ما الصواب فيما يتعلق بالميت....
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما الصواب فيما يتعلق بالميت....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    Question ما الصواب فيما يتعلق بالميت....

    السلام عليكم ورحمة الله
    اخواني الكرام سؤالنا يتعلق بوصول الاجر للميت
    وردت نصوص ثابتة عن المصطفى عليه الصلاة والسلام في وصول الاجر وهذا لا ينكره احد
    ولكني قرأت في فتاوي ابن تيمية رحمه الله وغيرها من الكتب ان كل ما فيه انتاع للميت فهو ينفعه ولو كانت الصلاة النافلة
    فأطلق العبادات ولم يقيدها او يخصها بنوع دون اخر
    علما ان النصوص الواردة عن المصطفى عليه صلوات ربي وسلامه مقيدة وليست مطلقة
    فما ورد في الصوم والحج أي العبادات المحضة مقيد بانه من الواجبات في حق الميت فهو بمنزلة الدين عليه والذي يجب قضاؤه
    فارجو منم التوضيح والبيان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: ما الصواب فيما يتعلق بالميت....

    رفع الله قدر اهل السنة والجماعة.............

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: ما الصواب فيما يتعلق بالميت....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قادم من بعيد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله
    اخواني الكرام سؤالنا يتعلق بوصول الاجر للميت
    وردت نصوص ثابتة عن المصطفى عليه الصلاة والسلام في وصول الاجر وهذا لا ينكره احد
    ولكني قرأت في فتاوي ابن تيمية رحمه الله وغيرها من الكتب ان كل ما فيه انتاع للميت فهو ينفعه ولو كانت الصلاة النافلة
    فأطلق العبادات ولم يقيدها او يخصها بنوع دون اخر
    علما ان النصوص الواردة عن المصطفى عليه صلوات ربي وسلامه مقيدة وليست مطلقة
    فما ورد في الصوم والحج أي العبادات المحضة مقيد بانه من الواجبات في حق الميت فهو بمنزلة الدين عليه والذي يجب قضاؤه
    فارجو منم التوضيح والبيان
    أخي العزيز، عندما أتى في السنة الصحيحة الثابتة تقييد بعض الأعمال كالحج والصوم، فلا يعني هذا أن الأمر لا يعدوا هذه الأعمال، بل لأن حصول السبب تأكد في حقها فقط، وإلا مجال القياس على سائر الأعمال متاح ولم يخالف فيه.
    قال الإمام ابن القيم بعد أن ساق الأمثلة على بلوغ الثواب كالحج والصوم؛ قال:
    هذه النصوص متظاهرة على وصول ثواب الأعمال إلى الميت إذا فعلها الحي عنه، وهذا محض للقياس، فإن الثواب حق للعامل فإذا وهبه لأخيه المسلم لم يمنع من ذلك، كما لم يمنع من هبة ماله في حياته وإبرائه له من بعد موته.
    هذا بإختصار، فإن لم تصل المعلومة فأخبرني.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •