فى ملف محرقة غزة بمجلة التبيان عدد صفر 1430 قال
ذكر من ضمن الاسباب التى تجعل بعض الانظمة العربية تقف موقف الخذلان او مساعدة اليهود فى محرقة غزة
وهناك أمر مهم جدا لاتكتمل الصورة الابذكره ذلك هو أن اليهود والصليبين من خلال الماسونية العالمية وباستخدام أجهزتهم الاستخباراتية يدبرون لهؤلاء الحكام السقوط فى الانحرافات الاخلاقية والاختلاسات المالية .. وقتل المعارضين والتنكيل بالخصوم والمناوئين كلذلك يسجلونه لهم بالصوت والصورة ويثبتونه عليهم بالدليل والبرهان ثم يحتفظون به فى ملفات معلومة بكل تفاصيلها لفاعليها ومرتكبيها مهددين اياهم بفتحها وفضحها عند أى اى انحراف عن الأدوار المرسومة لأصحابها انتهى
لويعلم احدكم شئ بخصوص هذا الكلام فليثبته هنا مشكورا