خالد مشعل: إيران شريكتنا في النصر ولن ننسى ما قدمته!!!
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: خالد مشعل: إيران شريكتنا في النصر ولن ننسى ما قدمته!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    404

    افتراضي خالد مشعل: إيران شريكتنا في النصر ولن ننسى ما قدمته!!!

    أعرب خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن شكره لإيران ، للدعم الذي قدمته خلال الحرب الإسرائيلية الشديدة على قطاع غزة، واصفا إياها بالشريك في النصر.
    وقال مشعل: إن إيران لعبت "دورا كبيرا" خلال الهجوم الإسرائيلي بتقديم الدعم المادي والمعنوي لنا!!!
    وكان مشعل يتحدث في اجتماع حاشد في جامعة طهران ، ضمن برنامج الزيارة الأولى له منذ انتهاء الحرب على قطاع غزة، والتي تؤكد على العلاقات الوثيقة التي تربط الحركة بإيران.

    وأضاف مشعل -الذي كان يلقي خطبة في حشد كبير من الطلبة في جامعة طهران- :
    "إن الله قد نصرنا، ونحن في حركة حماس جئنا لنقدم الشكر لإيران التي وقفت بجانبنا!!!".

    وخص رئيس المكتب السياسي لحماس بالشكر الرئيس محمود أحمدي نجاد! والمرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامئني الذي قابله في لقاء خاص!!،
    وقال مخاطبا إياهما:
    "نشكركم على كل الدعم المالي والسياسي والشعبي الذي قدمتموه، إن الشعب الفلسطيني لن ينسى ذلك أبدا!!!".
    منقول من بي بي سي.

    خامنئي يمنع المتطوعين من القتال بغزة:
    منع المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية الرافضي علي خامنئي المتطوعين الإيرانيين، من الالتحاق بالمقاتلين الفلسطينيين في غزة، وعبّر لهم عن "جزيل شكره"، مستدركاً "ينبغي عليكم أن تنتبهوا إلى أننا لا نستطيع أن نفعل شيئا في هذا المجال".
    في المقابل، طالب خامنئي بممارسة "المزيد من الضغوط السياسية والشعبية" على إسرائيل، لحملها على التراجع، واصفاً محاولات بعض الدول الإسلامية دعم أهل غزة بأنها"جيدة، لكن غير كافية".
    وتجنب خامنئي الحديث عن أي نوع من الدعم العسكري أو التسليحي للفلسطينيين المحاصرين في غزة، مكتفيا بالإشارة إلى أن بلاده أصبحت "قدوة ووقودا لمقاومة شعوب المنطقة"، مستطردا بالقول "بفضل وعي وذكاء شعبنا تحولت (إيران) إلى تمثال العظمة و الجلال والأمل في عيون شعوب المنطقة في سبيل المقاومة والنصر".

    يذكر أن حسن نصر الله، أمين عام "حزب الله" الذي يعتبر أهم حليف لإيران في المنطقة، كان قد انتقد في خطاباته الأخيرة مواقف البلدان العربية، وخاصة مصر، تجاه أحداث غزة، إلا أنه لم يقدم مشروعا بديلا لموقف البلدان التي انتقدها.

    دعم بالكلام


    في المقابل، شن نائب إيراني محافظ، مؤخراً، هجوماً على سياسة بلاده تجاه القضية الفلسطينية مطالبا إياها بالكف عن دعم القضية بالكلام، والانتقال إلى مجال الفعل، لتكون قدوة للعالم العربي بتحويل المعركة ضد إسرائيل إلى معركة برية باستخدام الترسانة العسكرية الإيرانية القوية.

    وقال الدكتور علي مطهري، نجل أهم منظري الثورة الإيرانية آية الله مطهري الذي اغتيل مطلع الثمانينيات، على هامش تجمع لنواب مجلس الشورى في ساحة فلسطين، تنديدا بالغارات الإسرائيلية على قطاع غزة التي أسقطت أكثر من 720 قتيلاً فلسطينياً حتى الآن، إن "النظام الإيراني تخلى عن واجباته تجاه غزة وامتنع عن القيام بالحد الأدنى المطلوب، وهو فتح الطريق أمام متطوعين للالتحاق بالمقاتلين الفلسطينيين".

    وكان الرئيس الإيراني أحمدي نجاد قد أشار في تصريح شهير إلى محو إسرائيل من الوجود، واقترح كذلك أن تستضيف ألمانيا والنمسا دولة إسرائيل مشككا في حقيقة محرقة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

    ودأبت العسكرية الإيرانية خلال العام الماضي على الإعلان عن تجارب على أجيال جديدة من صواريخ "شهاب" يصل مداها إلى إسرائيل.
    منقول من العربية.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    469

    افتراضي رد: خالد مشعل: إيران شريكتنا في النصر ولن ننسى ما قدمته!!!

    لا حول و لاقوة الا بالله
    ماذا قدمت ايران لحماس في الحرب الاخيرة على غزة حتى يمدحونها هذا المدح .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: خالد مشعل: إيران شريكتنا في النصر ولن ننسى ما قدمته!!!

    الذي لاشك فيه أنك وأمثالك لم تقدموا شيئا
    فبقيت الثغرة مشرعة فدخل فيها الإيرانيون الملاعين
    ولهذا اضطر مثل المجاهد الكبير خالد مشعل لشكرهم
    فالعيب فينا نحن المقصرين..وليس فيه
    قال المتنبي
    ومن نكد الدنيا على الحرّ أن يرى ..عدوا له مامن صداقته بدُ

  4. #4
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: خالد مشعل: إيران شريكتنا في النصر ولن ننسى ما قدمته!!!

    سبحان الله!! ماذا تقصد بهذا النقل؟؟؟
    والله لو كان البلد الذي عاونهم هو الصين الشعبية أو كوريا الجنبوية لم يكن هناك حرج في أن يقول لهم: نشكركم على تعاونكم معنا! فهو من السياسة الشرعية وليس فيه أدنى دلالة على موالاة لهم أو إقرار لكفرهم أو نحو ذلك!!
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •