاب ، وابن عقيل من الحنابلة إلا أنه غير جامع فكما تعلمون أن من شروط الحد أو التعريف أنه يكون جامعا مانعا أي جامع لأوصاف المحدود مانع من دخول غير أفراده في حده .
    بيان أن هذا التعريف لكلمة أصل غير جامع :
    نلاحظ أن الوالد أصل للولد، ولا يقال : إن الولد ينبني على الوالد، قال المرداوي في التحبير (1/147) : "الأولى أن يقال: (ما يتفرع عنه غيره) فيصح أن يقال : الولد فرع عن الوالد" . وتعقب هذا التعريف بأن من أصول الشرع ما هو عقيم لا يقبل الفرع ولا يقع به التوصل إلى ما وراءه بحال كدية الجنين والقسامة ، وتحمل العاقلة فهذه أصول ليست لها فروع .
    قال الزركشي في البحر المحيط (1/11): "فالأولى أن يقال الأصل: كل ما ثبت دليلا في إيجاب حكم من الأحكام ؛ ليتناول ما جلب فرعا أو لم يجلب" .
    وعليه فالأولى في تعريف الأصل أنه (كل ما ثبت دليلا في إيجاب حكم من الأحكام) فوجود الأغضان دليل على وجود الشجرة ووجود الجدار دليلا على وجود أساسه ، ووجود الابن دليلا على وجود أبيه ، وهكذا فتناول الكلام ما بني على غيره ، وما لم يبن ، وما له فرع أو ما ليس له فرع ، وهكذا .
    بارك الله فيك بل يقال إنه فرعه لأننا نقول لا مانع من أن نقول ذلك إذا لاحظنا المعنى وهو : أن الولد أساسه الوالد وهو أصله .
    قال شيخ الإسلام : ولهذا يحتاج المتدين المتورع إلى علم كثير بالكتاب والسنة والفقه في الدين وإلا فقد يفسد تورعه الفاسد أكثر مما يصلحه كما فعله الكفار وأهل البدع من الخوارج والروافض وغيرهم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    185

    افتراضي رد: اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك.. نقلت لنا هذا الكلام ثم عقبت عليه على أنه بيان للحد الشرعي الاصطلاحي لكلمة (الأصل) وليس كذلك، فالكلام هنا - إلى هذا الحد من كلام الماتن - منصب على المعنى اللغوي لا الاصطلاحي..
    جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم .
    لم أتكلم عن المعنى الاصطلاحي للأصل وإنما تكلمت عن المعنى اللغوي وهذا ظاهر من تعقيبي على الحد الذي ذكره الزركشي نقلا عن السمعاني .
    وهناك ملازمة بين المعنى اللغوي والإصطلاحي .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    185

    افتراضي رد: اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بندر المسعودي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك بل يقال إنه فرعه لأننا نقول لا مانع من أن نقول ذلك إذا لاحظنا المعنى وهو : أن الولد أساسه الوالد وهو أصله .
    جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم .
    أنا لم أنف أن يقال أن الولد فرع عن الوالد ، كما هو واضح مما ذكرته عن المرداوي .
    قال المرداوي في "التحبير شرح التحرير - (1 / 148) : ( وقيل : ما يتفرع عنه غيره . وقال بعضهم : ( هذه العبارة أحسن من قول أبي الحسين : ' ما ينبني عليه غيره ' ؛ لأنه لا يقال : إن الولد ينبني على الوالد ، ويقال : إنه فرعه ...) .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: اشكالات علمية في اختصار وشرح الأصول من علم الأصول (للنقاش العلمي) .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المنذر المنياوي مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم .
    أنا لم أنف أن يقال أن الولد فرع عن الوالد ، كما هو واضح مما ذكرته عن المرداوي .
    قال المرداوي في "التحبير شرح التحرير - (1 / 148) : ( وقيل : ما يتفرع عنه غيره . وقال بعضهم : ( هذه العبارة أحسن من قول أبي الحسين : ' ما ينبني عليه غيره ' ؛ لأنه لا يقال : إن الولد ينبني على الوالد ، ويقال : إنه فرعه ...) .
    بارك الله فيك بما أنك لا تأنف أن يقال أن الولد فرع عن الوالد هذا جميل إذا هذا التعريف هو أقرب التعريفات إلى المعاني اللغوية حيث أن الأصل في اللغة هو أسفل الشيء وأساسه ولا شك أن أسفل الشيء وأساسه هو الذي يقع ويعتمد عليه في البناء وهو الموافق للتعريف الاصطلاحي للأصل .
    قال شيخ الإسلام : ولهذا يحتاج المتدين المتورع إلى علم كثير بالكتاب والسنة والفقه في الدين وإلا فقد يفسد تورعه الفاسد أكثر مما يصلحه كما فعله الكفار وأهل البدع من الخوارج والروافض وغيرهم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •