أطرف استدلال رأيته في حياتي !!
النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    من أجمل الكتب التي قرأتها كتاب ( ترجيح أساليب القرآن على أساليب اليونان )

    للعلامة ابن الوزير اليماني المتوفى سنة 840 هـ

    وقد ناقش في الكتاب مسألة معرفة الراسخين في العلم بتأويل القرآن، وقول من قال: إنه لا يوجد شيء في القرآن لا يُعرف تأويله، واستدل على نقض هذا القول بأكثر من عشرين دليلا.

    ولكن أطرف هذه الأدلة هو الدليل السادس عشر، بل هو أطرف دليل رأيته في حياتي؛ حيث قال:

    (( الدليل السادس عشر: وهو ما يبطل دعواهم لذلك بحجة واضحة يعبر عنها بحروف مقطعة من جنس ما فهموه عن الله تعالى، فإن فهموا عنا مرادنا فيها سلمنا لهم، وإن لم يفهموا وضح الحق، فنقول في احتجاجنا عليهم: { الم، وكهيعص } ))

    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    وفقكم الله

    طريف ... طريف ولكن الرد عليه يسير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    كيف يا شيخنا الفاضل ؟
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    بارك الله فيكم شيخنا الفاضل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    (( الدليل السادس عشر: وهو ما يبطل دعواهم لذلك بحجة واضحة يعبر عنها بحروف مقطعة من جنس ما فهموه عن الله تعالى، فإن فهموا عنا مرادنا فيها سلمنا لهم، وإن لم يفهموا وضح الحق، فنقول في احتجاجنا عليهم: { الم، وكهيعص } ))
    نقول فهمنا من لغة العرب أن الحروف المجردة ليست لها معنى بذاتها ولكن يكون لها فائدة إذا صدرت ممن يفهم الكلام ويحسن الخطاب
    فعرفنا أن الحروف فائدتها بيان أن القرآن الذي تحداكم الله به مكون من هذه الحروف التي تعرفونها بدليل أنها مامن حرف مقطع إلا وبعده إشارة إلى القرآن

    فقولكم " فهموا عنا مرادنا فيها سلمنا لهم، "
    إنما هو خطأ في تصوركم لقولنا فنحن لم نقل لها معنى وإنما نقول لها فائدة ولها دلالة وإلا فهي بذاتها وتركيبها لا تدل على معنى مخصوص

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    يا شيخنا الفاضل، أنا تلميذكم بارك الله فيكم

    ولكن ابن الوزير لا يرد على هذا القول، وإنما يرد على من يقول إن هذه الحروف لها معنى معين في نفسها مشابه لما تريده العرب من كلامها المعتاد. كنحو تأويل الباطنية الذين يقولون إن هذه الحروف معناها النفس الناطقة والكائن والمكون ونحو هذه الترهات .
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    287

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    أحسنتم وفقكم الله

    فهمت العكس والعتب على النظر

    لأني قرأت قوله " وقول من قال: إنه لا يوجد شيء في القرآن لا يُعرف تأويله، واستدل على نقض هذا القول بأكثر من عشرين دليلا. "

    واقتصرت عليه فالسموحة منكم

    وأعتذر عن سوء الفهم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    وأقول ما قاله الشيخ أبو مالك إنه أجمل استدلال سمعته بحياتي .
    وإني الحقَّ أدعو كلَّ يومٍ * لمن بالخير يومًا قد دعالي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Lightbulb رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    .............................. .............................. .............................. .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,168

    Lightbulb رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    من أجمل الكتب التي قرأتها كتاب ( ترجيح أساليب القرآن على أساليب اليونان )

    للعلامة ابن الوزير اليماني المتوفى سنة 840 هـ

    وقد ناقش في الكتاب مسألة معرفة الراسخين في العلم بتأويل القرآن، وقول من قال: إنه لا يوجد شيء في القرآن لا يُعرف تأويله، واستدل على نقض هذا القول بأكثر من عشرين دليلا.

    ولكن أطرف هذه الأدلة هو الدليل السادس عشر، بل هو أطرف دليل رأيته في حياتي؛ حيث قال:

    (( الدليل السادس عشر: وهو ما يبطل دعواهم لذلك بحجة واضحة يعبر عنها بحروف مقطعة من جنس ما فهموه عن الله تعالى، فإن فهموا عنا مرادنا فيها سلمنا لهم، وإن لم يفهموا وضح الحق، فنقول في احتجاجنا عليهم: { الم، وكهيعص } ))


    استدلال رائع !

    لكن للخصم أن يجيب عليه قائلا : أنا أفهمها !
    وهو أن قولك (الم وكهيعص) تأويله :
    أنا لــست مــسلِّمًا ، وكــل الــهـوى يــكفيها عــناد صــحتها .
    أي أن كل دعوى مجردة عن الدليل القاطع - وهي ليست ضرورية - يكفي في ردها مجرد المنع والإنكار ابتداء .

    لذا أرى تعديل هذه العبارة من ابن الوزير رحمه الله :
    فإن فهموا عنا مرادنا فيها سلمنا لهم، وإن لم يفهموا وضح الحق

    لتصير هكذا :
    فإن لم يفهموها ، وضح الحق . وإن وجدوا فيها فهما ، فاحتمال الخطإ لا زال قائما .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    استدلال لطيف نعم..وله نظائره في مباحث أخرى..كالإلزامات المعروفة في كتب العقيدة..ولاسيما كتب ابن تيمية وابن القيم
    ولكن مع هذا..فرده على من ينفي وجود كلام في كتاب الله تعالى لا تأويل له..فيه نظر
    إذ هذه الحروف..لا معنى لها في ذاتها..
    كألف..لام..ميم..إل خ
    ولم يكن من شأن العرب أن يتكلموا هكذا..
    فخرجت عن موضع النزاع
    ولهذا..من جميل ما قاله العلامة العثيمين:ليس لها معنى..ولكن لها مغزى..
    ومما يدل على أن الاستدلال بالحروف المقطعة على تقرير ما يريده ابن الوزير رحمه الله..غير دقيق
    أن جماعة من السلف تكلّموا في ذكر تأويلات لها..
    ولو كانت مما يُجهل تأويله بالكلية..لما أقدم هؤلاء كابن عباس وغيره على الإدلاء بدلوهم في مراميها
    والله أعلم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    لعل من الإلزامات اللطيفة -والمفحمة- للخصم ما سمعته من الشيخ العلامة عبد الكريم الخضير، فقد ذكر أن هناك من أنكر أن يُكذَب على النبي صلى الله عليه وسلم، فقيل له فإنه روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "سيُكذَب عليَّ"،
    وعليه فلا مناص له.
    (وللفائدة: الحديث غير صحيح).

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    حيثُ أكون
    المشاركات
    505

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب سيبويه مشاهدة المشاركة
    لعل من الإلزامات اللطيفة -والمفحمة- للخصم ما سمعته من الشيخ العلامة عبد الكريم الخضير، فقد ذكر أن هناك من أنكر أن يُكذَب على النبي صلى الله عليه وسلم، فقيل له فإنه روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "سيُكذَب عليَّ"،
    وعليه فلا مناص له.
    (وللفائدة: الحديث غير صحيح).
    من أنكروا أن يُكذَب على النبي عليه الصلاة والسلام فذلك في حياته، وأما الحديث فمعناه صحيح حتى لو كان تخريجه غير صحيح وذلك بعد ممات الرسول عليه الصلاة والسلام..فما أكثر الذين كذبوا عليه عمدا ورووا أحدايث مكذوبة..
    ----------------------
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم مشاهدة المشاركة
    إذ هذه الحروف..لا معنى لها في ذاتها..
    ولهذا..من جميل ما قاله العلامة العثيمين:ليس لها معنى..ولكن لها مغزى..
    صحيح أن الحروف لا معنى لها في ذاتها، لكن ذكر بعضها في القرآن مجتمعة لها معنى الله أعلم به، لذلك نقول:
    لها مغزى..ولها معنى الله أعلم به...

    والله أعلم........وبارك الله فيكم،،،
    "آمنت بالله، وبما جاء عن الله، على مراد الله،
    وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله، على مراد رسول الله"
    مواضيع متنوعة عن الرافضة هـــــــــــــن ــــــا

  13. #13
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    لعلنا نحتاج الى بيان ما نريده ابتداءا ان أطلقنا استخدام كلمة تأويل في هذا المقام..
    فان أردنا بالتأويل تحقق تأويل ما أنبأ به القرءان في الواقع، فلا يصح أن يقال: "إنه لا يوجد شيء في القرآن لا يُعرف تأويله".. فكل أخبار الغيب المتعلقة باليوم الآخر وما بعده - مثلا - لا نعرف تأويلها، وانما سنراه بأعيننا يوم القيامة..
    وان أردنا بالتأويل التفسير والتوضيح لمراد الله تعالى من كلامه، ففي هذا تفصيل ضروري: وهو أن الله ما أنزل في هذا الكتاب من شيء لا فائدة منه ولا انتفاع للناس به، وحاشاه سبحانه وتعالى.. فالمراد من نصوص القرءان متحقق من تلاوتها ومن العمل بها.. ولهذا فانك لن ترى آية من آيات القرءان الا وكان للسلف فيها قول أو أقوال، فيما يفهم منها وما يؤخذ منها من فوائد وكذا.. حتى الحروف المتقطعة اختلفوا فيها على أقوال كما هو معروف، فالذي يقول أنها لا "تأويل" لها يفهمه الناس وينتفعون به، فكأنما يتهم السلف بتطلب ما لا يطلب من كتاب الله وما ليس لهم بحق! ولكن يقال أن على القول بأن الله قد استأثر بعلمها، أن هذه الحروف ليس الانتفاع منها على نحو ما يكون من غيرها من نصوص القرءان! فليس لها معنً لغوي نفهمه ونطالب بالعمل بموجبه، كما هو حال سائر نصوص القرءان، وانما تأويلها غيبي لا نعلمه ولا يلزمنا أن نعلمه، وانما يلزمنا أن نتعبد بها وبتلاوتها على حالها.. والله أعلم بالمراد منها.. فالشاهد أنه حتى على هذا القول = فان هذا هو تأويلها!
    وقولهم أنها خارجة عن محل النزاع ليس بوجيه، لأن محل النزاع هو وجود نصوص بين دفتي القرءان لا طريق الى معرفة تأويلها أو فائدة تنزيلها على الناس البتة!
    ولهذا فمن أهل العلم من قال في قوله تعالى: ((هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ)) [آل عمران : 7]
    بأن الصواب لزوم الوقف بعد قوله تعالى ((الا الله))، على أن ما بعدها مبتدأ لجملة منفصلة، وهذا على اعتبار أن المراد من التأويل هنا هو الوقوع والتحقق لما أنبأ به القرءان.. فهذا لا يعلمه الا الله ولا ريب.. وقال بعضهم أنه لا يلزم الوقف، وقوله تعالى ((والراسخون)) معطوف على لفظ الجلالة السابق عليه فهو فاعل للفعل ((لا يعلم))، فهم يعلمون التأويل على اعتبار أن المراد به هو مقصد الرب جل وعلا من كلامه في كتابه، اذ قد علمهم ربهم كيف يردون المتشابه منه الى المحكم، فيتحقق لهم الفهم الصحيح لمراد الرب جل وعلا من كلامه، وينبني عليه النفع الذي هو الغاية التي من أجلها أنزل القرءان..
    والله أعلم.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: أطرف استدلال رأيته في حياتي !!

    استدلالٌ من الاستدلالات الطريفة التي قرأتها منذ سنين, استدلالُ طائفة من متفيقهة الرافضة على جواز إتيان النساء في المحل المكروه. استدل بقوله تعالى: أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ[الشعراء: 165-166] فقال -قبح الله قوله- نحو: أي وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم من مثل ذلك!! ولا أنكر أني ضحكت لما قرأت ذلك الاستدلال وقلتُ نحو: "الله أكبر! تمخض الجبل فولد فأراً!" (ابتسامة)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •