تعقيب مختصر على من قال : التكفير سرطان العصر
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تعقيب مختصر على من قال : التكفير سرطان العصر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي تعقيب مختصر على من قال : التكفير سرطان العصر

    بسم الله الرحمن الرحيم



    " تعقيب مختصر على من قال : التكفير سرطان العصر "




    اطلعت على مقال لبعض الإخوة نشر في أحد المنتديات السلفية ( !!! ) بعنوان : " التكفير ... سرطان العصر " ، ولا شك ولا ريب أن ذم التكفير والتنفير منه - هكذا بإطلاق - ظاهر البطلان ؛ لأنه مخالف لنصوص الكتاب والسنة ، ومخالف لطريقة أهل العلم ، ومع هذا وجد الكاتب من يؤيده - بل ويثبت المقال في ذلك المنتدى ! - ، والله المستعان .



    والتكفير حكم شرعي له قواعد وضوابط ، وقد عده العلماء من واجبات الدين وقواعدالإسلام ، بل لا إسلام بدون تكفير - لمن يستحق التكفير طبعا - ، وهذا ظاهر جدا ، ولله الحمد .



    وقد يقول صاحب المقال : أنا لم أقصد التحذير من مطلق التكفير ، وإنما قصدي هو التحذير من التكفير المنفلت وغير المنظبط بالظوابط الشرعية ، والغلو فيه .



    أقول : قصدك الحسن لا يبرر إطلاقك للذم وتركك للتفصيل في مقام يقتضي ذلك ، ولك أسوة بشيخك الشيخ علي الحلبي - وفقه الله - حين عدل عنوان كتابه " التحذير من فتنة التكفير " إلى " التحذير من فتنة الغلو في التكفير " ، فجزاه الله خيرا ووفقني وإياه لمزيد من الحق والصواب .



    ثم إن مواجهة الغلو في التكفير لا يكون بالغلو في التحذير منه ، فالغلو لا يرد بغلو آخر .



    قال معالي الشيخ العلامة صالح الفوزان - حفظه الله - :


    ( التكفير للمرتدين ليس من تشريع الخوارج ولا غيرهم ، وليس هو فكرًا ... ، وإنما هو حكم شرعي ، حَكمَ به الله ورسوله على من يستحقه ، بارتكاب ناقض من نواقض الإسلام القولية أو الإعتقادية أو الفعلية ، والتي بينها العلماء في باب أحكام المرتد ، وهي مأخوذة من كتاب الله - تعالى - وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، فالله قد حكم بالكفر على أناس بعد إيمانهم ، بارتكابهم ناقضًا من نواقض الإيمان ، قال - تعالى - : (( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ ، لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ )) [ سورة التوبة : 65 - 66 ] ، وقال - تعالى - : (( وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلامِهِمْ )) [ التوبة : 74 ] .


    وقال - عليه الصلاة والسلام - : " بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة " ، وقال : " فمن تركها فقد كفر " ، وأحبر - تعالى - أن تعلم السحر كفر ، فقال عن الملكين اللذين يعلمان السحر : (( وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ )) [ البقرة : 102 ] ، وقال - تعالى - : (( إِنَّ الَّذِينَ أمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ أمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً )) [ النساء : 137 ] .



    وفرق بين من كفره الله ورسوله وكفره أهل السنة والجماعة اتباعًا لكتاب الله وسنة رسوله ، وبين من كفرته الخوارج والمعتزلة ومن تبعهم بغير حق ، وهذا التكفير الذي هو بغير حق هو الذي يسبب القلاقل والبلايا من الاغتيالات والتفجيرات ، أما التكفير الذي يُبنى على حكم شرعي ، فلا يترتب عليه إلا الخير ونصرة الحق على مدار الزمان ) ، " البيان لأخطاء بعض الكتاب " ( 2 / 88 - 89 ) .



    وللشيخ أيضا مقال نفيس في الموضوع بعنوان : ( قضية التكفير والخلط فيها ) راجعه - لزاما - في المصدر السابق ( 2 / 165 - 167 ) .



    أسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه واتباع أهله ، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه واجتناب أهله ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


    فريد المرادي ( 02 ربيع الأول 1430ﻫ ) .

    « الحمد لله وحده »

  2. #2
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,221

    افتراضي رد: تعقيب مختصر على من قال : التكفير سرطان العصر

    سلمت يمينك.. بارك الله فيك. وهذا الأسلوب من إطلاق الذم على "التكفير" هكذا دون تفصيل أو تقييد، إنما هو من تأثر الكثير من الكتاب بل وبعض طلبة العلم بما فشا في الأرض من دعاية العلمانيين والروافض وغيرهم من أعداء الدين.. بل حتى إطلاق كلمة (تكفيري) بدلا من (خارجي) هذا أمر حادث من صنع هؤلاء القوم الذين لا خلاق لهم، وتأثر به - للأسف - كثير من الإخوة في كتاباتهم، حتى صارت كلمة (تكفير) يتوجس البعض منها خيفة ولا يميز فيها حدا بين حق وباطل، وكأن المذموم هو مطلق التكفير، وليس التكفير ظلما وغلوا.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    لقد بلغ الأمر في ذلك أن صار بعض قسس النصارى يعلنون على وسائل الإعلام استياءهم من تكفير "بعض المسلمين" لهم (وتتردد كلمة "تكفيريين" هذه على ألسنتهم كثيرا)!!!!! وليست هذه هي المشكلة، فلا عبرة بما يقولون، إنما الكارثة أن تجد بعض جهال المسلمين يتعاطف معهم في ذلك!!! فإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله!!
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: تعقيب مختصر على من قال : التكفير سرطان العصر

    وفيكم بارك الله أخي الفاضل أبا الفداء على إضافتكم المفيدة ،،،
    « الحمد لله وحده »

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •