أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    ﴿بسم الله الرحمن الرحيم﴾
    فهذه قصيدة كتبتها بمداد أشجاني ، وسطرتُ حروفها بدموع أحزاني ، وجعلتُ منطقها على لسان أبٍ فلسطيني بائسٍ ، يرْثي ابنته الصغيرة التي قُتِلتْ يوم زِفَافِها ، وذُبِحتْ فرْحتُها وهي في ربيع عمرها ، أمام عين أبيها وهو واجم القلب محسور ، لم يملك إلا أن يقول وصدره بالحزن مغمور :
    إنْ جاء فرحٌ أو ألَمَّ سرور *** فالدمع باقٍ في العيون بحور
    ياعين هاتِ الدمع بل هاتِ الدِّما *** هذا دواء القلب وهو كسير
    نيران جرحِ لم تزل بين الحشا *** تغلي مراجلها بها وتفور
    يا لوعة النفس التي قد جُرِّعتْ *** كأسَ العذاب وشانها التكدير
    دعْ عنك لومي في مصابي لائمي *** ما كلُّ مكلوم الضمير يثور
    واسمع مصيباتٍ حللْن بساحتي *** كاد الفؤاد لِهَوْلِهِنَّ يطير
    يا ناعيَ الإسلام أقبلْ باكيا *** قد حان وقت النعْي والتَّغْبِير
    زفراتُ حسْرة أمتي أمستْ لها *** نَفْسُ الرحيم من البكاء تخور
    ناحتْ على الأيْكُ الحمائم بعدما *** كانت لها فوق الغصون هدير
    وتحجَّبتْ شمس الحياة بنورها *** واستوحشتْ بعد الأمان صدور
    فاسأل دياراً بالدماء تخضَّبتْ *** جدرانها وظلامُها منشور
    ما حالها .. عمَّ الأنينُ بِدُورِها *** والفرح فيها ميِّتٌ مقْبور
    تلك المساكن إنْ تَسَلْ عن شأنها *** تُخْبِرْك أحجارٌ لها وصخور
    في أرضها سالتْ مدامعُ أهلها *** وصُراخُ صوتِ نسائها مَهْدور
    أوَمَا ترى ثكْلىَ هناك وقلْبُها *** مِنْ فرْطِ كثرة حزنها مفطور
    تلك المآسي قد ذَهَبْنَ بفرحتي *** فنهارُ أملي في الحياة قصير
    *** *** *** *** *** ***
    دارتْ بأرض القدس كاساتُ الرَّدَىَ *** ليلا .. وغاراتُ الزمان تُغيرُ
    في غزَّةِ الأوطان كان مُصَابُنَا *** جَرَّاءَ قَصْفٍ شأنُهُ التدميرُ
    عصفتْ رياح القهر غدْراً بابْنتي *** في يوم عُرْسٍ والشموعُ تدور
    كانت كَبَدْرٍ أشْرقتْ أنواره *** ليلَ الزِّفافِ وقد علاها النور
    فالثَّغْرُ منها باسمٌ مُتَلأْلأٌِ *** والوجه منها مُشرقٌُ ونضير
    والكون يضحك والسماء مُضيئةٌ *** والفرح في مُقَلِ العيون غزير
    لكنَّ أفراح القلوب تبدَّلتْ *** حُزْناً .. وأظلم ربْعُنا والدُّور
    وتكدَّرتْ بعد السرور نفوسُنا *** وتمزَّقتْ بعد الوصال ستور
    لَمَّا أصاب صغيرتي سهمُ العِدَا *** وتغَيَّبتْ شمسٌ بها وبُدُور
    *** *** *** *** *** ***
    لهفي على الجسد الْمُضَرَّجِ بالدِّما *** بين الحجارة قد علاه زفير
    نادى بصوتٍ خافتٍ كادتْ له *** نفْسي تذوب بلوعة وتمور
    فَهَوَيْتُ نحو الصوت ألتمس النِّدا *** والطرفُ مِنْ هوْل المصاب حسير
    فإذا دماء صغيرتي خَضَبَتْ يداً *** كانتْ تُداعبُني بها وتُشير
    قد غيَّب القصْفُ الرهيب جمالها *** فالنحرُ منها نازفٌ مَنْحور
    فَطَفِقْتُ أصرخ مِلْءَ صوتي : ويْلتي *** هل من مُغيثٍ فالدماء كثير
    هل من طبيبٍ مُنْقِذي من نَكْبَتي *** عصفورُ قلبي مِنْ يدي سَيَطير
    *** *** *** *** *** ***
    فإذا الطبيب وقد أتَى مُتلهِّفاً *** نحو ابنتي قد ساءه التأخير
    فأصاب منها مدمعاً فاضت له *** عينُ الطبيب وشَانَهُ التغيير
    فأشار من غَرْبِ العيون إشارةً *** : فاتَ الأوانُ وخاننا التقدير
    عَجَزَ الدواء عن الشفاء وما لنا *** فيما قضاه إلِهُنا تخَيْير
    إني أرى نَحْبَ الفتاة قد انْقَضَى *** وأنا بهذا عارفٌ وخبير
    ثمَّ انْزوى عنا الطبيب وحُزْنُه *** لِمُصابِنا في وجهه مسطور
    فَسَقَطْتُّ مُنْتَحِباً على جسد ابنتي *** أبكي وأنْعي حالنا وأثور
    *** *** *** *** *** ***
    فَتَنَهَّدَتْ والدمعُ دون جُفونها *** دُرٌّ على وجَناتها منثور
    وتنفَّستْ للموت قائلةً وقد *** قُصِمتْ بِزفرتها هناك ظُهُور
    أوَّاهُ يا أبتاهُ من جرحٍ لنا *** نِيرانُه بين الضلوع سعير
    قد برَّح الألمُ العقيم بمهجتي *** وأذاب قلبي : حسرةٌ وثبور
    أحلامنا قُتِلتْ بغير جريرة *** وجَوَادُ فرحتنا هناك عقير
    ما ذنبُنا كيما تسيل دماؤُنا *** وكأنها بحرٌ بنا مَسْجور
    أبتاه لا تزْرِفْ دموعك واصْطبر *** عمَّا قليلٍ يَنْتهي المقدور
    عمَّا قليلٍ تنْقضي أحلامنا *** ويغيضُ ماء حياتنا ويغور
    ما ساءني ألمي .. ولكن ساءني *** زفراتُ حُزْنك في الهواء تطير
    بالله مهلا .. ما لِقَلْبي أن يرى *** منك المدامعَ في العيون تثور
    إني أرى دون السحاب بشائراً *** قد أقبلتْ بين الغمام تسير
    تلك الملائكُ لا تَسَلْ عن حُسْنها *** جاءتْ ركائبُها بها والحور
    فكأنهم لِزِفاف روحي قد أتوا *** والحور فوقي كالبدور تدور
    معهم لِتجْهيزي : ثيابٌ سندسٌ *** ولِغسْلِ دمعي : عنْبرٌ وكفور
    أبتاه لا تغْفلْ زيارةَ مرقدي *** يوماً لئلاَّ يجزعَ المقبور
    فأنا الوحيدة رَهْنَ قبرٍ مظلمٍ *** أمسيتُ فيه .. وخاطري مقهور
    أبتاه قد حان الفراق فليْتنا *** وَافىََ بنا قبل الرحيل : نذير
    *** *** *** *** *** ***
    فأجبْتُها والدمع يَحْرقُ مُقْلتي *** والقلب ينزفُ والمصاب كبير
    بِنْتاه يا روحي ومُقْلةَ ناظري *** وجمالَ نفْسي إنْ عَراهُ فُتور
    يا زهرة البستان يا قَطْْرَ النَّدى *** يا جنةً فيكِ النجومُ تُنير
    يا بُلْبُلاً غَنَّى على غُصْن الْجَوَىَ *** وشَدَا بِصوتٍ زانهُ التأثير
    وَسَطَ المروج وبين ساحات الفضا *** قد راح يلهو تارةً ويطير
    يا بسْمةً كانتْ على الثَّغْر الذي *** ما إنْ بدا فاحتْ هناك عُطور
    قد كنتِ لي نور الحياة وشمسها *** فغدوتُ أعمى في الظلام يسير
    ضحكاتُ فرحُكِ لا تزال تهزُّني *** وتُطيلُ أنَّاتِ الْجَوَىَ وتُثِير
    دقَّاتُ قلبُكِ في الفؤاد طوارقٌ *** يصْدعْنَ نفسي والإلهُ خبير
    تلك المحاسن في التراب تغيَّبتْ *** وجمالها في قبرها مَدْثور
    بنتاهُ قد عظم المصاب وإنني *** أبداً على العهد القديم أسير
    كأسُ المنيَّةِ قد أصابكِ بغْتةً *** فَشَرَبْتِ ماء الموتِ وهْو مرير
    قد كان لا يحلو غيابُكٍ ساعةً *** كيف التَسَلِّي والغيابُ دهور
    يا ليتني قد كنتُ قبلكِ ثاوياً *** حُفَرَ الترابِ فَيَشْتفي المصْدُور
    ما طاب عيشي في الحياة صغيرتي *** مُذْ غاب بدرُ جمالكِ المستور
    كبدي يسيل مرارة أبداً وإنْ *** مرَّتْ عليَّ صوارفٌ وعُصور
    إنْ قيل صبراً .. قلتُ قد غربتْ له *** شمسي وغاب ضياؤها والنور
    أو قيل رفْقاً .. قلتُ كيف وهذه *** أمواتُ فرْحِي ما لهنَّ نشور
    فإلى اللِّقاء صغيرتي في عالمٍ *** ما فيه حُزْنٌ بل هناك سرور
    في جنَّةٍ فيها الأحبَّةُ تلْتقي *** والرَّبُّ راضٍ .. والشَّرابُ طَهُور
    كتبها : العبد البائس الفقير أبو المظفر سعيد بن محمد السِّنَّاري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    اتق الله ياأخانا...فقد هيجت في القلب صبابات وأشجانا :(
    قصيدة مؤثرة جدا
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    شكر الله لك على هذي المشاعر الجيّاشة
    وجزاك ربي خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    جزاك الله خيرا علي هذه القصيدة المتميزة وهذه المشاعر الجياشة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    يا لروعتها !!
    جميلة جدا هذه القصيدة ..
    أين أعضاء الألوكه عن هذا لإبداع ؟!
    وفقكم الله ..
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    449

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    يا ذا الذي يرجو الدماء جزعتنا *** حسبك وحسبك فالسماء تمور
    واغرورقت أرض السماء من السحـ *** ـاب الباكيات الدم وهي نهور
    اضرمت نار الحزن في أكبادنا *** حسبك وحسبك فالعيون تغور
    ولقد ركبت جواد سمعي مصغياً *** ولقد عقلت الدر وهو غرير
    ولقد شحذت يراع قلبي غدوة *** يملي لأسفار الصباح سطور
    أشجيتنا يا عمرو بالدر الذي **** منه يفيض الدمع وهو غزير
    حتى بدت تلك القصيدة حسنها *** تخشى الكواعب حسنها وتحور
    ذلك ما كتبته لك أخي العزيز واعذرني على جهلي وقلة علمي باللغة والعروض .
    ووالله لقد كتبت درراً فما أنا منك إلا كالقمر من الشمس استمد منك الضوء والله المستعان .
    أحبابنا كلّ عضوٍ في محبَّتكِم *** كليمُ وجدٍ فهل للوصلِ ميقات
    يا حبَّذا في الصَّبا عن حيّكم خبرٌ ***وفي بروقِ الغضَا منكم إشارات

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    449

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    وإليك قصيدة أنشدنيها شيخي وأستاذي حفظه الله عن ذلك الأمر فقال غفر الله له:
    لما رأيت الكفر كشَّر نابه **** وأبان عن خبث به ودهاء
    قد جاء يزحم برنا بجنوده **** والجو قد ملئ بلا أنواء
    ورأيت في البحر سفيناً حاشداً *** جاء بلا عدو ولا استقصاء
    كان الصليبُ شعارهم وإمامهم *** إبليس يعوي بكل علج ناء
    ورأيت أذناباً يريدون الثمن **** وشفاهم ترنو لشرب دماء
    باعوا الشهيد بحفنة من درهم *** لله أشكو طعنة الجبناء
    باعوا الشهيد وأمه ووليده **** بنذالة قصوى بلا استحياء
    فرفعت كفي للمليك يغيثني *** ويمد إخواني بجند سماء
    أحي مواتاً ربنا وإلهنا *** وارفع عن المظلوم كل بلاء
    وابعث صلاحاً من رفات طاهرٍ *** يمضي بجند الله للهيجاء
    أحبابنا كلّ عضوٍ في محبَّتكِم *** كليمُ وجدٍ فهل للوصلِ ميقات
    يا حبَّذا في الصَّبا عن حيّكم خبرٌ ***وفي بروقِ الغضَا منكم إشارات

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    449

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    ولقد قلت من قصيدة لي عن اليهود واستعدادهم وأهل الإسلام وخمولهم فقلت (( على ردائتها )) محاكياً شيخ الشعراء أبو الطيب المتنبي فقلت:
    أعدوا المشرفية والعوالي *** ونقتسم الهزال إلى هزال
    وقدربطوا السوابق مقربات *** وقد وأدوا المخافة في الرمال
    ونرجو النصر لا لله نرجو *** ولكن كي نباهي بالسجال
    رمانا الدهر بالأرزاء حتى *** سكرنا من هموم للثمال
    ونأتمن العدو على حياة **** وغمد السيف أعناق الرجال
    ولشيخنا قصيدة أخرى قال فيها :
    يا غزة العزِّ أنت الماء يغسلنا ****من سوط عارٍ بدا بالليل يكوينا
    يا عِزَّةً بيد أن الدهر أثقلك ****بنــقطة فــوق عين منك تضنينا
    نام الجميع وغطوا في سباتهم ***وتـسهـريـن عـلـى عـرضٍ تـزودينـا
    ماذا أقدم يا أختاه من نشب****واللص قد بات بالأموال ضِنِّيْنا
    ماذا أقدم من روح ومن مهج *** ودماؤنا بيـد السـياف تـروينا
    فن وإعلام قاد الناس للخنث **** وتحلميـن بـجنـد مـثـل حـطـين
    جزاء من يرفع التكبير في علن **** قطع اللسان ويلقى في زنازينا
    ومن تراخي عن العصيان للملك ***فلا تسل كيف يقضي العمر مسكينا
    يا أمتي أين أنت من هدى عمرَ ***وصحبة كانوا بالإسلام ماضينا
    من فتحهم عز بالإسلام دولته *** وحتفهم كان للجنات تزيينا
    ما فرطوا في ثرى الأوطان أو وهنوا ***وإن علتهم سيوف الكون تلوينا ؟
    إن صرخة سمعت قاموا على عجل *** يستمطرون بسيف العز تمكينا
    فاعجب لسطوتهم في الحرب إن سعرت *** واعجب لسجدتهم في الليل باكينا
    فهم أسود على الأعداء إن هجموا ****وهم نسيم على الإخوان هادينا
    وهم دموع على الوجنات أهرمها *****إذا أقاموا بآي الله تالينا
    أحبابنا كلّ عضوٍ في محبَّتكِم *** كليمُ وجدٍ فهل للوصلِ ميقات
    يا حبَّذا في الصَّبا عن حيّكم خبرٌ ***وفي بروقِ الغضَا منكم إشارات

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    بنتاهُ قد عظم المصاب وإنني *** أبداً على العهد القديم أسير
    كأسُ المنيَّةِ قد أصابكِ بغْتةً *** فَشَرَبْتِ ماء الموتِ وهْو مرير
    قد كان لا يحلو غيابُكٍ ساعةً *** كيف التَسَلِّي والغيابُ دهور
    يا ليتني قد كنتُ قبلكِ ثاوياً *** حُفَرَ الترابِ فَيَشْتفي المصْدُور
    ما طاب عيشي في الحياة صغيرتي *** مُذْ غاب بدرُ جمالكِ المستور
    كبدي يسيل مرارة أبداً وإنْ *** مرَّتْ عليَّ صوارفٌ وعُصور
    إنْ قيل صبراً .. قلتُ قد غربتْ له *** شمسي وغاب ضياؤها والنور
    أو قيل رفْقاً .. قلتُ كيف وهذه *** أمواتُ فرْحِي ما لهنَّ نشور
    فإلى اللِّقاء صغيرتي في عالمٍ *** ما فيه حُزْنٌ بل هناك سرور
    في جنَّةٍ فيها الأحبَّةُ تلْتقي *** والرَّبُّ راضٍ .. والشَّرابُ طَهُور
    أحسنت وأبدعت وأشجيت وأبكيت
    بارك الله فيكم أخي الفاضل

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    الأخوة : ( أبو القاسم ، إمام الأندلس ، بلال مجاهد ، عاطف إبراهيم ، أبو الفداء ) جزاكم الله كل خير ...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة
    يا لروعتها !!
    جميلة جدا هذه القصيدة ..
    ..
    أجملُ منها : ثناؤُكِ عليها يا أمة الله ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    853

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    أعجبتني قصيدتك وقصائد من رأيت في هذا الموضوع، ووالله إن لك لأسلوب جزل وألفاظ جميلة تسحر الألباب وتأخذ بالنواصي والأقدام، فبأي آلاء النوارني تكذبان إنها والله لآلاء، أحسنت سيدي أحسنت ومن القصائد التي أثرت فيّ كثيراً قصيدة (( ذنوب الموت )) للشاعر تميم بن مريد بن نواف البرغوثي المصري ثم الفلسطيني ـ هداه الله ـ فإنه أبدع وأي إبداع فيها:
    قفي ساعة يفديك قولي وقائله …. ولا تخذلي من بات والدهر خاذله
    أنا عالِم بالحزن منذ طفولتي …. رفيقي فما أخطيه حين أقابله
    وإن له كفّا إذا ما أراحها …. على جبل ما قام بالكف كاهله
    يقلِّبني رأسا على عقب بها …. كما أمسكت ساقَ الوليد قوابلُه
    ويحملني كالصقر يحمل صيده …. ويعلو به فوق السحاب يطاوله
    فإن فر من مخلابه طاح هالكا …. وإن ظل في مخلابه فهو آكله
    عزائي من الظلاَّم إن مت قبلهم …. عموم المنايا ما لها من تجامله
    إذا أقصد الموتُ القتيلَ فإنه …. كذلك ما ينجو من الموت قاتله
    فنحن ذنوب الموت وهي كثيرة …. وهم حسنات الموت حين تسائله
    يقوم بها يوم الحساب مدافعا …. يرد بها ذمامه ويجادله
    ولكن قتلا في بلادي كريمة …. ستبقيه مفقود الجواب يحاوله
    ترى الطفل من تحت الجدار مناديا …. أبي لا تخف – والموت يهطل وابله –
    ووالده رعبا يشير بكفه …. وتعجز عن رد الرصاص أنامله
    على نشرة الأخبار في كل ليلة …. نرى موتنا تعلو وتهوي معاوله
    لنا ينسج الأكفانَ في كل ليلة …. لخمسين عاما ما تكلُّ مغازله
    أرى الموت لا يرضى سوانا فريسة …. كأنا – لعمري – أهله وقبائله
    وقتلى على شط العراق كأنهم …. نقوش بساط دقَّق الرسمَ غازلُه
    يصلى عليه ثم يوطأ بعدها …. ويحرف عنه عينه متناوله
    إذا ما أضعنا شامها وعراقها …. فتلك من البيت الحرام مداخله
    أرى الدهر لا يرضى بنا حلفاءه …. ولسنا مطيقيه عدوا نصاوله
    فهل ثم من جيل سيقبل أو مضى …. يبادلنا أعمارنا ونبادله
    قناة روح الكتب على التيليجرام فوائد متجددة
    https://telegram.me/Qra2t

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الطيب المتنبي مشاهدة المشاركة
    أعجبتني قصيدتك وقصائد من رأيت في هذا الموضوع، ووالله إن لك لأسلوب جزل وألفاظ جميلة تسحر الألباب وتأخذ بالنواصي والأقدام، فبأي آلاء النوارني تكذبان إنها والله لآلاء، أحسنت سيدي أحسنت .....
    والله ما أخوك إلا أعجمي متفاصح ! وألْكَنٌ في مضمار البلغاء جعل يرفع عقيرته ويُصايح !
    فجزاك الله خيرًا على هذا الذم في صورة المدح ! وهذا الوصف الذي هو أشبه من غيره بالقدْح !

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    قصيدة رائقة رائعة .. تفيض عاطفة وألما.
    لله در ناظمها وناقلها.
    شمس العربيـة:
    http://myarabic.wordpress.com/

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    بارك الله فيك
    وأسأل الله أن يفرج كرب أهل غزة وكرب المسلمين

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: أبٌ فَلَسْطينيٌ يَرْثي ابنته التي قُتٍلَتْ يوم زفافها !!

    الأخوان: أبو حازم وأبو مصعب، جزاكما الله خيرًا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •