الفاسق المبتدع المجرم الضال المضل (ابن الـ........)
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الفاسق المبتدع المجرم الضال المضل (ابن الـ........)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    90

    افتراضي الفاسق المبتدع المجرم الضال المضل (ابن الـ........)

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    أما بعد

    فكثيرا ما نرى من بعض الإخوة ( و لا أبرئ نفسي ) نرى إطلاقا لألفاظ التبديع و التفسيق

    بل و ربما يصل الأمر للوصف بأوصاف الكفار كالقول ( مجرم - زنديق ..... )


    فهل مجرد أن يختلف البعض معنا في بعض المسائل ( وإن كانت عقدية ) يكون بهذا مجرم فاسق مبتدع .....إلخ إلخ ؟؟؟

    هل رمي الناس و اتهامهم في دينهم يكون بهذه البساطة ؟؟؟


    للإجابة عن هذه التساؤلات أنقل لكم هذه الفتوى المختصرة من موقع الإسلام (ويب) :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن هناك ضوابط يجب مراعاتها عند إصدار الأحكام كالتبديع وغيره، وهذه الضوابط تتمثل فيما يلي:
    أولاً: أن الأصل سلامة المسلم، وبقاؤه على عدالته، حتى يتحقق زوال ذلك عنه بمقتضى الدليل الشرعي، ولا يجوز التساهل في إصدار الأحكام.
    الثاني: دلالة الكتاب والسنة على أن هذا القول أو هذا الفعل موجب لهذا الحكم.
    ثالثاً: أن تتحقق في القائل المعين أو الفاعل المعين شروط، وهي: العلم والاختيار وعدم التأويل، وبالتالي تنتفي عنه موانع الجهل والإكراه والتأويل حتى يحكم عليه بالتكفير أو التبديع.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية:
    ما ثبت قبحه من البدع وغير البدع من المنهي عنه في الكتاب والسنة، أو المخالف للكتاب والسنة إذا صدر عن شخص من الأشخاص، فقد يكون على وجه يعذر فيه، لاجتهاد أو تقليد يعذر فيه، وإما لعدم قدرته.. كما قررته في غير هذا الموضع وقررته أيضاً في أصل التكفير والتفسيق المبني على أصل الوعيد، فإن نصوص الوعيد التي في الكتاب والسنة، ونصوص الأئمة بالتكفير والتفسيق ونحو ذلك لا يُستلزم ثبوت موجبها في حق المعين إلا إذا وجدت الشروط وانتفت الموانع، لا فرق في ذلك بين الأصول والفروع، هذا في عذاب الآخرة، فإن المستحق للوعيد من عذاب الله ولعنته وغضبه في الدار الآخرة خالد في النار أو غير خالد، وأسماء هذا الضرب من الكفر والفسق يدخل في هذه القاعدة، سواء كان بسبب بدعة اعتقادية أو عبادية أو بسبب فجور في الدنيا وهو الفسق بالأعمال.
    فأما حكم الدنيا فكذلك أيضاً، فإن جهاد الكفار يجب أن يكون مسبوقاً بدعوتهم، إذ لا عذاب إلا على من بلغته الرسالة، وكذلك عقوبة الفساق لا تثبت إلا بعد قيام الحجة.
    انتهى من مجموع الفتاوى 10/372.

    والله أعلم

    المصدر
    يتبع إن شاء الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    90

    افتراضي رد: الفاسق المبتدع المجرم الضال المضل (ابن الـ........)

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    و بعد

    معلوم أنه من المهم لمن تصدى للكلام في هذا الباب أن يبرز مشروعية الرد على البدع و أهلها و أهمية ذلك لحفظ الدين

    لكني سأتجاوز الكلام عن ذلك لأني أظن بل أعتقد أن جل الإخوة هنا - إن لم يكن كلهم - يحفظون هذا الباب عن ظهر قلب


    ثم أزلف إلى أهم ما في هذا الموضوع برأيي و هو

    من الذي يحكم على المسلم بأنه مبتدع ؟؟؟

    فأنقل رؤس أقلام في شروط المبدِّع من أحد الأبحاث القيمة

    ثم إن يسر الله لي أنقل شيئ من التفصيل فيها إن شاء الله




    شروط المبدِّع :

    1- العلم و التثبت و التقوى و الورع

    2- معرفة أسباب الجرح و التعديل

    3- تحرير مدلولات الألفاظ في اللغة و الاصطلاح

    4- اجتناب المعصية و هتك حجاب المعاصرة

    5- العلم بالأحكام الشرعية

    6- مراعاة قرب الجارح و المجروح زمانا مع معرفته بحقيقة حال المتقدم

    7- المعرفة بطرق أهل التصوف و مقالاتهم

    8- الاطلاع على أصول البدع

    9-أن يكون عارفا بالعلوم و مراتبها

    10- أن يكون بعيد النظر في تصور الممكنات

    11- أن يكون عارفا بسيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم و سنته




    يتبع إن شاء الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •