بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة

شاء من شاء وأبى من أبىدولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة

مولانا أبو عمر البغدادي حفظه الله : أقول لإخواني جنود دولة الإسلام اتقوا الله في إخوانكم المجاهدين فلا يسمعوا منكم إلا طيبا ولا يرو منكم إلا خيرا فلا زلنا في طور البناء وأحكام الدولة يجهلها الكثير فالرفق الرفق يا عباد الله( دولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة ) .

الشيخ أبو عمر البغدادي حفظه الله : ولانكفر امرأ من المسلمين صلى إلى قبلتنا بالذنوب كالزنى وشرب الخمر والسرقة مالم يستحلها ( دولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة ) .

ومن هاهنا أقول أن مولانا أبو عمر البغدادي حفظه الله أصدق عندي من كل خالف كلامه عن تعامله مع المجاهدين فهذه النقطة الأولى التي أريد أن أنطلق منها حول موقف الشيخ حفظه الله .

وأما النقطة الثانية وهي الأساس هي أنه لم يعد يوجد شيء اسمه تنظيم القاعدة و أقول لأولئك الذين يتهمون تنظيم القاعدة حفظهم الله بقتل المجاهدين والمسلمين عامة إنني أتحدى أي شخص أن يستطيع تمييز العناصر الجهادية بعضها من بعض في دولة الإسلام أعزها الله ولكنني أقومبكتابة هذا الكلام وأجزم بأنهم يعلمون ذلك كله بل أكثر من هذا الذي قلته ولكنني أقول لا حول ولا قوة إلا بالله .

مولانا أبو عمر البغدادي حفظه الله : لقد عزم رجالك أن يقيموا للإسلام دولته يحكموا فيها شرعه ويطيعوا فيها أمره ويجتمع فيها جنده ( دولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة ) .

الشيخ أبو عمر البغدادي حفظه الله : وهاهو البنيان بدأ يعلو يراه كل محب وحاقد مما حدا بعدو الله بوش بعد ظهورها المبارك أي دولة العراق الإسلامية إلى قول إنهم يهدفون إلى إقامة دولة إسلامية من الصين إلى إسبانيا صدق وهو الكذوب(دولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة)


أمير تنظيم القاعدة في دولة العراق الإسلامية الشيخ المجاهد أبو حمزة المهاجر حفظه الله موجها خطابا لمولانا أمير المؤمنين حفظه الله : بايعتك على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره ( دولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة ) .

أمير تنظيم القاعدة في دولة العراق الإسلامية الشيخ المجاهد أبو حمزة المهاجر حفظه الله موجها خطابا لمولانا أمير المؤمنين حفظه الله : نيابة عن إخواني في المجلس أي مجلس شورى المجاهدين نضع تحت سلطة دولة العراق الإسلامية كل التشكيلات التي أسسناها بما فيها مجلس شورى المجاهدين ( دولة العراق الإسلامية لا تنظيم القاعدة ) .

واعذروني إخوتي في الله لأنني لم أقوم بسرد كل التصاريح المباركة بإذن الله وذلك أنها كثيرة جدا ولكنني قمت بسرد البعض منها ففي هذا القدر الكفاية لمن أراد الهداية .

ومن ها هنا أيضا أريد أن أسأل كل من سيقرأ موضوعي هذا سؤالا واحدا كي نقطع الشك باليقين لمن لم يقتنع بكلامي السابق بعد وهو :
نحن نسلم بأن أي مجاهد في تنظيم القاعدة الذي يتهمونه هم بقتل المسلمين الأبرياء و المجاهدين لاحظ المجاهدين هو أفضل إيمانا من أي واحد منا بآلاف المرات إن لم يكن أكثر وقد ترك الواحد منهم أهله وماله و ضحى بنفسه في سبيل رفع كلمة الله في الأرض .
والسؤال هنا بعد سرد كل هذه المعلومات أتقوم أنت أخي قارئ الموضوع المبارك بإذن الله بقتل إنسان مسلم لا يضرك بشيء أتقتله هكذا لمجرد القتل أتقتله وأنت الذي لم تذهب لنصرة المجاهدين وأنت الذي لم تجاهد بمالك أو نفسك في سبيل إعلاء كلمة الله في الأرض فاسمحوا لي إخوتي أن أفترض جوابا وهو لا وألف لا وأعوذ بالله من ذلك وأعتقد هذا هو جواب جل القارئين فأقول لكم إخوتي في الله أفيعقل أن أولئك المجاهدين يفعلون ذلك حاشاهم وألف ألف حاشاهم .

وفي الختام أوجه رسالة إلى أولئك الذين اتهموا أسيادنا وتاج رؤوسنا أبناء دولة العراق الإسلامية حفظهم الله وأقولها بملء الفم لن تثنينا هذه الأباطيل عن مناصرتهم فلا تحاولوا في ذلك فهي من المسلمات لدينا إن شاء الله لأن ذلك سينعكس عليكم وذلك أن الله لا يحب الظالمين فاتقوا الله في مجاهدي الدولة الإسلامية أدامها الله .

للأمانة العلمية المقال منقول ...................

الله أكبر......الله أكبر.......والعزة لله ولرسوله وللذين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)