التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 18 من 18

الموضوع: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    636

    افتراضي التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين .... أما بعد ...


    سئل الشيخ الفوزان عن شريط الزنداني أصوات مخيفة وهذا نصه:

    س) انتشر شريط بين الناس وهذا الشريط يزعم قائله وهم الروس الكفار وضعوا أجهزة تحت الأرض وسمعوا بعض أصوات البشر من الرجال والنساء؛ وعلّق على هذا الشريط الشيخ الزنداني يقول نعم هذا صحيح. فماذا ترون في هذا الأمر؟ هل ينشر الشريط ؟ وهل ينكر على من يوزعه؟ أفتونا مأجورين

    الجواب :
    أرى أن الشريط يتلف ولا يوزّع ، وهذا فيه مجاوزات:

    أولا: أن عذاب القبر(من علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله) من علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله ، لان أمور الآخرة من علم الغيب لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى فالتعذيب في القبر أو النعيم في القبر هذا من علم الغيب ومن أمور الآخرة لم يطلع عليها إلا الرسول صلى الله عليه وسلم فان الله يطلعه على شيءٍ من الغيب قال تعالى { عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا*إلا من ارتضى من رسول }

    ثانيا : هذا فيه ترويع للناس ربما يصاب بعض الناس بعقله إذا سمع هذا الشريط ففيه (ترويع للناس)، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول << لولا أن لا تدافنوا لسألت الله أن يسمعكم من عذاب القبر ما اسمع >> الرسول ترك هذا ترك الدعا (دعا الله) إن يسمع الناس عذاب القبر خوفا عليهم، خوفا من الترويع و هذا يأتي يروع الناس يوزع عليهم شريط .


    عذاب القبر تواترت الأدلة فيه، فنحن نعتمد على الأدلة ما نعتمد على أقوال الكفار و الروس أو غيرهم، نعتمد على خبر الصادق صلى الله عليه وسلم نؤمن بعذاب القبر. أما اللي(الذي) ما يؤمن إلا إذا سمع كلام الروس فهذا ليس عنده إيمان، نحن نؤمن بعذاب القبر ونتيقنه ونثبته ومن عقيدة أهل السنة والجماعة الإيمان به، يذكر في كتب العقائد هذا شيءٌ معلوم ومتيقن ومعتقد إن القبر فيه نعيم وفيه عذاب فلا حاجة إلى هذا الشريط.


    ثالثا : هو يزعم أن الروس إنهم وصلوا الطبقة السابعة من الأرض، هذا صحيح سبع طباق من الأرض { الله الذي خلق سبع سموات و من الأرض مثلهن} فطباق الأرض مثل طباق السماء هل احد يخترق طباق السماء؟! فكيف يخترق طباق الأرض؟! حفّار يصل إلى الأرض السابعة إلى سجين كما يقول، لا يمكن هذا.هذا من الكذب والإفترى ،حفّار يخترق السبع الطباق الأرض ويصل إلى الأرض السابعة هذا من الكذب والإفتراء

    .
    رابعا إن هذا الشريط)إن هذا الشريط ماهو صحيح ايش اللي(الذي) يدريك أن هذا أصوات أهل القبور ألا يكون انه جاء عند ناس يزعِقون ويتكلمون ويصايحون وسجلهم لأجل التمويه والكذب، من الذي يأمن هذا. أنها الكفار جاءوا عند اجتماع أو عند ناس يصرخون أو أسواق فيها ضجيج وسجلوها وقالوا هذا عذاب القبر، من الذي يأمنهم فعلينا إننا نحذر من هذه الأمور وهذه الترويجات وهذه غلطه من عبد المجيد الزنداني إن كان صح انه هو اللي(الذي) تبنّاها هي غلطه منه عف الله عنا وعنه الواجب عليه أن يترك هذا الشيء.


    المرجع
    شريط اللقاء المفتوح بجامع الإمام محمد بن عبد الوهاب الوجه(الأول)
    توزيع مؤسسة أهل الأثر
    ----

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    إثبات صحة القصة ليس فيه أي مخالفة عقدية
    الإشكالية في الربط بين القصة وبين عذاب أهل القبور
    وقد ذكر ابن تيمية في الفتاوى أن سماع بعض الناس لأصوات بعض المعذبين أمر متواتر ومعلوم عند الخاص والعام لا يصلح إنكاره
    ولا ينبغي مثل هذا التحذير!!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    لقاء مع الشيخ عبد المجيد الزنداني حول سماع أصوات المعذبين
    خالد بن عثمان السبت
    نبذة عن المحاضرة : جواب على سؤال في درس الفجر حول أصوات المعذبين وذكر فيه الشيخ لقاءه مع الشيخ عبدالمجيد الزنداني في صيف عام 1426 هـ في اليمن
    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=60363

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحمدالعربى مشاهدة المشاركة
    لقاء مع الشيخ عبد المجيد الزنداني حول سماع أصوات المعذبين
    خالد بن عثمان السبت
    نبذة عن المحاضرة : جواب على سؤال في درس الفجر حول أصوات المعذبين وذكر فيه الشيخ لقاءه مع الشيخ عبدالمجيد الزنداني في صيف عام 1426 هـ في اليمن
    http://www.islamway.com/?iw_s=lesson...esson_id=60363
    كلام جميل من د.خالد السبت حسن عرض وأدب جم مع الشيخ الزنداني.
    ( حتى بلغ عمري فشرعت في تدبر آيات الله فهداني الله ببركة آياته...فرأيت كثيراً من مسائل مذهبي لاتوافق آيات القرآن بل أكثر رواياته تضادها كأخبار الكافي للكليني وأخبار البحار للمجلسي)
    آية الله البرقعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    616

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    اخت سماحة لو تذكرين لنا اين ذكر شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله هذا الكلام وجزاكم الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    أما إني لم أكن في صلاة..
    أما إني لم أكن في صلاة..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    970

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقاء الشيخ خالد السبت مع الشيخ عبد المجيد الزنداني حول سماع أصوات المعذبين
    من هذا اللقاء ينبغي لنا ان نتعلم ادب الحوار
    و الشيخ خالد يشهد لي للشيخ الزنداني بقمة التواضع و التجرد لطلب الحق من الغير
    http://download.media.islamway.com/l...atMouthbin.mp3

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    (من مجموع الفتاوى)

    وَقَدْ انْكَشَفَ لِكَثِيرِ مِنْ النَّاسِ ذَلِكَ حَتَّى سَمِعُوا صَوْتَ الْمُعَذَّبِينَ فِي قُبُورِهِمْ وَرَأَوْهُمْ بِعُيُونِهِمْ يُعَذَّبُونَ فِي قُبُورِهِمْ فِي آثَارٍ كَثِيرَةٍ مَعْرُوفَةٍ وَلَكِنْ لَا يَجِبُ ذَلِكَ أَنْ يَكُونَ دَائِمًا عَلَى الْبَدَنِ فِي كُلِّ وَقْتٍ ؛ بَلْ يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ فِي حَالٍ دُونَ حَالٍ

    مَا ذَكَرْنَا فِي أَنَّ الْمَوْتَى يَسْمَعُونَ الْخِطَابَ وَيَصِلُ إلَيْهِمْ الثَّوَابُ وَيُعَذَّبُونَ بِالنِّيَاحَةِ بَلْ وَمَا لَمْ يَسْأَلْ عَنْهُ السَّائِلُ مِنْ عِقَابِهِمْ فِي قُبُورِهِمْ وَغَيْرِ ذَلِكَ فَقَدْ يُكْشَفُ لِكَثِيرٍ مِنْ أَبْنَاءِ زَمَانِنَا يَقَظَةً وَمَنَامًا وَيَعْلَمُونَ ذَلِكَ وَيَتَحَقَّقُون َهُ وَعِنْدَنَا مِنْ ذَلِكَ أُمُورٌ كَثِيرَةٌ لَكِنَّ الْجَوَابَ فِي الْمَسَائِلِ الْعِلْمِيَّةِ يُعْتَمَدُ فِيهِ عَلَى مَا جَاءَ بِهِ الْكِتَابُ وَالسُّنَّةُ فَإِنَّهُ يَجِبُ عَلَى الْخَلْقِ التَّصْدِيقُ بِهِ وَمَا كُشِفَ لِلْإِنْسَانِ مِنْ ذَلِكَ أَوْ أَخْبَرَهُ بِهِ مَنْ هُوَ صَادِقٌ عِنْدَهُ فَهَذَا يَنْتَفِعُ بِهِ مَنْ عَلِمَهُ وَيَكُونُ ذَلِكَ مِمَّا يَزِيدُهُ إيمَانًا وَتَصْدِيقًا بِمَا جَاءَتْ بِهِ النُّصُوصُ وَلَكِنْ لَا يَجِبُ عَلَى جَمِيعِ الْخَلْقِ الْإِيمَانُ بِغَيْرِ مَا جَاءَتْ بِهِ الْأَنْبِيَاءُ


    وَقَدْ يَقْوَى الْأَمْرُ حَتَّى يَظْهَرَ ذَلِكَ فِي بَدَنِهِ وَقَدْ يُرَى خَارِجًا مِنْ قَبْرِهِ وَالْعَذَابُ عَلَيْهِ وَمَلَائِكَةُ الْعَذَابِ مُوَكَّلَةٌ بِهِ فَيَتَحَرَّكُ بَدَنُهُ وَيَمْشِي وَيَخْرُجُ مِنْ قَبْرِهِ وَقَدْ سَمِعَ غَيْرُ وَاحِدٍ أَصْوَاتَ الْمُعَذَّبِينَ فِي قُبُورِهِمْ وَقَدْ شُوهِدَ مَنْ يَخْرُجُ مِنْ قَبْرِهِ وَهُوَ مُعَذَّبٌ وَمَنْ يَقْعُدُ بَدَنُهُ أَيْضًا إذَا قَوِيَ الْأَمْرُ لَكِنَّ هَذَا لَيْسَ لَازِمًا فِي حَقِّ كُلِّ مَيِّتٍ ؛ كَمَا أَنَّ قُعُودَ بَدَنِ النَّائِمِ لِمَا يَرَاهُ لَيْسَ لَازِمًا لِكُلِّ نَائِمٍ بَلْ هُوَ بِحَسَبِ قُوَّةِ الْأَمْرِ . وَقَدْ عُرِفَ أَنَّ أَبْدَانًا كَثِيرَةً لَا يَأْكُلُهَا التُّرَابُ كَأَبْدَانِ الْأَنْبِيَاءِ وَغَيْرِ الْأَنْبِيَاءِ مِنْ الصِّدِّيقِينَ وَشُهَدَاءِ أُحُدٍ وَغَيْرِ شُهَدَاءِ أُحُدٍ وَالْأَخْبَارُ بِذَلِكَ مُتَوَاتِرَةٌ

    قَالَ بَعْضُهُمْ : وَلِهَذَا السَّبَبِ يَذْهَبُ النَّاسُ بِدَوَابِّهِمْ إذَا مَغَلَتْ إلَى قُبُورِ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى وَالْمُنَافِقِي نَ ؛ كالْإِسْمَاعِيل ِيَّةِ وَالْنُصَيْرِيَ ّة وَسَائِرِ الْقَرَامِطَةِ : مِنْ بَنِي عُبَيْدٍ وَغَيْرِهِمْ الَّذِينَ بِأَرْضِ مِصْرَ وَالشَّامِ وَغَيْرِهِمَا ؛ فَإِنَّ أَهْلَ الْخَيْلِ يَقْصِدُونَ قُبُورَهُمْ لِذَلِكَ كَمَا يَقْصِدُونَ قُبُورَ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى . وَالْجُهَّالُ تَظُنُّ أَنَّهُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ فَاطِمَةَ وَأَنَّهُمْ مِنْ أَوْلِيَاءِ اللَّهِ وَإِنَّمَا هُوَ مِنْ هَذَا الْقَبِيلِ . فَقَدْ قِيلَ : إنَّ الْخَيْلَ إذَا سَمِعَتْ عَذَابَ الْقَبْرِ حَصَلَتْ لَهَا مِنْ الْحَرَارَةِ مَا يُذْهِبْ بِالْمَغْلِ

    قال في حديثه عن العبيدية:
    وَلِأَجْلِ مَا كَانُوا عَلَيْهِ مِنْ الزَّنْدَقَةِ وَالْبِدْعَةِ بَقِيَتْ الْبِلَادُ الْمِصْرِيَّةُ مُدَّةَ دَوْلَتِهِمْ نَحْوَ مِائَتَيْ سَنَةٍ قَدْ انْطَفَأَ نُورُ الْإِسْلَامِ وَالْإِيمَانِ حَتَّى قَالَتْ فِيهَا الْعُلَمَاءُ : إنَّهَا كَانَتْ دَارَ رِدَّةٍ وَنِفَاقٍ كَدَارِ مُسَيْلِمَةِ الْكَذَّابِ . " وَالْقَرَامِطَة ِ " الْخَارِجِينَ بِأَرْضِ الْعِرَاقِ الَّذِينَ كَانُوا سَلَفًا لِهَؤُلَاءِ الْقَرَامِطَةِ ذَهَبُوا مِنْ الْعِرَاقِ إلَى الْمَغْرِبِ ثُمَّ جَاءُوا مِنْ الْمَغْرِبِ إلَى مِصْرَ ؛ فَإِنَّ كُفْرَ هَؤُلَاءِ وَرِدَّتَهُمْ مِنْ أَعْظَمِ الْكُفْرِ وَالرِّدَّةِ وَهُمْ أَعْظَمُ كُفْرًا وَرِدَّةً مِنْ كُفْرِ أَتْبَاعِ مُسَيْلِمَةَ الْكَذَّابِ وَنَحْوِهِ مِنْ الْكَذَّابِينَ ؛ فَإِنَّ أُولَئِكَ لَمْ يَقُولُوا فِي الْإِلَهِيَّةِ وَالرُّبُوبِيَّ ةِ وَالشَّرَائِعِ مَا قَالَهُ أَئِمَّةُ هَؤُلَاءِ . وَلِهَذَا يُمَيَّزُ بَيْنَ قُبُورِهِمْ وَقُبُورِ الْمُسْلِمِينَ كَمَا يُمَيَّزُ بَيْنَ قُبُورِ الْمُسْلِمِينَ وَالْكُفَّارِ ؛ فَإِنَّ قُبُورَهُمْ مُوَجَّهَةٌ إلَى غَيْرِ الْقِبْلَةِ . وَإِذَا أَصَابَ الْخَيْلَ مَغْلٌ أَتَوْا بِهَا إلَى قُبُورِهِمْ كَمَا يَأْتُونَ بِهَا إلَى قُبُورِ الْكُفَّارِ وَهَذِهِ عَادَةٌ مَعْرُوفَةٌ لِلْخَيْلِ إذَا أَصَابَ الْخَيْلَ مَغْلٌ ذَهَبُوا بِهَا إلَى قُبُورِ النَّصَارَى بِدِمَشْقَ وَإِنْ كَانُوا بِمَسَاكِنِ الْإِسْمَاعِيلِ يَّة وَالْنُصَيْرِيَ ّة وَنَحْوِهِمَا ذَهَبُوا بِهَا إلَى قُبُورِهِمْ وَإِنْ كَانُوا بِمِصْرِ ذَهَبُوا بِهَا إلَى قُبُورِ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى أَوْ لِهَؤُلَاءِ العبيديين الَّذِينَ قَدْ يَتَسَمَّوْنَ بِالْأَشْرَافِ وَلَيْسُوا مِنْ الْأَشْرَافِ . وَلَا يَذْهَبُونَ بِالْخَيْلِ إلَى قُبُورِ الْأَنْبِيَاءِ وَالصَّالِحِينَ ؛ وَلَا إلَى قُبُورِ عُمُومِ الْمُسْلِمِينَ وَهَذَا أَمْرٌ مُجَرَّبٌ مَعْلُومٌ عِنْدَ الْجُنْدِ وَعُلَمَائِهِمْ . وَقَدْ ذُكِرَ سَبَبُ ذَلِكَ : أَنَّ الْكُفَّارَ يُعَاقَبُونَ فِي قُبُورِهِمْ فَتَسْمَعُ أَصْوَاتَهُمْ الْبَهَائِمُ كَمَا أَخْبَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَلِكَ أَنَّ الْكُفَّارَ يُعَذَّبُونَ فِي قُبُورِهِمْ فَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " { أَنَّهُ كَانَ رَاكِبًا عَلَى بَغْلَتِهِ فَمَرَّ بِقُبُورِ فَحَادَتْ بِهِ كَادَتْ تُلْقِيهِ فَقَالَ : هَذِهِ أَصْوَاتُ يَهُودَ تُعَذَّبُ فِي قُبُورِهَا } فَإِنَّ الْبَهَائِمَ إذَا سَمِعَتْ ذَلِكَ الصَّوْتَ الْمُنْكَرَ أَوْجَبَ لَهَا مِنْ الْحَرَارَةِ مَا يُذْهِبُ الْمَغْلَ وَكَانَ الْجُهَّالُ يَظُنُّونَ أَنَّ تَمْشِيَةَ الْخَيْلِ عِنْدَ قُبُورِ هَؤُلَاءِ لِدِينِهِمْ وَفَضْلِهِمْ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ يُمَشُّونَهَا عِنْدَ قُبُورِ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى وَالْنُصَيْرِيَ ّة وَنَحْوِهِمْ دُونَ قُبُورِ الْأَنْبِيَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَذَكَرَ الْعُلَمَاءُ أَنَّهُمْ لَا يُمَشُّونَهَا عِنْدَ قَبْرِ مَنْ يَعْرِفُ بِالدِّينِ بِمِصْرِ وَالشَّامِ وَغَيْرِهَا ؛ إنَّمَا يُمَشُّونَهَا عِنْدَ قُبُورِ الْفُجَّارِ وَالْكُفَّارِ : تَبَيَّنَ بِذَلِكَ مَا كَانَ مُشْتَبِهًا.

    أخوك في الله: سماحة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    كلام الاخ سماحة مضبوط وبن تيمية شاهد بعينه أناس يخرجون من القبور ويجرون وورائهم من يجرى بعصا
    لكن المصيبة الكبرى ان بعض اهل البدع يحتجون بمثل هذه الفتوى عن الشيخ الفوزان ويطعنون فى الشيخ ويقولون انه متشدد التشدد المذموم وبالتالى تحدث صدمة فكرية ولايحتج بفتاويه التى يصف فيها شئ بأنه ضلال أو حرام أو مثل ذلك على سبيل تضليل من يقول بالرأى المخالف
    لكن فى الواقع الصحابة كانوا يفتون بمثل منهج الشيخ الفوزان وتلك الشدة مع علمهم بأن الخلاف سائغ
    لكن المشكلة يحدثها طلبة العلم حين لايفهمون ويجهلون بكلامى هذا ويضللون المخالف

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    رد الشيخ " عبد الرحمن السحيم" على ما يزعم انه أصوات المعذبين ، ورده على من استدل بكلام شيخ الإسلام بن تيمية .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا هو الخبر: هذا ما قاله الدكتور أساكوف: أنا لا أومن بأي ديانة لكن آمنت بالنار بعد هذه الحادثة، كنا نحفر في أحد الأراضي للتنقيب عن شيء حتى وصلنا إلى عمق ووصلت درجة الحرارة إلى 2000 فهرنايت وسمعنا أصوات وصراخ وصوت زفير أشبه بصوت النار...
    رأيت هذا الخبر قد انتشر في أكثر من موقع عبر الشبكة
    وسُئلت عنه من أكثر من سائل
    فقلت:

    أما أنا فلا أصدّق!

    أما لمــاذا؟

    فلأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إن العبد إذا وضع في قبره وتولّى عنه أصحابه إنه ليسمع قرع نعالهم. قال: يأتيه ملكان فيُقعدانه، فيقولان له ما كنت تقول في هذا الرجل؟ قال: فأما المؤمن فيقول: أشهد أنه عبد الله ورسوله، قال: فيقال له انظر إلى مقعدك من النار قد أبدلك الله به مقعدا من الجنة، قال نبي الله - صلى الله عليه وسلم -: فيراهما جميعا. رواه البخاري ومسلم.

    زاد البخاري قال: وأما المنافق والكافر فيقال له: ما كنت تقول في هذا الرجل ؟ فيقول: لا أدري كنت أقول ما يقول الناس! فيُقال: لا دريت ولا تليت، ثم يُضرب بمطرقة من حديد بين أُذنيه، فيصيحُ صيحةً يسمعها من يليه إلا الثقلين.

    يعني تسمعه الدواب ويسمعه من كان قريبا من المكان إلا الإنس والجن.

    وعذاب القبر مما تُدركه المخلوقات غير الإنس والجن، لقوله - صلى الله عليه وسلم - عن الكافر أو المنافق -: ثم يُضرب بمطرقة من حديد بين أُذنيه، فيصيحُ صيحةً يسمعها من يليه إلا الثقلين. رواه البخاري وقد تقدم.

    وقال - صلى الله عليه وسلم -: إنهم يُعذّبون عذاباً تسمعه البهائم.

    وهذا صريح في سماع عذاب القبر لغير الجن والإنس، أي أن الإنس والجن لا يسمعون عذاب القبر.

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ولهذا السبب يذهب الناس بدوابهم إذا مُغِلَتْ إلى قبور اليهود والنصارى والمنافقين كالإسماعيلية والنصيرية وسائر القرامطة من بني عبيد وغيرهم الذين بأرض مصر والشام وغيرهما، فإن أهل الخيل يقصدون قبورهم لذلك كما يقصدون قبور اليهود والنصارى، والجهال تظن أنهم من ذرية فاطمة وأنهم من أولياء الله، وإنما هو من هذا القبيل، فقد قيل: إن الخيل إذا سمعت عذاب القبر حصلت لها من الحرارة ما يذهب بالمغـل. انتهى كلامه - رحمه الله -.

    أي يُذهب الإمساك من بطونها.

    وقد حدّثني بعض المسلمين الذين يُقيمون في بلاد الكفار اليوم، أن الكفار الذين يدفنون موتاهم بالتوابيت مدة معلومة ثم يجمعون عظامهم بعد ذلك في مكان واحد وتستخدم التوابيت في دفن آخرين، وهم يجدون آثار أظفار وخدوش على جدران التوابيت، ويظنّون أن سبب ذلك أن من الأموات من دُفِنَ حيّاً.

    إذا عُلِمَ هذا فإن ما يتعلّق بالقبر من عرض وفتنة وسؤال وعذاب ونعيم، هو من علم الغيب الذي لا نعلم كيفيّته، ويجب علينا الإيمان به والتسليم فيه لله ولرسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فنؤمن به من غير سؤال عن كيفيّته، وكيف يقع؟ لأن عقولَنا قاصرة عن إدراك ذاتها فكيف تُدرك ما حُجِبَ عنها؟

    قال ابن القيم: أحاديث عذاب القبر ومساءلة منكر ونكير كثيرة متواترة عن النبي - صلى الله عليه وسلم -.

    وقال ابن أبي العز: وقد تواترت الأخبار عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في ثبوت عذاب القبر ونعيمه لمن كان لذلك أهلا وسؤال الملكين، فيجب اعتقاد ثبوت ذلك والإيمان به، ولا نتكلم في كيفيته إذ ليس للعقل وقوف على كيفيته لكونه لا عهـد له به في هـذه الدار، والشرع لا يأتي بما تحيلة العقول ولكنه قد يأتي بما تحار فيه العقول. اهـ.

    وقد أسمع الله نبيّه وأطلعه على شيء من ذلك

    فعن زيد بن ثابت قال: بينما النبي - صلى الله عليه وسلم - لبني النجار على بغلة له ونحن معه إذ حَادَتْ به فكادت تلقيه وإذا أقبر ستة أو خمسة أو أربعة، فقال من يعرف أصحاب هذه الأقبر؟ فقال: رجل أنا. قال: فمتى مات هؤلاء؟ قال: ماتوا في الإشراك فقال: إن هذه الأمة تبتلى في قبورها، فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمع منه، ثم أقبل علينا بوجهه فقال: تعوذوا بالله من عذاب النار، قالوا: نعوذ بالله من عذاب النار، فقال: تعوذوا بالله من عذاب القبر. قالوا: نعوذ بالله من عذاب القبر. رواه مسلم.

    كما أسمعه أيضا في قصة القبرين اللذين قال فيهما: إنهما ليُعذّبان وما يُعذّبان في كبير.

    فهذا مما اختص به رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

    هذا من ناحية

    ومن ناحية أخرى فإن هذا الخبر الذي يُتناقل عبر بعض المنتديات رواية عن كافر ولا تُقبل رواية الكافر إلا إذا أسلم.

    وفي هذه المسألة لا تُقبل روايته حتى لو أسلم لأنها تُخالف ما ثبت في السنة.

    وهذه الأمور من الأمور الغيبية التي لم يُطلع الله عليها الإنس والجن

    ثم اعترض بعض الأخوة بكلام لبعض الأفاضل نقل فيه كلاما لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - فيه رؤية صورة من صور العذاب، وما ذُكر من خروج جسد برأس حمار من مقبرة من المقابر... إلى الخبر.

    فقلت:

    ينبغي أن يُفرّق بين رؤية بعض صور العذاب، أو سماع الأصوات، فالأول ممكن لأنه لم يرد به نص على المنع، بينما الثاني وردت به نصوص كثيرة، ومنها ما سقته أعلاه.

    وبالنسبة لكلام شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - فقد ساقه مساق الاستئناس وليس مساق التقرير كما يعلم ذلك من يتتبّع كتبه وعلِم بطريقته في التصنيف.

    وعلى كلٍّ: كلٌّ يؤخذ من قوله ويُردّ إلا محمد - صلى الله عليه وسلم -.

    وقد قال - عليه الصلاة والسلام -: فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمع منه. رواه مسلم، وقد تقدّم.

    وقال - صلى الله عليه وسلم -: إذا وضعت الجنازة واحتملها الرجال على أعناقهم فإن كانت صالحة قالت: قدموني، وإن كانت غير صالحة قالت: يا ويلها أين يذهبون بها، يسمع صوتها كل شيء إلا الإنسان ولو سمعه صعق. رواه البخاري.

    وهذا يدلّ على أن سمع الإنسان له طاقة محدودة، إلا أن الله اختص نبيّه بخاصيّة فأسمعه من عذاب القبر. وقد تقدّم هذا أيضا.

    وقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مُقدّم على قول كل أحد، ولو كان القائل أفضل الناس من بعده، ولو كان قول الشيخين الخيّرين اللذين أُمِرنا أن نقتدي بهم.

    قال - صلى الله عليه وسلم -: اقتدوا باللذين من بعدي: أبي بكر وعمر.

    ومع ذلك لا يُعدل عن قوله - صلى الله عليه وسلم - إلى قولهما، مع مكانتهما وفضلهما، فكيف بغيرهما ؟

    وهذا من إجلال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

    هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن قول الرسول - صلى الله عليه وسلم - لا يُعارض بقول أحد كائن من كان.

    ولا يعني هذا عدم إجلال العالم بل هذا من كمال إجلال الرسول - صلى الله عليه وسلم - ومن إجلال العالم أن لا يُرفع فوق قدره، وأن يُردّ قوله إلى قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا العكس.

    والله - تعالى -أعلى وأعلم.
    [ نرجو من كل مسلم ومسلمة دعاء الله عز وجل بشفاء أخي وشقيقـى من المرض الذي هو فيه ]

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    لكل عالم رأيه

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    الذي ادين به الى الله ان البشر والجن جميعم الاالانبياء لا يسمعون ما يحدث فى القبور وهذا بنص كلام الرسول صلى الله عليه وسلموكان افضل الناس بعد الانبياء اصحاب النبي عليه الصلاة والسلام معه وهو يخبرهم وهم لا يسمعون وما سمعنا ان احد من الصحابة قال هذا ودعوى التواتر اين اسانيدها الصحيحة
    والله اعلم

  13. #13
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,523

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    ...
    هذه الواقعة أجزم بكذب وقوعها لو زُعِمَ أنها أصوات المعذَّبين من أصحاب القبور .
    وذلك لمنافتها صراحةً نصَّ الحديث الصحيح المتقدِّم ذكره ، وهو قوله صصص : (( يسمعه كلُّ شيءٍ إلاَّ الثقلين ، ولو سمعوه لصعقوا )) .
    فدلَّ نصُّ الحديث على انتفاء سماع الثقلين (الإنس والجن) لهذه الأصوات ، وعُلِّق جواز سماعه بحصول الصعق لمن حصل له .
    ولا يستثنى من هذه الاستحالة الشرعية إلاَّ على وجه قليلٍ ، ولبعضٍ الناس .
    وذلك يتَّضح بأمور ..
    الأمر الأول: قد تبيَّن مما سبق أنَّ سماع هذه الأصوات على وجه العموم ولكلِّ الناس ممتنع شرعاً ، بل هو مستحيلٌ من الجهة الكونية، إذ لو حصل لما قدرت الأسماع على تحمُّله ، بل يصاب السامعون بالصعق .
    وفي هذه القصة المنقولة عن حادثة سيبيريا حصل هذا العموم المنتفي شرعاً ، فقد تم بثُّ هذا الشريط المسموع منها على آلاف الأشخاص على قنوات فضائية وعلى الشبكة ، وهو متوفر لمن أراده .
    فإذن .. دلَّ هذا على نسخ هذا الخبر للحديث الذي أخبرناه رسول الله صصص.
    وهذا ما لا يمكن تصديقه ألبتة .
    الأمر الثاني .. أن يقال إنَّ الأمر ممكن حدوثه، وذلك استناداً لحوادث وقعت قبلُ.
    مثل قصة مسخ ذاك العاق ونهيقه وخروجه من قبره في ساعة معينة، ومنها ذكره الشيخ ابن تيمية رحمه الله عن مشاهداتٍ حصلت لبعض الناس .. ونحو ذلك.
    فالجواب أن يقال : إنَّ حوادث السماع مثل هذه الحادثة قد تحصل ، لكنها تكون خاصة.
    وهو ما قد يُسمَّى بالكرامة ، إذ هي أمرٌ خارقٌ ( للعادة ) يحصل لبعض الناس دون عامتهم.
    وهو لا يقلُّ شأناً عن مشي ( بعض الناس ) على الماء ، أو شرب ( بعض الناس ) لكأس سُمٍّ دون ضرر ، ونحو ذلك .
    فإنه لو فُرضَ أن يكون المشي على الماء متاحاً لكلِّ أحدٍ لما كان مشي هذا الشخص أمراً محالاً ، فلم يعد كرامة ؟!!
    إذ ما وجه الكرامة في أمرٍ متاحٍ لكلِّ أحدٍ ، مسلم وكافر ، وليِّ لله وللشيطان !
    وهو حال الشريط الذي يعرض في قنوات تلفازية وعنكبوتية ويستمع إليه آلاف الناس دون خصوص ؟!
    فإن كان متاحاً لكلِّ أحدٍ سماعه (( وهو أمر مستحيل أصلاً بنصِّ الحديث السابق )) فلم يعد مستحيلاً ، إذ رفعت عنه الاستحالة بهذه الطريقة .
    إذن فقد يحصل الأمر المستحيل الخارق للعادة أحياناً على وجه الكرامة لبعض الناس ، لا أن يكون عامَّاً لكل أحدٍ .
    الأمر الثاني : أن يقال إنَّ هذه الواقعة قد حصلت بالفعل لكن لا لكونها أصوات معذبين من فتحة من جهنم ولا من البرزخ .
    لكن هي أصوات جنٍّ وشياطين ، وهو أمرٌ ممكن جداً ، وليس فيه مانعٌ شرعيٌّ ، بخلاف الاعتقاد الأول السائد .
    وقد حكى الأئمة قبلاً وضربوا الأمثلة لحصول مثل هذه الأفعال من الشياطين.
    ولعلِّي أسوق كلام الشيخ ابن تيمية رحمه الله بنصِّه دلالة على هذا .
    قال رحمه الله [ كما في مجموع الفتاوى : 1/168-178] : " ولهذا يحصل عند القبور لبعض الناس من خطاب يسمعه وشخص يراه وتصرف عجيب ما يظن أنه من الميت، وقد يكون من الجن والشياطين.
    مثل أن يرى القبر قد انشق وخرج منه الميت وكلمه وعانقه.
    وهذا يُرى عند قبور الأنبياء وغيرهم.
    وإنما هو شيطان فإنَّ الشيطان يتصوَّر بصور الإنس، ويدَّعي أحدهم أنه النبى فلان أو الشيخ فلان، ويكون كاذباً في ذلك.
    وفي هذا الباب من الوقائع ما يضيق هذا الموضع عن ذكره وهي كثيرة جداً.
    والجاهل يظن أن ذلك الذى رآه قد خرج من القبر وعانقه أو كلمه هو المقبور أو النبي أو الصالح وغيرهما.
    والمؤمن العظيم يعلم أنه شيطان ، ويتبين ذلك بأمور ... " .
    إلى أن قال رحمه الله : " وأما من ابتدع دينا لم يشرعوه [ يعني الأنبياء ] ، فترك ما أمروا به من عبادة الله وحده لا شريك له واتباع نبيه فيما شرعه لأمته وابتدع الغلو فى الأنبياء والصالحين والشرك بهم ، فإنَّ هذا تتلعب به الشياطين.
    قال تعالى: (( إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون ننن إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون )) .
    وقال تعالى : (( إن عبادى ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين )) ... ".
    إلى أن قال رحمه الله : (( فإذا شاهد أحدهم القبر انشق وخرج منه شيخ بهيٌّ عانقه أو كلَّمه ظنَّ أنَّ ذلك هو النبي المقبور ، أو الشيخ المقبور .
    القبر لم ينشق! وإنما الشيطان مثَّل له ذلك، كما يمثِّل لأحدهم أنَّ الحائط انشق، وأنَّه خرج منه صورة إنسان، ويكون هو الشيطان تمثَّل له فى صورة إنسان، وأراه أنه خرج من الحائط.
    ومن هؤلاء من يقول لذلك الشخص الذى رآه قد خرج من القبر: نحن لا نبقى فى قبورنا، بل من حين يقبر أحدنا يخرج من قبره ويمشي بين الناس.
    ومنهم من يرى ذلك الميت فى الجنازة يمشي، ويأخذ بيده.
    إلى أنواع أخرى معروفة عند من يعرفها.
    وأهل الضلال إما ان يكذِّبوا بها. وإمَّا أن يظنُّوها من كرامات أولياء الله، ويظنُّون أن ذلك الشخص هو نفس النبي أو الرجل الصالح أو ملك على صورته.
    وربما قالوا هذه روحانيته ، أو رقيقته ، أو سره أو مثاله أو روحه ، تجسَّدت .
    حتى قد يكون من يرى ذلك الشخص فى مكانين ، فيظنُّ أنَّ الجسم الواحد يكون فى الساعة الواحدة في مكانين!
    ولا يعلم أنَّ ذلك حين تصوَّر بصورته ليس هو ذلك الإنسى)) . انتهى المقصود منه باختصار وتصرُّفٍ قليل.
    فالحاصل .. من كلِّ ما سبق:
    أنَّ هذه القصة والأصوات التي في الشريط لا تخرج عن حالين :
    الأولى : إما أن تكون قد وقعت بالفعل ولم يكذب من حكاها وسجَّلها ، فتكون من أصوات الشياطين وألاعيبهم وعبثهم بالإنس ، خاصةً أنَّ أولئك الذين وقعت لهم من اوليائهم من الكفرة المرتكسة .
    يضاف إلى هذا أنَّ هؤلاء الذين حكوا هذه القصة ممن وقعت لهم بزعمهم ممن لا يؤمن أكثرهم بالجن والشياطين ووجودها .
    الحال الثانية : أن تكون القصَّة مكذوبة مختلقة من أساسها ، وتسجيل أصواتٍ في شريط صوتي ، بل حتى تسجيل فيلم مرئي فيه نوعٌ مما تقدَّم = ممكنٌ في هذا العصر الذي كثرت فيه طرق الخداع والتصميم بطرقٍ شتى .
    وبالله تعالى التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    406

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    الشيخ الزنداني رجع عن رأيه في المسألة , كما بين الشيخ خالد السبت -حفظه الله- .
    بل وجمع طلابه وبين لهم خطأه , كما ذكر الشيخ خالد .

    ولكن بعض الناس لا يستريح حتى يأتي بمثل هذه الأمور حتى ينال من الشيخ عبد المجيد الزنداني . الذي هو بشر غير معصوم .
    وكثير من أدعياء السلفية يلفق مثل هذه الأمور , كما لفقت في سيد قطب -رحمه الله- سابقاً , حتى يثبت إدانته للشخص الذي يبغضه !..
    ووالله ما هذا بمنهج أهل الإسلام بله أهل العلم الصادقين المخلصين .
    أمرهم جدُّ عجيب والله !.. لا يحبون أن تذكر توبة الشخص , ورجوعه للحق .

    اللهم إنا نستغفرك .
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر
    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر
    أبوالليث

  15. #15
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,523

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    اهدأ يا أخي الكريم.. لا يعرف كثير من الناس -وأنا منهم- تراجع الزنداني عن هذا الموضوع، ولا يضرُّ الشيخَ كلامُ الناس عنه ما دام قد تراجع، وهذه منقبة له لا مثلبة والحمدلله.
    ثم طرح "المسألة" هنا هو مقصود الإخوة لا ذات الشيخ سدده الله، إذ ما زال الناس يسألون عن القضيَّة للآن، فلو طُرحت القضيَّة لنفعهم ذاك.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    406

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    عفواً شيخنا الفاضل . وأعتذر .
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر
    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر
    أبوالليث

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    868

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    فعلا حتى في الشريط ليس هناك ما يدل على أنها أصوات قوم يعذبون...بل قد تكون أصواتا تبدلت هيئاتها بعد معالجتها....و ان تبث أنها أصوات معذبين ..فليس فيها -حسب نظري القاصر- أي تعارض مع الحديث الذي يشترط الصعق لمن سمع ..اذ أن مقتضاه أن ذلك في حق من سمعه مباشرة بسمعه...لا بواسطة خاصة و ان كانت الوسائط بحسب ما نراه قادرة على معالجة تلقي الصوت المسبب للصعق و جعله مسموعا للأذن البشرية...وفي الباب حديث ابن عمر أيضا و قد سمع المعذب و رآه...أفلا يدل على ان أحاديث المنع خرجت مخرج العام الذي يراد به الخصوص لوجود المقتضى؟؟ و نفي رواية الكافر فيها أليس فيها تفصيل بحسبه؟؟

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,936

    افتراضي رد: التحذير من شريط للشيخ الزنداني ( أصوات مخيفة ) لشيخنا العلامة صالح الفوزان

    جزاكم الله خيرا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •