في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟ - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 52

الموضوع: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

  1. #21
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    لعلكم تطلعون على رسالة الشيخ وليد السعيدان
    فقد قرر صدق اسم الصورة عليها لغة وعرفا وشرعا
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    هل تقصد هذه الرسالة؟
    http://saaid.net/book/open.php?cat=4&book=590
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ذكر ابن قدامة في المغني وغيره
    فَصْلٌ : وَيُسْتَحَبُّ زِيَارَةُ قَبْرِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؛ لِمَا رَوَى الدَّارَقُطْنِي ّ ، بِإِسْنَادِهِ عَنْ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { مَنْ حَجَّ ، فَزَارَ قَبْرِي بَعْدَ وَفَاتِي ، فَكَأَنَّمَا زَارَنِي فِي حَيَاتِي } .... وَيُرْوَى عَنْ الْعُتْبِيِّ ، قَالَ : كُنْت جَالِسًا عِنْدَ قَبْرِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَاءَ أَعْرَابِيٌّ ، فَقَالَ : السَّلَامُ عَلَيْك يَا رَسُولَ اللَّهِ ، سَمِعْت اللَّهَ يَقُولُ : { وَلَوْ أَنَّهُمْ إذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمْ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا } .
    وَقَدْ جِئْتُك مُسْتَغْفِرًا لِذَنْبِي ، مُسْتَشْفِعًا بِك إلَى رَبِّي ، ثُمَّ أَنْشَأَ يَقُولُ : يَا خَيْرَ مَنْ دُفِنَتْ بِالْقَاعِ أَعْظُمُهُ فَطَابَ مِنْ طِيبِهِنَّ الْقَاعُ وَالْأَكَمُ نَفْسِي الْفِدَاءُ لِقَبْرِ أَنْتَ سَاكِنُهُ فِيهِ الْعَفَافُ وَفِيهِ الْجُودُ وَالْكَرَمُ ثُمَّ انْصَرَفَ الْأَعْرَابِيُّ ، فَحَمَلَتْنِي عَيْنِي ، فَنِمْت ، فَرَأَيْت النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي النَّوْمِ ، فَقَالَ : يَا عُتْبِيُّ ، الْحَقْ الْأَعْرَابِيَّ ، فَبَشِّرْهُ أَنَّ اللَّهَ قَدْ غَفَرَ لَهُ .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    والسؤال: إذا كان هذا الكلام صحيحا، فما سبب الضجة والاختلاف
    كيف يقال هذا يا أبا مالك وهل الجمهور يعد شيء أمام قول النبي .. وقد كان الإمام أحمد لا يأبه لقول بعضهم أجمعوا على كذا في مقابلة الحديث فكيف نقول الجمهور .. وكما قال الناظم :
    وليس كل خلاف جاء معتبراً ........... إلا خلاف له حظ من النظر
    وخلاصة الكلام في حكم التصوير يعرف من ثلاثة نصوص :
    الأول : في صحيح مسلم عن سعيد بن أبي الحسن قال " جاء رجل إلى ابن عباس فقال إني رجل أصور هذه الصور فأفتني فيها فقال له ادن مني فدنا منه ثم قال ادن مني فدنا حتى وضع يده على رأسه قال أنبئك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفسا فتعذبه في جهنم و قال إن كنت لا بد فاعلا فاصنع الشجر وما لا نفس " .
    فهذا عموم لا مخصص له في المصور وعموم آخر لا مخصص له في الصورة ويدخل في ذلك الصور الفوتوغرافية والفديو .
    الثاني : مارواه البخاري في صحيحه عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ " حَشَوْتُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وِسَادَةً فِيهَا تَمَاثِيلُ كَأَنَّهَا نُمْرُقَةٌ فَجَاءَ فَقَامَ بَيْنَ الْبَابَيْنِ وَجَعَلَ يَتَغَيَّرُ وَجْهُهُ فَقُلْتُ مَا لَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ مَا بَالُ هَذِهِ الْوِسَادَةِ قَالَتْ وِسَادَةٌ جَعَلْتُهَا لَكَ لِتَضْطَجِعَ عَلَيْهَا قَالَ أَمَا عَلِمْتِ أَنَّ الْمَلَائِكَةَ لَا تَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ وَأَنَّ مَنْ صَنَعَ الصُّورَةَ يُعَذَّبُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَقُولُ أَحْيُوا مَا خَلَقْتُمْ "
    والشاهد قوله " أَنَّ الْمَلَائِكَةَ لَا تَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ " وهو عند مسلم أيضا
    لكن أوردت الرواية السابقة لأن فيها معنى لا يتنبه له كل أحد !
    فكلمة "صورة" نكرة جاءت في سياق النفي فتفيد العموم فكل صورة تمنع دخول الملائكة سواء كانت من الصور الفوتوغرافية أوالفديو أو غير ذلك .
    الثالث :" الصورة الرأس ، فإذا قطع الرأس ، فلا صورة " .
    وهو عند أبي شيبة والبيهقي في الكبرى وقد صححه الإمام الألباني في الصحيحة برقم (1921 ) .
    ومعنى الحديث أن الصورة المحرمة هي الرأس فإذا رأيت شكل الرأس في الصورة الفوتوغرافية أو الفديو أو غير ذلك فاعلم أن هذا هو التصوير الذي حرمه الله ... وبالمناسبة فقد رأيت على الصفحة الأولى لهذا المنتدى صورة رأس إنسان فليتنبه لهذا .
    بقي أن يجاب عن شبهة يتعلق بها بعضهم في تحليل التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفديو وهي انعكاس الصورة على الأسطح الصقيلة مثل المرآة وغيرها .
    وقد علم القوم أنه لا أحد يحرم ذلك مع وجود من يحرم التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفديو فدل ذلك على أن هذا قياس باطل .
    ثم نقول الكاميرا وإن قلنا أنها تعكس الضوء فهي تنتج صورة يمكن حفظها وتعليقها ويمكن أن يشاهدها القريب والبعيد وغير ذلك فهل المرآة تنتج مثل ذلك فدل ذلك على أن هذا قياس باطل .
    وبالمناسبة فإن فتوى شيخنا ابن عثيمين في التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفديو على التحقيق هي في بيان أن عمليه التصوير عكس للضوء ولا يفهم من فتواه جواز الصورة الناتجه لأنه يفتي بعدم جواز حفظها أو تعليقها ..

    بقي أن يقال إن حرمة التصوير جاءت لغيره لا لذاته فيستثنى منه ما كان للحاجة وهي منزلة دون الضرورة لأدلة لعلي أذكرها لاحقاً .. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    يا أخي الكريم، كونك ترجح قولا على قول لا يعني أن تجعل المخالف لا عبرة بقوله.

    وأما فتوى ابن عثيمين بعدم جواز الحفظ أو التعليق، فلا علاقة لها بموضوعنا، وفتواه معروفة مشهورة بجواز التصوير الفوتوغرافي، وأنه ليس هو التصوير المحرم في النصوص.

    وأما نقلك عن الإمام أحمد أنه كان لا يعبأ بنقل الإجماع، فكلام غير صحيح، يعرف ذلك كل من له عناية بمذهبه رحمه الله.
    وإنما تمسك بعض المعاصرين ممن لم يخبروا مذهبه بقوله (من ادعى الإجماع فقد كذب)، فهذه المقولة في مقابلها عشرات المنقولات من مذهب أحمد احتج فيها رحمه الله بالإجماع، واحتج أيضا بعدم نقل الخلاف، واحتج أيضا بالإجماع المستقر بعد خلاف، واحتج أيضا بالإجماع المخالف لظاهر بعض النصوص، فلا يصح إطلاق أقوال مبنية على استنباط من نص للإمام بغير معرفة بباقي نصوصه.

    وموضوع التصوير قد نوقش كثيرا، وأفرد بالتصنيف، والنقاش فيه يطول، وليس هو موضوعنا هنا أصلا، فلا ينبغي الخروج عن الموضوع.
    إنما موضوعنا تحقيق قول الجمهور وأنه لا فرق عندهم بين قطع الرأس وقطع غير الرأس.
    فالنقاش هنا كما ترى ليس في مخالفة النصوص، وإنما في فهم النصوص.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟


    جوابك الأخير من المغالطة وأنت الذي خرجت عن الموضوع وأخذت تناقش في مسألة الإجماع عند الإمام أحمد وإنما أنا نقلت كلام ابن القيم وهو أعلم مني ومنك بكلام الإمام أحمد ... ولا يفهم من كلامي أنني لا أقر بالإجماع فقد رددت في مؤلف على من حمل قول الإمام أحمد والإمام الشافعي على غير وجهه الصحيح .. وأما قولك :
    إنما موضوعنا تحقيق قول الجمهور وأنه لا فرق عندهم بين قطع الرأس وقطع غير الرأس.
    فجوابه عند أبي مالك الأول :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    والسؤال: إذا كان هذا الكلام صحيحا، فما سبب الضجة والاختلاف في مسألة التصوير، لأنه بناء على هذا الكلام يكون معظم الموجود من الصور جائزا، ولا يكون هناك إشكال في صور البطاقة وجواز السفر ونحوها، وليست مسألة جواز للضرورة كما هو شائع.
    أرجو التوجيه من المشايخ الكرام!
    وأنا نقلت لك كلام ابن قدامة رحمه الله في شد الرحال لقبر النبي لأننا لا نستبعد أن يأتينا أحد فيقول قال ابن القيم في المغني .. ثم يقول كما قلت أنت :
    إذا كان هذا الكلام صحيحا، فما سبب الضجة والاختلاف
    لكنك أعرضت عن هذا ..

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    استغرب والله إخواني ممن يشنع على أخيه فيما يذهب إليه في مسائل أختلف فيها كبار العلماء وكأن المخالف أتى ببدعاً من القول ..
    الله المستعان .

    حفظك الله أخي أبامالك وجميع الإخوان ..

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    وفقك الله يا أخي الكريم

    المطلوب تحقيق مناط التحريم، بناء على النص الذي تفضلت بنقله (الصورة الرأس) وغيره.

    فإن كثيرا من أهل العلم، من القدماء والمحدثين، ومنهم الشيخ (محمد بن إبراهيم) والشيخ (ابن عثيمين) وكذلك (محمد صالح المنجد) وغيره من المعاصرين.
    أقول: إن هؤلاء فهموا من هذا النص أن المراد ما لا تبقى الحياة به، وهذا ينطبق على الرأس وينطبق على الصدر أيضا، فيكون مقتضى هذا الكلام أن الرأس بلا صورة كالصورة بلا رأس.
    وهذه مسألة أخرى فرعية عن مسألة تحريم التصوير أصلا، فإن الكلام هنا مبني على القول بأن التصوير محرم، ولكن المطلوب نقاشه (ما الممنوع بالضبط من الصورة؟) يعني مثلا: لو طمس بعض الرأس دون بعض هل يكفي؟ كما لو طمست العينان أو الأنف أو نحو ذلك؟

    ولعلك توضح مرادك بالنقل الذي ذكرته عن ابن قدامة، فلم أفهمه.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    الحمد لله
    لو كانت الصورة الفوتوغرافية هي الصورة المقصودة في الحديث لكان النظر الى المرآة يفضي الى كون الملائكة لا تدخل هذا البيت وكذلك الزجاج فإن شكل الانسان يتصور فيه وكذلك الاواني المعدنية والاحواض المائية....
    و كما قال الشيخ ولد الددو الشنقيطي ...اذا كان التحريم لأجل الاسماء فتحريم القهوة كذلك يلزم لأن القهوة هي الخمر عند العرب...
    فالقول بأن هذه الصور هي عين الصور التي حرمها الشرع فيه نظر...والله اعلم.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    162

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    للقراءة والمتابعة

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    الإخوة الأفاضل

    إذن كيف تسمى الصور الفوتوغرافية في اللغة العربية القحّة ؟!

    مثلا لو فرض و أنّه قد أكتشفت الصور الفوتوغرافية في زمن العرب القدامى فما الألفاظ العربية التي كان سيستخدمها العربي القح للتعبير عن الصورة الفوتوغرافية لقومه العرب ؟! يعني ألن يجد في العربية مصطلحات للتعبير عن هذا الشيء الحادث ؟! و هل سيبقى أبكما مع قومه عاجزا عن وصف هذا الشيء باللغة العربية؟!

    و هل من يقول بأنّ إطلاق لفظ الصورة على الصورة الفوتوغرافية ليس في كلام العرب القدماى يعتبر هذا الإطلاق دخيل على العربية ؟

    نرجو من العرب الأقحاح الإجابة على هذا السؤال ؟

    وفقكم الله

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المجلسي الشنقيطي مشاهدة المشاركة
    لو كانت الصورة الفوتوغرافية هي الصورة المقصودة في الحديث لكان النظر الى المرآة يفضي الى كون الملائكة لا تدخل هذا البيت وكذلك الزجاج فإن شكل الانسان يتصور فيه وكذلك الاواني المعدنية والاحواض المائية...
    أكرمك الله أخي الكريم
    لكن النظر في المرأة والماء... لا يسمى تصويرا، وقد كان موجودا في زمان النبي ولم ينه عنه ولم يلعن فاعله...
    أما تصوير الكاميرا؛ فهو تصويرٌ لغةً وعرفا وشرعا، وتلك لا تسمى تصويرا لا لغة ولا شرعا ولا عرفا، فكيف تقاس أو تلحق بها؟
    نعم لا يقر المخالف بأنه تصويرٌ شرعا لكن كلهم يقرون بأنه تصوير عرفا، وغالبهم يقر بأنه تصوير لغة.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتعلم مشاهدة المشاركة
    أكرمك الله أخي الكريم
    لكن النظر في المرأة والماء... لا يسمى تصويرا، وقد كان موجودا في زمان النبي ولم ينه ولم يلعن فاعله...
    أما تصوير الكاميرا؛ فهو تصويرٌ لغةً وعرفا وشرعا، وتلك لا تسمى تصويرا لا لغة ولا شرعا ولا عرفا، فكيف تقاس أو تلحق بها؟
    نعم لا يقر المخالف بأنه تصويرٌ شرعا لكن كلهم يقرون بأنه تصوير عرفا، وغالبهم يقر بأنه تصوير لغة.
    الحمد لله
    اخي الفاضل
    لا يسمى تصويرا ولكن الصورة هي التي تظهر في المرآة و الماء....فهل تدخل الملائكة بيتا انت واقف فيه امام المرآة وصورتك في المرآة...مذهبك يلزم منه القول بانها لا تدخل...لأن اللفظ
    عام
    هذا كما قلت لك كلفظ القهوة ...والله اعلم...
    بارك الله فيك
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المجلسي الشنقيطي مشاهدة المشاركة
    لا يسمى تصويرا ولكن الصورة هي التي تظهر في المرآة و الماء....فهل تدخل الملائكة بيتا انت واقف فيه امام المرآة وصورتك في المرآة...مذهبك يلزم منه القول بانها لا تدخل...لأن اللفظ
    عام
    هذا كما قلت لك كلفظ القهوة ...والله اعلم...
    إذا كان لا يسمى تصويرا فلا يتناوله النهي، كما أن السنة وفعل الصحابة دل على عدم دخوله فيه وهذا كاف.
    فكيف يلزمني ما تقول؟

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    أعتذر إلى الإخوة الكرام، فبعد مشاركتي هذه سأحذف جميع المشاركات التي لا تتعلق بالموضوع.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    233

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    شكرا لك أخي الكريم العوضي على هذا الموضوع الشيق
    وأود أن أقول ياليتنا نتدارس لغة الحوار قبل أن نتحاور
    إذا المشكلة أننا لا نفهم أحيانا الموضوع المطروح للنقاش
    ومما يزيد الطين بلة أن لا نحسن أسلوب الحوار والتواضع ولين الجانب وربما قدمنا سؤ الظن على إحسانه
    والله المستعان

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    319

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    بارك الله فيكم ..الحقيقة نقاش مفيد وممتع مع رجاء ان يستحضر الاخوة الكرام اداب الحوار وغلق ابواب الشيطان

    وفقكم الله

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    أخواني المسألة فيها تفصيل ، شقٌ من جانب الصورة ، وشقٌ آخر وهو : المصور
    وبما أن الحكم يدور مع علته وجودًا وعدمًا ، فالصورة على العموم إذا انتفت علة التحريم عنها أصبحت مباحة ، وطبعًا لا نقل هنا علة التحريم هي المضاهاة ؛ لأن المضاهاة خاصة بالمصوِّر لا بالصورة ، وإلا فالصورة لا تضاهي بنفسها ، والمصوِّر هو الذي يضاهي بها خلق الله.
    إذن ما هي علة تحريم الصورة؟
    هي: "التعظيم" ، والدليل على ذلك أن الصورة إذا أُهينت فلا شيئ فيها ، والدليل الحديث الصحيح الذي أورده النسائي من حديث أبي هريرة _رضي الله عنه_ قال: اسْتَأْذَنَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ عَلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ « ادْخُلْ ». فَقَالَ كَيْفَ أَدْخُلُ وَفِى بَيْتِكَ سِتْرٌ فِيهِ تَصَاوِيرُ فَإِمَّا أَنْ تُقْطَعَ رُءُوسُهَا أَوْ تُجْعَلَ بِسَاطًا يُوطَأُ فَإِنَّا مَعْشَرَ الْمَلاَئِكَةِ لاَ نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ تَصَاوِيرُ"
    فكما ترون انتفاء العلة ، ذهبت بالتحريم
    وهناك أمر آخر يشغلني في هذه المسألة وهو: ما هو أصلًا الدليل على تحريم الصورة . فهل عدم دخول الملائكة مكان يقتضي التحريم؟!!
    وهل هذا الأمر خاص بالنبي _صلى الله عليه وسلم_ لنزول الوحي عليه أم هو عام؟ والظاهر أنه عام والله أعلم ، ولكن لم أقف على دليل يُحرم الصورة لا التصوير فيجب التفريق.
    أما كلام ابن قدامة في المغني ليس عليه دليلٌ صريح ، بل هو اجتهاد وفهم للنصوص ، والدليل الصريح جاء بقطع الرأس ، كما ذكروا الإخوة في الأعلى ، وكما ذكرت أنا في الحديث السابق. بل فيه مخالفة للحديث ؛ لأن العلة في الرأس لا بقية الجسم كما هو واضح وظاهر من نصوص الأحاديث ، وقطع الجسم وبقاء الرأس يخالف ظاهر الأحاديث!
    أما العلة في تحريم التصوير كمصوِّر _لا الصورة_ هو المضاهاة التي من عمل الإنسان (كالنحت ، والرسم ، وغيره... كما جاء من ظاهر الأحاديث ، ومن هنا يخرج النظر في المرآة أو المياه أو الزجاج ؛ لأنه ليس من عمل الإنسان أولًا ، وثانيًا ليس فيه مضاهاة ، وإنما هو كالظل أو الخيال وما شابه...
    وأيضًا _والله أعلم_ سدًا لذريعة الشرك... فالينتبه لذلك !!
    أما كلام الشيخ الددو عن تسمية الشيء بغير اسمها ، فإنَّ الصورة الفوتوغرافية تسمى صورة عرفًا وشرعًا ولغة واصطلاحًا!!
    والخلاصة _والله أعلم_ أنه يجب التفريق بين الحكم على الصورة ، والمصوِّر
    هل يوجد دليل صريح على تحريم الصورة لا التصوير ، وهل عدم دخول الملائكة مكان يقتضي التحريم؟
    كلام الددو على الاسم والمسمى فيه نظر _وسامحوني على هذه اللفظة_
    كلام ابن قدامة ومحمد ابن ابراهيم وما فهم منه من قطع الجسم وبقاء الرأس مخالف لظاهر النص
    كلام الشيخ ابن عثيمين_رحمه الله_ في التفريق بين التصوير الفوري ، والتصوير الذي يتدخل الأنسان فيه من تحميض وغيره في غاية الدقة ، وهو يتكلم عن التصوير لا الصورة.
    هذا فهمي والله أعلم ، وقد أكون مخطئًا.
    وجزاكم الله خيرًا

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    جزاك الله خيرا على اجتهادك يا أخي الكريم.

    ولكن ألا ترى أنك تطلق بعض الإطلاقات بغير أن تذكر عليها دليلا على الإطلاق؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفرج المنصوري مشاهدة المشاركة
    أما كلام الشيخ الددو عن تسمية الشيء بغير اسمها ، فإنَّ الصورة الفوتوغرافية تسمى صورة عرفًا وشرعًا ولغة واصطلاحًا!!
    لا يقال: (كذا يسمى كذا شرعا) إلا إذا كان الشارع قد نص على هذا.
    ولا يقال: (كذا يسمى كذا لغة) إلا إذا كان أهل اللغة قد نقلوا هذا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: في مسألة التصوير - هل هذا مذهب الجمهور حقا؟

    أما الدليل على ما لونته بالأحمر هو القياس أخي الكريم!
    وتدبر قولي في نهاية المشاركة "هذا فهمي والله أعلم ، وقد أكون مخطئًا"
    وأراك تقول: "بعض الإطلاقات" ، فهذه واحدة ، فهل هناك إطلاقات أخرى من وجهة نظرك (:

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •